دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
أبو مازن يمدد حالة الطوارئ في جميع الأراضي الفلسطينية | 100 % نسبة تفاعل طلبة المدرسة التكنولوجية مع التعليم عن بُعد | قوات الوفاق تُسقط 3 طائرات حربية تابعة لحفتر | العراق: مقتل 6 جنود وإصابة اثنين بانفجار في كركوك | مستشفى ميداني بطاقة 250 سريراً | ووهان تخشى موجة كورونا ثانية وتدعو لتعزيز الحماية | ماليزيا تفرض حجراً صحياً إجبارياً على مواطنيها | شركة فرنسية تعتزم إنتاج جرعات من عقار استخدم لعلاج المُصابين بالفيروس | خطة لتطبيق نظام الإتاحة الحرة بدار نشر الجامعة | قطر قادرة على تجاوز تداعيات كورونا | علماء أمريكيون يُعلنون تطوير لقاح محتمل ضد كورونا | تقديرات أسترالية: عشرة ملايين مُصاب بكورونا في العالم | كورونا يطارد دونادوني في إيطاليا والصين | دُفن داخل سيارته تنفيذاً لوصيته | نشيد الفرح في اللؤلؤة | النيازك تكشف مصادر المياه على المريخ | أثرياء العالم يهربون من كورونا إلى ملاذات آمنة | القطرية: 250 طناً زيادة في الشحن إلى الكويت وعُمان | مشيرب العقارية تدعم مرضى التوحد | معان ومصطلحات.. الدوكودراما | تخفيض الإنتاج لن يكفي لاستقرار أسواق النفط | 4,1 تريليون دولار خسائر النشاط الاقتصادي | تركيا: السياحة تستأنف نهاية مايو | مطار هيثرو يغلق أحد مدرجيه | «UEFA» يلوّح بفرض عقوبات على بلجيكا | حكّامنا يتدربون 5 مرات يومياً | مخالفات الحجر.. خلل فكري وغياب للوعي | حملة التعقيم رسالة حضارية من أبناء الخور | موعد جديد لقرعة آسيا للشباب والناشئين | قطر 2022 موعد مهم للبرازيليين | « تحية وتقدير» .. رسالة شكر لجنود قطر المجهولين | جلسات تفاعلية ل «الجيل المبهر» | إجراءات قطر الاحترازية مميزة | السد يفاوض نجم تشيلسي | الصحة والسلامة هدف جميع الرياضيين | تمور و تمورة .. التحية في زمن كورونا | متحف الفن الإسلامي يتيح موارده «أون لاين» | الحيوانات المنزلية لا تنشر كورونا | لاعبو مانشسر يتبرّعون لصالح الخدمات الصحية | الأندية الإسبانية تواجه الفيروس بالطب النفسي | «الفن في أمان» .. أبطال الأزمة برؤية إبداعية | ضبط نائبين خالفا حظر التجول | لاعبون إنجليز يدافعون عن زملائهم | دولي الترياثلون يعلّق المنافسات | كورونا ينسف رزونامة الرياضة العالمية | العمل التطوعي يدعم جهود المكافحة | كورونا يفتح شوارع المدن للحيوانات البرية | حمد الطبية تدعو لمحو قلق الأطفال من كورونا | 12 نصيحة للتعامل مع الأطفال خلال الحجر المنزلي | طلبة الطب يدعمون جهود مواجهة الفيروس | مليون توقيع دعماً لنداء أممي لوقف إطلاق النار | حماس: مبادرة السنوار بشأن الأسرى اختبار جديد للاحتلال | تويتر تحذف آلاف الحسابات «المأجورة» لمُهاجمة قطر | 21 حالة شفاء جديدة من كورونا | صاحب السمو وأمير الكويت يبحثان جهود مكافحة كورونا
آخر تحديث: السبت 22/2/2020 م , الساعة 1:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

منسّق قسم اللغة العربية في جامعة قطر .. د. أحمد صفر ل الراية :

بحث إطلاق برنامج الدكتوراه في اللغة العربية

مساران في الدراسات اللغوية والأدبية والثقافية بالقسم
تعزيز البحث العلمي والدراسة الميدانية عبر حقيبة المناهج
امتلاك مهارات التواصل باللغة العربية أحد مُرتكزات النجاح
إقبال كبير على دراسة تخصص اللغة التركية
تخصصات مُشتركة بين أقسام اللغة العربية والإعلام والشؤون الدولية
بحث إطلاق برنامج الدكتوراه في اللغة العربية

  • قسم اللغة العربية يُواكب تطور السوق ويرفده بالكوادر المؤهلة
  • إنتاج غزير لأعضاء القسم في الرواية والشعر والأبحاث المحكمة


كتبت - هناء صالح الترك:

كشف الدكتور أحمد حاجي صفر، مُنسّق قسم اللغة العربية بكلية الآداب والعلوم في جامعة قطر، عن توجه القسم لجعل الدراسات العليا في مسارين دراسيين، الدراسات اللغوية والدراسات الأدبية والثقافية، بالإضافة إلى مشروع لإطلاق برنامج الدكتوراه في اللغة العربية وآدابها، لافتاً إلى اهتمام القسم بتعزيز البحث العلمي والدراسة الميدانية عبر حقيبة المناهج، وامتلاك مهارات التواصل باللغة العربية أحد مُرتكزات النجاح.

وقال في تصريحات خاصة ل  الراية  إن القسم سجّل إقبالاً كبيراً على دراسة تخصص اللغة التركية، كما يواكب القسم تطوّر السوق ويرفده بالكوادر المؤهلة، ويقوم بعمل تخصّصات بينية مُشتركة بين أقسام اللغة العربية والإعلام والشؤون الدولية، هذا بالإضافة إلى الإنتاج الغزير لأعضاء القسم في الرواية والشعر والأبحاث المُحكمة، مُضيفاً أن القسم وضع خطته الجديدة، على أساس واحد وهو الحفاظ على التخصص الرئيسي مفتوحاً للطالبات مع الأخذ بالحسبان تغيّر الخطة القديمة إلى خطة جديدة تدمج مساري اللغة والأدب في مسار واحد عام، وتعزّز بذلك نقطتين أساسيتين «البحث العلمي من خلال حقيبة البحث العلمي»، و»الدراسة الميدانية من خلال حقيبة المناهج والدراسة الميدانية»، بحيث أن الطالبة لا تتخرّج من قسم اللغة العربية إلا إذا أنجزت مشروعاً تطبيقياً في إحدى المؤسسات المُعتمدة أو الوزارات، بالإضافة إلى المُحافظة على التخصّص الفرعي للبنات، تم فتح تخصّص فرعي للبنين لكل مُنتسبي الجامعة، لافتاً عن بدء التسجيل في الفصل الدراسي ربيع 2020 وبدء التدريب للطلاب بدءاً من الخريف القادم.

وأكد د. صفر في تصريحات خاصة ل  الراية  أن التخصّص الفرعي أصبح نقطة سيستفيد منها الطالب بحيث يسمح له التسجيل في ماجستير اللغة العربية مباشرة، دون أية اختبارات مُكمّلة وهذا بحد ذاته مكسب لمن يرغب بمُتابعة دراسته العليا، كما أن التخصّص يسمح له بتعزيز حظوظه في سوق العمل حيث أنه كما كانت اللغة الإنجليزية مطلوبة للعمل والتوظيف بمستوى مُحدّد حتى فترة قريبة ستصبح اللغة العربية كذلك في قابل الأيام، كما أن هذا التخصص الفرعي يُعزّز من حظوظه في التخصّص الرئيسي بالجامعة إذا كان من طلاب كلية الشريعة والدراسات الإسلامية أو من طلاب قسم الإعلام أو من قسم الشؤون الدولية، مُبيناً أن امتلاك مهارات التواصل باللغة العربية هو أحد مُرتكزات النجاح في هذه الأقسام والكليات.


وعن التخصّصات الفرعية الأخرى، لفت إلى أنه على مستوى مرحلة البكالوريوس يوجد تخصّص اللغة التركية حيث لاقى إقبالاً كبيراً، ولم نتوقع أن يصل عدد الطالبات المُسجّلات في هذه المُقرّرات بالمئات ما يُشجّع القسم على التفكير في تطوير هذا التخصّص الفرعي في المُستقبل، ولعل أكثر الأسباب التي تدفع الطلاب للتسجيل في هذا التخصص استشعارهم لحاجة سوق العمل سواء على الصعيد الأكاديمي أو السياحي أو التجاري لمُتخصّصين باللغة التركية لاسيما في ضوء تنامي العلاقات القطرية التركية في شتى المجالات.

وعن المشاريع الجديدة التي يأمل القسم في بلورتها أكد د. أحمد صفر من المشاريع التي تقدّم بها القسم طرح بعض التخصّصات البينية المشتركة بين أقسام اللغة العربية والإعلام وقسم الشؤون الدولية، وقد قدّم القسم تصوّره إلى قطاع اللغات والإعلام والترجمة من أجل دراسته ورفعه إلى الكلية ثم إلى الجامعة، لافتاً إلى أن قسم اللغة العربية يُواكب تطوّر السوق واحتياجاته ويرفده بالكوادر المُؤهلة التي تقدر على سد هذه الحاجة، مضيفاً أن القسم هو حامل لواء اللغة العربية في قطر لسببين، الأول أنه قسم اللغة في الجامعة الوطنية، جامعة قطر، السبب الثاني أنه يتعهّد بالدفاع عن حضور اللغة العربية في كل المحافل العلمية والإدارية ، وذلك تطبيقاً للقانون الذي أصدره حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، في يناير 2019 وقانون حماية اللغة العربية .

وأضاف، أما السبب الثاني فهو دور القسم في الحياة المُجتمعية بالمجتمع القطري، حيث لا يتوقف دوره على تقديم الدروس في جامعة قطر، بل يُشارك في الفعاليات العلمية المُختلفة في الدولة من أبحاث وتحكيم رسائل وندوات إلى آخره.. ولكن تكون اللغة العربية ودراستها مُتاحة للجميع.

وحول الإنتاج البحثي، قال د. صفر لا يكاد يمر عام على القسم وإلا وقد أنتج أعضاؤه ما لا يقل عن عدة مؤلفات مُتخصّصة من الإنتاج الإبداعي والرواية والشعر أما على صعيد الأبحاث المحكمة يُعد القسم من أكثر الأقسام نشاطاً في إنتاج البحث حيث ينشر كل عضو هيئة تدريس بحثاً على الأقل في كل عام إن لم نقل في كل فصل وذلك في المجلات العلمية المحكمة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .