دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
تأجيل الأولمبياد جنّب الرياضيين «اضطراباً ذهنياً» | لم أكن أستطيع التنفس | مدرب الغرافة يستدعي لاعبيه | الآسيوي يساهم بحملة مكافحة كورونا | إيقاف جميع المسابقات الرياضية طوال أبريل | صحة وسلامة الجميع أهم من أي مُنافسة | تأجيل بطولة الماسترز للجودو | تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 جنب الرياضيين اضطراباً ذهنياً | مدرب شالكه: كورونا منحنا فرصة لنتعلم | منصة لتعزيز العمل عن بُعد بالقطاع الحكومي | بنك الدوحة يحتفل بساعة الأرض | القطرية: نادي الامتياز يمدد فئة العضوية 12 شهراً | المصرف يطلق محفظة mPay الرقمية | إقبال متزايد على المنصات الرقمية المصرفية | 34.1 مليار ريال فائض ميزان المدفوعات | تراجع أسعار المنتج الصناعي في فبراير | 133 مليون ريال قيمة تداولات البورصة | العراق: التحالف ينسحب من قاعدة كركوك الجوية | الجامعة تطالب بفضح سياسات وانتهاكات إسرائيل | السلطة: ارتفاع الإصابات بكورونا ونواجه أوضاعاً مالية صعبة | الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار بسوريا | غزة: تصعيد الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | الدول العربية تواصل تشديد إجراءاتها لمواجهة كورونا | تزيين المستشفيات بإبداعات فناني قطر | «صحافة الموبايل» في معهد الجزيرة | «مكتبة قطر» تكشف عن وثائق تاريخية للمكتبة البريطانية | التلفزيون يعمل بكامل طاقته لمواجهة «كورونا» | الدراما التوعوية.. قيمة فنية وتثقيفية للمشاهد | «التنمية» تطرح 3 خدمات إلكترونية جديدة قريباً | قطر توفر الرعاية الصحية عالية الجودة لجميع سكانها | قطر ترحّب بعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم | تمديد الموعد النهائي للمنح البحثية الداخلية إلى 10 مايو | رئيس الوزراء يوجه بتخصيص 3 مليارات ريال ضمانات للبنوك المحلية | نائب رئيس الوزراء يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي جهود مكافحة كورونا | رسالة خطية من صاحب السمو إلى رئيس الأرجنتين
آخر تحديث: الأربعاء 19/2/2020 م , الساعة 1:35 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

لحين صدور النظام الوظيفي الجديد للمدارس.. عبدالله العمادي:

تطبيق خصم العلاوة الاجتماعية تأخر عامين

المشرع ساوى في العلاوة الاجتماعية بين موظفي الدولة والمدارس
تطبيق خصم العلاوة الاجتماعية تأخر عامين
الدوحة -  الراية :

كشف عبدالله العمادي الخبير القانوني الأول بإدارة الموارد البشرية أن خصم العلاوة الاجتماعية من موظفي المدارس تأخر تطبيقه لمدة عامين، مؤكداً أن صدور النظام الوظيفي الجديد الذي أحال العلاوة الاجتماعية لقانون الموارد البشرية ليس مفاجئاً للموظفين، لأنه كان يُتوقع صدوره مع إلغاء المدارس المستقلة قبل عامين في الثاني والعشرين من يونيو 2017م.

وأوضح أن العلاوة الاجتماعية كانت تُصرف بموجب لائحة العاملين بالمدارس المستقلة والتي كانت تحدد امتيازات موظفي المدارس، وأنه بعد إلغاء المدارس المستقلة بموجب القانون رقم 9 لسنة 2017م كان لابد من وجود نظام وظيفي للمدارس الحكومية والذي صدر في نوفمبر من العام 2019م.

وقال: قبل نوفمبر 2019م كانت تصرف العلاوة الاجتماعية لكل من الزوجين من ذات الفئة، ولكن وبعد صدور هذا النظام نجد أن المشرع ساوى في العلاوة الاجتماعية بين موظفي الدولة وموظفي المدارس، حيث يمنع قانون الموارد البشرية الجمع بين العلاوتين.

وأضاف: المادة الثانية من النظام الوظيفي تنص على أنه فيما لم يرد بشأنه نص خاص يطبق قانون الموارد البشرية للدولة ولائحته التنفيذية، ونظراً لعدم نص المشرع في النظام الوظيفي على العلاوة الاجتماعية تم الرجوع إلى قانون الموارد البشرية واعتماد ما جاء به.

جاء هذا خلال استضافته برفقة كل من حصة المطاوعة خبير شؤون الموظفين بإدارة الموارد البشرية ومريم الهلابي باحث الشؤون الإدارية الأول ببرنامج وطني الحبيب صباح الخير أمس للرد على الشكاوى الواردة من الموظفين للبرنامج، حيث أكّد المسؤولون بإدارة الموارد البشرية أن الترشح من قبل المواطنين لشغل وظائف التدريس في المدارس الحكومية يكون من خلال وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية وليس وزارة التعليم.

وأوضحوا أن أي راغب في العمل بالتعليم عليه التوجه لوزارة التنمية الإدارية، حيث تنسق وزارة التعليم والتعليم العالي بخصوص التوظيف مع وزارة التنمية الإدارية بعد إبلاغها باحتياجات وزارة التعليم الوظيفية، لافتين إلى أن وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية من جانبها توافي وزارة التعليم بكشوف المرشحين في كل مادة، حيث يتم الترشيح حسب الضوابط المحددة إلى مهنة التدريس من قبل وزارة التنمية الإدارية فيما يتم تحديد مواعيد لإجراء مقابلات معهم من قبل وزارة التعليم لاختيار من تنطبق عليه الشروط.

وأضافوا أن تقييم الموظف أو الموظفة حكميا في حال الإجازات الطويلة الاضطرارية مثل مرافقة المريض أو العلاج بالخارج، وذلك عبر اعتماد نفس تقييم الموظف في العام السابق للعام الحالي، مؤكدين أن إجازة الوضع لا تُحتسب ضمن الإجازات الخاصة بالتقييم لأن الموظفة بحسب قانون الموارد البشرية تأخذ إجازة شهرين ولا يتم احتسابها ضمن التقييم، خلافاً لإجازة المرافق.

وحول عدم وجود تباين في الرواتب والمزايا بين الأكاديميين من معلمي المدارس أوضحوا أن النظام الوظيفي تضمن جدول رواتب خاصاً بالموظفين الأكاديميين وجميعهم بحسب الجدول يتساوون في الاستحقاقات المالية والامتيازات بغض النظر عن اختلاف تخصص أكاديمي عن آخر.

وأبانوا أن الإداريين يختلفون لأن هناك إداريين من حملة الثانوية وإداريين من حملة الشهادة الجامعية.

ونوّهوا بأن تقييم الموظفة يتم بناءً على أساس عملها والتزامها بالدوام الرسمي، لافتين إلى أنه حال الغياب وإنجاز الموظفة للمهام الرسمية فيمكن للمديرة أن تمنحها تقييم ممتاز، لافتين إلى وجود لجنة للبت في نتائج تقييم موظفي المدارس وأنه يتم مناقشة الموظفة في عملية التقييم وخطواتها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .