دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
54 إصابة جديدة بفيروس كورونا | النيابة توضح حقيقة الشجار بين موظف التوصيل وعميل | جوزيه بيزيرو: هدفي الوصـول بفـنـزويـلا لـقـطر 2022 | لا إصابات بفيروس كورونا بين عمّال مشاريع المونديال | beIN تقدم مجموعة من الامتيازات لمشتركيها | معهد الجزيرة يطلق النسخة الإنجليزية من «قصّة» | متاحف قطر تطلق مسابقة الفن العام للطلاب | « يا قطر إنت الوجود» .. تظاهرة فنية في حب الوطن | مليون ساعة عمل دون حوادث بمشروع محطة مُعالجة الصناعيّة | إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو | تعليق الاختبارات العملية لطلاب الثانوية التقنية | عمومية أعمال توزع 4 % أرباحاً نقدية | المكتب الهندسي الخاص يعفي محلات الأسواق القديمة من الإيجار | سرديات .. طبيب وطفل وحالبة أبقار | «المسائية» يطبق إجراءات الحجر المنزلي | 5 صعوبات تواجه تعليم الكبار عن بُعد | ورش عن بُعد في «الدانة للفتيات» | «ملتقى المؤلفين» يحتفي بالرواية الشعبيّة | ارتفاع أسهم 21 شركة | تسليم أول شحنة غاز إلى محطة زهوشان في الصين | «القطرية للإعلام» تُطلق موقعها بالإنجليزية | تسهيل إجراءات الإفراج عن البضائع | تخزين السلع .. سلوكيات مرفوضة | تأهيل 98 كم من الطرق الداخلية | 53% ارتفاع الطلب على البضائع العامة خلال مارس | الغرفة تعلن ٢٤ مبادرة ضمن «تكاتف» | ترقب لتحديد مصير التصفيات الآسيوية المزدوجة | الخور يعفي مستأجري مرافقه من دفع الإيجار | أنديتنا تشارك بتحدي تويتر | العربي يجهز لاعبيه بكل بقوة | كيفية التعامل مع البقاء في المنزل | أداء جيد لمؤشر التداول العقاري | مرضى الكلى مطالبون بالتزام المنازل | كورونا يُعلّق الطائرة على مستوى العالم | هيئة قطر للمال تغرّم شركة 30 مليون ريال | انطلاق البطولة الثانية للشطرنج الخاطف | كورونا مقرر جديد لطلاب وايل كورنيل | فودافون قطر تعقد شراكة لإنشاء متجر إلكتروني | كورونا يعدل لوائح لجان اتحاد الكرة | إجراءات وقائية بالمركز الوطني للسرطان ضد كورونا | رحلات خاصة لإعادة الطلاب العُمانيين | «الفرسان» يشاركون في تعقيم مدينة الخور | القطرية لن تدخّر جهداً لإيصال المُسافرين لبلدانهم | استمرار تعليق دوري أبطال أوروبا | محطة لفحص فيروس كورونا من السيارة | الشعلة الأولمبية تصل محطة فوكوشيما النووية | القوات المسلحة تختتم تمرين العضيد 2020 | قطر تبحث مع الصين وباكستان جهود مكافحة كورونا | تقليص العاملين بمقار القطاع الخاص إلى 20% | صاحب السمو وماكرون يبحثان سبل الاستقرار في ليبيا والعراق
آخر تحديث: الجمعة 14/2/2020 م , الساعة 12:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

تشمل تحري الدقة والتأكد من صحتها.. علماء دين:

ضوابط لنقل الأحاديث عبر مواقع التواصل

الشرع نهى عن نقل الأحاديث الضعيفة والمكذوبة والموضوعة
النية الحسنة لا تبرر نقل الأحاديث دون التأكد من صحتها
تناقل الأحاديث غير المحققة فيه كذب وخديعة للناس
مغردون يتناقلون وينسبون للنبي أحاديث ليست صحيحة
لا يؤجر الناقل عبر وسائل التواصل حتى ولو كان مقصده حسناً
ضوابط لنقل الأحاديث عبر مواقع التواصل
الدوحة - عبدالحميد غانم:

أكد دعاة وعلماء دين أن الآيات القرآنية والأحاديث النبوية الشريفة نصوص مقدسة لا ينبغي على المسلم تناقلها عبر وسائل التواصل الاجتماعي إلا بعد التأكد التام من صحتها.. مشيرين إلى أن التحقق وتحري الدقة والتأكد من صحة الأحاديث من أهم شروط وضوابط النشر والتناقل عبر وسائل التواصل الاجتماعي.

وأوضحوا أن الأحاديث تنقسم إلى صحيحة وحسنة وضعيفة، وبعض من يتناقلون الأحاديث على مواقع التواصل ينسبون إلى الرسول صلى الله عليه وسلم أحاديث ليست صحيحة ولم تثبت في كتب السنة.. مشيرين إلى أن النشر إن كان عن سوء نية فهو جرم عظيم، وإن كان بحسن نية فذلك لا يبرر للناقل سوء العمل إذا نقل أمرا من أمور الدين دون التأكد من صحته، لأن العبادات أمور توقيفية ولا يجوز للإنسان أن يتجاوز النص الشرعي.

وحذروا من أن نقل الأحاديث الضعيفة والمكذوبة والموضوعة فيها تجاوز للنص الشرعي، وقد نهى الشرع عن هذا وحري بكل إنسان أراد الخير ألا ينقل إلا متيقنا ومتأكدا.

فمن جانبه، قال الدكتور محمد حسن المريخي: من تقديس الآيات القرآنية والأحاديث النبوية أن نتناقلها كما جاءت ونحذر التبديل أو الخطأ، لأنه بمجرد تبديل التشكيل أو الحركات يتغير المعنى.

وأضاف: الأحاديث تنقسم إلى صحيحة وحسنة وضعيفة، وبعض من يتناقلون الأحاديث على مواقع التواصل ينسبون إلى النبي أحاديث ليست صحيحة ولم تتواتر أو تثبت في كتب السنة .. والرسول صلى الله عليه وسلم يقول «من كذب عليَّ متعمداً فليتبوأ مقعده من النار».

وقال إن هناك ضوابط ينبغي على المسلم الذي يتناقل الأحاديث عبر مواقع التواصل الالتزام بها حتى لا يقع في المحظور وهي تحري الدقة والتأكد من صحة الحديث وتدقيقه قبل تناقله والآن يستطيع أي إنسان عبر المواقع المتخصصة التأكد من الأحاديث وما إذا كانت صحيحة أم ضعيفة.. مشددا على أن القرآن الكريم والأحاديث النبوية نصوص مقدسة معظمة لها قدر كبير من التقدير والتقديس والرفعة.

بدوره، قال الدكتور محمد راشد المري الأستاذ بكلية الدراسات الإسلامية بجامعة قطر: ينبغي التحقق من الأحاديث قبل نشرها وتناقلها على مواقع التواصل لأن النشر إن كان عن سوء نية فهذا جرم عظيم، وإن كان بحسن نية فذلك لا يبرر سوء العمل إذا نقل أمر من أمور الدين دون التأكد من صحته، إذ أن العبادات أمور توقيفية لا يجوز للإنسان أن يتجاوز النص إذا مر به إلا لما هو أفضل أما أن ينقل عن هوى أو شبهة أو لأجل خير وحسن نية فهذه كلها ليست مبررات لتجاوز النص الشرعي.

وأكد أن نقل الأحاديث الضعيفة والمكذوبة والموضوعة فيها تجاوز للنص الشرعي، وقد نهى الشرع عن هذا فحري بكل إنسان أراد الخير ألا ينقل إلا متيقنا.

أما الداعية شقر الشهواني، فقال: النقل عن النبي صلى الله عليه وسلم مسألة خطيرة وعلى المؤمن أن يحظر تناقل الأحاديث عبر وسائل التواصل دون تدقيقها والتأكد من صحتها لأن ذلك من الكذب وهو من رذائل الصفات وقبائح الأخلاق.

وأضاف: الكثيرون يتناقلون الأحاديث عبر وسائل التواصل دون التحقق من صحتها ومن يتناقلها يقول أن مقصده خير ونيته طيبة، لكن ليس كل من أراد الخير يدركه لأن الفتوى بدون علم لا أجر لها، كذلك النقل بون تدقيق والتأكد من صحة الحديث لا أجر عليه فالكذب وخديعة الناس فيه إثم عظيم وخطأ كبير.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .