دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: الجمعة 15/5/2020 م , الساعة 1:47 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

تشمل الحلويات والأملاح والدهون.. د. رضا الشيخ ل الراية الرمضانية:

أطعمة تزيد الجوع والعطش خلال الصيام

أطعمة تزيد الجوع والعطش خلال الصيام
الدوحة - عبدالمجيد حمدي:

نصح الدكتور رضا الشيخ، أخصائي التغذية العلاجية، ورئيس قسم التغذية في مستشفى العمادي، بالحرص في اختيار الأطعمة خلال وجبتي الإفطار والسحور، وأيضاً الأطعمة التي تتخللها خلال فترة المساء، مؤكداً أهمية الاعتناء بالنظام الغذائي في رمضان أكثر من الأيام العادية، حيث إن اختلال النظام الغذائي خلال شهر رمضان المبارك واقتصاره على وجبتي الإفطار والسحور، قد يشعر الجسم بشيء من الانزعاج، تزيد حدّته إذا ما تناول الصائم أنواعاً محددةً من الأطباق والحلويات.

وقال ل  الراية  الرمضانية إن هناك أيضاً عدداً من الأطعمة التي يُنصح بتجنب تناولها خلال الشهر الفضيل ومنها على سبيل المثال الأطعمة المقلية والدهنية على غرار البطاطس المقلية والسمبوسك، حيث تحتوي هذه النوعية من الأطعمة على نسبة عالية جداً من السعرات الحرارية، ومن ثم فإن تناولها بشكل كبير قد يتسبب باختلال توازن النظام الغذائي، ويزيد بالتالي من وطأة التعب والإرهاق الناتجين عن الصيام في رمضان.

كما حذر الدكتور رضا الشيخ من تناول الأطعمة التي تحتوي كميات عالية من الملح، مثال المخللات، وذلك لأنها تسبب جفاف الجسم من خلال قدرتها على امتصاص السوائل التي تدخل إليه بكميات محدودة طوال فترة الصيام.

كما حذر أيضاً من الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على كميات كبيرة من السكر، بوصفها مصدراً غنياً بالسعرات الحرارية لكنها فقيرة من حيث القيمة الغذائية، فمن المعروف أن هذه الأطباق تمدّ الجسم بالطاقة الفورية، ولكن هذه الطاقة لا تدوم طويلاً، محذراً أيضاً من الإفراط في تناول الأطعمة التي تحتوي على الشوكولا أو أي مصدر آخر للكافيين المدرّ للبول، حيث إن كثرة هذه المادة في الجسم قد تُفقده السوائل والأملاح والمعادن القيّمة التي يحتاج إليها خلال النهار.

وتابع: إنّ شهر رمضان يُعد فرصة للتخلص من العادات الغذائية السيئة التي تؤثر سلباً على صحة الجسم، فالصيام يعمل على إراحة الجهاز الهضمي ويعمل على تقويته وزيادة كفاءته كما يساعد الصوم على تعديل نسبة الدهون بالدم وغيرها من الفوائد الصحية.

وقال إنه من المفضل عدم التنوع فى الأطباق الرئيسية التي يتم إعدادها خلال وجبة الإفطار بشكل خاص ومن الأفضل أن تحتوي المائدة الرمضانية على طبق رئيسي واحد، حيث إنّ تنوع الأطباق الرئيسية يدفع الشخص إلى تناول الطعام من كل الأطباق دون الحاجة لذلك، مع مراعاة أن تحتوي مكونات الطبق على النشويات كالأرز أو المعكرونة أو الخبز وغيرها، بالإضافة إلى احتوائها على البروتين مثل اللحم أو الدجاج أو السمك.

كما حذر من نوعية الأطعمة التي تحتويها وجبة الغبقة موجهاً نصيحته بأهمية أن تكون وجبة خفيفة وأن تكون نوعية الطعام التي تحتويها معتمدة على موازنة الشخص لطعامه بين الثلاث وجبات الرمضانية، فمثلاً عند تناول الشخص لإفطار دسم وجب عليه التخفيف في هذه الوجبة على عكس المتبع وهو تناول كل ما لذ وطاب في ساعات متأخرة من الليل من أطباق رئيسية و»مقالي» وحلويات ومن ثم النوم مباشرة مما يسبب مشاكل صحية.

ولفت إلى أنه بالنسبة للسحور فإن أفضل وقت له هو قبل أذان الفجر بنصف ساعة ويمكن للصائم تناول وجبة خفيفة مثل الخبز الأسمر مع اللبنة وحبة فاكهة أو رقائق الحبوب مع الحليب الطازج مع فواكه مجففة مؤكداً أهمية الابتعاد عن الحلويات والأطعمة المالحة التي تزيد من الجوع والعطش بعد ساعات قليلة من الصوم.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .