دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأربعاء 26/2/2020 م , الساعة 12:45 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

115 شركة مشتركة.. و163 مليون ريال حجم التبادل التجاري

آفاق جديدة للاستثمارات القطرية في الجزائر

آفاق جديدة للاستثمارات القطرية في الجزائر

الدوحة - قنا:

بعد زيارتين ناجحتين لكل من المملكة الأردنية الهاشمية الشقيقة والجمهورية التونسية الشقيقة، بدأ حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى، أمس، زيارته الرسميّة إلى الجمهورية الجزائرية الديمقراطية الشعبية الشقيقة.

ومن المؤكّد أن جولة سمو الأمير المفدى في الدول العربية الثلاث، ستؤسّس لشراكات جديدة وتفتح آفاقاً واسعة لمزيد من التعاون وإطلاق المشاريع المشتركة ذات المنافع المتبادلة التي تلبّي احتياجات وتطلعات وطموحات الأشقاء في كل مكان، كما أن جولة سموه في هذا الوقت بالذات، تكتسب أهميتها البالغة، ليس فقط على صعيد تعزيز العلاقات الثنائيّة مع هذه الدول بل أيضاً على صعيد توحيد المواقف والجهود إزاء أهم القضايا والأزمات والتحديات التي تواجه الدول والشعوب العربيّة، بما يؤكّد أن بين المشرق والمغرب العربي أمة واحدة تجمعها آمال وطموحات وأهداف مشتركة، وأن بعد المسافات والانشغال بالمتطلبات الوطنية المحليّة لا يمنع دولة قطر وقيادتها عن القيام بدورها القومي ومتطلبات الأخوة والتضامن العربي.

وتتصف العلاقات القطرية الجزائرية بأنها تاريخيّة، متنامية صقلتها عقود من التعاون والتآزر بين قيادتي البلدين الشقيقين، إذ تعتبر دولة قطر من الدول التي دعمت نضال الشعب الجزائري وثورته منذ بداياتها ووقفت بكل ثقلها إلى جانب الشقيقة الجزائر، ولا تزال على عهدها حتى يومنا هذا، بما يُدلل على عمق العلاقة الوطيدة والأخوة العميقة والثقة المتبادلة التي تجمع الدولتين.

وقد تعززت العلاقات بين الجانبين وتوسعت وازدادت رسوخاً عبر سلسلة من الزيارات المتبادلة بين قيادتي البلدين، وكان من أحدثها زيارتا حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى /‏حفظه الله/‏، للجزائر خلال أبريل عام 2014 والثانية خلال نوفمبر 2016.

وتؤكّد هذه الزيارات ومثيلاتها التي يقوم بها الوزراء وكبار المسؤولين السياسيين والعسكريين من البلدين الحرص الكبير على رعاية هذه العلاقات والارتقاء بها وتعزيزها في كافة القطاعات، وهو ما عكسته نتائج اجتماع الدورة الخامسة للجنة المشتركة العليا القطرية - الجزائرية التي انعقدت خلال نوفمبر 2014 بالدوحة.

وللعلاقات القطرية الجزائرية خصوصيتها وتفرّدها باعتبار أن البلدين من أكبر مصدّري الغاز الطبيعي في العالم، كما أنهما دولتان محوريتان داخل الجامعة العربيّة وفي المحيط الإقليمي، تجمعهما رؤى واحدة ومواقف مشتركة ومبادئ راسخة تجاه المصالح الثنائية والقومية والقضايا العربية والدوليّة والأمن والسلام الدوليين.

مذكرات التفاهم

وتنظم العلاقات بين الدوحة والجزائر مجموعة من الاتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة والتي تغطي مجالات عديدة منها الاقتصاد والتجارة، والصناعة والمناجم والاستثمار، والزراعة والسياحة، والصحة والإعلام والشباب والرياضة والتخطيط العمراني، والجمارك والقضاء والرقابة الاقتصادية ومكافحة الغش التجاري وتجنب الازدواج الضريبي، والصيد البحري والموارد المائية والمحميات الطبيعيّة، وقد عززت هذه الاتفاقيات العلاقات الأخوية بين البلدين ورسختها وارتقت بها من مرحلة التعاون الثنائي إلى الشراكة الإستراتيجية الطموحة الواثقة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .