دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الثلاثاء 28/4/2020 م , الساعة 1:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

74 % نسبة نجاح قضايا الإصلاح بمركز وفاق.. راشد الدوسري:

البقاء في المنزل عزز استقرار الأسرة

تصميم تطبيق إلكتروني لقياس السمات الشخصية للأطفال
تعزيز القدرة على ترتيب الأولويات لدى الأسرة
تطوير خدمة حجز المواعيد لتصبح متاحة إلكترونياً
تغير ملحوظ في طبيعة ونوعية المشاكل الأسرية
اختيار الأساليب المناسبة لحل المشاكل الأسرية
البقاء في المنزل عزز استقرار الأسرة

  • متابعة وتسهيل عملية تنفيذ الزيارة المنزليّة
  • 10900 مستفيد من خدمات المركز خلال شهر
  • 1494 جلسة إرشاد ما بين منتصف مارس وأبريل
  • 1800 خدمة خاصة بالرعاية الوالديّة
  • 3 ملايين مشاهدة لمنصات المركز خلال أسبوع
  • تقديم الاستشارات للعملاء عن بُعد عبر تطبيق JABBER
  • اعتماد الحوار بين الزوجَين لحلّ أيّ خلاف

 

الدوحة -قنا:

أكّد راشد أحمد الدوسري المديرُ التنفيذيُّ لمركز الاستشارات العائلية «‏وفاق»‏ حدوثَ تغيّر إيجابي كبير في سلوكيات الأسرة بشكل عام، وذلك على ضوء ما فرضته إجراءاتُ مواجهة فيروس كورونا «‏ كوفيد-19»‏ من تواجد للأسر في المنازل لمدة طويلة.

وأضاف الدوسري في حوار مع وكالة الأنباء القطرية «‏قنا»‏، إن الأزمة الراهنة ساهمت في رفع الإحساس بالمسؤولية، والقدرة على ترتيب الأولويات لدى الأسرة في المجتمع، مبينًا أنّ الاستشاريين والمرشدين في المركز لمسوا من خلال تواصلهم مع عملاء «‏وفاق»‏، تغيرًا ملحوظًا في طبيعة ونوعية المشاكل الأسرية نتيجة للجلوس داخل المنزل وقضاء وقت أكبر مع الأسر.

ولفت إلى أنّ التقارب بين أفراد الأسرة أثناء المكوث في المنازل رفع الإحساس بالمسؤولية تجاهَ استقرار الأسرة، وساهم بشكل فعّال في تذليل بعض التحديات، حيث رصد الاستشاريون تطورًا ملحوظًا في اختيار الأساليب المناسبة لحلّ الكثير من المشاكل الأسرية، واعتماد التواصل والحوار بين الزوجَين للوصول إلى حلول عند حصول أيّ خلاف.

وأوضح قائلًا:» من السلوكيات الأسرية الهامة التي تمّ رصدها من خلال التعامل مع العملاء، ما لمسناه من سعي الأطراف إلى الصلح والتعاون مع المركز للوصول إلى الحلول الإيجابية التي تحافظ على استقرار الحياة الزوجية والأسرية».

وكشف الدوسري أنّ المركز سجّل نسبة نجاح في قضايا الإصلاح الأسري بلغت 74 بالمئة، وذلك خلال الفترة ما بين 15 مارس الماضي إلى منتصف أبريل الجاري، حيث قدّم خدماته في تلك الفترة لأكثر من 10 آلاف و900 مستفيد، كما قدّم في نفس الفترة ألفًا و494 جلسةَ إرشاد، ونحو ألف و800 خدمة خاصة بالرعاية الوالديّة.

وفي إطار حديثه عن خُطة العمل الخاصة بمركز «‏وفاق»‏ ضمن الإجراءات الاحترازية الجديدة، قال المدير التنفيذي لمركز الاستشارات العائلية، إن المركز اتخذ منذ 8 مارس الماضي مجموعة من التدابير الاحترازية، واعتمد نظام العمل عن بُعد، والذي أتاح للموظفين مزاولة أعمالهم وإدارة اجتماعاتهم من منازلهم وباستخدام المنصات الرقمية الإلكترونية المتاحة لهم.

وأضاف إن المركز اتّبع دليلَ الإجراءات للعمل عن بُعد في الأزمات والمخاطر المؤسسية، والذي احتوى على مجموعة من الإجراءات من بينها إجراءات الصحة والسلامة الاحترازية العاجلة المتخذة، وإجراءات العمل عن بُعد لدعم الموظفين في التعامل مع الأزمة، فضلًا عن الإجراءات الإدارية الاحترازية تجاه الموظفين والعملاء بحسب مستويات المخاطر، إلى جانب إجراءات نظام تقديم الخدمات للمستفيدين عن بُعد لضمان استمرارية الخدمة المقدّمة من كل إدارة، وغيرها من إجراءات أخرى.

وبيّن أنّ «‏وفاق»‏ يتيح لعملائه الاستفادة من خدماته الاستشارية المتخصصة عن بُعد والتي يقدّمها فريق استشاري متخصص في مختلف المجالات، وذلك من خلال الاستشارة الهاتفية عبر رقْم مركز الاتّصال 16003 أو عبر الاستشارة الإلكترونية عن طريق الموقع الإلكترونيّ الخاصّ بالمركز.

وأضاف إن وثيقة الإجراءات الوقائية والاحترازية من فيروس كورونا المستجد، تضمنت إعداد دليل إجراءات العمل التفصيلية بحسب كل قسم من أقسام المركز، حيث تم تحويل مكالمات العملاء من الهواتف الأرضية لاستقبالها عبر الهواتف المحمولة للموظفين، وذلك لتقديم خدمة الاستشارات للعملاء عن بُعد من خلال تفعيل تطبيق JABBER، كما تمّ تطبيق نظام العمل عن بُعد لتقديم خدمات قسم الإصلاح الأسري الخاصة بالحالات المحوّلة من المحكمة.

وتابع « فيما يخصّ تقديم خدمة الرعاية الوالديّة عن بُعد، فقد تمّ التنسيق مع العملاء لتنفيذ الزيارات والاصطحاب خارج المركز للحالات الحالية وليست الجديدة، حيث تمّ وضع وتحديد آلية تسليم وتسلّم المحضونين في قسم الرعاية الوالديّة عن طريق المنزل». ولفت إلى أنّ المختصين بقسم الرعاية الوالدية يتولّون خلال الظروف الراهنة التواصل الهاتفيّ والمستمرّ مع جميع عملاء قسم الرعاية الوالديّة من أجل حثّهم، أو من ينوب عنهم، على التعاون لتنفيذ الزيارة المنزليّة للحفاظ على سلامة المحضونين وتحقيق مصلحتهم، باعتبار أنّ المنزل هو البيئة الطبيعية والنموذجية لنموّ الطفل، والتي تحافظ على بنائه النفسي والاجتماعي وتدعم التواصل والترابط الأسريّ بين المحضون ووالدَيه.

ولفت إلى أنّه بالتعاون الفعّال مع أولياء الأمور تمّ تنفيذ عددٍ كبير من «زيارات الرؤية» عن طريق المنزل بنجاح، كما أنّ هناك حالات فضّلت التوقّف عن التنفيذ خلال هذه المرحلة سواء عن طريق المركز أو المنزل.

وأوضح الدوسري المدير التنفيذي لمركز الاستشارات العائلية «‏وفاق»‏، أنّ قسم الرعاية الوالديّة يعمل خلال الفترة الحالية على متابعة وتسهيل عملية تنفيذ الزيارة المنزلية، إلى جانب تقديم الإرشاد والتوجيه اللازم لعلاج المشكلات والخلافات التي قد تحدث خلال عملية التنفيذ، فيما يبذل مزيدًا من الجهود الإرشادية مع الأطراف الحاضنة لإقناعها باستمرار تواصل المحضون مع الطرف الوالديّ، وذلك إما بشكل مباشر بعد التنسيق بين الطرفَين على مواعيد الاتّصالات، أو من خلال مكالمات مشتركة يتمّ تنفيذُها بالتنسيق مع الاختصاصيّين بالقسم.

وحول إجراءات العمل عن بُعد بالنسبة للحالات الجديدة، قال الدوسري، إن هذه الحالات تنقسم إلى نوعَين: حالات ترد إلى المركز عن طريق محكمة الأسرة، وأخرى تتواصل مع المركز هاتفيًا وتطلب خدمات الرعاية الوالدية بشكل ودي، وهي خدمات يتم تقديمها على مدى أيام الأسبوع.

وأكّد أن العمل مستمرّ بين المركز ومحكمة الأسرة، وقد انتقلت آلياته منذ وقت قصير إلى مرحلة تتواءم مع التطور الرقمي في الدولة، حيث تمت عملية الربط الإلكتروني الحكومي بين المركز والمحاكم، وأصبحت جميع التقارير والقضايا تصل إلى المركز من خلال الربط الإلكتروني، بعد ما كانت تصل في السابق عن طريق البريد.

وأوضح أن التحول الرقمي المذكور وفر مستوى عاليًا من السهولة والسلاسة والتوثيق، وضمن سرية المعلومات، وكان له الأثر الطيب في العمل عن بُعد خلال الوضع الراهن، حيث يستمرّ العمل بكلّ يسر في استقبال القضايا والقرارات من محكمة الأسرة والتنفيذ ويتم إحالتها للأقسام المعنية في مركز «وفاق»، فيما يتم في الوقت نفسه إحالة الصادر لمحكمة الأسرة والتنفيذ بعد الانتهاء منه في مركز وفاق بأقصى سرعة ممكنة «‏عن بُعد»‏.

وأضاف:» وفيما يتعلق بالمعاينات فيتم التواصل مع أصحاب العلاقة بهدف إطلاعهم على المخاطر المحتملة من تنفيذ المعاينات خلال الأوضاع الراهنة، كما أن هناك تواصلًا مستمرًا مع العملاء عبر الهاتف الجوال، حيث يتم الاستقبال والرد على كافة اتصالاتهم واستفساراتهم».

وحول حديثه عن آلية عمل قسم الاختبارات والمقاييس في الفترة الراهنة، أكد أن القسم مستمر في تقديم خدماته للعملاء باستخدام تطبيق Jabber، وعبر خطوط الهاتف الجوال التي تم تخصيصها للعمل عن بُعد، حيث يتم تحويل العملاء على الاختصاصي القائم بعملية القياس والفحص النفسي وإعداد التقارير، إضافة إلى خدمة التقييم للحالات التربوية والنفسية والزوجية عن بُعد، فضلًا عن تقييم الجوانب التربوية للأبوَين وكتابة التقارير النفسية وَفقًا للنماذج المعتمدة من قبل القسم.

وأضاف إن قسم الاختبارات والمقاييس يعمل في الوقت الحالي على دراسة تصميم تطبيق إلكتروني عبر الهواتف الذكية بالتعاون مع شركات معتمدة في القياس النفسي، لقياس القدرات وسمات الشخصية «خاصة للأطفال»، حيث سيتم في المرحلة الأولى استخدام عشرة مقاييس نفسية لاستخدامها ضمن خُطة إدارة الأزمات، وسيتمّ تنفيذها وطرحها في أقرب وقت للتفعيل.

جهود توعوية

وحول الجهود التوعوية لمركز «وفاق» في هذه الفترة، ذكر الدوسري أن المركز حول كافة الأنشطة الجماهيرية التوعوية إلى التوعية الرقمية عبر حساباته في مختلف منصات التواصل الاجتماعي، حيث نشر منذ بداية الأزمة سلسلة توعوية بعنوان «‏أنا وأسرتي والكورونا»‏ والتي حقّقت أكثر من 3 ملايين مشاهدة عبر كافة منصات التواصل الاجتماعي خلال الأسبوع الأوّل.

وأضاف إن مركز «وفاق» سعى إلى خلق محتوى للأنشطة التوعوية يواكب الظروف الحالية بحيث تتجه الجهود إلى توعية أفراد الأسرة بأهمية الترابط الأسري والحوار واستثمار هذه الأزمة في التقريب بين أفراده، فضلًا عن تكثيف الأنشطة التوعوية عن بُعد من خلال وسائل التواصل الاجتماعي والتطبيقات الإلكترونية المتاحة.

كما أوضح أن المركز يعمل في الوقت الحالي على تطوير خدمة حجز المواعيد لتصبح متاحة إلكترونيًا، وذلك حرصًا منه على تسريع وتيرة التطور الرقمي في إجراءاته وخدماته، خاصة في ظلّ الأوضاع الراهنة والتي تتطلب تكثيف الجهود لتيسير حصول الفئات المستهدفة على الخدمات المتخصصة.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .