دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
المنصوري يشيد بجهود حكومة الوفاق لحقن دماء الليبيين | قوات أمريكية تعتقل قيادياً بالحشد بإنزال جوي في الأنبار | الكويت تعلن إلغاء فعاليات الأعياد الوطنية الشعبية | الكويت تحتفل اليوم بالذكرى ال 59 لعيدها الوطني | العلاقات القطرية التونسية استراتيجية ومتينة | قطر وفلسطين تستعرضان التعاون القانوني والتشريعي | الكويت تعلن وقف جميع الرحلات المغادرة والقادمة من العراق | حمد الطبية تُحذّر من السفر لدول انتشار كورونا | الكشافة تحتفل باليوم العالمي للمرشدات | الخدمات الطبية بالداخلية تعزز التواصل مع الطلاب | التعليم تطلق 4 مشاريع إلكترونية جديدة قريباً | تعريف طلبة الثانوية بالتخصصات الجامعية | قطر الثانية عالمياً في حجم الاستثمار المباشر بتونس | بنايات سكنية مُجهّزة للحجر الصحي | تحالف الحضارات يعزز التعايش السلمي بين الأمم | العربي القطري يواجه كاظمة الكويتي في ربع نهائي البطولة العربية للأندية للرجال للكرة الطائرة | مؤسسة قطر تفتتح مدرسة طارق بن زياد رسمياً اليوم | جاليري المرخية ينظم معرضين جديدين | «ملتقى برزة» يستعرض الهوية الجديدة للمعرض | 2004 متسابقين في جائزة «كتارا لتلاوة القرآن» | كورونا يؤجل اجتماع الاتحاد الآسيوي | تطويع الحدائق لنشر الثقافة المحلية | الآسيوي يختار طشقند لمباراة سباهان | مساعد وزير الخارجية: تداعيات حصار قطر ما زالت ماثلة في انتهاكات عديدة لحقوق الإنسان | سمو الأمير يعقد جلسة مباحثات مع الرئيس التونسي | مواجهات واعدة لنجمات التنس العالمي في بطولة قطر توتال | مذكرة تفاهم بين القطرية للعمل الاجتماعي وكلية المجتمع | رئيس الوزراء يهنئ نظيره في استونيا | نائب الأمير يهنئ رئيسة استونيا | صاحب السمو يهنئ رئيسة استونيا بذكرى استقلال بلادها
آخر تحديث: الأربعاء 11/9/2019 م , الساعة 12:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

علياء البسطى رئيس قسم التدريب بمركز التطوير التربوي ل الراية :

انطلاق برنامج الرخصة المهنية للمعلمين الشهر المقبل

البرنامج يستهدف 2000 معلم من ذوي الخبرات بين عام وثلاثة أعوام
برنامج تدريب تخصصي يتم تنفيذه في المدارس .. قريباً
تبادل الخبرات بين المعلمين ومراعاة احتياجات المدارس للبرامج
التركيز على الكوادر التربوية الجديدة في البرامج التدريبية
انطلاق برنامج الرخصة المهنية للمعلمين الشهر المقبل

كتبت - هبة البيه :

كشفت السيدة علياء البسطي رئيس قسم التدريب وتنمية القدرات بمركز التدريب والتطوير التربوي بوزارة التعليم والتعليم العالي عن انطلاق برنامج الرخصة المهنية للمعلمين في أكتوبر المقبل .. مشيرة إلى أن المستوى الأول للبرنامج يشمل المعلمين ذوي الخبرة الذين تتراوح خبراتهم بين عام و3 أعوام.

وقالت البسطي، في تصريحات ل  الراية  إن البرنامج يستهدف 2000 معلم .. مشيرة إلى أن الاستعدادات تجري حالياً لإطلاق برنامج تدريبي تخصصي جديد سيتم تنفيذه في المدارس بهدف نقل واكتساب الخبرات بين المعلمين بعضهم البعض، حيث سيتم الإعلان عن تفاصيل البرنامج قريباً. ونوهت بإضافة العديد من البرامج التدريبية للمجتمع المدرسي بما يراعي احتياجات المدارس سواء برامج إلزامية أو اختيارية وبرامج تخصصية وفق احتياج بعض التخصصات.

ولفتت إلى أن الطاقة الاستيعابية لكل برنامج يقدم على مدار العام حوالي 25 متدربًا، وفي حال فتح 4 مجموعات لكل برنامج يكون هناك 100 متدرب ويتم تكراره وإذا تم تقديم 4 برامج أو أكثر يكون لدينا 400 متدرب أو أكثر كل عام. وأشارت إلى أن البرامج التي بدأ انطلاقها الشهر الجاري ستتواصل حتى شهر مايو المقبل، لافتة إلى أن مركز التدريب والتطوير التربوي بالوزارة معني بتدريب كافة الفئات داخل المدارس سواء الكادر الأكاديمي أو الإداري ونسعى لتغطية كافة الاحتياجات التدريبية عقب رصدها ويتم تقديمها وفق الخبرات الخاصة بالكوادر، على أن يتم التركيز على الكوادر الجديدة. وقالت : نقوم بحصر الأعداد وتقسيمها على مدار العام حتى يتم تغطيتها بالكامل.

جاء ذلك خلال إطلاق مركز دعم الصحة السلوكية، بالتعاون مع وزارة التعليم والتعليم العالي، برنامجاً تدريبياً للأخصائيين النفسيين بالمدارس الحكومية تحت عنوان «برنامج التشخيص النفسي وتعديل السلوك» الذي يتواصل حتى الثامن عشر من سبتمبر الجاري.

وأشارت البسطي إلى أن نسبة المعلمين بالمدارس الحكومية تقترب من 14 ألف معلم، ونسعى لتقسيم هذه الفئات حسب المراحل الدراسية والجنس والاحتياجات، إذ تتنوع البرامج بين البرامج الإلزامية والاختيارية، ويكون التركيز بشكل أساسي على تأهيلهم على الاحتياج الفعلي للمعلم أو القيادة المدرسية والقيادة الوسطى داخل المدارس.

وأضافت أن البرامج تهتم بالمحتوى والكيفية ومدى ارتباطها بمهام الكادر ومدى احتياجه الفعلي لها، على ألا يتجاوز الحد الأعلى في عدد البرامج على مدار العام 5 أو 6 برامج لكل فئة حتى لا تؤثر على الجدول الدراسي وتضيف المزيد من الأعباء على كاهل الكادر الأكاديمي أو الإداري بالمدارس.

وأضافت: تشهد بداية العام الدراسي تركيزًا على تدريب المعلمين المستقطبين من الخارج في برنامج تمكين المعلمين، ويتم إعطاؤهم ساعات تدريبية تتجاوز 20 ساعة، يتم التركيز خلالها على اكتساب المهارات المهنية للمعلم وتدريبه على الجانب التكنولوجي بشكل أكبر حتى يكتسب كافة المهارات اللازمة قبل دخوله المدرسة، أما المعلمون المنخرطون داخل المدارس يتم تحديد بعض البرامج التي تساعدهم على تنمية وتطوير قدراتهم.

وحددت أكثر الاحتياجات التي يتطلبها الكادر التعليمي، ويتم تركيز التدريبات عليها مثل المهارات الأساسية لمهامه مثل تخطيط الدروس، الاستراتيجيات التعليمية، التقييم البنائي، آليات المتابعة، الإدارة الصفية، أما المنسقون فيحتاجون للتعرف على كيفية متابعة فرق العمل، وإدارة الفرق، تحليل المحتوى التعليمي، ربط الكفايات بالمنهج، فيما تحتاج فئة القيادات إلى تطوير المهارات القيادية والإدارية بالنسبة للموظفين وكل فئة لديها مجموعة برامج للدعم وتوجيه هذه الفئة، ونركز عليه في التكنولوجيا وكتابة التقارير والتواصل الفعال وغيرها من المهام.

وطالبت بضرورة حرص الكوادر التعليمية بمختلف فئاتها على حضور البرامج وتبادل الخبرات وتعميم الاستفادة القصوى من هذه البرامج بما ينعكس على المخرجات التعليمية بحيث يساهمون في تأهيل الطلاب وجعلهم قادرين على الانخراط في سوق العمل.

 

جواهر الحنزاب :

تدريب الأخصائيين على الدليل التشخيصي العالمي

 

قالت السيدة جواهر الحنزاب رئيس قسم البرامج الوقائية بمركز دعم الصحة السلوكية مسؤولة المشروع : شارك المركز في تنفيذ برنامج التشخيص النفسي وتعديل السلوك مع وزارة التعليم والتعليم العالي، استكمالاً لجهود المركز في تقديم البرامج والورش والمحاضرات في مجال الصحة النفسية وسعياً لتحقيق الأهداف المشتركة بين مركز دعم الصحة السلوكية ومركز التدريب والتطوير التربوي بالوزارة.

وأشارت إلى أن البرنامج يتمثل في إعداد وتدريب أخصائي تعديل السلوك وجعلهم قادرين على تعديل وإدارة سلوك الطلاب العاديين وذوي الإعاقة بالإضافة إلى تدريب العاملين والراغبين في مجال التربية الخاصة على التشخيص وتعديل سلوك الأطفال وإدارته، منوهة بضرورة العمل على تدريب الراغبين والعاملين بالمجال تدريباً عملياً ونظرياً وتأهيلهم بما يتناسب مع متطلبات سوق العمل واحتياجات المجتمع، وذلك على أيدي مختصين في هذا المجال.

وأوضحت أن عدد المشاركين في التدريب 50 أخصائيًا وأخصائيّة نفسية في المدارس الحكومية في مجموعات منفصلة للرجال عن النساء، ويركز التدريب بشكل أساسي على تدريب الأخصائيين على الدليل التشخيصي النفسي الكامل DSM العالمي والتعرف على كافة السلوكيات وكيفية التعامل معها وعلاجها.

وأكدت أهمية تفعيل دور الأخصائيين النفسيين بالمدارس خاصة أنهم لا يحصلون على أي دعم ولا توجد لهم مرجعية لدعمهم وتدريبهم. وأوضحت أن هذا العام يشهد مجموعة من البرامج التوعوية والتدريبية منها برامج التربية الوالدية، وبرنامج الصحة النفسية، وبرنامج في الصحة والمراهقة.