دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الأربعاء 11/3/2020 م , الساعة 1:02 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

بعد إلغاء خطط السفر ومعظم الفعاليات لمنع انتشار كورونا

مطالب بتمديد موسم التخييم

مواطنون لـ الراية: التخييم أكثر أماناً ويُقلل الزحام بالمجمعات التجارية
مطالب بتمديد موسم التخييم
كتب – إبراهيم صلاح :

طالب عددٌ من المواطنين وزارة البلدية والبيئة بمد فترة موسم التخييم الشتوي المزمع انتهاؤه في 30 مارس لأجل غير مُسمى. وأكدوا لـ  الراية أهمية تمديد موسم التخييم لاسيما مع انتشار فيروس كورونا (كوفيد-19) في أكثر من 100 دولة حول العالم وامتناع نسبة كبيرة من المواطنين عن السفر خلال العطلة المدرسية.

وأوضحوا أن تمديد موسم التخييم أفضل قرار للحد من زحام المواطنين والمقيمين بالمُجمّعات التجارية وملاهي الألعاب التي قد تشكّل بيئة لانتشار العدوى.

وأكدوا أنه مع تعليق الدراسة لأجل غير مسمى، يحتاج الطلبة إلى مُتنفس يكون بعيداً عن المُجمّعات التجارية، وبالتالي فإن مواقع التخييم البرية والبحرية هي الأفضل لمُمارسة النشاطات المُختلفة والألعاب الرياضية.

وأشاروا إلى أهمية مد فترة التخييم في ظل إلغاء العديد من الفعاليات المُختلفة من قبل الوزارات والمؤسسات في الدولة ضمن الجهود لمنع انتشار فيروس كورونا.

ودعوا لتوعية مُرتادي مواقع التخييم بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتجنّب نشر أي عدوى والتشديد على المُحافظة على النظافة العامة في تلك المواقع.

وانطلق موسم التخييم في 30 أكتوبر الماضي ومُستمر حتى 30 مارس الحالي، كما بلغ عدد مناطق التخييم هذا الموسم 17 منطقة شملت 10 مناطق بحرية و7 مناطق برية، في مختلف أرجاء الدولة.

 

 

زكريا الماجد :

احتمالية العدوى ضئيلة

أكد زكريا الماجد أن المخيمات تعد أكثر أماناً من المجمّعات التجارية والملاهي والأسواق التي يمكن أن تشهد تجمّعات كبيرة، وبالتالي احتمالية العدوى تكون مُنعدمة في مخيّمات البر.

وقال: سأكون آمناً على أطفالي في مواقع التخييم خاصةً أن الأسرة الواحدة قادرة على حماية أبنائها من العدوى وإعداد الأطعمة الصحيّة دون تدخل من أحد، فضلاً عن الاستمتاع بالأجواء الجميلة ومُمارسة كافة أنواع الرياضات في المناطق المفتوحة البعيدة عن أجواء الغرف المُغلقة. وأضاف: بعد تعليق قرار الدراسة، يجب مد موسم التخييم لتوفير مناطق كمتنفّس للأطفال في ظل اقتراب العُطلة الصيفية وعدم عودة الطلاب للدراسة في الفترة القادمة، وبالتالي فإن دراسة قرار مد موسم التخييم ستوفر المُتنفّس الأمثل لكافة المواطنين والمقيمين.

 

 

عبدالعزيز الزمان :

التخييم متنفس للعائلات

طالب عبد العزيز الزمان وزارة البلدية والبيئة ضرورة دراسة مد فترة التخييم لأجل غير مُسمى وذلك لإتاحة الفرصة أمام المواطنين والمُقيمين لتوفير مُتنفس في ظل الإجراءات الاحترازية العديدة التي تجنّبهم الاختلاط في المُجمّعات التجارية ومدن الملاهي والبعد عن الأسواق بشكل عام.

وأكد أن المُخيّمات أفضل بيئة لتكون متنفساً للعائلات، في ظل الحرص على الإجراءات الوقائية التي أعلنتها وزارة الصحة والالتزام بها في مواقع التخييم، وإمكانية ممارسة الرياضات المختلفة في الهواء الطلق دون وإقامة المناسبات العائلية في أماكن مفتوحة.

وأوضح أهمية مد فترة التخييم في ظل إلغاء العديد من فعاليات مُختلف الوزارات والمؤسسات في الدولة ضمن الجهود لمنع انتشار فيروس كورونا وبالتالي فإن التخييم هو المُتنفس الوحيد للعائلات.

 

 

حبيب الهاجري:

ضرورة الالتزام بالإجراءات الوقائية

أكد حبيب الهاجري أن قرار مد موسم التخييم يجب أن يتم دراسته بشكل مُناسب لتوفير متنفس للمواطنين خاصةً مع إلغاء العديد من الفعاليات على مستوى الوزارات والمؤسسات في الدولة ضمن الإجراءات الاحترازية لمنع تفشي فيروس كورونا في البلاد .

وقال: التخييم سواء في المناطق البرية أو البحرية أفضل كثيراً من التجمّعات في المجمعات التجارية والأماكن المغلقة والتي من الممكن أن تنشر العدوى بين المواطنين والمقيمين، خاصةً مع تعليق الدراسة في الوقت الحالي وتفرّغ الطلاب، فضلاً عن اقتراب موعد العطلة الصيفية والتي سوف تكون بدون سفر لأكثر من 95% من المواطنين والمقيمين، وبالتالي فإن مد موسم التخييم سيكون أفضل حل.

وأضاف: في حالة مد موسم التخييم يجب توعية مُرتادي مواقع التخييم بضرورة الالتزام بالإجراءات الاحترازية لتجنب نشر أي عدوى.

 

أحمد الجاسم :

التجمّعات في مواقع التخييم محدودة

أكد أحمد الجاسم أهمية دراسة مد فترة موسم التخييم في ظل القرارات التي تتخذها دول العالم في إغلاق المطارات وانتشار الفيروس في 100 دولة ومنطقة، وبالتالي السفر أحجم المواطنين والمقيمين عن السفر خلال الفترة القادمة، ليُصبح التخييم بديلاً مثالياً للسفر وتجنّب زحام المُجمّعات التجارية والأماكن المُغلقة.

وقال: خلال الفترة القادمة مع انتشار الإجراءات الاحترازية لن يكون هناك أي مُتنفّس أمام المُواطنين والمُقيمين، وبالتالي فإن مد موسم التخييم سيكون القرار الأمثل في ظل إمكانية مُمارسة العديد من الأنشطة بعيداً عن التجمّعات الكبيرة.

وأكد أن مثل هذه القرارات يجب دراستها بشكل جيد في حالة عدم مُساهمتها في انتشار للعدوى، لافتاً إلى أن التجمّعات في مواقع التخييم تكون محدودة على الأسرة الواحدة وبعض الأصدقاء.