دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 19/8/2019 م , الساعة 1:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

توريد الكتب الدراسية الجديدة لمخازن وزارة التعليم.. مصادر ل الراية :

مناهج منقحة للصفوف من الأول إلى العاشر

منهج مطور لجميع مواد الصف الحادي عشر كنسخة تجريبية
مناهج منقحة للصفوف من الأول إلى العاشر
 

كتب - محروس رسلان:

علمت  الراية  أن شركات الطباعة والنشر الوطنية بدأت في توريد الكتب الدراسية الجديدة للعام الأكاديمي 2019/‏‏2020م إلى مخازن وزارة التعليم والتعليم العالي.

وأكدت مصادر ل  الراية  أنه من المنتظر إرسال رسائل رسمية على البريد الإلكتروني للمدارس من قبل مخازن الوزارة خلال اليومين المقبلين بمواعيد استلام الكتب الجديدة، والتي من المقرر أن تكون جاهزة للتوزيع على الطلاب في أول أيام الدراسة الأحد المقبل.

وأوضحت المصادر أن جميع الكتب الدراسية للصفوف من الأول إلى العاشر ستضم مناهج منقحة بعد عكوف إدارة المناهج الدراسية بالوزارة على تنقيح النسخة التجريبية لمصادر التعلم والتي صدرت العام الماضي للصفوف من الأول إلى العاشر.

ويشهد العام الجاري طرح مصادر تعلم جديد «مناهج مطورة» لجميع مواد الصف الحادي عشر كنسخة تجريبية على أن يتم تنقيحها خلال العام الدراسي 2019/‏‏2020م، فيما ستقوم إدارة المناهج الدراسية ومصادر التعلم خلال نفس العام بتصميم مناهج دراسية جديدة للصف الثاني عشر في ضوء الإطار العام للمنهج الوطني تكون جاهزة للتوزيع على الطلاب مع بداية العام الدراسي 2020/‏‏2021م.

ويعد توفير مناهج جديدة لجميع المواد الدراسية للصف الحادي عشر بما في ذلك المواد المدرجة بالمسارات التجريبية الجديدة لتكون جاهزة للتدريس بالمدارس الثانوية العام الدراسي 2019/‏‏2020م أحد الإنجازات التي حققتها إدارة المناهج الدراسية بالوزارة، حيث تم إحداث تغييرات كبرى على المسارات الدراسية للصف الحادي عشر من المنتظر أن تؤدي لتكثيف أو تقليل حجم بعض المواد فضلا عن إضافة مواد جديدة وعلى رأسها مواد المسار التكنولوجي الجديد كالشبكات والخوارزميات وغيرها من المواد إضافة إلى تقسيم الاجتماعيات إلى تاريخ وجغرافيا بكتاب مستقل لكل مادة. وتسعى وزارة التعليم والتعليم العالي لأن يكون للمناهج الوطنية المطورة دور كبير في تحفيز الطالب على التميز والإبداع وسبر غور المهارات والقدرات التي يمتلكها بداخله حتى يأخذ طريقه تجاه خدمة وطنه، وذلك بعد تمكينه من مهارات حل المشكلات والتفكير الناقد وامتلاك المؤهلات الأكاديمية والعلمية التي تدعم تفوقه في مسيرته المهنية. وتركز المناهج المطورة بشكل أدق على الكفايات ضمن نهج عالمي يسود الساحة العالمية حاليا، حيث تم بناء تطوير مصادر التعلم في ضوء عملية تطوير معايير المناهج.

ويفترض أن تكسب الكتب الدراسية «مصادر التعلم» في نسختها المطورة الطالب قيما إيجابية من خلال التركيز على التراث القطري والتراث الإسلامي وتعزز التعلم الذاتي لديه، فضلا عن أهمية طريقة عرض المحتوى والتي من المفترض أن تكون مشوقة للطالب. وتسعى الوزارة بشكل حثيث منذ بداية مشروع تنقيح المناهج الدراسية إلى تكييفها مع البيئة القطرية بحيث تخدم المنهج الوطني، بالإضافة إلى حذف المعايير المكررة للتركيز على المهارات وليس على المعلومات فقط، فضلا عن بناء المناهج بشكل تسلسلي ما بين مرحلة إلى مرحلة حتى لا تكون هناك فجوة في المعايير.

تجدر الإشارة إلى أن دولة قطر تعد الدولة الخليجية الثانية في وضع الإطار العام للمنهج الوطني والثالثة عربياً، حيث تم أخذ قرار وضع الإطار العام في عام 2013.

ويساعد الإطار العام للمنهج الوطني في وضع منهج تعليمي واسع وشامل يتصف بالتمايز بحيث يلبي حاجات الطلاب جميعهم وفي تعلم نوعي ونتاجات تعلم تمتاز بالجودة العالية من خلال تركيز أدق على الكفايات التي يحتاج إليها جميع الطلاب ليتمكنوا من الاستجابة بنجاح والتجاوب مع الفرص والتحديات التي يطرحها القرن 21 دون أن يغفل أولوية الحفاظ على القيم الإسلامية والثقافة القطرية. ويتميز الإطار العام إلى جانب الاتساق الأكبر بين الأطر النظرية «السياسات» والممارسات التطبيقية للمنهج التعليمي بتطبيق مجموعة من القيم والمبادئ العامة المشتركة.

ودشّنت وزارة التعليم والتعليم العالي رسميا قبل عدة اعوام وثيقة الإطار العام للمنهج التعليمي الوطني لدولة قطر، حيث يأتي الإطار العام كاستجابة عملية لرؤية قطر الوطنية 2030 واستراتيجية قطاع التعليم والتدريب، وهو يؤلف بين عدد من السياسات المتصلة بالمنهج التعليمي ويوفر محكات لتقويمه، ويضع معايير مناهج المواد الدراسية ضمن السياق الأوسع للتعلم كما تصوّرته رؤية قطر الوطنية.

ويتكون الإطار العام للمنهج التعليمي الوطني من القيم والغايات والمبادئ الأساسية للمنهج التعليمي والكفايات والمواد الدراسية والقضايا المشتركة والأنشطة المنهجية الإضافية، وذلك لضمان تركيز المنهج على إعداد الطلبة لفرص وتحديات الاقتصاد المعرفي.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .