دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 11/9/2019 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تقع على مساحة 12 كم وتضم 95 ألف شجرة

الراية ترصد الغابة الشجرية بمحطة شمال الدوحة

الراية  ترصد الغابة الشجرية بمحطة شمال الدوحة

·        16 نوعاً من الأشجار ملائمة لظروف البيئة القطرية

·        الأشجار تحافظ على خضرتها رغم ارتفاع درجات الحرارة

·        استخدام مياه المحطة المعالجة وفق أعلى المعايير العالمية في ري الأشجار

·        الغابة الشجرية أقيمت كمنطقة عازلة حول محطة معالجة الصرف

·        المحطة أول منشأة مزودة بنظام لمكافحة الروائح وتقليل تأثيرها على البيئة

·        معالجة المياه بالأشعة فوق البنفسجية لجعلها صالحة للزراعة

 

كتب - حسين أبوندا :

ضمن محطة معالجة الصرف الصحي في شمال الدوحة تقع أول غابة شجرية في البلاد والتي تم إنشاؤها على مساحة 12 كيلومتراً مربعاً وتضم قرابة 95 ألف شجرة من 16 نوعاً مختلفاً روعي في اختيارها ملاءمتها وقدرتها على تحمل ظروف البيئة القطرية.

 الراية  رصدت جزءاً من الغابة الشجرية خلال جولة لها بالمنطقة، حيث تجمع الغابة أعداداً كبيرة من الأشجار الخضراء التي تقع على مد النظر، ورغم ارتفاع درجات الحرارة واشتداد أشعة الشمس، إلا أن الأشجار تحافظ على رونقها وخضرتها، لا سيما وأنها تلقى عناية واهتماماً، حيث تستخدم المحطة المياه المعالجة التي يتم إنتاجها وفقاً للمواصفات والمعايير الدولية والتي تفوق المعدلات العالمية في ري الأشجار، إذ أن نتائج التحليل المخبرية للمياه المعالجة أكدت صلاحيتها للاستخدام في أغراض الري والزراعة.

تم إنشاء الغابة الشجرية كمنطقة عازلة حول محطة معالجة الصرف الصحي في شمال الدوحة، وتستخدم هيئة الأشغال العامة فيها تكنولوجيا لمعالجة المياه بالأشعة فوق البنفسجية، وهو ما يجعلها تنتج مياه معالجة صالحة للزراعة، وتمتاز محطة المعالجة بأنها أول منشأة مزودة بنظام متكامل لمكافحة الروائح والحد من تأثيرها على البيئة المحيطة.

ولمشاريع الغابات الشجرية أبعاد بيئية نظراً لأهميتها الكبيرة في التخلص الآمن من مياه الصرف الصحي المعالجة، واستصلاح الأراضي وزراعة أكبر عدد من الأشجار بهدف نقلها إلى أماكن أخرى وخاصة في المدن بهدف زيادة المساحات الخضراء فيها، كما أن للغابات الشجرية فوائد أخرى غير غذائية تتمثل في الاستفادة من فروع الأشجار في إنتاج الحطب أو الفحم الصناعي، كما تعد مصدراً أساسياً لفلترة الهواء وإزالة العوالق الضارة منه والتقليل من تلوث الجو، وإنتاج الأكسجين، والتخلص من ثاني أكسيد الكربون، وتعتبر كذلك مصدراً هاماً من مصادر الطاقة المتجددة في الطبيعة وتتميز بأنها تعمل على اعتدال المناخ، وتساهم في تقليل ارتفاع درجات الحرارة.