دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الاثنين 27/4/2020 م , الساعة 1:46 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

نفت وجود دراسة قطرية حول تأثر الفيروس بالحرارة ..د.منى المسلماني :

زيادة أعداد المتعافين خلال الأيام المقبلة

لا يمكن تحديد موعد دقيق لتراجع عدد الإصابات في الدولة
الاستمرار باتباع الإجراءات الاحترازية وأهمها البقاء في المنزل
بحث تحديد السلالات الجينومية المختلفة للفيروس
زيادة أعداد المتعافين خلال الأيام المقبلة

الدوحة - حسين أبو ندا:

كشفت د. منى المسلماني المدير الطبي لمركز الأمراض الانتقالية، أن مؤسسة حمد الطبية لم تقم بعمل دراسة لاختبار موت الفيروس عند ارتفاع درجات الحرارة مثل بعض الفيروسات الأخرى ، لافتة إلى أن ذلك يتطلب دراسة عملية بحثية ولم يثبت ذلك حتى الآن لافتة، إلى أن الطفرة الملحوظة في عدد المتعافين من فيروس كورنا «كوفيد-19» يعود إلى شفاء معظم المرضي الذين أصيبوا في وقت مبكر بالفيروس مع بداية الجائحة، لافتة إلى أنه خلال الأيام القادمة ستزيد حالات الشفاء بشكل ملحوظ.

وأوضحت أن اللجوء إلى العلاج ببلازما دم المصابين أظهرت نتائج مبدئية مبشرة ومع ذلك لا تزال مؤسسة حمد الطبية بحاجة إلى علاج حالات كبيرة من المرضى للوصول إلى النتائج النهائية والجزم بقدرة البلازما على شفاء مرضى فيروس كورونا «كوفيد-19».

وعن السبب وراء ارتفاع عدد الحالات اليومية قالت إن قطر دخلت إلى مرحلة الذروة في انتشار مرض فيروس كورونا «كوفيد-19» وبسبب توسيع دائرة البحث من خلال حرص وزارة الصحة بعد اكتشاف الحالات الإيجابية بكوفيد -19 بتتبّع المخالطين بالإصابة والكشف عنهم بشكل مبكر.

وأكدت د. المسلماني خلال مداخلة لبرنامج المسافة الاجتماعية أنه لا يمكن تحديد موعد دقيق لهبوط عدد الإصابات بشكل عام في الدولة، ولكن في الوقت الحالي يجب على الجميع اتباع الإرشادات التي حددتها وزارة الصحة وأهمها البقاء في المنزل واتباع القواعد والالتزام بالتعليمات والإجراءات الاحترازية وخاصة خلال شهر رمضان الذي تزيد فيه الزيارات العائلية، وذلك للحد من انتشار الفيروس والمساعدة في خفض الأرقام.

وذكرت أن مؤسسة حمد الطبية ووزارة الصحة مع جامعة حمد بن خليفة وجامعة قطر وكلية طب وايل كورنيل للطب تجري دراسة تعاونية باستخدام البيانات الجينومية من خلال البحث في السلالات الجينومية المختلفة المحتملة من الفيروس ولكن حتى الآن لا توجد أي دراسات مؤكدة حول أن الفيروس له عدة أنماط وأن أخف الأنواع هو الموجود في قطر.

وأوضحت أن مرحلة الذروة ستأخذ وقتًا في تزايد نسبة الإصابات ولكن وزارة الصحة قامت بعمل استعداداتها بشكل كامل من خلال أخذ أسوء الاحتمالات ونقوم بجهودنا كطاقم طبي لنستوعب أكثر عدد من المرضى الذين بحاجة إلى الرعاية الصحية.

واعتبرت أن السبب وراء ظهور حالات إصابة بفيروس كورونا في أماكن العمل يعود إلى أن معظم الناس لا يدركون إصابتهم بالفيروس ومن المهم جداً أن يحرص الجميع على اتباع الإرشادات الوقائية التي أوصت بها وزارة الصحة وعندما لا نتبع تلك الإجراءات المهمة مثل التباعد الاجتماعي غسل اليدين بالماء والصابون واستخدام المعقمات وارتداء الكمامات عند الخروج يزيد من فرصة الإصابة بالفيروس وسهولة انتقاله من شخص لآخر.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .