دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الأربعاء 29/4/2020 م , الساعة 1:10 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

تعاون مع الجهات والمنظمات الإقليمية والعالمية.. د.محمد بن حمد آل ثاني:

قطر كثّفت جهودها الدولية لمكافحة الوباء

قطر كثّفت جهودها الدولية لمكافحة الوباء

 

حول التعاون مع الجهات والمنظمات الإقليمية والدولية لمكافحة فيروس كورونا، شدد مدير إدارة الصحة العامة في حواره ل»‏قنا»‏ على أن وزارة الصحة العامة دأبت منذ بداية الأزمة على تسريع وتيرة الجهود الوطنية وتعزيز القدرات والإمدادات اللوجستية والاستعدادات والتدابير الاستباقية والاحترازية للحد من انتشار هذا المرض وذلك بالتنسيق مع منظمة الصحة العالمية من خلال الأخذ في الاعتبار ما أصدرته المنظمة من إرشادات ودلائل علمية للتعامل مع هذا الفيروس وبتعزيز التواصل مع الدول الأخرى التي سبقت في هذه المحنة وتبادل المعلومات معها وكذلك الخطط الاستراتيجية التي وضعتها هذه الدول لمجابهة المرض والاستفادة من خبراتها وتجاربها.

وأشار إلى أنه على المستوى الإقليمي، شاركت دولة قطر في اجتماع وزراء الصحة لدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية، الذي انعقد في 14 مارس الماضي عبر تقنية الاتصال المرئي لمناقشة الإجراءات المتبعة من كل دولة للحد من انتشار فيروس كورونا ومن ذلك الإجراءات المتبعة في المنافذ، والإحصاءات المتعلقة بالفيروس، وجاهزية القطاع الصحي، والخطط الإعلامية والتوعوية، وخطط الطوارئ.

كما أكد أن المجهودات الكبيرة التي تقوم بها دولة قطر لمواجهة أزمة فيروس كورونا لم تشغلها عن مد يد العون والمساعدة إلى الدول الأخرى، حيث أرسلت دولة قطر مساعدات طبية لجمهورية الصين الشعبية، والجمهورية الإسلامية الإيرانية، والجمهورية الإيطالية، والجمهورية اللبنانية، إضافة إلى دعم مالي للشعب الفلسطيني في قطاع غزة لمكافحة فيروس (كوفيد-19)، بينما يواصل الهلال الأحمر القطري وجمعية قطر الخيرية جهودهما في المساهمة في جهود مكافحة الفيروس في العديد من البلدان، لافتا إلى أن المساعدات القطرية كانت محل إشادة من قبل منظمة الأمم المتحدة ومنظمة الصحة العالمية.

 

العزل الطبي يصل 3 أسابيع حسب حالة المريض

%10 من المصابين لا تظهر عليهم أعراض سريرية

 

عن الخطوات التي يتم إجراؤها بعد إصابة أحد الأشخاص بفيروس كورونا، أوضح مدير إدارة الصحة العامة أنه بمجرد التأكد من الإصابة بمرض (كوفيد-19)، يتم وضع المريض في غرفة العزل وذلك بمركز الأمراض الانتقالية وهي غرفة سالبة الضغط مزودة بأنظمة «هيبا» لتنقية الهواء وهي تقنية معيارية تستخدم لمنع عملية انتقال التلوث من غرفة إلى أخرى من أجل تفادي العدوى، وكذلك من الممكن عزل المريض بمستشفى حزم مبيريك العام الذي تم تخصيصه لذلك أو المرافق الصحية الأخرى المخصصة لذلك.

وأكد أن 10% من المصابين بالفيروس لا تظهر عليهم أعراض سريرية ما يؤكد أهمية إجراء المسح وعمل الفحوصات المخبرية الأخرى.

وقال إن الفريق المعالج يتولى القيام بإجراء الكشوفات الطبية وتشخيص الحالة، ودراسة التاريخ المرضي وتحديد الأمراض المزمنة (القلب والشرايين، السكري، الربو)، وتحديد مرحلة المرض والمضاعفات وخاصة صعوبة التنفس وتقييم ما إذا كان المريض بحاجة إلى جهاز التنفس الاصطناعي وتوفير الأوكسيجين له، وعمل صورة أشعة للصدر أو «سكانار» إن لزم الأمر للكشف عن وجود التهاب رئوي من عدمه، وأخذ عينة من الحلق على أن تمر بالفم والأنف للبحث عن الفيروس ومن الممكن أن تكون نتائج الاختبار متاحة في أقل من 24 ساعة، وأخذ عينة من البلغم إن وجد.

كما يتم أخذ عينة مصل لأغراض الاختبارات المصلية، ووصف علاج كلوروكين لمدة 5 أيام، ووصف مضادات الحمى، وعمل الفحوصات اللازمة لأسرة المريض ومراقبة الحالة الصحية لعائلته والمقربين منه وجميع المخالطين.

وبيّن أن مدة العزل الطبي للمريض قد تصل إلى ثلاثة أسابيع أو أكثر وذلك حسب حالة المريض نفسه والمضاعفات المصاحبة للمرض ويتم بعد ذلك وضعه في فندق الحجر الصحي ومتابعة حالته وتقييمه لمدة 14 يوما على الأقل.

 

تكثيف الجهود التوعوية بالإجراءات الاحترازية

 

قال الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني إنه في إطار تعاون جميع القطاعات مع وزارة الصحة العامة، تم إطلاق تطبيق احترازي على الهواتف الذكية، بهدف تعزيز جهود الدولة الاحترازية للتصدي لفيروس كورونا، وللقيام بخدمات متعددة لتعزيز إجراءات الوقاية والحد من انتشار فيروس كورونا، كما تم تنفيذ حملة توعية مجتمعية، وتم استخدام طائرات الدرون المسيرة لبثّ الرسائل التوعوية عبر مكبرات الصوت والتأكيد على ضرورة الالتزام بإجراءات السلامة الخاصة بالحد من انتشار الفيروس وكذلك الحث على البقاء في المنازل والالتزام بمنع التجمعات والصلاة في أسطح البنايات منعا لانتشار الفيروس.

كما تم تخصيص صفحة إلكترونية عن فيروس كورونا في الموقع الإلكتروني لوزارة الصحة العامة تتضمن أحدث المعلومات حول (كوفيد-19) وبعدة لغات، إضافة إلى تخصيص الخط الساخن 16000 على مدار الساعة وهو متاح لجميع الاستفسارات.

 

جميع الوزارات شاركت بجهود تطويق كورونا

 

تحدث الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني عن جهود مختلف القطاعات في الدولة للتصدي لفيروس كورونا، وقال إن جميع القطاعات الحكومية وغير الحكومية وكذلك مؤسسات المجتمع المدني التزمت بالتوجيهات السامية لحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير البلاد المفدى وبالخطة الوطنية التنفيذية وبتوصيات اللجنة العليا لإدارة الأزمات لمواجهة فيروس كورونا.

وأضاف أن الجميع أدرك منذ البداية أن مشكلة فيروس كورونا لا تقتصر على الحلول الطبية والصحية التي تقدمها وزارة الصحة العامة وأنه لا يمكن إدارة هذه الأزمة بصورة منفردة بل إن هذا الوضع الوبائي في حاجة إلى نهج جماعي يضمن التعاون وتضافر الجهود بين مختلف القطاعات في الدولة من أجل التصدي بشكل مناسب وسريع لهذا التهديد الجديد وقد كان ذلك بتعاون مميز مع منظمة الصحة العالمية.

وأشار إلى أن جميع الوزارات شاركت في هذا النهج الجماعي إلى جانب المؤسسات الصحية والأكاديمية والبحثية وكذلك مؤسسات المجتمع المدني والقطاع الخاص من أجل دراسة سبل التقليل من الأثر الاجتماعي والاقتصادي لهذا الوباء.

 

مضاعفة الصحة جهودها في تتبع السلاسل الانتقالية

أسباب الارتفاع الملحوظ لعدد الإصابات الجديدة

توسيع دائرة البحث عبر فحوصات مكثفة واستباقية

 

فيما يتعلق بتزايد عدد الحالات المصابة بفيروس (كوفيد-19) في دولة قطر، أوضح مدير إدارة الصحة العامة أن الارتفاع الملحوظ لعدد حالات الإصابة الجديدة المؤكدة بفيروس كورونا يرجع لعدة أسباب منها أن انتشار الفيروس بدأ يدخل مرحلة الذروة (أي أعلى موجة تصيب البلاد)، حيث من المتوقع أن تستمر الأعداد في الزيادة قبل أن تبدأ في الانخفاض التدريجيز


إضافة إلى أن الوزارة قد ضاعفت جهودها في تتبع السلاسل الانتقالية لفيروس كورونا وتوسيع دائرة البحث عن المصابين عبر إجراء فحوصات مكثفة واستباقية لمجموعات من المخالطين للأشخاص الذين تم التأكد من إصابتهم بالمرض سابقا، الأمر الذي أسهم في الكشف المبكر عن العديد من حالات الإصابة والحد من تفشي الفيروس بشكل أكبر.

 

30 فندقاً للحجر مجهزة بأعلى معايير الأمن والسلامة

 

في رده على سؤال يتعلق بالحجر الصحي الذي تم اتخاذه منذ بداية الأزمة، كشف مدير إدارة الصحة العامة أنه تم تخصيص ما يقارب 30 فندقا وتجهيزها بأعلى معايير الأمن والسلامة من أجل الحجر الصحي وتخصيص غرف منفردة للحالات الفردية وأماكن أخرى للعائلات، كما تم توفير عيادات مخصصة داخل الفنادق للكوادر الطبية وشبه الطبية لإدارة الحالات والتقييم والرصد والمتابعة.

وذكر أن المعالجين يقومون يوميا بالتقييم الطبي للمقيم داخل الغرفة في الحجر الصحي والكشف عن وضعه الصحي وقياس درجة الحرارة والتأكد من عدم ظهور أعراض مرضية كما يتم عمل المسحات كل يومين بشكل دوري للكشف عن الفيروس.

كما أشار إلى أنه يتم توفير جميع الخدمات بالفنادق ومن ذلك خدمة الإنترنت من أجل التواصل مع الأهالي والأصدقاء وطمأنتهم، كما يتم تأمين خدمة الغرف من تنظيف وترتيب بشكل يومي في حين يوفر الفندق خدمات الغسيل والتوصيل، ويُمنع الخروج من الغرفة لغير الضرورة تفاديا للاحتكاك وعملا بقواعد التباعد الاجتماعي.

وأوضح أنه يؤذن بخروج الخاضعين للحجر الصحي بعد التأكد من خلوهم من الفيروس وذلك اعتمادا على الكشف السريري ونتائج التحاليل المخبرية وتقرير الفريق المعالج.

وقال إن فترة ال 14 يوما تعتبر كافية للحجر الصحي ويتم احتسابها بداية من آخر اتصال بالشخص المصاب المسبب للعدوى، مبينا أنه في حال ظهور إيجابية التحاليل لفيروس (كوفيد-19)، والأعراض السريرية المصاحبة لذلك فإنه يتم تحويل المصاب إلى العزل الصحي بالمستشفى.

 

مؤسسة قطر تطور اختباراً لاكتشاف الإصابة

 

أكد الدكتور الشيخ محمد بن حمد آل ثاني مدير إدارة الصحة العامة أن مراكز البحوث والتطوير والابتكار في مؤسسة قطر قامت بتزويد مؤسسة حمد الطبية ببعض المعدات المتوفرة لديهم من أجل المساعدة في تسريع إجراءات التحاليل المخبرية.

وأعلن أن مؤسسة قطر تعمل أيضا على تطوير اختبار يساعد في تحديد وجود فيروس كورونا (كوفيد-19)، بالإضافة إلى تطوير آليات العلاج المحتملة، كما يتم العمل بالتعاون مع معهد قطر لبحوث الحوسبة على تطوير تطبيق للتشخيص والمراقبة.
شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .