دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«اليمن عشق يأسرك».. تجربة حضارية لشعب عريق | «قطر للموسيقى» تدعم التعليم عن بُعد | الجميلة يحاور جمهوره في «عيدنا في بيتنا» | «نصف ساعة مع» جديد معهد الجزيرة | «مشيرب» تحتفل باليوم العالمي للمتاحف | صفعة قوية للصفقة السعودية المشبوهة | القطراوي يرفض التفريط في الهيل | الدحيل يترقب عودة محترفيه | محاضرات لمدربي الفئات السنية | نحتاج بعض الوقت للعودة القوية | عودة الجماهير للملاعب في الموسم المقبل | تطبيق جماهيري جديد في اليابان | علاقتي مع الخريطيات أكبر من أي عقود | الذهب إلى أقل مستوى في أسبوعين | ناقلات تتولى إدارة سفينة الغاز «الخريطيات» | القطرية تنفي السماح للمواطنين بالسفر مطلع يونيو | رينو ونيسان تستبعدان الدمج | ترامب يهدد «تويتر» بإجراء كبير | سلطنة عمان ترفع الإغلاق الصحي عن مسقط غداً | تركيا ترفع حظر التجول | اجتماع لوزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش في يونيو | روسيا أرسلت 14 طائرة ميج وسوخوي إلى ليبيا | 40 قتيلاً بمذبحة جديدة في الكونجو | متعافو كورونا يتجاوزون المليونين و460 ألفاً حول العالم | قمة دولية افتراضية في 4 يونيو بشأن تطوير لقاح ضد كورونا | لبنان يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الإسرائيلية | ترامب يؤكد اعتزامه إكمال سحب القوات الأمريكية من أفغانستان | مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق المتوسط | ليبيا: مرتزقة فاغنر ينسحبون من بني وليد باتجاه الجفرة | قطر تدين هجوم العراق وتعزي بالضحية | عريقات يحذر من لجوء الاحتلال إلى العنف لتمرير الضم | فتح المسجد الأقصى أمام المصلين الأحد | المزارع القطرية تطرح 30 صنفاً من الخضراوات بالساحات | صيانة دورية لـ 98 حديقة | التعليم تكمل الاستعدادات لاختبارات الثانوية | قطر هزمت الحصار وتكافح «كورونا» بكفاءة | البقاء بالمنزل عزّز الترابط الأسري | الهلال الأحمر يعزز جهود القطاع الطبي في غزة | شفاء 12217 من فيروس كورونا خلال شهر | 1439 متعافياً من فيروس كورونا | كلية الهندسة تنظم حفل نهاية العام افتراضياً | وصول طائرة مساعدات طبية عاجلة لأوكرانيا | رئيس الوزراء ونظيره اللبناني يتبادلان التهاني بالعيد
آخر تحديث: الأربعاء 13/5/2020 م , الساعة 2:06 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

بالامتثال للأوامر واجتناب النواهي

دعاة الأوقاف يحدّدون وسائل التقرّب إلى الله

الشيخ شقر الشهواني: المحبة الخالصة لله ولرسوله أفضل شيء يقدّمه العبد يوم القيامة
الشيخ فهد المحمد: إنفاق المال من أخص صفات المُتقين التي تحدّث عنها القرآن الكريم
د.نواف العتيبي: على المسلم اتخاذ زمام المبادرة لتغيير نفسه إلى الأفضل
الشيخ أحمد الدوسرى: حري بالمؤمن أن ينتقي جلساءه وأصدقاءه بما لا يعود عليه بالندم
دعاة الأوقاف يحدّدون وسائل التقرّب إلى الله
الدوحة – نشأت أمين :

أكد عددٌ من الدعاة أن مفتاح التغيير في حياة الإنسان يبدأ من الإنسان نفسه وأنه يتوجّب على الإنسان أن يكون هو المُبادر والساعي لإحداث هذا التغيير، مُشيرين إلى قول الحق تبارك وتعالى «إنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ» كما دعوا إلى حسن اختيار الأصدقاء والجلساء قبل فوات الأوان.

وقالوا في مجموعة من الفيديوهات التي نشرها حساب وزارة الأوقاف على تويتر إن حب الله ورسوله لا يكون بالكلام فقط وإنما بالأقوال المقرونة بالأفعال أيضاً وذلك من خلال الامتثال إلى أوامر الله عزّ وجلّ واتباع سنة رسوله صلى الله عليه وسلم وكذلك اجتناب النواهي.

وحثوا على إنفاق المال في سبيل الله تعالى، لافتين إلى أن من أخصّ صفات المتقين التي وردت في سورة البقرة هي قوله تعالى «وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ»، مشيرين إلى أن في هذه الآية إشارة إلى أن المال الذي ينفق منه المتقون إنما هو مال الله تعالى الذي آتاهم إياه.

مفتاح التغيير

وقال الداعية د.نواف العتيبي إن مفتاح التغيير ومبدأه ومنطلقه بيد الإنسان نفسه فإن خيراً فخير وإن شراً فشر، لافتاً إلى قول الحق تبارك وتعالى: «إِنَّ اللّهَ لاَ يُغَيِّرُ مَا بِقَوْمٍ حَتَّى يُغَيِّرُواْ مَا بِأَنْفُسِهِمْ».

ودعا المسلم إلى اتخاذ زمام المبادرة باتخاذ الخطوات اللازمة لتغيير نفسه نحو الأفضل لأن هذا التغيير لن يحدث من تلقاء نفسه وإنه بيديه هو ومنه يبدأ، وأشار إلى قول ابن القيم رحمه الله في هذا الشأن: إن الله إذا أنعم على عبد بنعمته حفظها عليه، ولا يغيرها عنه حتى يكون هو الساعى في تغييرها عن نفسه، مشيراً إلى أن تلك سنة الله «وَلَنْ تَجِدَ لِسُنَّةِ اللَّهِ تَبْدِيلًا».

من جانبه أكد الشيخ أحمد الدوسري أنه من الأهمية بمكان أن يحسن المرء اختيار أصدقائه وجلسائه، مشيراً إلى الندم والحزن والحسرة الشديدة التي تعتري الظالم يوم الحساب يوم لا ينفعه هذا الندم وهو ما صوّره لنا القرآن الكريم في قول الحق تبارك وتعالى «وَيَوْمَ يَعَضُّ ٱلظَّالِمُ عَلَىٰ يَدَيْهِ يَقُولُ يَٰلَيْتَنِى ٱتَّخَذْتُ مَعَ ٱلرَّسُولِ سَبِيلًا».

وأوضح أن هذا تصوير قرآني مؤثر لمشهد ذلك الظالم الذي لم تكفه يد واحدة يعضّ عليها لكي يعبّر عن شدّة ندمه بل إنه جمع كلتا يديه من الندم والأسف والأسى فاشتدت حسراته وتصاعدت زفراته بسبب صديقه وجليسه الذي أورده المهالك فيقول كما حكى لنا القرآن الكريم: «يَا لَيْتَنِي اتَّخَذْتُ مَعَ الرَّسُولِ سَبِيلًا (27) يَا وَيْلَتَىٰ لَيْتَنِي لَمْ أَتَّخِذْ فُلَانًا خَلِيلًا (28) لَّقَدْ أَضَلَّنِي عَنِ الذِّكْرِ بَعْدَ إِذْ جَاءَنِي وَكَانَ الشَّيْطَانُ لِلْإِنسَانِ خَذُولًا(29)» (الفرقان: 27-29).

وأكد الدوسري أنه حري بالمؤمن أن ينتقي جلساءه وأصدقاءه بما لا يعود عليه بالندم يوم لا ينفع الندم.

صفات المُتقين

بدوره قال الداعية الشيخ فهد المحمد في فيديو آخر إن من أخصّ صفات المتقين الواردة في سورة البقرة هي قول الحق تبارك وتعالى «وَمِمَّا رَزَقْنَاهُمْ يُنفِقُونَ» مشيراً إلى أن في هذه الآية إشارة إلى أن المال الذي ينفق منه المتقون إنما هو مال الله تعالى الذي آتاهم إياه ورزقه الذي أعطاه لهم، لافتاً إلى أنه حينما أدرك أهل الإيمان هذا المعني فإنهم لم يبخلوا بما آتاهم الله تبارك وتعالى من فضله بل أنفقوه في أبواب البر ووجوه الخير فاستحقوا الهداية والفلاح وقول الله عز وجلّ فيهم كما ورد في سورة البقرة: «أُولَٰئِكَ عَلَىٰ هُدًى مِّن رَّبِّهِمْ • وَأُولَٰئِكَ هُمُ الْمُفْلِحُونَ».

اتباع السنة

على الجانب الآخر حثّ الداعية الشيخ شقر الشهواني على الامتثال إلى أوامر الله تعالى واتباع سنة رسوله، مشيراً إلى أن التعبير عن حب الله والرسول لا يكون بالأقوال ولكن بالأفعال واستشهد بالحديث الشريف الذي رواه أنس رضي الله عنه حيث قال «ما فرحنا بسائل مثل هذا السائل حيث إن رجلاً سأل النبي صلى الله عليه وسلم عن الساعة فقال متى الساعة قال وماذا أعددت لها قال لا شيء إلا أني أحب الله ورسوله صلى الله عليه وسلم فقال أنت مع من أحببت قال أنس: فما فرحنا بشيء فرحنا بقول النبي صلى الله عليه وسلم: «أنت مع من أحببت»، قال أنس: فأنا أحب النبي صلى الله عليه وسلم، وأبا بكر، وعمر، وأرجو أن أكون معهم بحبي إياهم، وإن لم أعمل بمثل أعمالهم».

وأوضح أن أفضل شيء يقدّمه العبد يوم القيامة هو المحبة الخالصة لله ولرسوله، مشيراً إلى أنه على المُحب الطاعة والامتثال.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .