دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جامعة تركية تطوّر كمامات إلكترونية | تسوير الروض حدّ من ظاهرة التصحّر | تونس تستخدم طائرات درون لتقصّي حرارة المواطنين | 76 % من طلبة الجامعة راضون عن التعلم عن بُعد | قوات الوفاق تحرر ترهونة وبني الوليد وتطرد ميليشيات حفتر | الصين تقود انتعاش أسواق النفط | أوبك تدرس تمديد اتفاق خفض الإنتاج | التشيك تفتح حدودها لاستقبال السائحين | معهد الإدارة ينظم دورات تدريبية عن بُعد | «ساس» تعيد رحلاتها ل 20 وجهة أوروبية | سويسرا ترفع القيود 15 يونيو | إنشاء مكتب الترميز والتتبع للمنتجات القطرية | 40935 حالة شفاء من كورونا | اليابان تعتزم تطعيم مواطنيها ضد الفيروس | فرنسا تعلن تراجع الوباء والسيطرة عليه | 3 علماء يتراجعون عن مقال بشأن مخاطر هيدروكسي في علاج كورونا | عدد المصابين بكورونا عربياً يتجاوز326 ألفاً | الصحة العالمية: لا نهاية للوباء قبل اختفاء الفيروس | السفير البريطاني يثمّن تعهّد قطر بدعم التحالف العالمي للقاحات ب 20 مليون دولار | الكمامات تطفو على شواطئ هونغ كونغ | لاعبو الريان جاهزون لانطلاق التدريبات | نوع جديد من الديناصورات في الأرجنتين | تقلص عضلي لميسي | تراجع معدل المواليد في اليابان | دعوات لوقف صفقة «نيوكاسل-السعودية» | متطوعون يوصلون الأدوية في قيرغيزستان | بيل يرفض مغادرة مدريد | أتطلع للتتويج العالمي في قطر 2022 | FIFA والآسيوي يمهدان الطريق إلى قطر 2022 | الممثلة كايت بلانشيت تتعرض لحادث منشار آلي | استئناف بطولات أمريكا الجنوبية | أشغال تقهر الحصار بالمشاريع العملاقة | اكتمال الأعمال الرئيسية بمشروع حديقة 5/6 | صيف ثريُّ ومتنوع في ملتقى فتيات سميسمة | قطر منفتحة على حل للأزمة الخليجية لا يمس السيادة | دور كبير تلعبه الحرف التقليدية في تعزيز الهوية | الريان استحق لقب دوري الصالات | «الفنون البصرية» يقدّم ورشة في فنون الحفر الطباعي | التشيكي فينغر يدعم الطائرة العرباوية | المتاحف تكشف النقاب عن أعمال للفن العام وعروض فيديو | السد يستعين بالشباب لتعويض غياب الدوليين | حصار قطر الآثم فشل منذ اليوم الأول | مواقفنا لم ولن تتغير | صاحب السمو والرئيس القبرصي يعززان العلاقات
آخر تحديث: الأربعاء 8/4/2020 م , الساعة 1:57 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

نفذتها أشغال والتنمية لمتابعة التزام الشركات بتدابير منع انتشار كورونا

حملات تفتيشية على مواقع العمل ومساكن العمّال

عبدالله قاسم: رقابة دورية للحفاظ على سلامة العمّال
توعية منفذي المشاريع بالإجراءات الوقائية للحد من الفيروس
حملات تفتيشية على مواقع العمل ومساكن العمّال

فحوصات يومية بسكن العمال للتأكد من صحتهم وسلامتهم

ناصر الهاجري: امتثال المقاولين باتخاذ تدابير الرعاية العمالية


 

الدوحة - الراية:

 نفّذت هيئة الأشغال العامة «أشغال» ووزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية حملات تفتيشية مكثفة لعدد من مواقع العمل ومساكن العمّال، للوقوف على مدى استجابة الشركات المنفذة للتدابير الاحترازية والوقائية لحماية العاملين في مشاريع الهيئة من الإصابة بفيروس كورونا المستجد «كوفيد-19».



وأكد المهندس عبدالله قاسم، من إدارة مشروعات الطرق السريعة بمشروع طريق خليفة أفنيو، أن «أشغال» تقوم بعمل جولات تفتيشية بشكل دوري على سكن العمال وتتابع عن كثب كافة التعليمات التي وجهتها للشركات المنفذة للحفاظ على سلامة العمال في مواقع العمل والحد من الإصابة من فيروس كورونا.

وأضاف: يُعد مشروع طريق خليفة أفنيو من المشاريع الحيوية التي حققت 79 مليون ساعة عمل دون إصابات بمشاركة 7000 عامل في بناء المشروع، نظراً لالتزام الشركة المنفذة بتدابير الصحة والسلامة التي فرضتها «أشغال».

وتابع: مع انتشار فيروس كورونا حول العالم، حرصت الهيئة على أن يكون منفذو المشروع على دراية بخطورة المشكلة وتوعيتهم بكافة الإجراءات الوقائية للحد من انتشار الفيروس وعدم تأثر سير الأعمال، مثل غسل اليدين بشكل منتظم وشامل، ووضع موزعات التعقيم بأماكن بارزة حول مناطق العمل والامتثال الصارم بمنع التجمعات.

سكن العمال

وأكد أنه تم اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية الخاصة بعمال المشروع داخل السكن، وإجراء الفحوصات اليومية للتأكد من صحة وسلامة العمال، حيث يوجد في المجمع عيادة خاصة مرخصة من قبل وزارة الصحة العامة، بخلاف العيادة في موقع العمل، كما تم توفير غرف عزل للطوارئ في حالة حدوث اشتباه في الإصابة لأي من العمال حتى يتم التواصل مع الجهات في وزارة الصحة العامة لاتخاذ اللازم.

وأشار إلى أن سكن العمال يقع على أرض مساحتها 142,724 متراً مربعاً، ما يسمح بأعداد قليلة داخل كل غرفة، كما تم توفير خدمات مطبخ تتبع معايير ISO 22000 وتقديم الطعام في ستة قاعات طعام مخصصة لكل مجموعة مع الحرص على التباعد الاجتماعي أثناء تناول الوجبات.



من جهته، أكد السيد ناصر الهاجري، من إدارة التفتيش بوزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، أن إدارة التفتيش بالوزارة دائماً ما تقوم بعمل زيارات تدقيق بالتنسيق مع هيئة «أشغال» للتعرف على مدى التزام الشركات المنفذة بتدابير الرعاية العمالية في مواقع العمل والسكن، مشيراً إلى أنه تم التأكد من امتثال جميع المقاولين بتوجيهات وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية بإجراءات السلامة العمالية والمهنية بفضل المتابعة المستمرة من قبل «أشغال» للحفاظ على العمّال ووقايتهم من الإصابة بجائحة فيروس كورونا.

إجراءات احترازية

ونفذت «أشغال» عدداً من التدابير الاحترازية، بناء على التوجيهات التي أصدرتها وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية، تضمّنت تحديد ساعات عمل عمّال الإنشاءات إلى 6 ساعات في اليوم، ورفع وعي العمالة بالإجراءات وتبادل المعلومات بلغات العمال، إلى جانب خفض التجمّعات في أماكن العمل والسكن. كما قامت «أشغال» بالتحقق من تنفيذ إجراء تقييم للمخاطر لحماية العمّال والتخفيف من انتشار فيروس كورونا، والعمل مع الجهة الصحيّة المُختصة لوضع خُطة لتحديد الحالات المُشتبه فيها والمُتصلة بالفيروس في مكان العمل وإدارتها بشكل صحيح، وكذلك الأخذ في الاعتبار التأثير على الصحة النفسيّة للعمّال مثل القلق بشأن الأمن الوظيفي والدخل، أو القلق من خطر الإصابة بفيروس كورونا، مع توفير غرف عزل طارئة.

واشتملت التدابير الوقائيّة والسلامة المهنيّة التي طبقتها «أشغال» على قياس درجة حرارة جسم العمّال بانتظام ومُراقبة أعراض الجهاز التنفسي والإبلاغ عنها، إلى جانب التشديد على أهمية مراعاة النظافة الشخصية الجيّدة بتذكير العمّال بغسل أيديهم بانتظام، وتغطية الفم بالذراع في حالة السعال أو العطس وتجنّب لمس وجوههم. كما كثفت عملية التنظيف والتعقيم الروتيني في مواقع العمل والإقامة والحافلات والحمامات والمطابخ والمقاصف وغيرها من الأماكن التي يستخدمها العمّال، مع توفير مناديل يمكن التخلّص منها حتى يتمكّن العمال من مسح الأسطح شائعة الاستخدام مثل مقابض الأبواب ولوحات المفاتيح وأجهزة التحكّم عن بُعد والمكاتب قبل كل استخدام. وحرصت على اقتصار استخدام المساحات المُشتركة (مثل أماكن تناول الطعام المشتركة وغرف تغيير الملابس) على عدد محدود من العمّال في نفس الوقت بما يتفق مع المسافة الآمنة والتدابير الوقائيّة اللازمة، إلى جانب العمل بقدر الإمكان على تخفيض الكثافة السكانيّة في مساكن العمل، مع حظر جميع الاجتماعات الشخصيّة غير الضرورية والحدّ من الحركة الداخليّة بقدر الإمكان، وتعليق جميع البرامج التدريبيّة.

ووضعت «أشغال» خطة لفحص حرارة العمّال قبل الركوب للحافلات للانتقال لمكان العمل والعودة، وعزل أي عامل تكون حرارة جسمه مرتفعة والابلاغ عنه، بالإضافة إلى توفير تدابير وقائيّة إضافية للعمّال الأكثر عرضة للإصابة، مثل المُصابين بأمراض مُزمنة مثل أمراض السكري والقلب والجهاز التنفسي وغيرها من الأمراض المُزمنة.

وحدّدت عدد العاملين بمواقع المشروعات والمُستخدمين في الحافلات بما لا يتجاوز 50 % من عدد الكراسي في الحافلة وتعقيمها بشكل دوري، والتأكّد من استخدام الأقنعة وتوفير مطهّرات اليد والقفازات في مكان العمل، بالإضافة إلى عدم التجمّع داخل مكان العمل وترك مسافة آمنة بين العامل وزميله طوال الوقت أثناء أداء العمل أو في صالات تناول الطعام، وعدم إغفال مخاطر السلامة والصحة الأخرى في مكان العمل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .