دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: الأربعاء 11/3/2020 م , الساعة 1:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

كأحد الحلول البديلة حال تمديد تعليق الدراسة بسبب كورونا .. مديرون ل الراية :

المدارس جاهزة لتطبيق التعليم الإلكتروني عن بعد

حساب لكل مدرسة ومعلّم وطالب وولي أمر بموقع التعليم
تلقي استفسارات الطلبة عبر شات داخلي على موقع LMS
الرد على استفسارات أولياء الأمور والطلبة من منازلهم
تقديم شروحات كاملة لأولياء الأمور عن الموقع وكيفية استخدامه
الطلبة مُدرّبون على استخدام التعليم الإلكتروني
المدارس جاهزة لتطبيق التعليم الإلكتروني عن بعد

  • تواصل الطلبة مع المُعلّم عبر الموقع وإبداء ملاحظاتهم
  • LMS بديل للتعليم النظامي في أي وقت وظرف
  • روابط لأولياء الأمور عبر رسائل نصيّة للتسجيل بالموقع
  • جروب واتس آب لكل صف ورفع الشروح عليه
  • حصص مصورة تحت إشراف المُوجّهين

 

كتب: محروس رسلان

 

أكد عدد من مديري ومديرات المدارس الحكومية أنه لا توجد مخاوف لدى إدارات المدارس من استخدام نظام التعليم عن بعد إذا حالت الظروف أمام عودة الطلبة إلى مدارسهم في الثاني والعشرين من مارس الجاري بسبب الالتزام بالاستمرار في تطبيق الإجراءات الاحترازية الوقائية ضد انتشار مرض كورونا، لافتين إلى إمكانية تقديم شروح لكافة المُقرّرات الدراسية وحسب جدول الحصص يومياً على موقع التعليم الإلكتروني LMS والذي يتميز بأنه مُتابع من قبل إدارة تكنولوجيا المعلومات بالوزارة، مُبدين استعداد المدارس لتقديم شروحات كاملة عنه وعن كيفية استخدامه لأولياء الأمور.

وأبانوا أن موقع التعليم الإلكتروني LMS يضم حساباً لكل مدرسة وفي حساب كل مدرسة يوجد حساب لكل مُعلّم ولكل طالب ولكل ولي أمر، لافتين إلى أن الموقع يخضع إلى الرقابة المركزية من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي.

وأكد هؤلاء في تصريحات خاصة ل  الراية  أن المُعلّم يمكنه من خلال LMS رفع شروح ووضع أسئلة اختبارات ومعرفة المُتفاعلين من الطلبة ومن دخل الموقع منهم واستمع للشرح من عدمه، كما يُوفّر الموقع إمكانية الرد من قبل المُعلّم على استفسارات أولياء الأمور والطلبة وهم في منازلهم.

ونوهوا بأن إنشاء موقع التعليم الإلكتروني LMS يحد خطوة ممتازة للوزارة كونه أحد خيارات التعليم الإلكتروني البديلة، مُنوهين بأن الطلبة مدربون على استخدام التعليم الإلكتروني جيداً، مُشدّدين على ضرورة أن يكون أولياء الأمور على قدر المسؤولية من خلال المُتابعة القوية لضمان تعلم الطلبة والاستفادة من التجربة حال اعتمادها، لافتين إلى إمكانية تواصل الطالب مع المُعلّم عبر LMS وإبداء مُلاحظاته على ما يُقدّم من شروح كما يمكن للمعلّم الرد عليه. وذهب بعضهم إلى أنه يمكن تطبيق التجربة لفترة بسيطة ولكن ليس دائماً؛ لأن عملية التعلم مبنية على التواصل المُباشر بين المعلم والطالب.

 

علي الشهواني: شروح للمواد على صفحة الوزارة بموقع يوتيوب

 

أكد علي ناصر الشهواني مدير مدرسة ابن خلدون الإعدادية للبنين أن وزارة التعليم والتعليم العالي لم تأل جهداً طوال السنوات الماضية في توفير البدائل الإلكترونية ومنها نظام التعليم الإلكتروني LMS والذي أُعد ليكون البديل للتعليم النظامي في أي وقت وتحت أية ظروف. وقال: لا توجد مخاوف لدى إدارات المدارس فموقع التعليم الإلكتروني LMS مُتابع من قبل إدارة تكنولوجيا المعلومات بالوزارة ونحن مُستعدون لتقديم شروحات كاملة عنه لأولياء الأمور، لافتاً إلى إرسال المدرسة روابط لأولياء الأمور عبر رسائل نصية للدخول على الموقع والتسجيل عليه ولمُتابعة الطلبة الشروحات المقدّمة أولاً بأول من خلاله.

ولفت إلى أن وزارة التعليم والتعليم العالي تملك رصيداً كبيراً من شروح الدروس في مُختلف المواد لكافة الصفوف تقريباً بصفحتها الرسمية على موقع يوتيوب، منوهاً بإمكانية تزويد المدارس لأولياء الأمور برابط شروح مصورة للدروس ومُراجعات على المُقرّرات حال صدور توجيهات من الوزارة بذلك، لافتاً إلى أن موقع LMS مفعّل حالياً. وأبان أن موقع التعليم الإلكتروني LMS يضم حساباً لكل مدرسة وفي حساب كل مدرسة يوجد حساب لكل مُعلّم ولكل طالب ولكل ولي أمر، لافتاً إلى أن الموقع يخضع للرقابة المركزية من قبل وزارة التعليم والتعليم العالي. وأكد أن المُعلّم يمكنه من خلال LMS رفع شروح ووضع أسئلة اختبارات ومعرفة المتفاعلين من الطلبة ومن دخل الموقع منهم واستمع للشرح من عدمه كما يُوفّر الموقع إمكانية الرد من قبل المُعلّم على استفسارات أولياء الأمور والطلبة وهم في منازلهم.

 

نادية لرم: خيار صعب لتعلم طلبة الابتدائية

 

اعتبرت نادية لرم مديرة مدرسة آمنة بنت وهب الإعدادية للبنات أنه يمكن تطبيق التجربة لفترة بسيطة ولكن ليس دائماً؛ لأن عملية التعلم مبنية على التواصل المُباشر بين المعلم والطالب.

وقالت: هناك وسائل تعليمية ملموسة لابد أن يتلقى الطالب المعلومة من خلالها داخل الصف، كما أنه خيار صعب بالنسبة لتعلم طلبة المرحلة الابتدائية.

وأضافت: التعلم عن بعد يجعل الطالب متلقياً وليس مشاركاً في المعلومة، لذا الأمر يحتاج إلى معلمين أكفاء لشرح المُقرّرات عن بعد لأن التعامل مع الطالب سيكون بشكل غير مُباشر، لافتة إلى إمكانية الاستفادة من موقع التعليم الإلكتروني LMS في تطبيق التجربة. وأوضحت أن نظام التعليم عن بُعد يصلح للجامعات أكثر ولكن لطالب المدرسة هناك صعوبة وهو قد يكون أحد الخيارات المطروحة بسبب الظروف الحالية ولكن الاعتماد عليه يجب أن يكون لفترة مؤقتة.

 

سعد المهندي: رفع الحصص على موقع TEAMS

 


اعتبر سعد هلال المهندي، مدير مدرسة سعد بن معاذ الابتدائية للبنين، أن تطبيق نظام التعليم عن بُعد للطلبة من خلال المدارس سهل جداً وذلك برفع شروح المُقرّرات أون لاين، لافتاً إلى أن المدرسة قامت بإجراء تجربة ونجحت أمس. وقال: التجربة ممكنة وهناك فقط حاجة إلى بعض الاستعدادات والمدارس قادرة على تنفيذها بدعم من الوزارة على أن تدار تلك الحصص تحت إشراف الموجهين. وأضاف: أعددنا في المدرسة خطة بديلة لما بعد الإجازة حال تعذر دوام الطلاب حيث تم التغلب على الصعوبات التقنية وتسهيل تطبيق تجربة التعلم عن بعد. وأضاف: اعتمدنا برنامج «تيمز» TEAMS التابع لمجموعة مايكروسوفت وسيتم رفع الحصص لايف عليه ويمكن تسجيل دخول مُشاهدة الحصة من قبل الطالب بعد تسجيل دخوله على الموقع باستخدام الاسم وكلمة المرور لحسابه بموقع التعليم الإلكتروني LMS، ولفت إلى أن الموقع يتميز بتوفير الشروح على المواد وفقاً لجدول الحصص أون لاين وبتلقي استفسارات الطلبة عبر شات داخلي على موقع التعليم الإلكتروني LMS والرد عليها من قبل المُعلّم. وشدّد على أهمية ضمان مُتابعة الطالب بشكل قوي من قبل أولياء الأمور؛ لأنه بدون المُتابعة لن تكون هناك ضمانات لتعلم الطالب واستفادته.

 

جاسم المريخي: الطلبة مدربون على استخدام التعليم الإلكتروني

 

أكد جاسم جمعه المريخي، مدير مدرسة عبد الله بن علي المسند الثانوية للبنين أن إنشاء موقع التعليم الإلكتروني LMS يُعد خطوة ممتازة للوزارة، منوهاً بأن الطلبة مدربون على استخدام التعليم الإلكتروني جيداً.

وقال: لا نأمل الوصول إلى تلك المرحلة التي نلجأ فيها إلى استخدام البدائل الإلكترونية، وندعو الله أن تستقر الأوضاع، ولكن إذا قدّر الله واستمرت تلك الإجراءات سنلجأ إلى التعليم الإلكتروني وفقاً لما أكدته الوزارة ونطمئن أولياء الأمور بأن تطبيقه سهل جداً ويمكن من خلاله أن يدرس الطالب ويتعلم وهو بالمنزل.

وأضاف: نريد أن يكون أولياء الأمور على قدر المسؤولية لضمان تعلم الطلبة والاستفادة من التجربة حال اعتمادها، لافتاً إلى إمكانية تواصل الطالب مع المعلّم عبر LMS وإبداء ملاحظاته على ما يقدّم من شروح ويمكن للمعلّم الرد عليه، كما يمكن لكل معلّم عمل جروب واتس آب لكل صف ورفع الشروح أولًا بأول لطلابه.

وتابع: لا توجد أي صعوبات في تطبيق التعليم عن بعد من قبل المدارس حيث يمكن طرح الشروح عبر حسابات المُعلمين أولاً بأول على صفحة المدرسة بموقع التعليم الإلكتروني LMS.

 

تدريب المعلمين على مهارات التعليم الإلكتروني

 

الدوحة -  الراية :

 دعت وزارة التعليم والتعليم العالي مديري ومديرات المدارس الحكومية إلى تدريب معلمي الصفوف من الرابع وحتى الثاني عشر خلال يومي الأربعاء والخميس «اليوم وغداً» بشكل كاف ومُفصّل على كيفية التعامل مع أدوات نظام إدارة التعلم «LMS»، مُرفقة إلى المدارس ملفاً كاملاً مُتضمناً جميع المهارات.