دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 19/8/2019 م , الساعة 1:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في أول يوم دوام بعد إجازة العيد

زحام في مجمعات الخدمات

مراجعون ل الراية : سرعة الإجراءات ساهمت في إنجاز المعاملات
مطالب بزيادة مجمعات الخدمات الحكومية في الدوحة
شكاوى من نقص مواقف السيارات بمجمع خدمات الهلال
زحام في مجمعات الخدمات
 

كتب - حسين أبوندا:

شهدت مجمعات الخدمات الحكوميّة أمس إقبالاً كبيراً في اليوم الأول بعد إجازة عيد الأضحى المبارك، حيث توافد العديد من المراجعين لإنجاز معاملاتهم المختلفة داخل تلك المجمعات التي تضم 7 جهات حكوميّة تقدّم خدمات متنوّعة في مكان واحد للتسهيل على المواطنين والمقيمين.

 الراية  رصدت الإقبال في مجمع الخدمات الحكومية الواقع بالهلال حيث شهد توافد عدد كبير من المراجعين لإنجاز معاملاتهم في وزارة التجارة والصناعة، ووزارة التعليم والتعليم العالي، ووزارة البلدية والبيئة ومؤسسة كهرماء، ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بالإضافة إلى وزارة الخارجية.

وحازت نافذة وزارة التجارة والصناعة على أكبر عدد من المراجعين الذين توافدوا لإنجاز جميع معاملاتهم المتعلقة بفتح السجلات التجارية وشراء الشركات وإضافة النشاطات وتجديد السجلات التجارية وحجز اسم تجاري وتفعيل الخدمات الإلكترونية وغيرها من الإجراءات.

كما شهدت نافذة وزارة البلدية والبيئة إقبالاً من الجمهور الذين توافدوا للاستفادة من الخدمات المتنوّعة التي تقدّمها داخل المجمع مثل تسجيل عقود الإيجار واستخراج رخص البناء والمحلات وغيرها من الخدمات المختلفة التي سهلت على المراجعين لإنهاء أعمالهم في مواقع قريبة من منازلهم.

وأكد عدد من المراجعين ل  الراية  أنهم أنهوا معاملاتهم خلال فترة زمنيّة قصيرة رغم الإقبال الكبير من المراجعين، مشيرين إلى أن اكتمال عدد الموظفين في «الكاونترات» والتزامهم بالدوام في أول يوم بعد إجازة العيد سهل عملية استلام وتخليص معاملات مئات المراجعين خلال فترة زمنيّة قصيرة، حيث إن وتيرة العمل كانت تسير بشكل سريع دون وجود أي تعقيدات تُذكر.

واقترحوا في الوقت نفسه العمل على إقامة مجمعات جديدة تقع ضمن حدود مدينة الدوحة مثل المطار أو السد لتخفيف الزحام الكبير الذي يشهده مجمع خدمات الهلال، مؤكدين أن فكرة وجود موقع حكومي يضمّ عدة وزارات يساهم في إنهاء إجراءات المعاملات للمراجعين في موقع واحد وخلال فترة زمنيّة قصيرة دون الحاجة للتنقّل بين عدّة وزارات.

 

حمد الكعبي:

أنهيت معاملتي في 20 دقيقة

 

أكد حمد سعيد الكعبي أنه أنهى إجراء معاملته المتعلقة بنقل شركة من مالك إلى آخر في 20 دقيقة فقط، مشيراً إلى أنه كان متخوفاً عند وصوله من الزحام داخل المجمع ولكنه اطمأن عندما شاهد وتيرة العمل تسير بشكل سريع حيث لم تستغرق عملية إنجاز أغلب المعاملات للمراجعين سوى دقائق معدودة.

وأشار إلى أن عملية التنظيم داخل مجمع الخدمات الحكومية بالهلال على أعلى مستوى، مشيداً بأداء موظفي الاستقبال الذين يسألون المراجعين عند وصولهم عن الخدمة التي يحتاجون إليها كما يتأكدون من استكمال جميع متطلبات المعاملات لتوفير وقت وجهد المراجعين.

ودعا الكعبي المراجعين للتأكد من أن جميع الأوراق المطلوبة للمعاملة جاهزة حتى يضطروا للذهاب والعودة عدة مرات، لافتاً إلى أن ذلك يسهل من عملية إنجاز المعاملات ويوفّر عليهم الوقت والجهد.

 

فهد الجوف:

تواجد جميع الموظفين في أول يوم دوام

 

أكد فهد صالح الجوف أنه جاء لحجز اسم تجاري في مجمع الخدمات الحكومية الواقع بمنطقة الهلال، ولاحظ تواجد جميع الموظفين في أول يوم دوام؛ ما ساهم في سرعة تنفيذ جميع المعاملات وتجنب التأخير، مشيراً إلى أنه أنهى معاملته خلال فترة زمنية قصيرة بسبب وتيرة العمل السريعة داخل المجمع ولحرصه أيضاً على تجهيز كافة أوراق المعاملة بعد معرفة المتطلبات من الموقع الإلكتروني للوزارة. وأشاد الجوف بالتطبيق الإلكتروني الخاص بوزارة التجارة والصناعة والذي ساهم في تسهيل عمليات تقديم المعاملات والانتهاء منها دون الحاجة للوصول إلى موقع الوزارة أو إلى مجمعات الخدمات الحكوميّة، معتبراً أن التطبيق قلل من حجم الضغط كثيراً على المجمعات الحكومية ومع ذلك لا تزال بعض الإجراءات تتطلب تواجد صاحب الشأن.

 

محمد أحمد:

المجمعات الخدمية تقلل الوقت والجهد

 

أوضح محمد أحمد أن الضغط الأكبر في مجمع الخدمات الحكومية في منطقة الهلال كان في قسم وزارة التجارة والصناعة وبالتحديد من المراجعين الذين جاءوا خصيصاً لإنهاء معاملات السجل التجاري والرخصة التجارية وعقود العمل، مشيراً إلى أن المراجع يضطر للانتظار فترة تتراوح من 20 إلى 30 دقيقة لحين الانتهاء من معاملته.

وأشار إلى أن مدينة الدوحة بحاجة إلى أكثر من مجمع خدمات حتى تستوعب الإقبال الكبير من المراجعين، مقترحاً إنشاء مجمع في منطقة المطار أو العسيري أو السد أو أي منطقة أخرى للحدّ من الزحام ولإنجاز جميع المعاملات في وقت قياسي.

واعتبر أن مجمعات الخدمات ساهمت في توفير معظم خدمات المراجعين تحت سقف واحد دون الحاجة للانتقال بين عدّة وزارات للانتهاء من معاملاتهم خاصة أن الكثير من المعاملات المتعلقة بإنشاء الشركات وفتح السجلات التجاريّة وتأجير المحال والمباني الإداريّة تتطلب الحصول على موافقة عدة جهات.

 

أحمد التميمي:

تطبيقات الوزارات تقدم معظم الخدمات

 

قال أحمد التميمي: توقعت أن أتأخر في إنجاز معاملتي نظراً للإقبال الكبير من قبل المراجعين في أول يوم دوام بعد إجازة عيد الأضحى ولكني تفاجأت من السرعة في إنجاز كافة المعاملات رغم أن عدد المراجعين في مجمع خدمات الهلال كبير، ما يدلّ في النهاية على خبرة الموظفين العالية وقدرتهم على إنجاز المعاملات في وقت قصير.

وأشاد التميمي بالتطوّر الكبير الذي شهدته مختلف الوزارات وحرصها على إطلاق الخدمات الإلكترونية خلال السنوات القليلة الماضية، لافتاً إلى أن المعاملات التي كانت تأخذ من وقت المراجعين أسبوعين وأكثر قبل عدة سنوات أصبح إنجازها مع التطوّر الكبير في منظومة عمل الوزارات لا يستغرق سوى دقائق معدودة.

 

عبدالله السليطي: الإجراءات سهلة وسريعة

 

أكد عبدالله السليطي أن الإجراءات كانت سهلة في منفذ الخدمات التابع لوزارة البلدية والبيئة، حيث أنهى معاملته خلال فترة زمنية قصيرة ولكنه واجه معاناة كبيرة بسبب بحثه مطولاً عن موقف لسيارته، معتبراً أن إنشاء مجمع حكومي في وسط منطقة تجارية تشهد كثافة كبيرة من موظفي الشركات والزوّار لم تكن فكرة سديدة لا سيما أن الموقف يتم استغلاله من هؤلاء وهو ما يؤدّي لتعطيل مصالح مراجعي مجمع الهلال.

وأشار إلى أن بعض موظفي الشركات المجاورة يتعمدون شغل المواقف، وهو ما يتسبب في تكدس السيارات بصورة كبيرة، مطالباً بإيجاد حل لهذه المشكلة التي أصبحت تشكل عبئاً على المراجعين وتدفع بعضهم للوقوف فوق الأرصفة ومخالفة القوانين المروريّة.

أوضح أن مجمع الخدمات الحكومية ساهم في سرعة إنجاز المعاملات، مشيداً بالوقت نفسه بمساحة قاعة الانتظار لمعظم منافذ الخدمات كما أن عدد الموظفين في «الكاونترات» كان مكتملاً؛ ما سهل عملية استلام طلبات جميع المراجعين خلال فترة زمنيّة قصيرة.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .