دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 21/8/2019 م , الساعة 4:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

طالبات جديدات بالتخصصات الصحية خلال اللقاء التعريفي بجامعة قطر ل الراية:

جاهزات لخدمة الوطن في القطاع الطبي

اللقاء التعريفي لطلبة الجامعة نقطة الانطلاق نحو المستقبل
عازمات على تحقيق التميز في التخصصات التي تحتاجها قطر
تحديد وجهتنا المستقبلية بعد اجتياز العام الدراسي الأول
العام الدراسي الأول مشترك لجميع طلبة التخصصات الصحية بالجامعة
جاهزات لخدمة الوطن في القطاع الطبي
كتبت - هبة البيه:

أكّدت طالبات جديدات من المقبولات في التخصصات الصحية التي توفرها جامعة قطر (كلية الطب - الصيدلة - العلوم الصحية) استعدادهن لبدء العام الدراسي الجديد وخوض تجربة الحياة الجامعية بحماس وتحدٍّ .. معربات عن أملهن في تحقيق التميز والسعي لخدمة الوطن في مختلف التخصصات الطبية التي تحتاجها الدولة.

وقالت الطالبات، في تصريحات ل الراية، إنهن سيحددن وجهتهن المستقبلية بعد اجتياز العام الدراسي الأول، مشيرات إلى أن هذا العام يكون مشتركاً لجميع طلاب التخصصات الصحية بجامعة قطر للحصول على تجربة تعليمية عالمية تتميز بالابتكار والمرونة، على أن يحدد الطلبة بعد اجتيازه مستقبلهم الدراسي.

وأوضحن أن دعم الوالدين كان الدافع الأساسي لتحقيق ما يطمحن إليه ومن ثم تحقيق القبول الجامعي واجتياز المتطلبات، لافتات إلى أن اللقاء التعريفي بمثابة نقطة الانطلاق للحياة الجامعية والبدء بجدية في خطوات نحو المستقبل. وأضفن: علينا مسؤولية تجاه خدمة الوطن في التخصصات المختلفة مثل الطب والصيدلة وغيرها من المجالات التي تعاني من نقص في الكوادر الوطنية.

سارة الكعبي:

دراسة الطب في قطر بمعايير عالمية

قالت سارة الكعبي، طالبة بكلية الطب: الالتحاق بكلية الطب كان حلمي منذ الصغر، وها أنا على مشارف تحقيق الحلم بأن أكون طبيبة.

وتابعت: هناك ندرة في أعداد الأطباء القطريين، ووجودنا في الكلية لدراسة الطب داخل البلاد له أثر عظيم في توفير المزيد من الكوادر الطبية التي يحتاجها الوطن وخاصة الكوادر الوطنية.

وأشارت إلى أنّ أبناء الوطن لديهم دافع كبير للالتحاق بالكلية بدلاً من تكبّد عناء السفر لدراسة الطب بالخارج، والاستفادة من الإمكانات الكبيرة التي توفرها الجامعة في الكلية وتوفير أفضل المعايير العالمية لدراسة الطب.

وأضافت: أطمح للتخصص مستقبلاً في طب الأطفال أو العلاج الطبيعي، وهو ما ستحدده سنوات الدراسة القادمة عندما أتعمق في دراسة الطب وأحدد وجهتي المُستقبلية التي عن طريقها أستطيع خدمة البلاد.

شهد اليافعي: كلية الطب حلم يتحقق

أكّدت شهد اليافعي، طالبة بكلية الطب أن دخول كلية الطب بمثابة الحلم الذي بدأ في التحقق منذ لحظة القبول في الكلية، والآن بدأت مشواري في الجامعة باللقاء التعريفي الذي يعتبر مكملاً للقبول في الجامعة.

وتابعت: أطمح أن نكون من بين الكوادر الطبية القطرية المميزة في المستقبل ورفد سوق العمل بالتخصصات التي يحتاجها. لافتة إلى أنها ستحدد التخصص بعد قضاء مدة الدراسة والتعرف على كافة التخصصات ودراسة أيها تحتاجه الدولة أكثر.

وعبّرت عن سعادتها بتحقيق حلمها والبدء في دراسة الطب والالتحاق بجامعة قطر التي توفر أفضل المعايير والممارسات التدريسية العالمية في سبيل التطوّر وتحقيق المزيد من الأهداف الأكاديمية التي أنشئت من أجلها.

خلود السعدي: تعرفت على الجامعة عن قرب

قالت خلود السعدي، طالبة بكلية الصيدلة: علينا جميعاً خدمة الوطن في التخصصات المختلفة مثل الطب والصيدلة وكافة المجالات التي تعاني من نقص في الكوادر الوطنية، لافتة إلى أنّ الدراسة في جامعة قطر في حدّ ذاتها كانت حلمها منذ الصغر واجتهدت من أجل تحقيقه. وأضافت: تعرّفت على الجامعة عن قرب وعلى كافة الأمور والمخاوف التي كانت تجول في خاطري من خلال اللقاء التعريفيّ، فضلاً عن التعرّف على مرافق الجامعة ومبانيها وكيفية استخدام البوابة الإلكترونيّة.

هدى السويدي: حلمي طب الأسنان وتخصصت في العلوم الصحية

قالت هدى السويدي، الطالبة بكلية العلوم الصحية: كان حلمي أن أصبح طبيبة أسنان، لكن تم قبولي في كلية العلوم الصحية، وأطمح أن يتم تحويلي إلى الكلية التي أتمنّى دخولها. وتابعت: أنوي بدء العام الدراسي وعقب إتمام السنة الدراسية الأولى باعتبارها مشتركة بين كافة التخصصات الصحية في الجامعة، أسعى لتحقيق حلمي والالتحاق بكلية طب الأسنان. وأشارت إلى أنه حال وجدت تخصص العلوم الصحية مناسباً لها ستواصل دراسته، لافتة إلى أن الهدف العام هو خدمة الوطن في المجال الذي نحبه.

دانة الدهيمي: حاجة لمزيد من القطريات في تخصص الصيدلة

أكّدت دانة الدهيمي، طالبة بكلية الصيدلة: أشعر بالفخر والاعتزاز بقبولي في كلية الصيدلة وأطمح أن أساهم من خلال هذا التخصص في خدمة الوطن.

وتابعت: الدولة تحتاج لمزيد من القطريات في هذا المجال، ونتمنى أن نكون على قدر الثقة التي وضعتها بنا الدولة التي تستحق الأفضل من أبنائها. وأشارت إلى أن دعم الوالدين كان الدافع الأساسي لتحقيق ما نطمح إليه ومن ثم تحقيق القبول الجامعي واجتياز المتطلبات، لافتة إلى أن اللقاء التعريفي بمثابة نقطة الانطلاق للحياة الجامعية والبدء بجدية في خطوات نحو المستقبل.

موزة السبيعي: سأخدم وطني في قطاع الصيدلة

قالت موزة السبيعي، طالبة بكلية الصيدلة: أشعر بالسعادة والتحدي لقبولي في الكلية، وأطمح أن أحقق شيئاً يخدم وطني وأن أجعل أهلي فخورين بي.

وتابعت: أشعر بالحماس لاقتراب بداية العام الدراسي الجديد في الجامعة .. اليوم بدأت التعرف على زميلات جديدات في الجامعة وتعرفت على مرافق الجامعة وكافة المعلومات التي نحتاجها، والتعرف كذلك على المرشدين الأكاديميين. وأشارت إلى أن مجال الصيدلة كبير يشمل عدة تخصصات فبعد قضاء فترة من الدراسة سأتمكن من تحديد وجهتي المستقبلية في هذا المجال، لافتة إلى أن المجال الطبي بحاجة لمزيد من الكوادر الطبية في كافة التخصصات.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .