دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 22/9/2019 م , الساعة 1:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .

تتصدرها بيئة الأعمال والتسهيلات الإدارية والتشريعية واللوجستية .. السفير الصيني:

قطـر جاذبـة للاسـتثمارات الأجنبيـة

وفود مُتبادلة رفيعة المستوى لتعزيز التعاون في الشهور القادمة
الشركات الصينية مهتمة بالاستثمار في قطر
قطـر جاذبـة للاسـتثمارات الأجنبيـة

كتب: إبراهيم بدوي:

أكد سعادة السيد تشو جيان سفير جمهورية الصين الشعبية لدى الدولة، أن قطر تمتلك مزايا فريدة لجذب الاستثمارات الأجنبية والشركات الصينية للعمل على أراضيها، ومنها الموقع الجغرافي والحكومة عالية الكفاءة والبيئة الصديقة للأعمال والموارد الطبيعية والتسهيلات الإدارية والتشريعية واللوجستية.

ونوّه في مؤتمر صحفي بمناسبة الذكرى الـ ٧٠ لتأسيس جمهورية الصين الشعبية، أن العديد من الشركات الصينية لديها اهتمام بالاستثمار في قطر، خاصة مع حزمة التشريعات الاقتصادية القطرية الأخيرة وإنشاء المنطقة الحرة وغيرها من الخطوات التي وصفها بالمشجّعة والمهمة لجذب الاستثمارات الأجنبية مطالباً بالمزيد من الحوافز الاستثمارية خاصة مجموعة المستثمرين الأوائل لدعم استقرارهم وتطوير أعمالهم في قطر، وأيضاً ضرورة الدعاية والإعلان عن سياسات وحوافز المنطقة الحرة القطرية والترويج لها في وسائل الإعلام الصينية.

وأشار إلى أنه سيكون هناك العديد من الوفود المتبادلة رفيعة المستوى في الشهور القادمة بهدف تعزيز التعاون في مجالات مختلفة مثل الطاقة والبنية التحتية والاستثمار والتعليم والثقافة والرياضة وغيرها من مجالات التعاون الحيوية بين البلدين الصديقين.

وشدّد السفير الصيني على أهمية الدعاية والإعلان عن المنطقة الحرة القطرية في وسائل الإعلام الصينية ليتعرّف المستثمرون ورجال الأعمال في الصين على الفرص والحوافز الاستثمارية التي تقدّمها قطر وأن تكون الدبلوماسية العامة طرفاً في ذلك لمساعدة قطر على الترويج لسياساتها واحتياجاتها والامتيازات التي توفرها للمستثمرين في المنطقة الحرة.

وأثنى السفير الصيني على الخطوات التي تتخذها دولة قطر لتنويع اقتصادها بعيداً عن النفط والغاز، مثل إنشاء المنطقة الحرة، قائلاً إنها أخبار جيدة وننتظر المزيد، فهذه الخطوات مهمة ولدينا مئات المناطق الحرة في الصين واهتمام بتبادل الخبرات والتجارب ونشجّع الشركات والمصانع الصينية على الاستثمار في المنطقة الحرة في قطر كما نرحّب باستثمارات قطر في الصين.

وأضاف: قطر لديها الكثير من المزايا الاستثمارية من حيث الموقع الجغرافي والبيئة الصديقة للأعمال والحكومة عالية الكفاءة والموارد الطبيعية. وسوف نعمل على إرسال الوفود لإيجاد فرص الاستثمار والتجارة خاصة في ظل الإعفاء من التأشيرة بين مواطني البلدين ما يسهل حركة التنقل والسفر.

وأكد أنه من واقع التجربة الصينية فمن المهم وضع المزيد من السياسات الجيدة لجذب المستثمرين الأجانب ومنح مزايا خاصة للمستثمرين الأوائل للاستقرار والعمل، لافتاً إلى أن كثيراً من الشركات الصينية لديها اهتمام بالاستثمار في قطر والدخول في المنطقة الحرة ونحن متفائلون بالتعاون في هذا الصدد.

وقال السفير الصيني: إن التشريعات التي اتخذتها قطر لتشجيع الاستثمار من الخارج مشجّعة للغاية ولكن المستثمرون دائماً بحاجه إلى المزيد ولابد من جذب المستثمرين واستقرارهم في قطر ومن واقع خبرتنا فإن مفاهيم التنمية الجديدة لدينا قامت على الابتكار والتنسيق والانفتاح والمصالح المشتركة.

وأضاف: سوف نعمل على عقد منتديات مُتبادلة للدعاية لهذه السياسات وستعمل السفارة الصينية في الدوحة على بناء جسور التواصل بين المنطقة الحرة هنا والمناطق الحرة في الصين لتبادل الخبرات والتجارب، وأيضاً دعوة الوفود الصينية لزيارة قطر واستكشاف فرص التجارة والاستثمار.

ونوه بتوقيع مذكرة تفاهم مؤخراً بين المنطقة الحرة في قطر والمنطقة الحرة في شنغهاي لاستكشاف فرص التعاون، والشحن المباشر بين موانئ البلدين، ما يفتح الآفاق للتعاون في مجال التصنيع أيضاً.

وشدّد سفير الصين على أن هناك فرصاً إستراتيجية للتعاون مع قطر في قطاع الطاقة، فالصين مستورد إستراتيجي وقطر مورّد إستراتيجي وعلينا تعميق تعاوننا في كافة المجالات بما يُحقق المصالح المشتركة لشعبينا خاصة قطاعات الطاقة والاستثمار والبنية التحتية والمناطق الحرة والتعليم والثقافة والرياضة.

 

٦٣ ألف صيني زاروا قطر 2018

فيما يتعلق بالسياحة قال السفير الصيني: وقّعنا اتفاقية تعاون سياحي في 2017 واتفاقية إعفاء متبادل من التأشيرة في عام 2018. وبلغ عدد السيّاح الصينيين الذين زاروا قطر 63 ألفاً خلال عام 2018، بزيادة قدرها 38٪ على أساس سنوي. واكتسبت قطر شعبية واسعة على شبكة الإنترنت الصينية ونثق أنه سيكون هناك عدد كبير من الصينيين الذين يختارون قطر الساحرة في خطط رحلتهم المستقبلية.

 

إنشـــاء المركـــز الثقـــافي الصينـــي نهايـــة العــــام

أعلن السفير الصيني عن أن إنشاء المركز الثقافي الصيني في قطر وأكاديمية كونفوشيوس سيثري العلاقات العميقة بين بلدينا، لافتاً إلى أنه سيتم بدء البناء نهاية العام الجاري.

                   

 فرص استراتيجية لتعميق التعاون الاقتصادي

وقال السفير الصيني إن العلاقات بين قطر والصين وصلت نقطة تاريخية بوجود فرص إستراتيجية أمام البلدين. ونود العمل عن كثب مع نظرائنا القطريين لتعميق تعاوننا في جميع المجالات.

وأضاف: إن قطر تحت القيادة الحكيمة لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، تعمل بجد ضد الحصار وبناء اقتصاد قوي وأستطيع أن أشعر بإعجابهم واحترامهم لسمو الأمير. ويسعدنا أن نرى قطر تحقق تطوراً كبيراً ليس فقط في الصناعة ولكن أيضاً في الزراعة والاكتفاء الذاتي وتلتزم بتحقيق رؤيتها الوطنية 2030 نحو بلد متقدم وتحقيق أهداف التنمية المُستدامة والقدرة التنافسية ومستوى عالٍ للمعيشة.

وقال السفير: إن الصين كأكبر سوق في العالم يبلغ عدد سكانه 1.4 مليار نسمة تقدّم فرصاً استراتيجية لكلا البلدين لتعميق التعاون الاقتصادي في إطار مبادرات الحزام والطريق ويمكننا ربط مبادرات الحزام والطريق ورؤية قطر الوطنية 2030 معاً، من أجل تعزيز التعاون العملي في مجالات الطاقة والاستثمار والمنطقة الحرة وغيرها بما يحقق مزيداً من المنفعة للشعبين.

                   

 

آفاق واعدة لتعزيز الشراكة في قطاع الغاز

عن احتمال زيادة استيراد الصين للغاز القطري مع زيادة الطاقة الإنتاجية لحقل الشمال قال السفير الصيني: إن زيادة قطر لإنتاجها من الغاز خبر جيد أيضاً للصين خاصة مع توجهاتنا نحو استخدام الطاقة النظيفة بدلاً من الفحم ونريد أن تكون الشركات الصينية جزءاً من تطوير حقل الشمال في كافة مراحلة وليس فقط بيع وشراء الغاز وذلك استناداً إلى المصالح الاستراتيجية بعيدة المدى بين البلدين، كما نرحّب بأصدقائنا القطريين للتعاون معنا في صناعة الطاقة في الصين.

                   

 

إكسبـــــــو الدوحــــــة ٢٠٢١.. قصــة نجـــاح جديــــدة

قال السفير الصيني: إن جناح قطر بمعرض بكين الدولي للبستنة حقق نجاحاً كبيراً وكان الجناح الأكبر بالمعرض. وبلغ عدد الزوار للمعرض حوالي 1.8 مليون زيارة حيث يجذب التصميم المعماري الفريد لأشجار السدرة المعلقة في «حديقة في السماء» زوار المعرض.

وأضاف: إن جناح قطر يعكس نجاح الدبلوماسية العامة لأصدقائنا القطريين. لقد أصبح نافذة للناس في الصين والعالم لمعرفة قطر، ومنصة للتعاون في مجال البستنة. وقال: إن قطر سوف تستضيف نسخة المعرض إكسبو الدوحة الدولي للبستنة عام ٢٠٢١ ونحن على يقين من أن أصدقاءنا القطريين سيصنعون منه قصة نجاح أخرى.

                   

 

الصين تشارك في بطولة ألعاب القوى بالدوحة

ثمّن السفير الصيني إنجاز منتخبنا الوطني لكرة القدم وفوزه ببطولة كأس آسيا الماضية، واستضافة قطر لبطولة العالم لألعاب القوى الشهر الجاري. وقال: إن الرياضيين الصينيين سوف يصلون خلال اليومين المقبلين للدوحة للمشاركة في البطولة. وأكد أن ثمّة فرصاً عديدة لتعزيز التعاون بين البلدين في قطاع الرياضة، موضحاً أن العمّال الصينيين يعملون في استاد لوسيل ومشاريع كأس العالم الأخرى. وسوف تستضيف الصين دورة الألعاب الأولمبية الشتوية عام 2022، ويمكننا مشاركة تجربتنا في استضافة الأحداث الرياضية الكبرى.

جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .