دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
تأجيل الأولمبياد جنّب الرياضيين «اضطراباً ذهنياً» | لم أكن أستطيع التنفس | مدرب الغرافة يستدعي لاعبيه | الآسيوي يساهم بحملة مكافحة كورونا | إيقاف جميع المسابقات الرياضية طوال أبريل | صحة وسلامة الجميع أهم من أي مُنافسة | تأجيل بطولة الماسترز للجودو | تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 جنب الرياضيين اضطراباً ذهنياً | مدرب شالكه: كورونا منحنا فرصة لنتعلم | منصة لتعزيز العمل عن بُعد بالقطاع الحكومي | بنك الدوحة يحتفل بساعة الأرض | القطرية: نادي الامتياز يمدد فئة العضوية 12 شهراً | المصرف يطلق محفظة mPay الرقمية | إقبال متزايد على المنصات الرقمية المصرفية | 34.1 مليار ريال فائض ميزان المدفوعات | تراجع أسعار المنتج الصناعي في فبراير | 133 مليون ريال قيمة تداولات البورصة | العراق: التحالف ينسحب من قاعدة كركوك الجوية | الجامعة تطالب بفضح سياسات وانتهاكات إسرائيل | السلطة: ارتفاع الإصابات بكورونا ونواجه أوضاعاً مالية صعبة | الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار بسوريا | غزة: تصعيد الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | الدول العربية تواصل تشديد إجراءاتها لمواجهة كورونا | تزيين المستشفيات بإبداعات فناني قطر | «صحافة الموبايل» في معهد الجزيرة | «مكتبة قطر» تكشف عن وثائق تاريخية للمكتبة البريطانية | التلفزيون يعمل بكامل طاقته لمواجهة «كورونا» | الدراما التوعوية.. قيمة فنية وتثقيفية للمشاهد | «التنمية» تطرح 3 خدمات إلكترونية جديدة قريباً | قطر توفر الرعاية الصحية عالية الجودة لجميع سكانها | قطر ترحّب بعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم | تمديد الموعد النهائي للمنح البحثية الداخلية إلى 10 مايو | رئيس الوزراء يوجه بتخصيص 3 مليارات ريال ضمانات للبنوك المحلية | نائب رئيس الوزراء يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي جهود مكافحة كورونا | رسالة خطية من صاحب السمو إلى رئيس الأرجنتين
آخر تحديث: الأربعاء 19/2/2020 م , الساعة 1:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

خلال لقاء جمع عدداً من السكان وعضو المجلس البلدي عن الدائرة 20

الراية ترصد مطالب المواطنين لتطوير مناطق الوكرة

الوكرة والوكير والمشاف والجبل وأبوفنطاس تحتاج للمزيد من الخدمات
تحول الأحياء السكنية الى مواقف للطرادات وال «بورت كابن» يزعج السكان
وضع خطط شاملة لتطوير شاطئ الوكرة للعائلات والميناء ومنتزه الوكرة
ضرورة تنفيذ شبكة للصرف الصحي بمنطقة الجبل وتطوير شوارع أبوفنطاس
هناك حاجة للمزيد من المراكز الصحية وأسواق وحدائق الفرجان
الراية ترصد مطالب المواطنين لتطوير مناطق الوكرة
  • الإسراع بإنجاز تطوير شارع الوكرة الرئيسي وتحويل الدوارات إلى تقاطعات
  • الشوارع الداخلية تفتقر للأرصفة والإنترلوك وأعمدة الإنارة

كتب - عبدالحميد غانم:

أكد عدد من المواطنين أنه على الرغم من التطور الكبير الذي شهدته الدائرة العشرون، لا سيما منطقة الوكرة، على مستوى مشروعات البنية التحتية والخدمية والطرق والجسور والأنفاق والأسواق وغيرها من الخدمات، إلا أن هناك بعض المتطلبات التي يحتاجها سكان مناطق الوكرة والوكير والمشاف والجبل وأبوفنطاس وغيرها من مناطق الدائرة التي تحتاج إلى المزيد من الخدمات.

وقال المواطنون إن الوكرة شهدت جملة من مشاريع الطرق والخدمات التي ساهمت في القضاء على الاختناقات المرورية بشوارعها الرئيسية، فضلاً عن أن العمل جار حالياً للانتهاء من تطوير شارع الوكرة الرئيسي وتوسعته وزيادة مساراته وإقامة شارعي خدمات على جانبيه، ومع ذلك تفتقر الكثير من الشوارع الداخلية للأرصفة والإنترلوك وأعمدة الإنارة، كما يعاني الكثيرون من تحول الأحياء السكنية إلى مواقف للطرادات وال «بورت كابن».

وحددوا عدداً من المطالب للارتقاء بمختلف مناطق الدائرة، في مقدمتها تطوير الشوارع الداخلية وتجميلها وتزويدها بالأرصفة والإنترلوك وأعمدة الإنارة، والقضاء على ظاهرة وقوف الطرادات وال «بورت كابن» على الأرصفة وسط الأحياء السكنية، وإقامة مراكز صحية، وإنشاء أسواق للفرجان وأفرع للميرة لتغطية مختلف المناطق، وتطوير شاطئ الوكرة للعائلات والميناء وتزويدهما بالخدمات، فضلاً عن تطوير منتزه الوكرة العام وتطوير حدائق الفرجان وزيادة عددها بالدائرة وإقامة ممشى رياضي بمحيط استاد الجنوب.

وطالبوا بتنفيذ شبكة للصرف الصحي في منطقة الجبل وتطوير شوارع أبوفنطاس وتزويدها بسوق للفرجان وجمعية للميرة، إلى جانب تطوير شوارع منطقتي الوكير والمشاف وتزويدهما بأسواق للفرجان وجمعية للميرة، بالإضافة إلى سرعة إنجاز تطوير شارع الوكرة الرئيسي وإزالة جميع الدوارات الموجودة بالشارع وتحويلها إلى تقاطعات، واختيار أسماء الشوارع والتقاطعات من الأسماء التراثية المتعارف عليها بين أهالي المنطقة.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته  الراية وجمع عدداً من مواطني الدائرة مع السيد جبر محمد السويدي عضو المجلس البلدي عن الدائرة العشرين، واستضافه مجلس جاسم بن محمد الخاطر.

وقد أشار سكان الدائرة إلى أن أكثر من 50% من أعمال رصف وتطوير الطرق بالإضافة إلى 35% من أعمال الإنارة بالدائرة لم تنجز بعد، على الرغم من أن مناطق الدائرة في توسع مستمر وتشهد نمواً سكانياً كبيراً، ما يتطلب زيادة الخدمات الصحية والتجارية والتعليمية وغيرها من الخدمات ومشاريع البنية التحتية.

 

ضمن المشاريع المستقبلية بالدائرة .. جبر السويدي:

مشروع للبنية التحتية شمال المشاف .. قريباً

قال جبر محمد السويدي عضو المجلس البلدي المركزي عن الدائرة العشرين: الدائرة تضم مناطق عدة، منها مدينة الوكرة بحجمها الكبير ونموها السكاني والوكير والمشاف والإقبال الكبير على السكن بهما، إلى جانب منطقة الجبل ومسيعيد وغيرهما، ما يتطلب زيادة الخدمات الصحية والتجارية والتعليمية وغيرها من الخدمات ومشاريع البنية التحتية.

وأضاف: تم الانتهاء من مشروع إنارة الشوارع الرئيسية بالوكرة بنسبة 100% والانتهاء من إنارة الشوارع الداخلية بنسبة 65% وتحديداً في بعض مناطق الوكرة والوكير والمشاف ومنطقة الجبل.

وتابع: أعمال الرصف والتجميل وتطوير الشوارع خاصة الداخلية ما زالت لم تكتمل بعد على مستوى الدائرة ككل، بينما اكتملت شبكة المياه والصرف الصحي بالوكرة.

وأكد أن أكثر من 50% من أعمال رصف وتطوير الطرق بالدائرة لم تنجز بعد، وهذا ما نعمل على إنجازه خلال الفترة المقبلة. وأشار إلى أن منطقة الجبل بحاجة ماسة لمشروع للصرف الصحي فهي المنطقة الوحيدة التي لم تصلها بعد شبكة الصرف الصحي، بجانب أنها تحتاج إلى أسواق للفرجان وخدمات تجارية لخدمة أهالي المنطقة.

وأضاف: الشوارع الداخلية لمنطقتي الوكير والمشاف بحاجة إلى تطوير وإعادة رصف وأرصفة وانترلوك وإنارة، بالإضافة إلى أن ميناء الوكرة وشاطئ العائلات بحاجة إلى التطوير أيضاً وتزويدهما بالخدمات.

وقال إن منطقة أبوفنطاس من المناطق القديمة والتي يسكنها عدد كبير من الناس بحاجة شديدة إلى جمعية للميرة وأسواق للفرجان، ونفس الحال للوكير والمشاف.

وأكد أن الدائرة تحتاج إلى 15 سوقاً للفرجان لتغطيتها بالكامل، بالإضافة إلى الحاجة لتطوير منتزه الوكرة العام الذي لطالما طالبنا بتطويره، فسوره الخارجي قديم ومتهالك، فضلاً عن الحاجة لإقامة حدائق وسط الأحياء السكنية. ونوه بأن الجهات المعنية وعدت بإقامة شارع شامل الإنارة والأرصفة يؤدي إلى مجمع عزب الوكرة ليربطها بالطريق العام خاصة أن أصحاب العزب يعانون من الطريق الحالي المؤدي للعزب والذي يستغرق وقتاً طويلاً للوصول. وأشار إلى المشاريع التي أنجزتها الجهات المعنية خلال الفترة الماضية مثل الريل والسوق المركزي ونفق الوكرة وعدد من الطرق السريعة والموازية وتطوير مداخل ومخارج الوكرة، إلى جانب أن العمل جار حالياً على قدم وساق للانتهاء من تطوير شارع الوكرة الرئيسي بتوسعته وزيادة عدد مساراته وإقامة شارعي خدمات على جانبيه، خاصة أنه شارع تجاري بالإضافة لتحويل الدوارات إلى تقاطعات دائمة.

ولفت إلى أن هناك عدداً من المشاريع المستقبلية التي سيتم تنفيذها في الدائرة منها مشروع للبنية التحتية لشمال المشاف، تم توقيع العقود مع المقاول، وسينطلق هذا العام، إلى جانب إنشاء مركزين صحيين قبل نهاية العام الجاري، الأول في جنوب الوكرة والثاني في منطقة المشاف.

 

سيف المنصوري:

مطلوب إقامة شارع يؤدي إلى مجمع عزب الوكرة

اشتكى سيف خميس المنصوري من النقص الكبير في مواقف السيارات بالشوارع الداخلية في الوكرة، بالإضافة إلى ظاهرة وقوف البورت كابن والطرادات على الأرصفة وسط الأحياء السكنية، إلى جانب تهالك العديد من الشوارع الداخلية، ما يتطلب خطة لتطوير تلك الشوارع وإقامة مواقف كافية للسكان.

وقال: الوكرة ومناطقها المختلفة تنمو وتتطور، وهذا يصاحبه زيادة في أعداد السكان، ما يتطلب زيادة في الخدمات مثل الحدائق والشوارع التجارية وتطوير شاطئ الوكرة للعائلات وأيضاً الميناء.

وأضاف: رغم تطور الوكرة بشكل كبير وتوفير الأسواق والمجمعات التجارية، لكن لا تزال بحاجة للمزيد من الخدمات كالحدائق وأسواق الفرجان خاصة منطقة أبوفنطاس التي تحتاج إلى جمعية للميرة وأسواق للفرجان، فهي منطقة كبيرة وبها كثافة سكانية .. مطالباً كذلك بسرعة الانتهاء من تطوير شارع الوكرة الرئيسي.

وأشار إلى أن منطقة الجبل بحاجة إلى صرف صحي وأسواق فرجان وتنقصها خدمات أخرى كثيرة خاصة مع النمو السكاني الكبير، بالإضافة إلى إنشاء شارع يؤدي إلى مجمع عزب الوكرة. كما طالب بزيادة عدد المواقف والتعامل بحزم مع ظاهرة وقوف البورت كابن والطرادات على الأرصفة وسط الأحياء السكنية.

 

حمد جاسم:

إقبال على السكن بالوكرة والوكير والمشاف

قال حمد جاسم الخاطر: الوكرة في تطور مستمر والدولة أقامت مشروعات بنية تحتية كبيرة بجانب المشروعات الخدمية الأخرى، ما جعل هناك إقبالاً على السكن بالوكرة والوكير والمشاف وأحدث حالة من الانتعاش والرواج التجاري والعقاري بالمنطقة.

وأعرب عن أمله في المزيد من الخدمات والعمل على تطوير الشوارع الداخلية وتزويدها بالأرصفة والإنترلوك والإنارة وأعمال التشجير وزيادة عدد المواقف نظراً للزيادة السكانية وسرعة إنجاز تطوير شارع الوكرة التجاري الرئيسي لأنه الشريان الحيوي للمدينة.

وتابع: الشاطئ والميناء ومنتزه الوكرة العام بحاجة إلى التطوير مع تزويدها بمختلف الخدمات التي يحتاجها الرواد والزائرون لهذه المناطق، وبما يواكب التطور الذي تشهده البلاد.

 

مسعود مبارك:

ميناء الوكرة وشاطئ العائلات يحتاجان للخدمات

رأى مسعود مبارك أن الوكرة والدائرة العشرين بشكل عام تشهد تطوراً كبيراً على مستوى مشروعات البنية التحتية والخدمية والسكنية، وهذا جعلها من المدن التي يقدم الناس على السكن بها، وهذا يعني أن الدائرة بحاجة دائماً إلى المزيد من التطوير ومشروعات البنية التحتية والخدمية لمواجهة الزيادة السكانية. وقال: نحن نتطلع لتطوير ميناء الوكرة وشاطئ العائلات وتزويدهما بالخدمات خاصة الشاطئ الذي يحتاج لخدمات شاطئية، بجانب تطوير الشوارع الداخلية. وأضاف: منطقة الجبل كذلك تحتاج إلى مشروع للصرف الصحي وتطوير شوارعها، بجانب منطقة بوفنطاس التي تحتاج هي الأخرى إلى إنارة وأرصفة وإنترلوك خاصة أنها من المناطق القديمة ويقطن بها عدد كبير من المواطنين. وتابع: طالبنا مراراً بتطوير منتزه الوكرة العام، باعتباره متنفساً جيداً للعائلات، إذ أن سوره الخارجي متهالك ويحتاج إلى تطوير من الداخل وإعادة تخطيط من جديد ليواكب التطور الذي تشهده البلاد.