دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 23/8/2019 م , الساعة 3:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

على هامش اللقاء التعريفي للطلبة الجدد بجامعة قطر .. طلاب ل الراية :

نقص المقاعد بالكليات يُحطّم أحلام الشباب

حرمان البعض من تحقيق طموحاتهم رغم التفوق واجتياز الاختبارات
سعود الشمري: نسبتي 95% ولم أستطع الالتحاق بالطب أو الهندسة
نقص المقاعد بالكليات يُحطّم أحلام الشباب
كتب - إبراهيم صلاح:

أكد عدد من الطلاب الجدد المقبولين في جامعة قطر أن عدم وجود مقاعد شاغرة في بعض الكليات بالجامعة حرمهم من الالتحاق بالتخصصات التي يحلمون بها منذ الصغر، على الرغم من حصولهم على معدلات مرتفعة في الثانوية العامة واجتيازهم لكافة الاختبارات المؤهلة للالتحاق بالكليات.

وأعرب الطلاب الجدد، في تصريحات ل  الراية  على هامش اللقاء التعريفي لطلبة الجامعة، عن أملهم في تحقيق التفوق خلال دراستهم الجامعية واستكمال الدراسات العليا للحصول على الماجستير والدكتوراه في التخصصات التي تحتاج لكوادر وطنية في مختلف القطاعات.

فمن جانبه، أعرب سعود الشمري، الطالب بكلية العلوم، عن استيائه من عدم وجود مقاعد شاغرة للطلبة المتفوقين في عدد من الكليات.. مشيراً إلى حصوله على نسبة 95% في الثانوية العامة واجتيازه لاختبارات الآيلتس وال (act) الرياضيات، ورغم ذلك لم يستطع الالتحاق بكلية الطب أو كلية الهندسة، ليتم قبوله في ثالث الرغبات وهي كلية العلوم.

وقال إنه سيعمل على الانتهاء من الفصل الدراسي بعدد ساعات 24 ساعة ليقوم بعد ذلك بالتحويل إلى كلية الهندسة، حيث تتيح الجامعة التحويل من كلية علمية إلى أخرى حال إتمام الفصل كاملاً وعدم تعارض المواد بين الكليتين.

بدوره، أكد ناصر علي، الطالب في كلية الهندسة، أن اختياره الأول كان كلية الطب، لكنه لم يتحقق بسبب عدم وجود مقاعد شاغرة، على الرغم من حصوله على نسبة 90% في الثانوية العامة واجتيازه كافة الاختبارات التي حدّدتها الجامعة، إلا أن الرغبة الثانية هي التي تحققت.

 

من ناحية أخرى، قال الطالب عبدالله المصطفى الطالب بكلية الشريعة والدراسات الإسلامية إنه اختار دراسة علوم الفقه والدراسات الإسلامية والتسلّح بالعلم لخدمة الدين والوطن ليكون داعياً للدين الإسلامي والتعريف به في يوم من الأيام.. بينما أكد الطالب إسماعيل سنان أنه اختار كلية الشريعة والدراسات الإسلامية بسبب تخصّص والده الذي حبّب إليه مجال الشريعة، لنشر الدين الإسلامي والتعريف به.

وقال عمر جبر النعيمي الطالب بكلية الإدارة والاقتصاد: إنه اختار هذا التخصص لحاجة سوق العمل للكوادر القطرية، مؤكداً أنه المجال الأمثل له ليكون مميزاً ناجحاً وسط زملائه.. بينما أكد هزاع حمد الهاجري الطالب بكلية الإدارة والاقتصاد أنه يعتزم استكمال الدراسة والحصول على الماجستير والدكتوراه بعد التخرج.

وأعرب محمد الناصر الطالب بكلية التربية عن تطلعه للتخصص في التربية البدنية بسبب شغفه منذ الصغر بممارسة الرياضات المختلفة فضلاً عن احترافه لعب كرة القدم، مشيراً إلى تسلّحه بالعلم إلى جانب ممارسة هوايته المفضلة.. من جانبه أكد صالح أحمد الطالب بكلية التربية البدنية أن هناك حاجة لكوادر قطرية في القطاع الرياضي.

وأكد الطالب محمد الحميدي الطالب بكلية القانون أن اختياره للكلية جاء بعد ترشيح إخوته لدراسة القانون، حيث إن أخويه يدرسان القانون. ورأى خالد مطر الهاجري الطالب بكلية القانون أن الحصار الجائر على البلاد كان سبباً رئيسياً في اختياره لدراسة القانون، مؤكداً استكماله الدراسة الجامعية والدراسات العليا ليمثّل بلاده أفضل تمثيل في مختلف المحافل الدولية ويدافع عنها في القضايا النزاع بين الدول.

 

علي بوكمال أخصائي الإرشاد بالجامعة:

المقاعد الشاغرة بالكليات تنافسية بين الطلبة

 

أكد السيد علي بوكمال - أخصائي الإرشاد والتوجيه بجامعة قطر، أن نسبة الطالب المئوية في الشهادة الثانوية ليست العامل الوحيد لقبوله بالكلية.. مشيراً إلى أن الحصول على المقاعد الدراسية بالكليات تنافسي بين الطلبة، حيث يتم اختيار الطلبة الأعلى في النسب حسب المقاعد المتوفرة، فضلاً عن ضرورة اجتياز اختبارات الآيلتس وال (act) الرياضيات، بالإضافة إلى أن بعض الكليات تشترط اجتياز المقابلة الشخصية قبل الحصول على المقعد. وأوضح أنه بعد التسجيل الإلكتروني لكل طالب يتم منحه 5 اختيارات للكليات، وإذا لم تتماشى نسبته المئوية مع أول رغبة يتم دراسة الرغبة الثانية وهكذا وصولاً للرغبة الخامسة.

ونوه بأهمية اللقاء التعريفي للطلبة الجدد، حيث يتعرّف الطلبة خلال هذا اللقاء على قوانين وسياسة الدراسة بالجامعة والمُقرّرات وغيرها من التفاصيل التي تفيدهم في حياتهم الجامعية، كما يتضمّن اللقاء فرصة للطلاب للقاء عمداء الكليات ورؤساء الأقسام، والتعرّف عليهم، ما يوثّق العلاقات بين الطالب وبين إداريي الكلية، ويُسهّل عليه الحصول على المساعدة والمشورة لاحقاً في حياته الأكاديمية.

وأشار إلى حضور 95% من الطلبة الجدد للقاء التعريفي بكليات الشريعة والدراسات الإسلامية والقانون والآداب والعلوم (العلوم) والإدارة والاقتصاد والتربية، موضحاً عقد اللقاء التعريفي لباقي الطلبة في كليات الهندسة والطب وطب الأسنان والآداب والعلوم (آداب) غداً السبت.

وأوضح قيام قسم الإرشاد والتوجيه بالتواصل مع كافة الطلاب عن طريق البريد الإلكتروني والرسائل النصيّة بشأن موقع وموعد وتاريخ اللقاء التعريفي، وفي حال تعذّر حضور أحد الطلبة عن اللقاء التعريفي سوف يتم تخصيص لقاء تعريفي آخر للطلبة الذين اعتذروا عن الحضور بعد بدء العام الدراسي لتوجيه الطلبة بشأن كيفية بدء الخطة الدراسية وتسجيل المواد بمساعدة المرشد الأكاديمي. وأشار إلى أن اللقاء التعريفي يمثل محطة الطالب الجامعي الأولى، والذي يكون حضورها بالغ الأهمية للطالب المُستجد، حيث تمكّنه من أن يكون على أتم الاستعداد لبدء الدراسة منذ أول يوم في العام الدراسي الأول، فضلاً عن التعرّف على الأقسام المُختلفة في الجامعة التي تساعده في التعرّف على أول سنة دراسية، وخلال اللقاء التعريفي يتعرّف على المرشد الأكاديمي الذي سيظل مرافقاً للطالب طوال سنوات الدراسة الأربعة، ومن خلال المرشد الأكاديمي يتعرّف الطالب على الخطة الدراسية بشكل كامل.

وأضاف أن اللقاء التعريفي يتضمّن كذلك الاستفادة من خبرات لطلبة الجامعة الحاليين، والتعرّف على وسائل دعم الطلبة والخدمات الطلابية المتوفّرة لهم، فضلاً عن الذهاب في جولة في أنحاء الحرم الجامعي لمعرفة أماكن الكليات ومواقع الخدمات والمرافق الجامعية.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .