دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 23/8/2019 م , الساعة 3:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

دفاتر وحقائب محلية بأسعار منخفضة وجودة عالية

القرطاسية ترفع شعار «صنع في قطر»

انتعاش المبيعات.. وعقود للمدارس بسعر التكلفة
أسعار المكتبات أرخص 50% عن المجمعات التجارية
القرطاسية ترفع شعار «صنع في قطر»
 

كتب - إبراهيم صلاح:

شهدت مبيعات المستلزمات المدرسيّة انتعاشاً استعداداً للعام الدراسي الذي يبدأ الأحد المُقبل، حيث عرضت المراكز التجاريّة والمكتبات جميع أنواع القرطاسيات من دفاتر وأقلام وأدوات هندسيّة بخلاف الحقائب المدرسيّة التي يحتاجها طلاب المراحل الدراسيّة الأولى، حيث تنوّعت الأسعار في جميع الأنواع المطروحة، وبرزت المنتجات الوطنيّة على أرفف المكتبات ما بين دفاتر وحقائب مدرسيّة لاقت إقبالاً كبيراً من أولياء الأمور على الشراء.

وأكد عدد من أولياء الأمور ومسؤولي عدد من المكتبات الكبرى، في تصريحات ل  الراية ، توفر كافة احتياجات الطلاب في المكاتب بأسعار تنافسيّة في ظل تنويع مصادر الاستيراد من الصين وتركيا وإندونيسيا وإيطاليا واليابان، عن طريق الشحن البحري، بعد أن كان 90% من القرطاسية تأتي من السعودية والإمارات، وبالتالي فتح السوق المحلي على الأسواق العالميّة؛ ما ساهم بشكل كبير في خفض الأسعار أكثر من السابق بنسبة 50%.

وأشاروا إلى ارتقاع الحركة الشرائيّة خلال الفترة الحاليّة في ظل اقتراب موعد بدء العام الدراسي وعودة أولياء الأمور من السفر، لافتين إلى أن الحصار لم يكن له تأثير على توافر هذه السلع المهمّة مع بداية العام الدراسي، حيث عمد التجار الكبار والمستوردون إلى إيجاد بدائل للسلع التي كان يتم استيرادها من بعض دول الحصار، مشيرين إلى أن إيجاد بدائل للاستيراد لم يكن بالأمر الصعب وتم توفير جميع المستلزمات المدرسيّة في كل أرجاء البلاد، كما تمّ توفير الأزياء المدرسيّة والأحذية والحقائب المدرسيّة لكل الأعمار سواء للبنين أو البنات.

في البداية قال محمد يوسف مدير مبيعات إحدى المكتبات الكبرى: شهدت الأيام الماضية ارتفاعاً واضحاً في المبيعات مع اقتراب موعد العودة إلى المدارس جعل العديد من الأسر تقوم بالشراء واستكمال مستلزمات الأبناء، مشيراً إلى بروز القرطاسية (صنع في قطر) بين الأرفف وزيادة الإقبال عليها في ظل الجودة العالية والأسعار المناسبة حيث يباع دفتر 80 ورقة لطلاب الجامعة بجودة عالية ب 14 ريالاً. وأضاف: تعاقدنا مع أحد المصانع المحليّة الذي يقوم بصناعة الدفاتر داخل البلاد، إلى جانب الحقائب المدرسية بأشكالها المتنوّعة، التي تخص صغار السن، والتي تعتمد على الشخصيات الكرتونية الشهيرة (والت ديزني) والتي تجذب الأطفال مثل (سبونج بوب، انغري بيرد، دورا، باتمان، سبايدر مان) بأسعار 45 و57 و110 و125 ريالاً، وهناك الحقائب المحلية الصنع التي يستخدمها طلاب المراحل المتقدّمة وهذه يكون الاعتماد فيها دائماً على نجوم كرة القدم العالميين ومشاهير الفن والأندية العالمية وهم يحققون مبيعات عالية بهذه الطريقة، مؤكداً توافر جميع الأدوات المدرسية التي يحتاجها الطالب ومناسبة جميع الأسعار لكل المستويات الماديّة من المواطنين والمُقيمين.

وأشار إلى تعاقد المكتبة مع المدارس لتوفير كافة المستلزمات بأسعار مخفضة تصل في بعض الأوقات إلى سعر التكلفة.

أسعار منخفضة

وقال محمد سعد البكيلي: مع بداية العام الدراسي يستعد جميع أولياء الأمور لشراء القرطاسية، موضحاً أن أسعار الأدوات المدرسية تختلف من مكتبة لأخرى، ولكنها مناسبة لجميع المستويات لتوافر العديد من الأنواع سواء الجيّد أو متوسط المستوى، وأضاف إن أبناءه استعدوا لاستقبال العام الدراسي الجديد بعد أن اشتروا كل ما يلزمهم من أدوات مدرسية هذا العام، لافتاً إلى أن هناك أنواعاً مختلفة وموديلات حديثة من الأدوات المدرسيّة هذا العام.

وأكد سعود التميمي أن أسعار القرطاسية انخفضت في السنوات الأخيرة في ظل تنوّع مصادر الاستيراد فضلاً عن بروز المنتجات الوطنيّة وهو ما يبشر بدخولها في المنافسة خلال السنوات القادمة، إذا ما حافظت على الجودة والأسعار.

وأكد أنه يفضل شراء الأدوات المدرسية لأبنائه وكل ما يلزمهم قبل عدة أيام من بدء العام الدراسي الجديد وأن يكون ذلك قبل الازدحام على المكتبات وكافة المحلات المخصصة لبيع الأدوات المدرسيّة.

طلبات المدارس

وأشار خالد المرزوقي إلى مبالغة بعض المدارس في طلباتها من الطلاب، في ظل المطالبة بعلبة مناديل لكل طالب أو سبورة خاصة وهي لا تخدم العملية التعليمية أكثر من أنها تخدم المدرسة.

وقال: المدارس خلال السنوات الماضية بالغت بشكل كبير في طلباتها من أولياء الأمور، حيث إنه يتم طباعة لائحة كبيرة من الطلبات تكلف ولي الأمر ما يزيد على 600 ريال للطالب الواحد، أغلبها للتباهي ولا تفيد في العملية التعليميّة ما بين تجليد في مكان بعينه أو سبورة معينة أو نوعية أقلام ألوان من ماركة محدّدة، وهو ما يجب إلغاؤها.

وأضاف: أسعار القرطاسية في المكتبات الكبرى أرخص 50% عن القرطاسية في الأقسام داخل المجمعات التجاريّة، حيث تعرض المكتبات أغلب المنتجات بأسعار الجملة لجذب أولياء الأمور للشراء من مكان واحد، دون الحاجة للتنقّل.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .