دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الخميس 9/4/2020 م , الساعة 12:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

تجريم المتسترين على المُصابين أو المشتبه بإصابتهم بكورونا.. د. خليفة العبد الله رئيس نيابة الصحة:

إجراءات رادعة لمُخالفي تعهد الحجر الصحي

الأخطاء الطبية ضمن اختصاصات نيابة الصحة
كادر قانوني متخصص في نيابة الصحة للتصدي ل كورونا
قرار نيابة الصحة بعيد المدى لا يقتصر على الأزمة
تعهدات الحجر المنزلي تشمل الحالات المشتبه بهم من الداخل وليس فقط القادمين من الخارج
النيابة مسؤولة عن صحة وسلامة الأفراد طيلة الحياة
إجراءات رادعة لمُخالفي تعهد الحجر الصحي

  • الاجراءات الاحترازية هدفها الحفاظ على كيان الدولة
  • الحجر على مُخالفي التعهد بأماكن مُخصصة طيلة احتضان المرض

 

كتب - محروس رسلان:

 

قال د. خليفة سليمان العبد الله، رئيس نيابة الصحة إنّ هناك إجراءات رادعة لمخالفي تعهد الحجر المنزلي، هذا بالإضافة إلى تجريم المتسترين على المُصابين أو المشتبه بهم، وقال: النيابة هي الأولى من نوعها في العالم وتضم كادراً قانونياً متخصصاً للتصدي ل كورونا، موضحاً أن النيابة مسؤولة عن صحة وسلامة الأفراد طيلة الحياة، وهي معنية بمتابعة الأخطاء الطبية والمسائل الحياتية المتعلقة بها بما في ذلك الأخطاء الطبية بشكل عام وعمليات التجميل والمسؤولية الطبية للأطباء، ومخالفة الإعلانات الطبية لأصول المهنة، لافتاً إلى وجود تعهدات داخلية بالحجر المنزلي للحالات المشتبه بها، وتطبق عليها نفس الإجراءات المطبقة على القادم من الخارج بالبقاء في المنزل مفرداً بدورة مياه خاصة به لفترة محددة ويتم تقديم الطعام له وفق الإجراءات الاحترازية.

وقال د. العبد الله في تصريحات لبرنامج المسافة الاجتماعية إن قرار نيابة الصحة بعيد المدى وليس وقتياً لا يقتصر على التصدي لجائحة كورونا فقط، لافتاً إلى أن النيابة موكل إليها حزمة من القوانين الصحية بصفتها مسؤولة عن صحة وسلامة الأفراد من لحظة كون الفرد جنيناً وحتى وفاته، مؤكداً أن نيابة الصحة معنية بمتابعة الأخطاء الطبية والمسائل الحياتية المتعلقة بها بما في ذلك الأخطاء الطبية بشكل عام وعمليات التجميل والمسؤولية الطبية للأطباء، ومخالفة الإعلانات الطبية لأصول المهنة.

ونوّه بأن المخالفين لقرار الحجر الصحي ليس لديهم الوعي الكافي بمخاطر تصرفاتهم، حيث تصدر عنهم تصرفات رعناء قد تُلحق الضرر بأقرب الناس إليهم،لافتاً إلى إيداع من خالفوا تعهد الحجر الصحي أماكن مخصصة طوال الفترة المقدرة لاحتضان الفيروس تحت إشراف وزارة الصحة العامة، موضحاً أن القانون جرم أفعال المتسترين على المصابين أو المشتبه بهم لعدم قيامهم بالإبلاغ عن تلك الحالات.

وأضاف: إن الشخص إذا راجع المستشفى وكان هناك اشتباه بإصابته يوقع على تعهد ومن ثم تطبق عليه نفس الإجراءات المطبقة على القادم من الخارج بالبقاء في المنزل مفرداً بدورة مياه خاصة به لفترة محددة ويتم تقديم الطعام له وفق الإجراءات الاحترازية من قبل شخص محدد، بحيث لا يختلط بأفراد أسرته ولا يستقبل أي ضيوف في المنزل، لافتاً إلى أنه في تلك الحالات يتم الاعتماد على الرقابة الذاتية للفرد على نفسه.

وأضاف: من يخالف الحجر المنزلي من المتواجدين داخل البلد ووقعوا على تعهدات ينطبق عليهم نفس الإجراء المقرر على القادمين من السفر، لافتاً إلى أن الفرد مادام راجع الطبيب، والطبيب اشتبه بإصابته بالمرض ووقع على تعهد وحصل على إجازة طبية عن العمل مدتها 14 يوماً فيجب عليه الالتزام بالتعهد.

وقال: المستشفى هو الذي يحدد إذا كان الشخص مريضاً أو مشتبهاً به، مبيناً أنه إذا كان الشخص مريضاً أو مشتبهاً به ولم يبلغ الجهات المختصة فهذا يجرّمه أمام القانون، لافتاً إلى أنه أيضاً إذا تم الكشف عليه وقع على تعهد فعليه الالتزام بالعزل المنزلي 14 يوماً، موضحاً أن جميع الإجراءات الاحترازية التي تصدر عن اللجنة العليا لإدارة الأزمات، هدفها الحفاظ على كيان الدولة وأنه على الجميع التقيّد والالتزام بها.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .