دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 25/8/2019 م , الساعة 4:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

في استطلاع للرأي أجرته الراية

89.2 % يطالبون بتغيير أسماء الشوارع الغريبة

91.9 % دعوا لعدم تكرار الأسماء في أكثر من منطقة
ضرورة وضع خطة شاملة لمراجعة الأسماء بجميع المناطق
81.1 % طالبوا بتصويت إلكتروني لتغيير الأسماء الغريبة
مواطنون ل الراية : أسماء غريبة لشوارع يصعب الاستدلال عليها
89.2 % يطالبون بتغيير أسماء الشوارع الغريبة
 

كتب - إبراهيم صلاح:

طالب 89.2% من المُشاركين في استطلاع للرأي أجرته  الراية  بتغيير الأسماء الغريبة للشوارع والتي تلقى صعوبة في نطقها أو التعرّف عليها من قبل المواطنين والمقيمين أو تذكر هذه الأسماء حال قصدوا هذه الشوارع مرة أخرى، فضلاً عن صعوبة الاستدلال عليها من خلال استخدام نظام تحديد المواقع عبر الأقمار الصناعية (GPS).

ورأى 91.9% من المشاركين في الاستطلاع ضرورة استبدال أسماء الشوارع المكرّرة في أكثر من منطقة، بينما دعا 54.1% إلى تسمية الشوارع باللهجة العامية، مقابل 45.9% رأوا أن الفصحى هي الأفضل لتسمية الشوارع. ودعا 52.8% من المشاركين إلى تعميم تجربة المنطقة الصناعية حول تسمية الشوارع بالأرقام بدلاً من الأسماء الغريبة، بينما رفض 47.2% التسمية بالأرقام. واقترح 81.1% من المشاركين عمل تصويت إلكتروني لتغيير أسماء الشوارع الغريبة.

وأكد مواطنون، ل  الراية ، ضرورة تعديل أسماء الشوارع المكرّرة في عدد من المناطق، حيث تتكرّر العديد من الأسماء بين بعض الشوارع وبعض المناطق، فعلى سبيل المثال شارع غسان وشارع الصندل وشارع سكة الروضة وشارع ياسر وشارع المرمر. وأوضحوا أن المشكلة ليست في تكرار الأسماء فقط، لكن في انتشار أسماء غريبة ليست لها أي دلالات في الماضي أو ارتباط مع التاريخ، حيث تنتشر العديد من الشوارع ذات الأسماء الغريبة والتي يجب مراجعة الجهات المختصة لعملية إعادة تسميتها واستبدالها بأسماء سهلة، يمكن أن يفهمها زوّار البلاد ويعرفوا معناها، مؤكدين ضرورة الالتزام بالأسماء التي تعبّر عن الهُوية القطرية والعربية والإسلاميّة.

ودعوا الجهات المعنيّة إلى عمل استطلاع إلكتروني حول تغيير الأسماء الغريبة المنتشرة في مختلف المناطق والتي يصعب نطقها وغير مفهومة لدى فئة كبيرة، فضلاً عن صعوبة الاستدلال في حالة وصف الشارع لأحد زوّار البلاد، ووضع قائمة من الأسماء البديلة يتم الاختيار من بينها عبر هذا الاستطلاع، وذلك من خلال استطلاع آراء المواطنين حول تلك الأسماء واختيار المناسب منها.

وطالبوا بوضع مخطط شامل لكافة المناطق بعد مراجعة الأسماء الواجب استبدالها سواء بسبب تكرارها أو صعوبة نطقها واستبدالها بالأسماء التراثيّة والأسماء التي تعرّف الأجيال الجديدة والمقيمين والسياح الأجانب بتاريخ البلاد، فضلاً عن التعريف بالثقافة الإسلاميّة من خلال إطلاق أسماء الصحابة والشخصيات التاريخيّة على الشوارع.

 

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .