دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
تأجيل الأولمبياد جنّب الرياضيين «اضطراباً ذهنياً» | لم أكن أستطيع التنفس | مدرب الغرافة يستدعي لاعبيه | الآسيوي يساهم بحملة مكافحة كورونا | إيقاف جميع المسابقات الرياضية طوال أبريل | صحة وسلامة الجميع أهم من أي مُنافسة | تأجيل بطولة الماسترز للجودو | تأجيل أولمبياد طوكيو 2020 جنب الرياضيين اضطراباً ذهنياً | مدرب شالكه: كورونا منحنا فرصة لنتعلم | منصة لتعزيز العمل عن بُعد بالقطاع الحكومي | بنك الدوحة يحتفل بساعة الأرض | القطرية: نادي الامتياز يمدد فئة العضوية 12 شهراً | المصرف يطلق محفظة mPay الرقمية | إقبال متزايد على المنصات الرقمية المصرفية | 34.1 مليار ريال فائض ميزان المدفوعات | تراجع أسعار المنتج الصناعي في فبراير | 133 مليون ريال قيمة تداولات البورصة | العراق: التحالف ينسحب من قاعدة كركوك الجوية | الجامعة تطالب بفضح سياسات وانتهاكات إسرائيل | السلطة: ارتفاع الإصابات بكورونا ونواجه أوضاعاً مالية صعبة | الاتحاد الأوروبي يدعو لوقف إطلاق النار بسوريا | غزة: تصعيد الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | الدول العربية تواصل تشديد إجراءاتها لمواجهة كورونا | تزيين المستشفيات بإبداعات فناني قطر | «صحافة الموبايل» في معهد الجزيرة | «مكتبة قطر» تكشف عن وثائق تاريخية للمكتبة البريطانية | التلفزيون يعمل بكامل طاقته لمواجهة «كورونا» | الدراما التوعوية.. قيمة فنية وتثقيفية للمشاهد | «التنمية» تطرح 3 خدمات إلكترونية جديدة قريباً | قطر توفر الرعاية الصحية عالية الجودة لجميع سكانها | قطر ترحّب بعودة الأشقاء البحرينيين إلى وطنهم | تمديد الموعد النهائي للمنح البحثية الداخلية إلى 10 مايو | رئيس الوزراء يوجه بتخصيص 3 مليارات ريال ضمانات للبنوك المحلية | نائب رئيس الوزراء يبحث مع وزير الخارجية الإيطالي جهود مكافحة كورونا | رسالة خطية من صاحب السمو إلى رئيس الأرجنتين
آخر تحديث: الجمعة 27/3/2020 م , الساعة 2:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

أطلقها مكتب الاتصال بالعربية والإنجليزية ولاحقاً بلغات أخرى.. لولوة الخاطر:

صفحة متخصصة لفيروس كورونا

العميد المفتاح: تمديد سمات الدخول إلكترونياً شهراً بعد انتهاء المدة القانونية
إحالة مخالفي اشتراطات الحجر الصحي إلى نيابة الصحة
نهيب بالمواطنين والمقيمين عدم التجمع حفاظاً على صحتهم
ضبط مخالفي قرار منع التجمع ورفع الأمر للنيابة العامة
صفحة متخصصة لفيروس كورونا
 

كتب - عبدالمجيد حمدي:

أكّدت سعادة السيدة لولوة بنت راشد بن محمد الخاطر، المتحدث الرسمي باسم اللجنة العليا لإدارة الأزمات، أن الدولة اتخذت الإجراءات التي تم الإعلان عنها من أجل حماية الجميع، ونتمنى من الجميع أن يتذكروا أن التجمعات في المرافق العامة تعتبر مخالفة للإجراءات القائمة، وأن التجمعات في المجالس والعزب وغيرهما مخالفة أيضاً، متسائلة ما هي الفائدة إذا كنا نمنع التجمعات في المرافق الحكومية لكن في نفس الوقت الناس يتجمعون في المرافق الخاصة ؟.


وقالت خلال المؤتمر الصحفي أمس، إن مكتب الاتصال الحكومي أطلق صفحة متخصصة تتعلق بفيروس كورونا باللغتين العربية والإنجليزية، ولاحقاً سيتم إطلاقها بلغات أخرى، داعية الجميع للاستفادة منها.

وحول الإجراءات القانونية التي يتم اتخاذها ضد المخالفين للحجر الصحي، قال العميد عبدالله خليفة المفتاح مدير إدارة العلاقات العامة بوزارة الداخلية، إنه تتم إحالة الشخص المخالف لاشتراطات الحجر الصحي إلى نيابة الصحة بالنيابة العامة، والتي تم إنشاؤها بقرار من النائب العام رقم 46 لسنة 2020، وتختص بالتحقيق والتصرف بجميع الجرائم المتعلقة بالصحة، وتصدر بعدها النيابة عرض الشخص المخالف قرارها بحجز الشخص حجزاً صحياً لمدة 14 يوماً، ثم يُعرض مرة أخرى على نيابة الصحة. وتابع: إن الدوريات المرورية ودوريات الحركة موجودة لتطبيق هذا القرار، بالإضافة إلى أن دوريات المناطق موجودة لتطبيق هذا القرار، سواء أكان أمن العاصمة أو أمن الريان أو أمن الشمال وأمن الجنوب وأمن دخان، ونهيب بالإخوة المواطنين والمقيمين الالتزام بقرار عدم التجمع حفاظاً على صحتهم وصحة الآخرين. وقال المفتاح إنه نظراً لتوقف معظم مطارات دول العالم تقرر تمديد سمات الدخول، التأشيرات سواءً الفورية أو المسبقة، لمدة شهر بعد انتهاء المدة القانونية، حيث سيتم تمديدها إلكترونياً دون الحاجة لمراجعة الإدارة العامة للجوازات أو الإدارات الخدمية التابعة لها.


وحول كيفية التعامل مع التجمعات، قال العميد المفتاح: إن دوريات الحركة المرورية في الشوارع لمراقبة تنفيذ القرار، والقرار يشمل الأماكن العامة، ومنطقة الكورنيش، وباحات المساجد، وغيرها من الأماكن العامة، لافتا إلى أن الإدارات الأمنية الجغرافية تتحرك دورياتها لمراقبة تطبيق القرار على مستوى المناسبات الاجتماعية كالأفراح ومجالس العزاء، حيث سيتم ضبط الشخص وتحرير محضر في هذا الموضوع ثم سيتم رفع الأمر للنيابة العامة.

 

 

أغلبها من أصحاب الأمراض المزمنة.. د. الخال:

18 حالة بالعناية المركزة

 

شرح الدكتور عبداللطيف الخال، الرئيس المشارك للجنة الوطنية للتأهب للأوبئة في وزارة الصحة العامة ورئيس قسم الأمراض المعدية في مؤسسة حمد الطبية عملية الشفاء من المرض، موضحاً أن المرضى الذين يتم تشخيصهم بالإصابة بفيروس كوفيد 19 يتم توزيعهم على ثلاث مجموعات، الأولى فيها الأعراض خفيفة أو معدومة،  والثانية وهي الإصابات الشديدة،  والثالثة فهي تحتاج لدخول العناية المركزة، فتعطى مجموعة أكبر من الأدوية.

وقال إنه لا يوجد أي دليل علمي يقول إن تناول هذه الأدوية بشكل وقائي يمنع الإصابة، وسمعنا عن الكثير من الناس الذين يطلبون الدواء كشكل وقائي.

وحول الوضع العام للأشخاص الذين تم تشخيصهم بالإصابة بالفيروس، قال الدكتور الخال إن معظم الحالات التي تم تشخيصها مازالت تخضع للعزل أو العلاج، موضحاً أن غالبية الحالات من سن الشباب من أعمار ال 20 عاماً إلى الأربعينات لافتا إلى أن بعض الحالات تعاني ارتفاع الحرارة والسعال وصعوبة التنفس وهناك 18 حالة يتلقون العلاج فى العناية المركزة. وتابع إن هذا الأمر يتغير بشكل مستمر فبعض الحالات تتحول من بسيطة إلى شديدة والبعض يخرج من العناية المركزة ويخضع للعناية العادية ويتم تحويله من العناية المركزة إلى الأقسام داخل المستشفى، لافتاً إلى أن هناك قلقا من تزايد الحالات خاصة الحالات التي تحتاج إلى العناية المركزة.

ولفت إلى أن الحالات التي تدخل العناية المركزة هي الحالات التي غالبا ما يكون لديها أمراض مزمنة مثل السكري أو القلب والكلى وأمراض الرئتين أو الذين يتناولون أدوية مثبطة للمناعة أو كبار السن ومن ثم يجب أن يحرص أفراد المجتمع أن نعمل على حماية هذه الفئة من خلال تجنب الاختلاط معهم ونحرص على عدم خروجهم من المنزل.

 

 

صالح الخليفي: اشتراطات صارمة لتوصيل الأطعمة

طفرة كبيرة في استخدام الخدمات الإلكترونية

جولات تفتيشية للتأكد من خلو المحال من الازدحام

إلغاء رسوم التحويل المحلية عن طريق الخدمات الإلكترونية

التحويل بالإنابة عن العمالة المنزلية باستخدام التطبيقات الإلكترونية

 

أوضح صالح ماجد الخليفي- وكيل الوزارة المساعد لشؤون التجارة بوزارة التجارة والصناعة أنه تم اتخاذ قرار الإغلاق لبعض المحال التجارية للحد وتقليل انتشار المرض خاصةً أن أغلب هذه الأنشطة فيها احتكاك مباشر بين الموظف وبين الزبون، وتم تدارس مجموعة من الأنشطة غير الحيوية، واتخاذ هذا القرار بإغلاق هذه المحال.

وأوضح أن الوزارة قامت بتحديد اشتراطات صارمة لتطبيق أعلى معايير الصحة لاشتراطات توصيل الأطعمة، حيث تم الاجتماع مع جميع شركات التوصيل عن طريق التطبيقات الإلكترونية للتأكد من إبقاء الحياة طبيعية، مع الالتزام بأعلى معايير الصحة والسلامة، كما يقوم مفتشو الوزارة بحملات دورية ويومية على المحال للتأكد من التزامهم بالاشتراطات. ولفت إلى أنه تم التنسيق مع وزارة العمل حول الجهة المختصة بتقديم الخدمات للجمهور، وتقليل مراكز الخدمة للجمهور، وتوعية المواطنين في قطر باستخدام الخدمات الإلكترونية، أما الأفرع المتواجدة والتي تقدم الخدمات حتى الآن، سواء بإبعاد المسافات أو تقليل الضغط على الموظفين. وأكد على أن الوزارة أصدرت قرارات تنظيمية بالاستناد لقانون حماية المستهلك، لتنظم المحال التجارية، حيث يجب إبقاء المسافات آمنة، مسافة متر ونصف المتر مع الزبائن وموظف دفع الكاشير. وحول كيفية تطبيق التحويلات البنكية في ظل إغلاق المصارف، قال الخليفي سيتم استخدام برنامج حماية الأجور لتمكين أصحاب الشركات للتحويل لمن يريد من موظفيهم إلى دولهم عن طريق كل شركة، وهذا سيغطي عددا من الأشخاص في الدولة، أما بالنسبة للعمالة المنزلية، فنحن نوصي رب العمل بالقيام بمساعدة العمالة المنزلية بالتحويل بالإنابة عنهم باستخدام البرامج والتطبيقات الإلكترونية المختلفة. ولفت إلى أنه سيتم إلغاء رسوم التحويل المحلية في الدولة للخدمات الإلكترونية مما سيدفع بالأشخاص لاستخدام هذه البرامج.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .