دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الثلاثاء 28/4/2020 م , الساعة 1:54 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

دعا للاستفادة من الشهر الفضيل بالتوقّف عن هذه العادة.. د.أحمد الملا:

تضاعف أعداد الراغبين بالإقلاع عن التدخين

التغيّرات في جسم الإنسان تبدأ بعد عشرين دقيقة منذ آخر سيجارة
عودة نبض القلب وضغط الدم إلى وضعه الطبيعي المُستقر
استكمال طرد أول أكسيد الكربون السام من الجسم خلال ثماني ساعات
اعتماد نظام العلاج عن بُعد عبر الهاتف وتوصيل العلاجات لمنزل المُدخّن
تضاعف أعداد الراغبين بالإقلاع عن التدخين
 

الدوحة - قنا:

 دعا مركز مكافحة التدخين بمؤسسة حمد الطبية إلى الاستفادة من شهر رمضان والصيام فيه للإقلاع عن التدخين، حيث تحدث العديد من التغيرات الإيجابية في أجسام المدخنين تجعلهم أكثر مقدرة على التوقف النهائي عن عادة التدخين.

وقال الدكتور أحمد الملا مدير مركز مكافحة التدخين إن هذه التغيرات تبدأ بعد عشرين دقيقة منذ آخر سيجارة، حيث يتم بعدها عودة نبض القلب وضغط الدم إلى وضعه الطبيعي المستقر، ثم يبدأ الجسم في طرد غاز أول أكسيد الكربون السام من الجسم ويستكمل التخلص منه خلال ثماني ساعات منذ آخر سيجارة استخدمها المدخن. ولفت إلى أن غاز أول أكسيد الكربون هو الغاز الذي يضعف وبشكل كبير من التروية الأكسجينية لأعضاء الجسم وأهمها القلب والدماغ لذا سوف يشعر المدخن بتحسن طاقته وتنفسه بعد ترك التدخين كما تبدأ أعصاب حاستي الشم والتذوق في استعادة عافيتها لذا يلاحظ المدخن تحسنا ملحوظا في هاتين الحاستين.

وأوضح الدكتور الملا أن مركز مكافحة التدخين وهو مركز معتمد من منظمة الصحة العالمية زاد طاقته التشغيلية ليستوعب جميع المدخنين الراغبين في الإقلاع عن التدخين والذين زاد عددهم إلى ثلاثة أضعاف خلال شهري مارس الماضي وأبريل الجاري مع التوقع بأن يسهم شهر رمضان في استمرار هذه الزيادة.

وكشف مدير مركز مكافحة التدخين عن اعتماد المركز على نظام العلاج عن بُعد عبر الهاتف وكذلك الاستفادة من خدمة مؤسسة حمد الطبية في توصيل العلاجات لمنزل المدخن.

وحول ما يحدث للمدخن فيما يتعلق بالنيكوتين وهي المادة الإدمانية الموجودة في كل منتجات التدخين والتي تجعل المدخن في رغبة ملحة ودائمة للتدخين قال الدكتور جمال باصهي أخصائي الإقلاع عن التدخين بالمركز إنه بعد ثلاث ساعات من آخر سيجارة يقل النيكوتين بالدم بنسبة 50 بالمائة وهو ما يجعل معظم المدخنين يدخنون كل ساعتين أو ثلاث ساعات ولكن في رمضان ولأن المدخن مجبر على عدم التدخين لفترة 14 ساعة فإن النيكوتين يقل بكمية كبيرة في الدم وعندها قد تظهر بعض الأعراض الانسحابية لدى المدخن مثل الرغبة في التدخين وضعف التركيز والعصبية وربما الصداع.

وقال إن هذه الأعراض تظل، ووفقا لتجارب المدخنين، للأسبوع الأول من رمضان ثم تقل تماما أو تختفي وهذا السبب الذي يجعل كثيرا من المدخنين ينجحون في التوقف عن التدخين خلال شهر رمضان وبعضهم حتى بدون علاجات. من جهته، تحدث الدكتور مسلم مساعد مسلم أخصائي الإقلاع عن التدخين في مركز مكافحة التدخين عن العلاجات المستخدمة في المركز، وقال إنه يتم التدرج والاختيار في استخدام العلاجات الخفيفة والمتوسطة والأكثر قوة وفقا لسنوات وكمية التدخين ودرجة الإدمان لدى كل مدخن، موضحا أن علاجات بدائل النيكوتين مثل أقراص الاستحلاب واللصقات تعتبر من الأدوية المفضلة في شهر رمضان كون أن الصيام يعتبر سندا ناجحا وفعالا في مساعدة المدخنين على الإقلاع عن التدخين. من جهتها، حذرت الدكتورة أروى العولقي أخصائية طب المجتمع في مركز مكافحة التدخين من الممارسات الخاطئة التي يقوم بها بعض المدخنين في تعويض كمية التدخين طوال ساعات الفطور في ليل رمضان، حيث يرفع ذلك من معدلات مستقبلات التدخين في دماغ المدخن مما يؤدي إلى زيادة عدد مرات التدخين بعد رمضان ويتحول الشخص من مدخن متوسط إلى مدخن شره.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .