دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
ختام فعاليات مهرجان الوسمي بكتارا | «الشمال» يواصل تصدره ويقترب من التأهل | تعزيز التفاعل الثقافي بين قطر والهند | وزارة الثقافة تكرّم المُبتكرين القطريين | «الجسرة الثقافي» يعقد جمعيته العمومية | عيسى عبدالله يشارك في «مسقط للكتاب» | اختتام «صنع في قطر» بعقود وتفاهمات مشتركة | 20 طناً الطاقة الإنتاجية نهاية العام الجاري | ملاحة تستعرض حلول النقل والخدمات اللوجستية | حصاد تسعى لتصدير المنتجات للسوق الكويتي | تصدير منتجات موانع التسرب ل 4 دول | استمرار التوسعات في شركة بلدنا | حصاد: افتتاح مقاصب جديدة قريباً | انتعاش قطاع المقاولات مع تنفيذ مشاريع البنية التحتية | «الضرائب» تشجّع الاستثمار في قطر | قطر تترقب بداية الـ 1000 يوم الأخيـرة على انطلاق المونديال التاريخي | اليوم انطلاق بطولة قطر توتال لتنس السيدات | افتتاح رالي «مناطق» قطر في سوق واقف | السد بطلاً لكأس اتحاد السباحة | طائرة العربي تواصل التحليق عربياً | جوارديولا متمسك بالبقاء مع السيتي | ختام الجولة الثالثة لبطولة الستريت دراج | الرئيس الأفغاني يأمر بوقف العمليات ضد طالبان | جنوب السودان ينهي أطول صراع مسلح بإفريقيا | البنتاغون: ارتفاع الإصابات بالقصف الإيراني ل«عين الأسد» | قطر والسويد تترأسان جلسة أممية لتيسير مفاوضات الإعلان السياسي | أردوغان: سياسات تركيا في ليبيا وسوريا ليست مغامرة | تركيا وألمانيا ترفضان توسيع المستوطنات في القدس الشرقية | غزة: إجراءات تحسباً لعمليات اغتيال أو ضربة جوية | قوات الأسد تعمّدت قتل عجائز هاربات في حلب | صاحب السمو يتوج الفائزين في ختام مهرجان الفروسية | تشريف صاحب السمو أكبر دعم للفروسية | أم صلال يُحرج السد ويحرمه من نقطتين | صاحب السمو يبدأ زيارة رسمية للأردن اليوم | زيارة صاحب السمو للأردن تفتح آفاقاً جديدة للتعاون | القضية الفلسطينية على رأس مباحثات القمة القطرية الأردنية | رئيس الأركان يجتمع مع قائد الأسطول الخامس الأمريكي | الصحة تنصح بتجنب السفر للدول المنتشر بها كورونا | العلاقات القطرية الكويتية قوية ومتجذرة
آخر تحديث: الثلاثاء 28/1/2020 م , الساعة 2:00 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

تشمل الطلاب والخريجين والراغبين بتطوير أدائهم.. مشاركون ل الراية :

مبادرات تدريب ووظائف ورعاية أكاديمية بالمعرض المهني

التعريف بمتطلبات سوق العمل وكيفية كتابة السيرة الذاتية
تنافسية عالية بالفرص المتاحة.. وزيادة بأعداد المتقدمين
الفرص التوظيفية والتدريبية متاحة للقطريين والمقيمين
مبادرات تدريب ووظائف ورعاية أكاديمية بالمعرض المهني

. تطوير المستوى المهني لطلبة الماجستير والدراسات العليا

. فرص عمل تتعلق بتخصصات وبرامج معهد الدوحة للدراسات

 

كتبت - هبة البيه:

أكّد عددٌ من الشباب والموظفين أنّ المعرض المهني يوفر فرص تدريب ووظائف ورعاية أكاديمية، ويُعرّفهم بمتطلبات سوق العمل وكيفية كتابة السيرة الذاتية، لافتين إلى أن تلك الفرص تتصف بالتنافسية العالية نظراً لزيادة أعداد المتقدمين، حيث إن إجراءات التوظيف أو الرد على الطلبات من خلالها تأخذ وقتاً طويلاً مقارنة بالتقديم المباشر لدى الجهات.

وشدد هؤلاء في تصريحات خاصة ل الراية  على أهمية اغتنام الفرص التي تتاح في مثل هذه المعارض بجمع العديد من الشركات والمؤسسات الحكومية وشبه الحكومية والخاصة تحت سقف واحد، موضحين أن الفرص لا تقتصر على الطلاب والخريجين الجدد وحسب بل يمكن أن تشمل الموظفين الحاليين الراغبين في تطوير أدائهم أو تغيير مجال عملهم، فضلاً عن توفر فرص دراسية للراغبين في استكمال الدراسات العليا، لافتين إلى أهمية خدمة المجتمع عبر تقديم فرص توظيف وتدريب بما يصب في صالح مستقبل أفضل، وأن تكون الجهات جادة في البحث عن كوادر مميزة للتوظيف.



 

علي الكعبي:تواصل مباشر مع جهات العمل

قال علي منادي الكعبي- مدير إدارة الاتصال والعلاقات الخارجية بمعهد الدوحة للدراسات العليا: إن جديد المعرض المهني الرابع هو دعوة الطلبة وخريجي المعهد، ووسعنا المشاركة للمجتمع القطري بأكمله للتعرف على فرص العمل المختلفة والتواصل المباشر مع جهات العمل من باب المسؤولية المجتمعية على المعهد.

وتابع ل  الراية : إن الجهات يتاح لها فرص بتقديم مبادرات تدريب أو وظائف وفرص ورعاية أكاديمية، بذلك وهذه البرامج تتميز بوجود ورش تدريبية منها كتابة السيرة الذاتية بطريقة احترافية وكيفية إجراء المقابلات التوظيفية، بجانب بعض الشركات التي قدمت محاضرات على هامش الفعالية.

وأضاف: إن الفرص التوظيفية والتدريبية متاحة للقطريين والمقيمين، ولاحظنا الإقبال الكبير على المعرض منذ الصباح الباكر قبل افتتاحه، ويمنح المعرض الفرصة لدارسي الماجستير والدراسات العليا وممن هم على رأس عملهم لتطوير مستواهم المهني أو العمل في مجال آخر مختلف عن تخصصهم أو التدريب في مجال آخر مختلف عن مجالهم، موضحاً أن المعهد قام بتنظيم عدد من ورش العمل السابقة للمعرض لتحضير أوراقهم واستعدادهم للتقديم على الوظائف المتاحة والفرص المختلفة وكيفية اجتياز مقابلة بنجاح وكيفية إعداد سيرة ذاتية، لافتاً إلى أن غالبية الجهات المشاركة تطرح فرصاً تتعلق بالتخصصات والبرامج التي يطرحها معهد الدوحة للدراسات العليا.

سالم الكواري: المعرض يتيح فرصاً حقيقية للمتقدمين

أكّد سالم الكواري أن المعارض المهنية يتوفر من خلالها فرص توظيف وتدريب حقيقية ولكن التنافس فيها عالٍ بشكل كبير خاصة مع زيادة أعداد المتقدمين خلال المعارض.

وتابع: عملية فرز طلبات المتقدمين والنظر فيها وإجراءات التوظيف التي تتم من خلال هذه المعارض تأخذ وقتاً طويلاً مقارنة بالتقديم مباشرةً لدى الجهات في مقر عملها، لافتاً إلى أنه حصل بالفعل على وظيفة من خلال مشاركته في أحد المعارض المهنية السابقة في بنك قطر للتنمية، ولذلك أشجع الشباب على حضور مثل هذه المعارض للتعرف على الفرص المتاحة لدى الجهات سواء كانت تدريباً أم توظيفاً أم رعاية أكاديمية، فضلاً عن وجود بعض الجامعات التي تقدم منحاً للدراسات العليا ومواصلة الدراسة.

عبدالله النعيمي:خدمة سوق العمل

أكّد عبدالله النعيمي- خريج العلوم السياسية من جامعة قطر تخصص الإعلام على أهمية حضور المعارض المهنية وعدم تفويت الفرص المتاحة من مختلف الجهات، مضيفاً: علينا كشباب الاجتهاد واغتنام مثل هذه الفرص والاستعداد لها جيداً فقد قمت بتحضير السيرة الذاتية الخاصة بي لتقديمها لدى الجهات المتاح لديها فرص توظيف وتدريب في مجال تخصصي، وخدمة سوق العمل كذلك تقدمت لدى الجهات الإعلامية ووزارة الداخلية ومؤسسة قطر، وأتمنى تحصيل فرص تساعدني على تطوير ذاتي، خاصة أن وجود مختلف جهات العمل في مكان واحد يسهل الكثير على الباحثين عن الفرص المختلفة بدلاً من التوجه لكل جهة وتوفر الوقت والمجهود.

محمد ثابت:فرص تطويرية للموظفين

قال محمد ثابت: إن تواجد جهات العمل المختلفة والشركات داخل المؤسسات التعليمية شيء إيجابي ويوضح جدية الشركات بعض الشيء ،لافتاً إلى أن من شأن الأمر خدمة الطلاب الحاليين والخريجين السابقين والجدد في التعرف على الجهات عن قرب والتقديم إليها.

وتابع: إن المعارض المهنية كذلك تخدمنا كموظفين في التعرف على فرص تطويرية وتدريب لتطوير أدائنا الوظيفي، والبحث عما هو أفضل، لافتاً إلى أن التعرف على الجهات المختلفة والتقديم إليها يفتح أمامنا الفرص المختلفة ، خاصة أن العصر الحالي بحاجة للتطوير الدائم في المهارات الوظيفية.

محمد فراس:البحث عن فرص جديدة في الاقتصاد

قال محمد عبدالله فراس - خريج ماجستير الاقتصاد من معهد الدوحة للدراسات العليا: أتمنى لو تكون جميع الجهات المشاركة في المعارض المهنية تقدم فرصاً حقيقية للجمهور ولا تكتفي بمجرد «الشو الإعلامي» والتعريف عن نفسها فقط ، لافتاً إلى أهمية خدمة المجتمع عبر تقديم فرص توظيف وتدريب حقيقية بما يصب في صالح مستقبل أفضل، موضحاً أهمية تواجد مختلف جهات العمل تحت سقف واحد لعرض ما تقدمه من خدمات وتوضح الفرص التي لديها في مختلف المجالات للمجتمع الجامعي وللخريجينز