دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 25/8/2019 م , الساعة 4:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تمهيداً لتقديم المساعدات للمتضررين

الهلال الأحمر يجري تقييماً ميدانياً لأضرار فيضانات السودان

الهلال الأحمر يجري تقييماً ميدانياً لأضرار فيضانات السودان
 

الدوحة  قنا:

استجاب فريق إغاثي من بعثة الهلال الأحمر القطري في السودان للكارثة التي خلفتها السيول والأمطار الغزيرة في شمال الخرطوم وعدد من ولايات السودان، حيث نفذ الفريق تقييماً ميدانياً للوقوف على الأضرار في محلية «بحري» نتيجة ارتفاع مستوى نهر النيل.

وقال الهلال الأحمر القطري في بيان أمس إن فريقاً منه، يرافقه أعضاء من نظيره السوداني، زار قرى «الجيلي وأوسي وودرملي وأبو طليح، باعتبارها الأكثر تضرراً في منطقة التقييم، بعد ارتفاع منسوب مياه النهر لتغمر البيوت والمزارع المجاورة، فيما تمّ إخلاء معظم سكان القرى المتضررة إلى مناطق مجاورة مرتفعة نسبياً، تحت إشراف الحكومة والأجهزة النظامية.

ونوّه إلى أنه قد بادر فور وقوع الكارثة، إلى تفعيل مركز إدارة معلومات الكوارث به لمتابعة التطوّرات وجمع المعلومات اللازمة لعملية الاستجابة، بالإضافة إلى التواصل مع الشركاء لجمع المعلومات وتنظيم المساعدات عند بدء الاستجابة وتحديد الاحتياجات الأساسية للمتضررين من كارثة السيول والأمطار في السودان.

وقال إنّ بعثته في السودان تواصل التنسيق ومتابعة التطوّرات مع الجهات المعنية هناك، وأنها تسعى بالتعاون مع الشركاء إلى الترتيب في أسرع وقت لبدء عملية الاستجابة الطارئة وتوزيع المُساعدات على المتضرّرين، الذين باتوا بلا مأوى وبلا أي مصدر لتلبية احتياجاتهم الإنسانية الأساسية.

وتشير الإحصائيات حتى الآن إلى وفاة 54 شخصاً، وتسجيل تضرّر 193,800 شخص، معظمُهم في ولايات الخرطوم والنيل الأبيض وكسلا. وحتى الآن توجد أعداد كبيرة من السكان المحاصرين داخل منازلهم، كما فقد كثير من المُواطنين مساكنهم ومصادر رزقهم، بعد تدمير 25,437 منزلاً وتضرر 12,200 منزل آخر.

وتبيّن من المقابلات التي أجراها فريق الهلال الأحمر القطري أثناء التقييم أن الطرق التي تربط المناطق والمحليات قد تضرّرت تضرراً كبيراً نجم عنه تعطل حركة السير، وتعرضت المزارع للغمر بالمياه لفترات طويلة سببت تلفاً للمحاصيل والغلال ونفوق أعداد كبيرة من الماشية. وكان الأثر المباشر لتراكم المياه هو انتشار البعوض والحشرات الضارة الناقلة للأمراض، مما يهدّد بتفشي الملاريا والإسهال.

ولم تسلم البنايات الخدمية من الأضرار، حيث انهار العديد من المرافق الصحية والمدارس والمساجد، كما تهدّم كثير من الحمامات والمراحيض بها، مما نتج عنه تلوّث البيئة وانتشار الأمراض المنقولة بواسطة الذباب بين السكان.

 

ويوفر مياه الشرب لسكان 5 ولايات بأفغانستان

 

الدوحة -  الراية :

 يواصل الهلال الأحمر القطري تنفيذ مشروع تعزيز خدمات المياه والإصحاح وتوفير آبار السقيا في المناطق النائية والمحتاجة بأفغانستان، وذلك لسدّ احتياجات أكثر من 40 ألف مُستفيد من طلاب وطالبات المدارس، والأسر النازحة والعائدة والمحتاجة، والمتنقلة من البدو الرحل في 5 ولايات أفغانية هي قندهار وهلمند وكابل ونيمروز وفراه. وقال الهلال الأحمر القطري في بيان أمس، إنّ مدة تنفيذ المشروع تمتدّ على مدار عام كامل بتكلفة إجمالية قدرها مليونان و628 ألف ريال قطري، مُشيراً إلى أن عملية التنفيذ تتمّ من خلال بعثته التمثيلية في أفغانستان، بالشراكة مع كل من مؤسسة الأفغان التعليمية الخيرية، ووزارة تنمية وتأهيل المناطق الريفية والسلطات المحلية والأهالي بالولايات المُستهدفة.

ونوّه إلى أنّ الهدف العام للمشروع يتمثل في تحسين الوضع الصحي ونمط حياة السكان، والحدّ من انتشار الأمراض والمشكلات الصحية الناجمة عن استخدام المياه الملوثة وانعدام خدمات الإصحاح في المناطق النائية، وتحسين فرص الحصول على المياه النقية للشرب والاستخدام اليومي، وتعزيز خدمات الإصحاح وأنظمة الصرف الصحي، وترسيخ الوعي والسلوك والمُمارسات السليمة المتعلقة بالمياه والإصحاح لدى المُجتمع.

وأشار إلى أنّه تم خلال الفترة الماضية، الانتهاء من حفر 33 بئراً مزودة بمضخات يدوية في عددٍ كبيرٍ من قرى ولاية فراه، بينما جرى بالتوازي مع ذلك، حفر 33 بئراً أخرى في مختلف أنحاء ولاية نيمروز، لخدمة الأهالي في القرى هناك. وأوضح أن خُطة عمل المشروع ككل تشمل مكونات رئيسية في عددٍ من الولايات المذكورة، تتضمن حفر وتركيب 16 بئراً مزودة بمضخة تعمل بالطاقة الشمسية في 16 مدرسة مختارة، وتشييد 15 مبنى لعدد من المرافق الصحية وأنظمة الصرف الصحي بمدارس ذات كثافة طلابية عالية في 15 موقعاً مختاراً، وغير ذلك من المباني وتنفيذ أنشطة وبرامج توعوية تتعلّق بالمياه والإصحاح، تستهدف حوالي 16 ألف شخص من طلاب وطالبات المدارس وأعضاء المجتمع في 16 موقعاً مختاراً أيضاً.

يذكر أنّ الهلال الأحمر القطري يعمل في أفغانستان منذ عام 2014، بناء على اتفاقية تعاون إطارية مع الهلال الأحمر الأفغاني، وتشمل تدخلاته الجوانب الإنسانية الحيوية في مجالات الصحة والمياه والإصحاح والاستجابة للطوارئ وتقديم المُساعدات للمُتأثرين بالحروب والصراعات والكوارث الطبيعية، مع التركيز على الفئات الأكثر احتياجاً وتأثراً لا سيما في المناطق النائية وصعبة الوصول والمُتأثرة بالنزاعات.

وسبق للهلال الأحمر القطري التعاون مع مؤسّسة الأفغان التعليمية الخيرية في تنفيذ مشروع آخر في بعض المناطق النائية والمحرومة والتي تفتقر إلى خدمات المياه في 7 ولايات.

 

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .