دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الخميس 2/4/2020 م , الساعة 1:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

اكتمال أعمال المشروع قريباً.. المهندس عبدالله قاسم ل الراية :

إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو

الطريق شريان حيوي يربط الدوحة بمناطق الريان وبني هاجر والغرافة
فحوصات يومية للتأكّد من صحة وسلامة العمال بالسكن
تسهيل وصول القادمين من وإلى طرق الريان ودخان و22 فبراير
الطريق يتكوّن من 4 تقاطعات على طول 8.6 كيلومتر
الالتزام بتدابير الصحة والسلامة الشاملة في أنحاء المشروع
إنجاز 94% من طريق خليفة أفنيو

  • تدريبات مستمرة للعمالة على اتخاذ الإجراءات الوقائيّة
  • توعية العمّال باتباع الإجراءات وكيفية الوقاية من كورونا

 

الدوحة - إبراهيم صلاح:

أنجزت هيئة الأشغال العامّة «أشغال» 94٪ من أعمال مشروع طريق خليفة أفنيو الذي يُعدّ أحد الشرايين الرئيسية الجديدة التي ستخدم شرقي وغربي البلاد ويربطهما بوسط الدوحة، كما سيخدم استاد المدينة التعليميّة أحد ملاعب كأس العالم 2022.

ويربط طريق خليفة أفنيو بين مناطق الريان وبني هاجر والغرافة، ومن المُتوقع أن يُساهم المشروع عند انتهائه في وقت لاحق العام الجاري، في تخفيف الزحام المروري بشكل كبير ويسهّل وصول القادمين من وإلى طريقي الريان ودخان وشارع 22 فبراير.

وقال المهندس عبدالله قاسم، من إدارة مشروعات الطرق السريعة، في تصريحات ل الراية ، إن طريق خليفة أفنيو يتكوّن من أربعة تقاطعات على طول 8.6 كيلومتر، وسيكون لشارع الغرافة ثلاثة تقاطعات على طول 3 كيلومترات. وأكد تنفيذ 79 مليون ساعة عمل بمشاركة 7000 عامل دون إصابات، في ظل الالتزام بتدابير الصحة والسلامة الشاملة في كافة أنحاء المشروع، فضلاً عن التدريبات المستمرّة للعمالة على التدابير اللازمة، لمنع وقوع أي إصابات في العمل واتخاذ كافة الإجراءات الوقائيّة.


وأشار إلى أنه مع انتشار فيروس كورونا حول العالم، عملت الهيئة على أن يكون منفذو المشروع على دراية بخطورة المشكلة وتوعيتهم بكافة الإجراءات الوقائيّة للحدّ من انتشار الفيروس واتباع الإجراءات، مع عدم تأثّر سير الأعمال.

وأوضح أن المقاول والاستشاري الرئيسي على دراية تامّة بتطبيق الإجراءات وتنفيذها لمنع انتشار الفيروس والتي تشمل الحرص على غسل اليدين بشكل منتظم وشامل ووضع موزّعات التعقيم في أماكن بارزة في مختلف مناطق العمل والامتثال الصارم للإجراءات التي حددتها الجهات المعنيّة فيما يتعلق بمنع التجمعات وغيرها من التدابير الاحترازيّة، بالإضافة إلى تنظيم العديد من ورش العمل بشكل يومي وأسبوعي مع العمّال.

 

إنجاز أعمال المشروع بمواد قطريّة الصنع

 

يمتدّ مشروع خليفة أفنيو من تقاطع قصر الوجبة في الغرب وحتى التقاطع المائل في الشرق ويعرف بطريق خليفة أفنيو، وأيضاً على امتداد طريق الغرافة من طريق الريان في الجنوب وحتى شارع ثاني بن جاسم في الشمال، ويتصل جزءا المشروع عند التقاطع المائل. ويصل طول المشروع الإجمالي إلى 11.6 كيلو متر تقريباً، ويشمل إنشاء طريق مزدوج جديد يوفّر 4 مسارات في كل اتجاه على امتداد حوالي 8.6 كيلومتر، إلى جانب إنشاء 5 تقاطعات جديدة، منها التقاطع المائل وتقاطع غرافة الريان. ويتم إنجاز مشروع خليفة أفنيو باستخدام مواد قطريّة الصنع، وهو ما يُعدّ دليلاً واضحاً على النجاح الذي تمّ تحقيقه رغم التحديات التي مرّت على الدولة أثناء تنفيذ المشروع، كما يُشارك المقاول المحلي بفاعلية في تلك الإنجازات، حيث تُلزم عقود أشغال الشركات الدوليّة باستحواذ المقاولين المحليين على نسبة 30% من أعمال أي مشروع.

 

إجراءات احترازيّة لسلامة العمّال

 

أكد عبدالله قاسم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازيّة الخاصّة بعمّال المشروع داخل السكن، وإجراء الفحوصات اليوميّة للتأكّد من صحة وسلامة العمّال، حيث يوجد في مجمع سكن العمّال عيادة خاّصة مرخصة من قِبل وزارة الصحة مفتوحة على مدار 24 ساعة طوال أيام الأسبوع ومجهزة تجهيزاً كاملاً ويعمل بها 3 أطباء و7 ممرضين وعدد كافٍ من الموظفين.

ويمتدّ سكن العمّال على أرض مساحتها 142.724 متراً مربعاً، تستوعب أكثر من 7000 عامل و400 موظف، وللحرص على سلامة قاطني مجمع العمال يوجد فريق حراسة على مدار الساعة تمّ تدريبه على أعمال الإطفاء وتنفيذ الإسعافات الأوليّة.

ونوّه بتجهيز سكن العمّال بأنظمة الإنذار وكاشفات الدخان والكشف المركزي عن الحرائق، كما يشمل مكان الإقامة مرافق ترفيهيّة كغرف التلفزيون المخصصة للترفيه وملاعب كرة السلة وكرة الطائرة وملاعب كرة القدم والكريكت وصالة للياقة البدنيّة. وأشار الى توفير المقاول خدمات مطبخ ذات معايير ومواصفات عالميّة، مشيراً إلى تقديم الطعام في ست قاعات طعام مُخصصة لكل مجموعة.

 

تصميمات فريدة وتشجير وأعمال تجميليّة

 

كشف مهندس مشروع طريق خليفة أفنيو عن تصميمات ذات طابع فريد ستنال رضا مُستخدمي الطريق، من خلال التشجير وزراعة المساحات الخضراء بالإضافة إلى الأعمال التجميليّة للأنفاق والجسور وكذلك نوعية المواد المُستخدمة للأرصفة. وحول تزيين تقاطع بني هاجر، أكد عبدالله قاسم الانتهاء من تزيين أحد الجسور بالشتلات الطبيعيّة، كما يحتوي كلا الجسرين على مجموعة كاملة من النباتات الاصطناعيّة، وتبلغ نسبة تركيب الحديد الفولاذي على نفق الريان التابع لتقاطع بني هاجر 99٪، وسيكون لدى السائقين القادمين من دخان إلى الدوحة الانطباع بأنهم يدخلون إلى بيئة حضاريّة ونابضة بالحياة، أما بالنسبة للمُتجهين من الدوحة إلى دخان، فسيكون لديهم الانطباع بأنهم يدخلون إلى بيئة صحراويّة.