دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الاثنين 16/3/2020 م , الساعة 2:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

صاحب السمو يوجّه بحزمة إجراءات وقرارات لمواجهة كورونا

75 مليار ريال محفزات للقطاع الخاص

إيقاف جميع الرحلات القادمة للدوحة لمدة 14 يوماً قابلة للتجديد
مباشرة طلبة المدارس الحكومية الدراسة عن بُعد ٢٢ مارس
خضوع الطلبة من الأول إلى الحادي عشر لنظام التقييم المستمر
اختبارات الثانوية العامة في مواعيدها بمقار الاختبارات
الدراسة عن بُعد لطلبة المدارس الخاصة والجامعات وفقاً للتقويم الدراسي
75 مليار ريال محفزات للقطاع الخاص
  • التزام طلابنا بالخارج بالسياسات المعمول بها في بلد الدراسة
  • تقديم الخدمات اللازمة لطلابنا بالخارج بما فيها تيسير عودتهم
  • إيقاف جميع وسائل المواصلات العامة والمترو وحافلات كروة
  • استثناء رحلات الشحن الجوي والترانزيت من قرار وقف الرحلات القادمة
  • استقبال القطريين من أي وجهة وخضوعهم للحجر الصحي ١٤ يوماً
  • دعوة المواطنين والمقيمين لتجنب السفر خلال الفترة القادمة
  • العمل عن بُعد للموظفين فوق ال ٥٥ والحوامل وأصحاب الأمراض المزمنة
  • آلية لتأجيل أقساط القروض والتزامات القطاع الخاص وفترة سماح 6 أشهر
  • توجيه بنك قطر للتنمية بتأجيل الأقساط لجميع المقترضين لمدة 6 أشهر
  • توجيه الصناديق الحكومية لزيادة استثماراتها في البورصة ب 10 مليارات ريال
  • قيام المصرف المركزي بتوفير سيولة إضافية للبنوك العاملة بالدولة
  • إعفاء السلع الغذائية والطبية من الرسوم الجمركية لمدة 6 أشهر
  • الإعفاءات الجمركية يجب أن تنعكس على سعر البيع للمستهلك
  • إعفاء عدة قطاعات من رسوم الكهرباء والماء لمدة 6 أشهر
لولوة الخاطر المتحدث الرسمي للجنة العليا لإدارة الأزمات خلال مؤتمر صحفي:
  • اجتماعات متواصلة بتوجيهات صاحب السمو
  • إجراءات في شتى المجالات وعلى رأسها القطاع الصحي
  • دعوة القطاعات والمؤسسات والمواطنين والمقيمين للالتزام بالإجراءات

 

الدوحة - عبدالمجيد حمدي وقنا:

وجّه حضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى خلال ترؤس سموه اجتماع اللجنة العليا لإدارة الأزمات لمتابعة كافة التطورات والإجراءات الاحترازية لمكافحة انتشار فيروس كورونا المستجد «كوفيد 19»، بالشروع في حزمة من القرارات والإجراءات وهي كالتالي:

أولاً: إيقاف جميع الرحلات القادمة إلى الدوحة ابتداءً من مساء الأربعاء الموافق 18 مارس ولمدة 14 يوماً قابلة للتجديد، ويُستثنى من ذلك رحلات الشحن الجوي ورحلات الترانزيت، بالإضافة إلى استقبال أي من المواطنين القطريين القادمين من أي وجهة في العالم دون تحديد ذلك بفترة زمنية على أن يتم تطبيق الحجر الصحي عليهم لمدة 14 يوماً.

وفيما يتعلق بالطلبة القطريين المتواجدين خارج الدولة، فننصحهم بالالتزام بالسياسات المعمول بها في بلد الدراسة مع استعداد سفارات الدولة لتقديم أي من الخدمات اللازمة بما فيها تيسير إجراءات العودة لدولة قطر إذا دعت الحاجة لذلك، كما ندعو المواطنين والمقيمين في دولة قطر لتجنب السفر خلال الفترة القادمة.

ثانياً: إيقاف جميع وسائل المواصلات العامة ويشمل ذلك خدمات المترو وحافلات كروة، ابتداءً من الليلة الساعة 10 مساء.

ثالثاً: السماح للفئات التالية بالعمل عن بُعد: الموظفون فوق سن ال55 والنساء الحوامل والأشخاص الذين يعانون من أمراض مزمنة مثل السكري وأمراض القلب والكلى والضغط.

رابعاً: مباشرة جميع الطلبة في المدارس الحكومية الدراسة عن بُعد اعتباراً من يوم الأحد الموافق 22 مارس 2020 وسيخضع طلبة الصفوف من الأول إلى الحادي عشر لنظام التقييم المستمر. وبالنسبة لطلبة الصف الثاني عشر فسيخضعون لاختبارات الثانوية العامة في مواعيدها وفي مقار الاختبارات التي سيعلن عنها لاحقاً. أما بالنسبة للطلبة في المدارس الخاصة والجامعات فيبدؤون الدراسة عن بعد وفقاً للتقويم الدراسي وأنظمة التقييم المعتمدة لديهم.

خامساً: حزمة من القرارات المتعلقة بالقطاع الاقتصادي والمالي وهي كالتالي:

القرار الأول - توجيه حضرة صاحب السمو بدعم وتقديم محفزات مالية واقتصادية بمبلغ 75 مليار ريال قطري للقطاع الخاص.

القرار الثاني- قيام المصرف المركزي بوضع الآلية المناسبة لتشجيع البنوك على تأجيل أقساط القروض والتزامات القطاع الخاص مع فترة سماح لمدة ستة أشهر.

القرار الثالث- توجيه بنك قطر للتنمية بتأجيل الأقساط لجميع المقترضين لمدة ستة أشهر.

القرار الرابع- توجيه الصناديق الحكومية لزيادة استثماراتها في البورصة بمبلغ 10 مليارات ريال قطري.

القرار الخامس- قيام المصرف المركزي بتوفير سيولة إضافية للبنوك العاملة بالدولة

القرار السادس- إعفاء السلع الغذائية والطبية من الرسوم الجمركية لمدة ستة أشهر، على أن ينعكس ذلك على سعر البيع للمستهلك.

القرار السابع - إعفاء القطاعات التالية من رسوم الكهرباء والماء لمدة ستة أشهر: قطاع الضيافة والسياحة، قطاع التجزئة، قطاع الصناعات الصغيرة والمتوسطة، المجمعات التجارية مقابل تقديم خدمات وإعفاءات للمستأجرين، المناطق اللوجستية.

القرار الثامن - الإعفاء من الإيجارات للمناطق اللوجستية والصناعات الصغيرة والمتوسطة لمدة ستة أشهر.

وقالت سعادة السيدة لولوة بنت راشد بن محمد الخاطر المتحدث الرسمي للجنة العليا لإدارة الأزمات، في مؤتمر صحفي مشترك مساء أمس مع كل من السيد صالح الخليفي وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة، والدكتور عبداللطيف الخال الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة في وزارة الصحة العامة ورئيس قسم الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية، إن اللجنة وبناءً على توجيهات سمو الأمير، حفظه الله، كانت قد بدأت اجتماعاتها بشكل متواصل ودون انقطاع منذ اليوم الأول للأزمة برئاسة معالي رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية وعضوية أصحاب السعادة الوزراء والمسؤولين من كافة القطاعات ذات الصلة.

وأشارت إلى أنه قد اتخذ في هذا الصدد عدد من الإجراءات في شتى المجالات وعلى رأسها القطاع الصحي الذي يعمل القائمون عليه ليلاً ونهاراً لوقاية أفراد المجتمع من تبعات هذا الفيروس.

كما تم تعطيل الدراسة في جميع مراحلها مع تفعيل التعليم عن بُعد، ناهيكم عن إلغاء التجمعات سواء في المناسبات الاجتماعية أو الرياضية أو العامة، كما تم تشديد عملية الدخول من المنافذ الجوية والبحرية، ومنها منع دخول جميع السفن الخشبية والسياحية من المنافذ البحرية المختلفة.

وكررت المتحدث الرسمي للجنة العليا لإدارة الأزمات الدعوة لجميع القطاعات والمؤسسات في الدولة والمواطنين والمقيمين إلى التعاون والالتزام بجميع الإجراءات واتخاذ كل الاحتياطات اللازمة لتجاوز هذه المرحلة، وندعو للجميع بدوام الصحة والعافية.

 

 

تنسيق مستمر مع سفاراتنا.. لولوة الخاطر رداً على سؤال لـ الراية :

عودة طلبتنا غير محددة بفترة زمنية

  • تسهيلات لطلبتنا الراغبين بالعودة من الخارج

كتب - عبدالمجيد حمدي:

أكّدت سعادة السيدة لولوة الخاطر المتحدث الرسمي للجنة العليا لإدارة الأزمات أنّ هناك تنسيقاً مستمراً مع الطلاب القطريين في الخارج من خلال السفارات والقنصليات، حيث سيتم تسهيل الإجراءات لهم في حال رغبوا في العودة إلى الدوحة.

وقالت رداً على سؤال ل الراية بهذا الشأن إنها تدعو الطلاب القطريين بالخارج إلى الالتزام بالسياسات الصحية للدول المتواجدين فيها والتواصل مع سفارات بلادهم في هذه الدول باستمرار، لافتة إلى أنه حتى بعد إيقاف الرحلات فإنه يمكن للمواطنين القطريين بالخارج العودة إلى قطر، موضحة أن هذا الأمر ليس محدوداً بفترة زمنية.

 

 

د. عبد اللطيف الخال:

نتوقع الإعلان عن شفاء المزيد من الحالات

  • تواصل دائم مع طلبتنا الدارسين بالخارج.. وحجر صحي للعائدين

أوضح الدكتور عبداللطيف الخال الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة في وزارة الصحة العامة ورئيس قسم الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية، أنه فيما يتعلق بأبنائنا الطلاب في الخارج، خاصة في الدول التي يتواجد فيها نظام صحي قوي فإنه إذا كانت الدراسة مازالت مستمرة ولم تتوقف، فبإمكانهم الاستمرار في الدراسة مع اتباع الإرشادات الصحية الوقائية التي يتم تطبيقها في هذه الدول.

ولفت إلى أنه بالنسبة للدول التي تم تعطيل الدراسة الجامعية فيها، فإنه من الأفضل للطلاب القطريين بالخارج العودة إلى قطر، خوفاً من عدم توفير الرعاية المثلى أو الأولوية في حال تعرض أحدهم لا قدر الله للمرض، خاصة في الدول التي ظهر فيها الفيروس بشكل كبير، ومن ثم فمن الأفضل لهم العودة لقطر وسط أهلهم ولكن سيكون هناك فترة حجر صحي عليهم، وأنه في الوقت نفسه هناك تواصل مع المواطنين القطريين بالخارج من خلال السفارات القطرية وسوف تساعدهم فيما يتعلق بالعلاج.

ورداً على سؤال بشأن الحالات الجديدة المكتشفة أمس قال الدكتور الخال إن الغالبية العظمى منهم من العمالة الذين يخضعون للحجر الصحي، لافتاً إلى أن وزارة الصحة تقوم حالياً بالفحوصات للمخالطين لهذه الحالات.

ولفت إلى أن جميع الحالات المصابة حالياً تتمتع بصحة جيدة جداً ولا تظهر عليها أي أعراض مرضية باستثناء بعض الحالات التي تظهر عليها أعراض طفيفة وأن جميعهم يتلقون الرعاية الطبية الكاملة في العزل الصحي.

وأوضح الخال أن الغالبية العظمى للحالات المكتشفة لم تظهر عليها أعراض المرض بسبب الكشف المبكر أو أن لديهم أعراضاً خفيفة مثل ارتفاع بسيط في درجة الحرارة، متوقعاً أن يتم الإعلان عن شفاء المزيد من الحالات ليضافوا إلى الحالات الأربعة التي تم الإعلان عن شفائها أمس الأول.

وتابع: إنه حتى الآن لم يحدث التهاب بين الحالات المصابة والذي يحتاج إلى رعاية مركزة باستثناء حالة واحدة تم إدخالها للعناية المركزة وقد تحسنت وكان هناك حالة لشخص كبير في السن وكان على وشك الدخول للعناية المركزة ولكن حالته تحسنت والحمد لله، موضحاً أن الغالبية العظمي من الحالات في صحة جيدة ونبقي عليهم تحت العزل الطبي حتى يتحول الفحص من إيجابي إلى سلبي.

وفيما يتعلق بالقرارات الاقتصادية، أوضح صالح الخليفي الوكيل المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة أن تنفيذ القرارات سيبدأ من تاريخ صدورها، لافتاً إلى أن بعض الجهات الخاصة بدأت تطبيق القرارات مسبقاً في خطوة يستحقون عليها الشكر.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .