دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
4 طرق للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونيّة | حالتان لا ينطبق عليهما البروتوكول الجديد | 3 مراكز للمسح من المركبات لكشف كورونا | قطر لا تسعى لمغادرة مجلس التعاون | حملة تفتيشية على الباعة المتجوّلين بالشيحانية | 5 طرق لدعم العاملين في المنزل | رفع 560 طناً من المخلفات بالخور والذخيرة | أزمة حول تمديد عقود الدرجة الثانية | 20604 حالات شفاء من كورونا | وزارة التجارة تحدّد أوقات عمل الأنشطة التجارية والخدمية | أمريكا تنهي العلاقة مع الصحة العالمية | 4.5% نمو الاقتصاد التركي | مليارا يورو استثمارات فولكس فاجن بالصين | النفط يحقق أكبر ارتفاع شهري منذ سنوات | الذهب يرتفع إلى 1725 دولاراً للأوقية | سرقة حقائب ب 800 ألف يورو | وفاة عميد البشرية عن 112 عاماً في بريطانيا | بدء توزيع كتب الفصل الصيفي بالجامعة غداً | مونتريال تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها | عشيرة سورية تستنكر تجنيد أبنائها للقتال مع الفاغنر بليبيا | أسدان يهاجمان عاملة في حديقة حيوانات أسترالية | واشنطن: 3 ملايين دولار مقابل معلومات عن قيادي بداعش | الأمم المتحدة تعتمد مقترح قطر لحماية التعليم من الهجمات | قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس | حفتر دفع أموالاً طائلة لمرتزقة بريطانيين مقابل عملية فاشلة | البرلمان العراقي يسعى لمحاسبة السعودية على جرائمها الإرهابية | دفع حقوق بث الدوري الفرنسي | كورونا يجبر ولاية نيويورك على إلغاء قانون عمره 200 عام | روسيا تأمل بالحصول على لقاح ضد كورونا | المستشفيات الأمريكية توقف استخدام هيدروكسي كلوروكين | مطار حمد الدولي.. 6 سنوات من الإنجازات | دراسة فرنسية: إصابات كورونا الخفيفة تطوّر أجساماً مضادة | القطرية تستأنف رحلاتها إلى ميلانو | باريس: «غاليري لافاييت» يعيد فتح أبوابه .. اليوم | قبرص تتعهد بعلاج السائحين المصابين بكورونا | الصين تمدد قيود رحلات الطيران الدولية | قادة 50 دولة يدعون إلى عالم متعاون في مرحلة ما بعد الوباء | 37 % من الألمان يرفضون السفر خلال الصيف | اليونان تستقبل سائحي 29 دولة | حشود الحدائق تثير القلق في كندا | النرويج: تمديد قروض شركات الطيران | مخاوف من مجاعة في أمريكا اللاتينية | الدوري الياباني يُستأنف 4 يوليو | بروتوكول صحي صارم لاستكمال دورينا | نهائي كأس إنجلترا في أغسطس | ستاندر لييج يُخطط لخطف إدميلسون | ميلان يُعارض خطط استئناف كأس إيطاليا | رئيس الوزراء يعزي نظيره المغربي | نائب الأمير يعزي ملك المغرب | صاحب السمو يعزي ملك المغرب
آخر تحديث: الأحد 5/4/2020 م , الساعة 1:44 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

طالبوا بضرورة وصول حملات التوعية إلى مساكنهم.. مواطنون لـ الراية :

زيادة وعي العمال تحد من كورونا

مطلوب استنفار جهود المجتمع لنشر التوعية
الاستعانة بشركات الاتصالات لإيصال الرسائل التوعوية للعمال
التركيز على المقاطع المصورة ببساطة أكثر من المكتوبة
تعريف الجمهور بالممارسات والأخطاء الشائعة لتجنبها
زيادة وعي العمال تحد من كورونا

التهاون في توعية العمال يزيد من فرص انتشار الفيروس

الحرص على أن تخاطب حملات التوعية ثقافات العمال المختلفة

 

الدوحة - نشأت أمين:

طالب عددٌ من المواطنين بضرورة استنفار جهود جميع شرائح المجتمع والجمعيات ومنظمات المجتمع المدني للمشاركة في جهود التوعية للحد من انتشار العدوى بفيروس كورونا المستجد «كوفيد -19»، لا سيما بين العمال، من خلال الوصول إلى الفئة البسيطة بأفكار توعوية تناسبهم وتخاطب مستوياتهم الثقافية وبلغاتهم التي يجيدونها، وذلك باستخدام وسائل الإعلام والمنصات الإلكترونية ومواقع التواصل الاجتماعي المختلفة.

وقال المواطنون، في تصريحات ل الراية، إن هناك حاجة ملحة للتكثيف من التوعية المجتمعية ونشر المعلومات الصحيحة من مصادرها المعتمدة في أوساط العمال، وتعريفهم بالإجراءات الاحترازية للوقاية من الفيروس، على أن تكون هذه المعلومات محدثة ويتم إيصالها بطرق مبسطة، وأن تكون مستقاة من نتائج الرصد الذي تقوم به وزارة الصحة العامة والجهات المعنية يومياً بشأن الممارسات والأخطاء الشائعة التي قد تؤدي إلى انتشار العدوى.

وأشاروا إلى أن هناك شرائح عديدة من العمال يعيشون كمجموعات في بعض المناطق والأحياء الشعبية، وإيصال جهود التوعية إليهم يتطلب تضافر جميع الجهود، لتحقيق الأهداف المرجوة منها.

ودعوا إلى الاستعانة بشركات الاتصالات للمساعدة في إيصال جهود التوعية إلى هذه الفئات من خلال ما تملكه من قواعد بيانات بأسماء جميع المستخدمين وجنسياتهم ولغاتهم.. مؤكدين ضرورة الاعتماد على استخدام المقاطع المصورة والصور المتحركة في إيصال التوعية بدلاً من العبارات المكتوبة. ورأوا أن المعلومات المطلوب إيصالها للعمال رغم بساطتها، إلا أن التهاون فيها يمكن أن يكون سبباً لانتشار العدوى.

 

 

ناصر الخليفي: تضافر الجهود للحد من انتشار كورونا


 

  

قال الإعلامي ناصر الخليفي: جميعنا في قارب واحد وعلى كل منا دور للقيام به، كل حسب قدراته وإمكاناته.. والعمال من أكثر الشرائح التي يجب توعيتهم للحد من انتشار الفيروس بينهم، وقد قامت قطر الخيرية مؤخراً بحملات توعوية للعمال سواء في الشركات أو بالمزارع والعزب، فضلاً عن توزيع كمامات وقفازات ومطهرات وحقائب توعوية عليهم، وهذا جهد مشكور، لكن يجب تضافر جميع الجهود وتكثيف حملات التوعية.

وتابع: يتعين على جميع منظمات المجتمع المدني أن يكون لها دور فيما يتعلق بتوعية العمال الذين نجد البعض منهم في الكثير من الأحيان يعيشون بأعداد كبيرة في غرف واحدة، ما يمكن أن يكون فرصة سهلة لانتشار الفيروس إذا لم يتم اتباع الإجراءات الاحترازية اللازمة.

وأكد أن وزارة الصحة العامة وجميع الجهات المعنية في الدولة تقوم بجهود كبيرة تستحق عليها الشكر والتقدير.


 

ابتسام الحبيل: المقاطع المصورة أفضل وسائل التوعية


 

 

 

رأت الإعلامية ابتسام الحبيل العضو الفخري لفريق قطر التوعوي الموحد أن استخدام المقاطع المصورة يعد أفضل وسيلة لتوعية العمال.. مشيرة إلى أن الكثير من فئة العمال مستواهم الثقافي بسيط وجميعهم لديهم هواتف ومحمل عليها التطبيقات المختلفة لوسائل التواصل، ومن اليسير استخدام هذه التطبيقات في إيصال الرسائل التوعوية للعمال. وأضافت أن التوعية بالصورة أسهل وأسرع في تحقيق النتائج المرجوة من الكلمات والعبارات المكتوبة، ولذلك تحرص شركات الدعاية على استخدام الصور والمقاطع المصورة في الإعلانات. وقالت إن المقاطع التوعوية إذا وصلت إلى أي من العمال الذين يعيشون معاً كمجموعات في سكن واحد، سوف يقوم بإيصالها إلى زملائه الذين ينقلونها بدورهم إلى آخرين.

وأكدت أن المعلومات المطلوب إيصالها للعمال بسيطة، وعلى الرغم من بساطتها، إلا أن التهاون فيها يمكن أن يكون سبباً لانتشار العدوى.

 

 

جاسم الأنصاري: آليات للرقابة على تطبيق الإجراءات


 

 

 

أكّد رجل الأعمال جاسم سالم الأنصاري أهمية التوعية في مواجهة انتشار كورونا، مطالباً بضرورة تكثيف جهود التوعية وأن تكون هناك حملات بجميع اللغات لمخاطبة جميع الجاليات المقيمة في قطر.

واقترح أن تتضمن هذه الحملات رسائل عبر الهاتف تقوم بإرسالها شركات الاتصالات بمختلف اللغات لجميع المشتركين لديها، وهو أمر ليس بالصعب، إذ إن هذه الشركات لديها قواعد بيانات بأسماء وجنسيات جميع المستخدمين لشبكاتها، وبالتالي من السهل بث هذه الرسائل لمشتركيها ودعم جهود التوعية.

ودعا إلى أن تكون المعلومات التي يتم نشرها عبر الحملات التوعوية محدثة بشكل دوري ومستقاة من نتائج الرصد اليومي الذي تقوم به وزارة الصحة العامة والجهات المعنية عن طرق الوقاية الصحيحة من انتشار العدوى، وأبرز الممارسات والأخطاء الشائعة التي يتم رصدها وقد تؤدي لانتشار الفيروس. وطالب باستنفار جهود مختلف الجهات لنشر التوعية عبر وسائل الإعلام وجميع المنصات الإلكترونية المتاحة عبر مواقع التواصل الاجتماعي.. مُشدداً على ضرورة التأكد من التزام الجميع بالتعليمات والتوجيهات الصادرة عن الجهات المعنية، من خلال آلية للرقابة على تطبيق الإجراءات.

ونبّه إلى خطورة الممارسات الخاطئة التي يقوم بها البعض سواء داخل المنازل أو خارجها كعدم مراعاة المسافات الآمنة عند الاختلاط وتجنب التجمعات أو غير ذلك من الإجراءات الاحترازية، وعلى سبيل المثال ما قام به البعض من إقامة صلاة الجمعة على أسطح المنازل.

 

 

ناصر الشمري: قلة الوعي تهدر جهود احتواء الفيروس



 

قال ناصر الشمري إن هناك الكثير من المعلومات المغلوطة المتعلقة بفيروس كورونا يتم تداولها عبر مواقع التواصل الاجتماعي، والحل لمواجهة هذه المشكلة هو توعية الناس، خاصة العمال، بضرورة استقاء المعلومات من مصدرها الرئيسي المتمثل في وزارة الصحة العامة والجهات المعنية بالدولة، مع الحرص على إتاحة تلك المعلومات بلغاتهم. وأشار إلى أن هناك الكثير من المناطق تقطنها تجمعات كبيرة من العمال وهؤلاء يحتاجون إلى تكثيف التوعية.. مؤكداً أن الوعي المجتمعي ضرورة لمواجهة الفيروس، حيث ركزت بعض الدول المتقدمة على تقدم القطاع الطبي لديها وأغفلت التوعية وكانت النتيجة الانتشار الكبير للوباء، وعلى العكس نجد دولاً أخرى اعتمدت على التقدم الطبي إلى جانب الاهتمام بالتوعية المجتمعية، فحققت نتائج جيدة في مواجهة الفيروس.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .