دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
54 إصابة جديدة بفيروس كورونا | النيابة توضح حقيقة الشجار بين موظف التوصيل وعميل | جوزيه بيزيرو: هدفي الوصـول بفـنـزويـلا لـقـطر 2022 | لا إصابات بفيروس كورونا بين عمّال مشاريع المونديال | beIN تقدم مجموعة من الامتيازات لمشتركيها | معهد الجزيرة يطلق النسخة الإنجليزية من «قصّة» | متاحف قطر تطلق مسابقة الفن العام للطلاب | « يا قطر إنت الوجود» .. تظاهرة فنية في حب الوطن | مليون ساعة عمل دون حوادث بمشروع محطة مُعالجة الصناعيّة | إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو | تعليق الاختبارات العملية لطلاب الثانوية التقنية | عمومية أعمال توزع 4 % أرباحاً نقدية | المكتب الهندسي الخاص يعفي محلات الأسواق القديمة من الإيجار | سرديات .. طبيب وطفل وحالبة أبقار | «المسائية» يطبق إجراءات الحجر المنزلي | 5 صعوبات تواجه تعليم الكبار عن بُعد | ورش عن بُعد في «الدانة للفتيات» | «ملتقى المؤلفين» يحتفي بالرواية الشعبيّة | ارتفاع أسهم 21 شركة | تسليم أول شحنة غاز إلى محطة زهوشان في الصين | «القطرية للإعلام» تُطلق موقعها بالإنجليزية | تسهيل إجراءات الإفراج عن البضائع | تخزين السلع .. سلوكيات مرفوضة | تأهيل 98 كم من الطرق الداخلية | 53% ارتفاع الطلب على البضائع العامة خلال مارس | الغرفة تعلن ٢٤ مبادرة ضمن «تكاتف» | ترقب لتحديد مصير التصفيات الآسيوية المزدوجة | الخور يعفي مستأجري مرافقه من دفع الإيجار | أنديتنا تشارك بتحدي تويتر | العربي يجهز لاعبيه بكل بقوة | كيفية التعامل مع البقاء في المنزل | أداء جيد لمؤشر التداول العقاري | مرضى الكلى مطالبون بالتزام المنازل | كورونا يُعلّق الطائرة على مستوى العالم | هيئة قطر للمال تغرّم شركة 30 مليون ريال | انطلاق البطولة الثانية للشطرنج الخاطف | كورونا مقرر جديد لطلاب وايل كورنيل | فودافون قطر تعقد شراكة لإنشاء متجر إلكتروني | كورونا يعدل لوائح لجان اتحاد الكرة | إجراءات وقائية بالمركز الوطني للسرطان ضد كورونا | رحلات خاصة لإعادة الطلاب العُمانيين | «الفرسان» يشاركون في تعقيم مدينة الخور | القطرية لن تدخّر جهداً لإيصال المُسافرين لبلدانهم | استمرار تعليق دوري أبطال أوروبا | محطة لفحص فيروس كورونا من السيارة | الشعلة الأولمبية تصل محطة فوكوشيما النووية | القوات المسلحة تختتم تمرين العضيد 2020 | قطر تبحث مع الصين وباكستان جهود مكافحة كورونا | تقليص العاملين بمقار القطاع الخاص إلى 20% | صاحب السمو وماكرون يبحثان سبل الاستقرار في ليبيا والعراق
آخر تحديث: الاثنين 24/2/2020 م , الساعة 1:55 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

خلال حلقة نقاشية أمس.. العميد البوعينين:

السلوكيات الإيجابية تقي الأحداث من الانحراف

الشباب ركيزة البناء والتنمية ومستقبل الوطن
خميس المهندي: بث روح المحبة والتوعية النفسية بين الطلبة
دور بارز للتوعية بخفض شكاوى السلوكيات الطلابية
النقيب شاهين العتيق: التواصل مع الغرباء عبر المواقع الإلكترونية خطر
أولوية الاهتمام بالنشء لحمايتهم من مخاطر الانحراف
السلوكيات الإيجابية تقي الأحداث من الانحراف

  • مطلوب ضوابط لاستخدام الأبناء لمواقع التواصل

  • د. محمد العنزي: السلوك الإيجابي يجلب السعادة للإنسان


الدوحة - نشأت أمين:

أكد العميد إبراهيم عيسى البوعينين مدير إدارة شرطة الأحداث، أن السلوكيات الإيجابية هي حائط الصد المنيع، الذي يحد من مخاطر الانحراف، لافتا إلى أنه كلما نجح المجتمع في تعزيز السلوكيات الإيجابية فإنه يكون قد حقق خطوة نحو الأمام في سبيل التصدي لهذه المخاطر.

وقال العميد البوعينين إن الشباب هم مستقبل الوطن وركيزة البناء والتنمية في المجتمع.. وأنه في ظل التحديات التي تواجهها المجتمعات، نتيجة التطور الهائل في وسائل الاتصال والتكنولوجيا، وما نتج عنها من سلبيات ومخاطر تهدد المنظومة الأخلاقية للمجتمعات المحافظة، فإن الاهتمام بالنشء يصبح حتمية وأولوية قصوى من أجل حمايتهم من مخاطر الانحراف.

جاء ذلك في الكلمة التي ألقاها مدير إدارة رعاية الأحداث خلال الحلقة النقاشية التي نظمتها الإدارة بالتعاون مع إدارة شؤون المدارس بوزارة التعليم والتعليم العالي بمسرح نادي الضباط بالإدارة العامة للدفاع المدني، بعنوان «السلوكيات الإيجابية ودورها في الحد من مخاطر الانحراف» وذلك في إطار تفعيل خطة الإدارة التوعوية للعام الجاري 2020.

وأوضح العميد البوعينين أن الحلقة تسعى إلى تحقيق مجموعة من الأهداف التربوية والأخلاقية، التي يجب العمل على تحقيقها من خلال التواصل المستمر بين إدارة شرطة الأحداث وكافة الجهات والمؤسسات المعنية في الدولة، من أجل الحفاظ على أبناء هذا الوطن، لافتاً إلى أهمية متابعة الآباء للأبناء عند تواصلهم عبر تطبيقات التواصل الاجتماعي وغيرها، على أن يكون هذا التواصل محددا بضوابط.

ولفت إلى أن قسم التوعية بالإدارة يعمل على تعزيز هذا الاتجاه من خلال الندوات واللقاءات التثقيفية والمطويات التوعوية، في إطار الخطة السنوية للإدارة التي تستهدف المراكز التجارية والنوادي والمدارس على اختلاف المناسبات.

واستعرض النقيب شاهين العتيق رئيس قسم التوعية والإعلام بإدارة شرطة الأحداث، خلال الحلقة النقاشية ظاهرة الاستخدام الخاطئ لشبكة الإنترنت، مشددا على خطورة التواصل مع الغرباء عبر مواقع التواصل، وما يتسبب به من مشكلات نفسية واجتماعية، كما تحدث عن التوعية والتدابير الأمنية التي تعزز من السلوك الإيجابي، والبعد عن السلوكيات السلبية، كالمشاجرات بين زملاء في الفصل الدراسي، وأهمية السعي إلى الإصلاح بين الزملاء المتشاجرين للحد من تطور المشكلة، كما ثمن دور الأسرة وتأثيرها على الأبناء، من خلال احترام الآباء وطاعتهم واحترام التقاليد والأعراف الاجتماعية الأصيلة.

بدوره عرف الدكتور محمد العنزي الأخصائي النفسي بأكاديمية أسباير، السلوك الإيجابي، الذي يجلب السعادة إلى الإنسان، ووجوب اعتباره أسلوب حياة، ولفت إلى كيفية تعزيز هذا السلوك عن طريق التكنولوجيا ووسائل التواصل، كما تناول سبل ووسائل التأثير في الشباب عن طريق علم الاتصال السلوكي، مما يعود عليهم بالفائدة على كافة المستويات.

أما خميس المهندي مدير مدرسة أم القرى الابتدائية للبنين فقد تحدث حول معنى السلوك الإيجابي وأهميته للنشء، مثل الحرص على المواظبة المدرسية وعدم التسرب، كما تناول المحاولات المدرسية في إطار التوعية للحد من الشجار والتنمر، وبث روح المحبة عن طريق التوعية النفسية والإصلاح بين المتشاجرين عن طريق المشرفين والأخصائيين النفسيين قبل اللجوء إلى الشرطة، ونبه إلى وجوب ترك المشكلات المنزلية جانبا قبل دخول المدرسة، لما لها من تأثير سلبي على الطالب وسلوكه مع زملائه.

وأكد عبد العزيز اليافعي الاستشاري بقسم إرشاد الطلبة بإدارة شؤون المدارس بوزارة التعليم والتعليم العالي، وجود تنسيق بين الوزارة ممثلة في القسم ووزارة الداخلية ممثلة في إدارة شرطة الأحداث فيما يتعلق بالتعامل مع المشكلات الطلابية في المدارس.

وقال إن معظم الورش المتعلقة بمخاطر التكنولوجيا ووسائل التواصل الاجتماعي تنفذها إدارة شرطة الأحداث، وأن قسم إرشاد الطلبة بوزارة التعليم والتعليم العالي يقوم بدور في التوعية بهذه النوعية من المشكلات أيضا.

وحول التنسيق مع إدارة شرطة الأحداث للتعامل مع المشكلات الطلابية، قال إن التنسيق بداية ما يكون عن طريق إدارات المدارس، بينما يقوم قسم إرشاد الطلبة في الوزارة بالجلوس مع الطالب وولي الأمر لحل هذه المشكلات.. وفيما يتعلق بأهمية الحلقة النقاشية في تعزيز السلوكيات الإيجابية، قال اليافعي إنه كلما زادت التوعية بالسلوكيات الإيجابية، كلما تراجعت السلوكيات السلبية من جانب الطلبة، لافتا إلى أن الإحصائيات السنوية التي تجريها وزارة التعليم والتعليم العالي تشير إلى تراجع المشكلات المتعلقة بالسلوكيات الطلابية بفضل جهود التوعية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .