دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 20/9/2019 م , الساعة 2:49 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تناولت أهم العلاقات الاستراتيجية والقضايا الإقليمية والعالمية

قمة صاحب السمو وماكرون تتصدر الصحافة الفرنسية

الزيارة هي الثالثة لصاحب السمو إلى فرنسا خلال عامين
المباحثات تؤكد دور قطر المتميز على الساحة الدولية
التعاون في الأمن والدفاع ركيزة التعاون القطري الفرنسي
قمة صاحب السمو وماكرون تتصدر الصحافة الفرنسية

باريس - الراية ووكالات:

 سلّطت الصحف الفرنسية الضوء على زيارة حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى إلى فرنسا.

ونوّهت صحف لوموند ولوبوان وديبلوماتيك وليبراسيون بالمحادثات التي أجراها صاحب السمو مع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون في قصر الإليزيه بعد ظهر أمس، والتي تناولت العلاقات الاستراتيجية بين البلدين والسبل الكفيلة بتطويرها في مختلف المجالات، وعدداً من القضايا المستجدة على المستويين الإقليمي والدولي، وأبرز مستجدات الأحداث في المنطقة والعالم، لاسيما تطورات الأوضاع في الخليج وفي ليبيا.

وأشارت الصحف الفرنسية إلى أن الرئيس الفرنسي كان في طليعة مستقبلي صاحب السمو لدى وصول سموه إلى قصر الإليزيه في العاصمة الفرنسية باريس، لافتة إلى أن هذه الزيارة هي الثالثة لصاحب السمو إلى فرنسا خلال عامين.

وأكدت أن القمة القطرية الفرنسية تناولت الوضع الإقليمي، كما تطرقت إلى التعاون الثنائي بين البلدين في مختلف مجالات الشراكة، فضلاً عن تبادل وجهات النظر في العديد من القضايا بمنطقة الشرق الأوسط والعالم.

وشددت، الصحف الفرنسية على أن العلاقات الاقتصادية المتطورة بين الدوحة وباريس ستكون من ضمن المحاور التي يتناولها صاحب السمو مع الرئيس ماكرون لاسيما أن الدوحة وباريس تتميزان بعلاقات اقتصادية مميزة، وبالتالي فإن الزيارة ستكون فرصة مناسبة لبحث أوجه الاستثمارات خاصة الشركات الفرنسية التي تستثمر في قطر.

ونوّهت بأن التبادل التجاري بين البلدين يشهد تقدماً ملحوظاً في ظل تعزيز العلاقة التجارية بين البلدين في السنوات الأخيرة.

وأكدت أن الزيارة تؤكد دور قطر المتميز على الساحة الدولية، وكذلك منزلتها ومكانتها في أبرز عواصم صنع القرار في العالم، وتحظى الزيارة بأهمية خاصة نظراً للموضوعات التي ستتناولها.

وتشهد العلاقات الثنائية بين قطر وفرنسا نقلة نوعية، في ظل القيادة في البلدين، حضرة صاحب السمو أمير البلاد المفدى، وفخامة الرئيس الفرنسي، وهي علاقات عميقة ومتميزة تشمل مختلف القطاعات مضمونها الصداقة والتعاون وتتمتع بالصراحة والمصداقية وتشهد تطوراً مستمراً، ارتقى بها خلال السنوات القليلة الماضية إلى المستوى الاستراتيجي، حتى باتت من ثوابت سياسات البلدين الخارجية.

وأخذت العلاقات الثنائية تنمو بين البلدين الصديقين منذ مطلع التسعينيات في مجالي الأمن والاقتصاد، وأدت رغبة قطر في تنويع اقتصادها وتقليص اعتمادها على عائدات الغاز إلى توسيع نطاق التعاون مع فرنسا في مختلف المجالات، وأسهم توقيع اتفاقات وعقود في مجالات الاقتصاد والتعليم والدفاع ومكافحة الإرهاب إبان زيارة الرئيس الفرنسي للدوحة في 7 ديسمبر 2017 في توطيد الشراكة القائمة بين قطر وفرنسا.

ويمثل التعاون في مجالي الأمن والدفاع بين فرنسا وقطر، ركيزة التعاون الثنائي.. وفي هذا المجال أعلن الرئيس الفرنسي خلال زيارته للدوحة في ديسمبر 2017 عن توقيع عدة صفقات بقيمة إجمالية تُقدر بـ12 مليار يورو.. وفي سبتمبر 2018 نفذت قوات البحرية الأميرية القطرية تمريناً بحرياً مشتركاً مع البحرية الفرنسية لمدة يومين في المياه الإقليمية القطرية، وكان الهدف من التمرين محاربة الإرهاب والقرصنة البحرية وحماية المنشآت النفطية والخطوط الملاحية.

وسيترأس حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، وفد دولة قطر للمشاركة في اجتماعات الدورة الرابعة والسبعين للجمعية العامة للأمم المتحدة، والتي تعقد في مقر المنظمة بمدينة نيويورك في الولايات المتحدة الأمريكية، حيث سيلقي سموه خطاباً في الجلسة الافتتاحية للجمعية يوم الثلاثاء الموافق 24 سبتمبر الجاري.

كما يلتقي سموه اليوم دولة السيد بوريس جونسون رئيس الوزراء البريطاني في (10 داوننغ ستريت) بلندن، لبحث تعزيز العلاقات الاستراتيجية والتعاون الثنائي في مختلف مجالات الشراكة، بالإضافة إلى تبادل الآراء حول أبرز المستجدات في الإقليم والعالم.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .