دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإعلان عن المرشحين في انتخابات «برلمان شعيب» | حسن جمول ضيف «نصف ساعة مع» | نجاح الدراما التلفزيونية مُرتبط بحبكة النص | الجزائري بن زية يتعرض لحادث سير | لاعبو 23 يترقبون حسم مصيرهم | إلياس أحمد يبدأ رحلة الجري بدون كرة | الدحيل يفوز بدرع تفوق الفئات السنيّة | ضغط رزنامة اليد الحل الأمثل للظرف الاستثنائي | ختام بطولة الشطرنج السريع | يوسف آدم مستمر مع الخريطيات الموسم المقبل | منافسة رباعية لاستضافة كأس آسيا 2027 | الراية الاقتصادية ترصد عودة الأنشطة التجارية | شراكة بين القطرية والمفوضية السامية للأمم المتحدة | إنشاء صندوق استثمار لقطاع الطيران | السودان يمدد إغلاق المطارات لأسبوعين | كهرماء توفر خدمة الدفع الجزئي للفواتير | قطرتنفذ استراتيجية لمواجهة التأثيرات الاقتصادية لكورونا | 879.3 مليار ريال ودائع البنوك | قانون الشراكة يعزز مساهمة القطاع الخاص في المشروعات الكبرى | استقرار أسعار الوقود في يونيو | جوجل تغلق حسابات للذباب الإلكتروني تهاجم قطر | الجيش الليبي يوجه إنذاراً أخيراً لقوات حفتر | انتصارات الوفاق تؤسس لمرحلة سياسية جديدة في ليبيا | غضب في الشارع التونسي من تقرير تلفزيوني إماراتي | تواصل الصدامات مع الأمن بمدن أمريكية احتجاجاً على مقتل فلويد | تعافي مليونين و762 ألفاً من كورونا عالمياً | العراق : اعتقال إرهابيين بعملية أمنية قرب صلاح الدين | إثيوبيا: لا يوجد سبب للدخول في عداء مع السودان | اليونيسيف: تفشي كورونا يُضاعف معاناة اليمنيين | فصائل غزة: التنكيل بالأسرى الفلسطينيين لن يمرّ ويدنا مطلَقة | الأقصى يستقبل المصلين بعد غياب تسعة أسابيع | طلاب الثانوية يبدأون الاختبارات بالكيمياء اليوم | الصحة تُطلق خدمة الدفع الإلكتروني لشهادات الأغذية | سكان قطر يرون كوكب الزهرة بالعين المُجردة | 26941 مُراجعاً للمراكز الصحيّة خلال العيد | 4451 متعافياً من فيروس كورونا | متعافيان يدعوان إلى الالتزام بالإجراءات الاحترازية | جهود قطرية حثيثة لحماية حق التعليم بمناطق النزاعات | 4275 انتهاكاً لحقوق الإنسان جرّاء حصار قطر | 3 % من الحالات المصابة بكورونا أطفال | انسيابية في إنهاء المعاملات بالعدل | القطاع الحكومي يستأنف العمل وسط إجراءات احترازية | 6 فوائد رئيسية للتعليم والتدريب عن بعد | صاحب السمو يهنئ الرئيس البوروندي المنتخب | إشادة أممية بالدعم القطري خلال جائحة كورونا
آخر تحديث: الجمعة 1/5/2020 م , الساعة 3:08 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

د. أحمد الفرجابي الموجه الشرعي بوزارة الأوقاف:

عـلى الإنسـان أن يصـوم صـيام مـودع

الصيام تحوّل لدى البعض إلى مراسم اجتماعية بدلاً من كونه عبادة
ينبغي على المسلم أن يتعلّم فقه النية وأن ينويَ الخير
عـلى الإنسـان أن يصـوم صـيام مـودع
الدوحة – نشأت أمين:

أكّد فضيلةُ الشّيخ د. أحمد الفرجابي الموجه الشرعي بوزارة الأوقاف والشؤون الإسلاميّة أنه يتعيّن على الإنسان أن يصلّي صلاة مودّع لا يعود للصلاة أبدًا، وأن يصوم صيام مودّعٍ يظنّ أنه لا يعود إلى الصيام أبدًا، مشيرًا إلى أن ذلك من شأنه أن يجعله يجوّد في صلاته وصيامه.

وأعرب د. أحمد الفرجابي في إحدى المحاضرات عن أسفه لأن الصيام تحوّل لدى البعض إلى مراسم اجتماعية وأكلات شعبية ومأكولات ومشروبات بدلًا من كونه عبادة.

وقال إن الصيام عبادة عظيمة، وقد ثبت أنّ الصحابة الكرام كانوا يدعون الله عزّ وجل 6 أشهر أن يبلغهم رمضان، ثم يدعونه الـ 6 أشهر الأخرى أن يتقبله منهم.

وأوضح أن من يُتاح له بلوغُ شهر رمضانَ فكأنما أعطي أعمارًا إلى عمره وفرصة جديدة للدخول في رحمة الله عزّ وجلّ.

واستشهد د. الفرجابي بما روى ابن ماجه بسند صحيح عن طلحة بن عبيد الله أنّ رجلَين قَدِما على رسول الله صلى الله عليه وسلم، وكان إسلامهما جميعًا، فكان أحدهما أشد اجتهادًا من الآخر، فغزا المجتهد منهما فاستشهد، ثم مكث الآخر بعده سنة ثم تُوفي، قال طلحة: فرأيت في المنام بينما أنا عند باب الجنة إذا أنا بهما، فخرج خارج من الجنة فأذن للذي توفي الآخِر منهما، ثم خرج فأذن للذي استشهد، ثم رجع إليّ فقال: ارجع فإنك لم يأْنِ لك بعد، فأصبح طلحة يحدث به الناس، فعجبوا لذلك، فبلغ ذلك رسول الله صلى الله عليه وسلم، وحدثوه الحديث، فقال: (مِن أي ذلك تعجبون؟)، فقالوا: يا رسول الله هذا كان أشدّ الرجلين اجتهادًا، ثم استشهد، ودخل هذا الآخر الجنة قبله، فقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (أليس قد مكث هذا بعده سنة). قالوا: بلى، قال: (وأدرك رمضان، فصام، وصلى كذا، وكذا من سجدة في السنة)، قالوا: بلى، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: (فما بينهما أبعد مما بين السماء والأرض).

وأكّد أنه ينبغي على المسلم أن يتعلّم فقه النية وأن ينوي الخير وأن يفعل الخير لأنه إذا نوى الخير ويسّر الله له ذلك فسيحول النية الصالحة إلى عمل صالح.

وأما إن كانت الأخرى فإنه سوف يجد ما نوى عند الله تبارك وتعالى، وهذا فضل من الله عظيم.

ولفت إلى أن الإنسان بحاجة إلى أن يُدرك أن الحياة قصيرة وأن الموت يتخطّف الناس من حولنا وهو ليس له عمر محدد أو مرض محدد فهو أمره عجب، فكم من شاب مات قبل جد أبيه؟ وكم من فتاة ماتت قبل جدتها؟

وقد قال ربنا جل وعلا في محكم كتابه « وَلِكُلِّ أُمَّةٍ أَجَلٌ فَإِذَا جَاءَ أَجَلُهُمْ لا يَسْتَأْخِرُونَ سَاعَةً وَلا يَسْتَقْدِمُونَ».

ونوّه بأن الأعمار عند ربنا مخفية ونحن لا نعلم كم بقي لنا من أيام وأنفاس ولحظات؟

وشدّد على أنه ينبغي علينا أن نُدرك هذه الحقيقة، وأن نتذكر هذه المقولة وهي أن الناس في غفلة فإذا ماتوا انتبهوا، مضيفًا أن الأموات عرفوا قيمة العمل ولكن حيل بينهم وبينه وهم يتمنّون أن يعودوا إلى الدنيا لكي يسجدوا لله سجدة واحدة أو أن يسبحوه تسبيحة، أو أن ينظروا في كتاب الله نظرة واحدة.

وقال د. الفرجابي إنه يتعين علينا أن نتأمل هذه الأشياء جيدًا وأن نعرف قيمة الفرصة والنعيم الذي نحن فيه.

وأضاف: هنيئًا لمن وهبه الله العافية وهنيئًا لمن وهبه الله نَفَسًا يصعد ويهبط وهنيئًا لمن وهبه الله لسانًا يقول به سبحانه الله.

وأكّد أن الحياة فرص وما من فرصة تتاح للإنسان لكي يعبد الله إلا وهي نعمة من المولى عزّ وجلّ.

وقال: كم من رجل صلى الفجر فلم يلحق بالظهر! وكم من امرأة صلت العشاء ولم تلحق بالعشاء!

وأشار إلى أنّه ينبغي على الإنسان أن يصلي صلاة مودّع وأن يجوّد في العبادة والفرصة المتاحة له، فهو لا يملك من دهره إلا اللحظة التي يعيش فيها.وأن يعبد الله وأن ينوي الصالحات في كل لحظة من لحظات حياته، مُشيرًا إلى أنه ما أكثر أبواب الصالحات وما أيسرها.

وقال إنّ الإنسان يبعث على ما مات عليه، فإن مات ملبيًا بعث ملبيًا، وإن مات وهو يقرأ القرآن بعث وهو كذلك، ومن مات مخمورًا بعث مخمورًا. وأكّد أن الإنسان ما يزال في خير ما نوى الخير.

مشيرًا إلى أن النية شيء عظيم وأن الإنسان لو نوى أن يختم القرآن في رمضان في كل يوم ختمة وأن يتصدق في كل يوم بمبلغ معين أو أن يقوم الليل ثم شاء القدر وفاضت روحه إلى بارئها فإنه سوف يجد هذه الأعمال في ميزان حسناته رغم أنه لم يفعلها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .