دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الأحد 15/3/2020 م , الساعة 1:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

أصبعد منع دخول القادمين من بعض الدول.. أصحاب مكاتب ل الراية :

توفير بدائل للعمالة المنزلية

خادمات من أثيوبيا وكينيا وغانا وتنزانيا لتلبية طلبات الزبائن
المكاتب المصدرة تطالب بتكاليف إضافية للعمالة المنتهية إجراءاتهم
مواطنات ل الراية: إجراءات المنع تصب في مصلحة المجتمع
توفير بدائل للعمالة المنزلية
 

الدوحة - منال عباس:

أعرب عدد من أصحاب مكاتب استقدام العمالة عن استعدادهم لتوفير البدائل للمستقدمين من الدول المسموح بجلب عمالة منها، وبينها أثيوبيا وكينيا وغانا وتنزانيا.. مؤكدين التزامهم التام بقرار وقف استقدام العمالة من 10 دول كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس «كورونا».

وقال أصحاب المكاتب، في تصريحات ل الراية، إن الإجراءات التي تم اتخاذها لوقف دخول القادمين من بعض الدول التي ينتشر بها الفيروس هي إجراءات مؤقتة وتصب في مصلحة الأمن القومي وسلامة المجتمع ويجب على كل مواطن ومقيم دعم هذه الجهود للحد من انتشار الفيروس.

من ناحية أخرى، أكدت مواطنات أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة بشأن وقف استقدم العمالة المنزلية من بعض الدول تحقق المصلحة العامة وتراعي سلامة الفرد والمجتمع على الرغم من الأضرار الكبيرة.. مطالبات بضرورة التشديد على دخول العمالة واتخاذ الاحتياطات كذلك بعد عودة الأمور إلى طبيعتها.

وشددن على أن صحة الإنسان تأتي في قائمة الأولويات، وبالتالي تأتي ضرورة تحمل هذه الفترة، سيما أن هناك شركات توفر عاملات بنظام الساعات يمكن الاستعانة بهن، مع ضرورة الحرص على الالتزام بالإرشادات الصحية اللازمة.

واعتبرن وقف استقدام العمالة من بعض الدول فرصة لربة الأسرة للاهتمام بنفسها بخدمة أسرتها والتعرف من جديد على مطبخها والقيام بإعداد الطعام وتعزيز أواصر الترابط بين الأم وأبنائها.

 

يوسف الحكيم:

إجراءات مؤقتة لسلامة المجتمع


 

  

قال حسن يوسف الحكيم صاحب مكتب استقدام للعمالة المنزلية إن الإجراءات التي تمت لمنع دخول المسافرين من عدد من الدول تصب في مصلحة الأمن القومي وسلامة أفراد المجتمع، ويجب على كل مواطن ومقيم دعم هذه الجهود للحد من دخول أشخاص حاملين لفيروس «كورونا».

وأضاف أن قرار وقف استقدام العمالة المنزلية يأتي ضمن إجراءات مختلفة اتخذتها الدولة من أجل سلامة المواطن والمقيم، وذلك لفترة مؤقتة.. مشيرا إلى انزعاج بعض أصحاب الموافقات الذين لا يستطيعون استلام العمالة في الوقت الراهن، لكن الأمر ليس بيد المكاتب، ولابد أن يتفهم الجميع الأوضاع الراهنة.

ونوه بأن الخسارة تقع على كاهل المكاتب، ورغم ذلك تدعم المكاتب قرار الحكومة، لافتاً إلى ضرورة أن يكون جميع الأطراف شركاء في تحمل الأوضاع الراهنة.

وعن مصير تذاكر السفر المحجوزة قبل الإجراءات الجديدة، رأى أن هناك تفهما للموضوع باعتبار أن مكاتب الخدم لا ذنب لها، وبالتالي يمكن تغيير التذاكر مجاناً.


 

راشد الشهواني:

نؤيد قرارات حماية المواطن والمقيم

  

أكد راشد الشهواني صاحب أحد مكاتب استقدام العمالة المنزلية أن الخسائر التي وقعت على كاهل المكاتب بسبب الإجراءات الجديدة بشأن بعض الدول لا تقارن بالحفاظ على سلامة وصحة المجتمع والسيطرة على انتشار الفيروس.. مشيرا إلى أنه يؤيد تلك الإجراءات لسلامة المواطن والمقيم.

وأشار إلى أن عددا من الزبائن طالبوا برد المبالغ المادية المدفوعة مقابل استقدام خادمات، ومن حق كل زبون أن يطالب بحقوقه، إلا أن المهم أن يدرك الجميع أن المكاتب هي الأخرى متضررة، وذلك بعد أن وفت بجميع التزاماتها تجاه المكاتب المصدرة.

 

إيمان الكواري:

مطلوب تكاتف جميع الجهود


 

 

أكدت إيمان الكواري ضرورة اتخاذ كافة التدابير التي تحمي المواطن والمقيم، مشيرة إلى أن انتشار فيروس «كورونا» أمر خطير، وبالتالي من الطبيعي أن تتخذ الدولة إجراءاتها لمنع دخول القادمين من بعض الدول. وأضافت أن مثل هذه الإجراءات تم اتخاذها في معظم الدول، مطالبة بضرورة تشديد الإجراءات حتى بعد عودة الأمور إلى طبيعتها. وأشارت إلى أن لها مشاريع منزلية وتحتاج كغيرها إلى عدد من العمالة المساعدة، لكنها قالت إن توقف المشروع أفضل من الاستعانة بعمالة يمكن أن تكون حاملة للفيروس.

ونوهت بأن هناك شركات توفر عاملات بنظام الساعات يمكن الاستعانة بهن، مع الحرص على ضرورة الالتزام بالإرشادات الصحية اللازمة والتطعيم ضد الإنفلونزا العادية.. مشيرة إلى أن التطعيم متوفر بجميع المراكز الصحية. كما طالبت بضرورة تكاتف جميع الجهود حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.

  

خولة المناعي:

فرصة للأمهات لرعاية أسرهن بأنفسهن



 

اعتبرت السيدة خولة المناعي منع دخول القادمين من بعض الدول فرصة لربة الأسرة للاهتمام بنفسها بخدمة أسرتها، والتعرف من جديد على مطبخها والقيام بإعداد الطعام بعيداً عن الخادمات، ولا شك ستجد المتعة في ذلك وستسعد أسرتها لقيامها بهذا الدور المؤقت حتى عودة الأمور إلى طبيعتها.

وأشارت إلى منع دخول القادمين من بعض الدول يأتي في إطار الحفاظ على صحة الناس وسلامتهم، مؤكدة أن قطر كما تجاوزت أزمة الحصار ستتجاوز أزمة فيروس كورونا. وشددت على أهمية التمسك بالإيمان الخالص وتعليم الأبناء القيم الدينية.

  

سارة الفهد:

الإجراءات مؤقتة وليست دائمة


 

  

نوهت السيدة سارة همام الفهد بجهود الدولة للحد من انتشار الفيروس.. مشيرة إلى أنه يمكن الاستفادة من البدائل المتوفرة حتى تعود الأمور إلى طبيعتها. ودعت إلى تكاتف جميع الجهود والالتزام بالتعليمات التي تصدرها الجهات المعنية.

وأشارت إلى أنه يمكن للمتضررين المطالبة باسترداد تكاليف الاستقدام من المكاتب أو الاختيار من البدائل المتاحة من الدول المسموح بها.

وأكدت ضرورة إلزام العمالة المنزلية باتباع الإرشادات الصحية، مشيرة إلى أن الإجراءات التي اتخذتها الدولة ليست دائمة، وإنما فقط لفترة محددة.

ورأت أنه يمكن الاستعانة بالخادمات بنظام الساعات أو العقود المؤقتة لتلبية احتياجات المواطنين حتى تعود الأمور إلى طبيعتها.

  

عمرو جمال:

بدائل من العاملات بنظام الساعات

 

قال عمرو جمال مدير أحد مكاتب جلب العمالة أنه يتم توفير البدائل من خلال عاملات الساعات.. مشيرا إلى أن الخيارات المتاحة يمكن أن تسد النقص إلى أن تعود الأمور إلى طبيعتها، وذلك للحد من انتشار الفيروس.

وأوضح أن هناك إجراءات احترازية يحرصون على تطبيقها والتشديد عليها قبل خروج العمالة إلى مقصدها، بينها الالتزام بارتداء «الكمامات» واستخدام جهاز كشف الحرارة والمطهرات بشكل مستمر، لافتاً إلى أن العاملة في الأساس تتعامل مع المطهرات للنظافة.

  

أحمد السيد:

فتح التذاكر المحجوزة مسبقاً للعمالة


 

دعا أحمد السيد مدير أحد مكاتب جلب العمالة إلى تكثيف جهود التوعية فيما يتعلق بمنع دخول القادمين من عدد من الدول المصدرة للعمالة المنزلية.. مشيرا إلى أنه لا بد من زيادة وعي الزبائن ليتفهموا أن المكاتب هي الأكثر تضرراً، وأنه يجب التعامل مع التطورات بشيء من الحكمة. وأكد أن المكاتب لا تمانع في توفير البدائل من الدول المسموح بالاستقدام منها حال رغب الزبائن في ذلك. وأشار إلى أن هناك إجراءات لمعالجة مشكلة التذاكر التي تم حجزها بحيث تصبح مفتوحة إلى حين فتح التعامل من جديد مع الدول المصدرة. لافتاً إلى إيقاف جميع معاملات إصدار تأشيرات جديدة للعمالة المنزلية من الدول الممنوع دخول القادمين منها، وأنه يمكن فقط متابعة إجراء بعض المعاملات البسيطة. ودعا الزبائن إلى التفكير في حلول بديلة.



عصام رمضان:

المكاتب تتحمل تكاليف إعاشة العمالة بالدول المصدرة


 

  

قال السيد عصام رمضان مدير أحد المكاتب أن منع دخول القادمين من بعض الدول قرار سديد يراعي سلامة أفراد المجتمع.. مشيرا إلى حزمة من الإجراءات التي تترتب على وقف استقدام العمالة المنزلية، بينها تأخير تسليم طلبات الزبائن الذين أكملوا إجراءات الموافقة ودفعوا تكلفة الاستقدام، كما أن مدة الإيقاف غير محددة وبالتالي لا يمكن تحديد مدة للزبائن لاستقدام ما يحتاجون من عمالة.

وأكد أنه وبمجرد عودة الأمور إلى طبيعتها لن يتجاوز تسليم طلبات الزبائن أكثر من 7 أيام. وأضاف أن هناك أمرا آخر يتعلق بالعمالة التي تنتظر الآن في مكاتب الخارج بعد اكتمال إجراءات تسفيرها، لافتاً إلى أن معظم هذه العمالة تسكن بأماكن بعيدة عن عواصم الدول المصدرة، وبالتالي تطالب مكاتب الخارج بتكاليف إضافية لاستضافة العمالة وتوفير سبل المعيشة والسكن، ما يعني مزيدا من الخسائر على المكاتب.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .