دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
رئيس الوزراء يفتتح مؤتمر قطر للصحة 2020 | رئيس الوزراء يهنئ رئيس وزراء كوريا الجديد | قطر تدين تفجير أفغانستان وتعزي بالضحايا | اليوم انطلاق سادس جولات هذاب | راشفورد غير جاهز لمواجهة ليفربول | مونشنغلادبلاخ في مواجهة شالكة | البايرن يستعيد خدمات جنابري | 2000 طبيب وممرض لتغطية متطلبات المونديال | «بست باديز قطر» تشارك في ازرع وطنك | إلغاء تصاريح خروج الوافدين غير الخاضعين لقانون العمل | الاستعراض والهوايات الخطيرة.. حرام | 12 ألف زائر لجناح وزارة التعليم | موعد مع الإثارة في قمة كاملة الدسم | أم صلال يفوز على الغرافة ودياً | أكونور مدرباً للمنتخب الغاني | العربي يواجه سالزبورغ النمساوي غداً | محكمة برازيلية تغلق مواقع أولمبية | رحيلي أم صلال ينضم للوداد المغربي | كاير يؤكد: لا توجد مشاكل مع إبرا | قطر تشارك بالتحضير للاجتماع العربي الأوروبي المشترك | الإيفواري كوديجا يصل للغرافة | السودان: مدير جديد لجهاز المخابرات | الشيوخ الأمريكي يبدأ إجراءات محاكمة ترامب لعزله | شعبنا الداعم الحقيقي لبناء نهضة قطر | رئيس الوزراء الروسي الجديد يعد بتغييرات حقيقية | البوسني زوكانوفيتش مُرشّح لدورينا | مسرحية للأطفال وفعاليات الراوي | د. المريخي خطيباً للجمعة بجامع الإمام | الوخز بالإبر يشفي من الصداع النصفي | فنان يبتكر استخداماً جديداً للآلة الكاتبة | الكتب القانونية تستقطب الجمهور | قرود تثير الرعب في بلدة هندية | يسافر عبر 12 بلداً بجواز سفر مُلغى | صور ذوي الإعاقة في الرواية العربية
آخر تحديث: الثلاثاء 14/1/2020 م , الساعة 1:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

للأطفال والشباب بحمد الطبية.. حمد آل خليفة لـ الراية :

افتتاح مركز المها للرعاية المطولة العام المقبل

توفير خدمات للأطفال ذوي احتياجات الرعاية الصحية المعقدة وطويلة الأمد
تدريب متخصصي الهندسة الطبية وكوادر الرعاية الصحية
تعزيز استخدام الروبوت والمحاكاة وتقنيات التصوير الطبي المتطورة
وحدة إقامة داخلية للأطفال بطاقة استيعابية 99 سريراً
توفير رعاية طويلة الأمد ضمن بيئة استشفائية صديقة للطفل
افتتاح مركز المها للرعاية المطولة العام المقبل
  • مختبر للمشي وحمام سباحة للعلاج المائي
  • برنامج للمهارات الحياتية ودروس للعلاج بالموسيقى
  • تعزيز البرامج البحثية ضمن مشاريع توسيع البرنامج لمستشفيات أخرى

كتب - عبدالمجيد حمدي:

كشف حمد آل خليفة، رئيس تطوير المرافق الصحية في مؤسسة حمد الطبية، عن افتتاح مركز المها للأطفال والشباب في الربع الثاني من العام المقبل، لافتاً إلى أن المركز يُعتبر الأول من نوعه في قطر المخصص لتنمية الطفل، كما أنه يُعد أحد أكبر المراكز في المنطقة من هذا النوع، موضحاً في تصريحات خاصة ل  الراية أن فكرة مشروع مركز المها للأطفال والشباب جاءت بهدف إنشاء مرفق جديد مخصص للمرضى من صغار السن، ومن أجل الحاجة لنقل المرضى من مرافق قائمة مثل وحدة المرضي الداخليين بمستشفى حمد العام وكل من وحدتي المرضى الداخليين والعيادات الخارجية الواقعتين بمستشفى الرميلة إلى مرفق جديد أكثر تطوراً. ولفت إلى أن المركز يوفر العديد من الخدمات لهذه الفئة من الأطفال مثل خدمات العيادات الخارجية للأطفال من ذوي احتياجات الرعاية الصحية المعقدة وطويلة الأمد ووحدة إقامة داخلية للأطفال بطاقة استيعابية تصل إلى 99 سريراً، ويقع مركز المها في حرم مستشفى الوكرة من الجهة الغربية على مساحة تبلغ 30,000 متر مربع ويتألف من طابقين مع تخصيص جزء من السطح العلوي للمعدات الميكانيكية اللازمة لتشغيل المبنى، كما يحتوي المبنى أيضاً على قبو للسيارات مخصص للمرضى والزائرين.

ولفت إلى أن المبنى الرئيسي يتألف من ثلاث مناطق هي: المدخل الرئيسي ويُسمى «السوق» والعيادات الخارجية وتُسمى «الجيران» ووحدة إقامة للمرضى الداخليين والتي تتألف من 99 غرفة مريض موزعة على ثلاثة أجنحة، ويقع مركز الطاقة الكهربائية والخدمات الهندسية خارج نطاق المبنى الرئيسي لضمان الهدوء والخصوصية للمرضى وذويهم.

بيئة استشفائية

وأوضح أن المرفق الجديد يوفر رعاية طويلة الأمد ضمن بيئة استشفائية صديقة للطفل وفريدة من نوعها، والتي بدورها ستساعد في تسريع عملية الاستشفاء والتأهيل بما يساعد الطفل مستقبلاً على التعبير عن احتياجاته في وسطه العائلي والاجتماعي، كما يهدف تصميم المركز كبيئة استشفائية شبيهة بالمنزل إلى تعزيز وإنماء ثقة الأسرة في إمكانياتهم بالاعتناء بأطفالهم في نطاقهم الأسري بالبيت من دون الحاجة إلى الإقامة بالمستشفى، الأمر الذي سيؤثر بدوره مستقبلاً في تقليل الضغط الحالي الذي تواجهه مؤسسة حمد الطبية في توفير إقامة سريرية طويلة الأمد للأطفال المرضى.

وأكّد أن الحاجة للمركز تأتي لتعزيز وسد العجز الحالي لخدمات الرعاية المطولة للأطفال والشباب، ونظراً للأهمية الاستراتيجية للمشروع فقد صدرت توجيهات بوضع المشروع ضمن قائمة المشاريع سريعة الإنجاز من دون المساس أو التقليل بجودة تصميمه كبيئة استشفائية وتأهيلية.

وتابع: إنّ المركز الجديد يأتي ضمن برنامج تعزيز استخدام الروبوت والمحاكاة وتقنيات التصوير الطبي المتطورة في مجال طب الأطفال في قطر، الذي تعمل عليه مؤسسة حمد، وذلك لتحسين نتائج الرعاية الصحية، وتدريب متخصصي الهندسة الطبية وكوادر الرعاية الصحية، وتعزيز البرامج البحثية ضمن مشاريع توسيع البرنامج إلى مستشفيات أخرى في الدولة.

ولفت إلى أن مكتب التخطيط المؤسسي لصحة الطفل التابع لمؤسسة حمد الطبية قام بمشاركة ممثلين من مجموعة عمل الرعاية الإكلينيكية المطولة ومتعددة التخصصات للحالات المعقدة، ومستشفى هولاند بلو رفيو، بوضع صورة متكاملة لتوفير خدمات رعاية صحية ذات مستوى دولي للأطفال ذوي احتياجات الرعاية الصحية المعقدة وطويلة الأجل، التي تعتمد على الممارسة المبنية على الأدلة العلمية ونموذج شامل للخدمات والنهج المرتكز على الأسرة.

وأوضح أن سعادة الدكتورة حنان محمد الكواري ، وزيرة الصحة العامة قد قامت مؤخراً بزيارة لموقع المشروع الذي يمثل نقلة نوعية في خدمات رعاية الأطفال ذوي الاحتياجات الصحية المتعددة وطويلة الأجل، وهو ما يعبّر عن مدى التزام المؤسسة بتوفير الرعاية الطبية المتعددة في كافة التخصصات وبأعلى مستوى من الجودة والتميّز.

ولفت إلى أن وزيرة الصحة العامة أكّدت على ضرورة مواصلة العمل لتقديم أفضل رعاية ودعم للأطفال ذوي الاحتياجات الخاصة للرعاية الصحية من خلال توسيع وتحسين الخدمات، حيث من المنتظر أن يقدم هذا المرفق لهؤلاء المرضى وعائلاتهم أفضل علاج متخصص بجودة عالية.

تنمية الطفل

وأضاف حمد آل خليفة أن مركز المها يعد أول مركز مخصص لتنمية الطفل في قطر وأحد أكبر المراكز في المنطقة، وتم بناؤه بطريقة توفر أفضل رعاية ممكنة في بيئة ترميمية وشفائية وهادئة وسوف تستند الرعاية المقدمة فيه إلى مبادئ الرعاية القائمة على البراهين، مع توفير نموذج خدمة متكامل ونهج يركز على الأسرة.

مختبر المشي

وأكّد أن رؤية مركز المها تتركز في أن يصبح مرفقاً معترفاً به دولياً لطب الأطفال الذي يضم عدداً من الخدمات بما في ذلك البرامج المتخصصة مثل رعاية حالات التدخل المبكر، موضحاً أن المركز سيقدم للمرضى الأطفال مجموعة من خدمات العلاج وإعادة التأهيل بما في ذلك مختبر المشي وبرنامج المهارات الحياتية ودروس العلاج بالموسيقى والفن وحمام سباحة للعلاج المائي على الرغم من أن بعض هذه الخدمات متاحة حالياً في مركز قطر لإعادة التأهيل التابع لمؤسسة حمد الطبية، إلا أنها المرة الأولى التي يتم تقديمها تحت سقف واحد للمرضى الأطفال.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .