دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«اليمن عشق يأسرك».. تجربة حضارية لشعب عريق | «قطر للموسيقى» تدعم التعليم عن بُعد | الجميلة يحاور جمهوره في «عيدنا في بيتنا» | «نصف ساعة مع» جديد معهد الجزيرة | «مشيرب» تحتفل باليوم العالمي للمتاحف | صفعة قوية للصفقة السعودية المشبوهة | القطراوي يرفض التفريط في الهيل | الدحيل يترقب عودة محترفيه | محاضرات لمدربي الفئات السنية | نحتاج بعض الوقت للعودة القوية | عودة الجماهير للملاعب في الموسم المقبل | تطبيق جماهيري جديد في اليابان | علاقتي مع الخريطيات أكبر من أي عقود | الذهب إلى أقل مستوى في أسبوعين | ناقلات تتولى إدارة سفينة الغاز «الخريطيات» | القطرية تنفي السماح للمواطنين بالسفر مطلع يونيو | رينو ونيسان تستبعدان الدمج | ترامب يهدد «تويتر» بإجراء كبير | سلطنة عمان ترفع الإغلاق الصحي عن مسقط غداً | تركيا ترفع حظر التجول | اجتماع لوزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش في يونيو | روسيا أرسلت 14 طائرة ميج وسوخوي إلى ليبيا | 40 قتيلاً بمذبحة جديدة في الكونجو | متعافو كورونا يتجاوزون المليونين و460 ألفاً حول العالم | قمة دولية افتراضية في 4 يونيو بشأن تطوير لقاح ضد كورونا | لبنان يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الإسرائيلية | ترامب يؤكد اعتزامه إكمال سحب القوات الأمريكية من أفغانستان | مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق المتوسط | ليبيا: مرتزقة فاغنر ينسحبون من بني وليد باتجاه الجفرة | قطر تدين هجوم العراق وتعزي بالضحية | عريقات يحذر من لجوء الاحتلال إلى العنف لتمرير الضم | فتح المسجد الأقصى أمام المصلين الأحد | المزارع القطرية تطرح 30 صنفاً من الخضراوات بالساحات | صيانة دورية لـ 98 حديقة | التعليم تكمل الاستعدادات لاختبارات الثانوية | قطر هزمت الحصار وتكافح «كورونا» بكفاءة | البقاء بالمنزل عزّز الترابط الأسري | الهلال الأحمر يعزز جهود القطاع الطبي في غزة | شفاء 12217 من فيروس كورونا خلال شهر | 1439 متعافياً من فيروس كورونا | كلية الهندسة تنظم حفل نهاية العام افتراضياً | وصول طائرة مساعدات طبية عاجلة لأوكرانيا | رئيس الوزراء ونظيره اللبناني يتبادلان التهاني بالعيد
آخر تحديث: السبت 16/5/2020 م , الساعة 1:22 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

بعد إدراجه كخيار بديل العام الدراسي المقبل .. تربويون لـ الراية:

7 مقترحات لتعزيز نجاح «التعلم عن بُعد»

تأهيل المعلمين واختيار التكنولوجيا المناسبة وتلافي السلبيات
استحداث آليات تواكب متطلبات النظام التعليمي الجديد
لدينا المرتكزات الأساسية.. لكنها تحتاج إلى آليات وضوابط
مساعدة المدارس الخاصة على تعزيز بنيتها التقنية
غياب التفاعل المباشر بين الطلبة والمعلمين أبرز السلبيات
7 مقترحات لتعزيز نجاح «التعلم عن بُعد»
  • مشاكل تقنية في البرامج وقصور في المواد العلمية المساعدة
  • إتاحة منصات تعليمية ورقمية لطلبة المدارس للاستفادة منها
  • إيجاد محتوى علمي مرن يمكن تطبيقه عبر الآليات التقنية الجديدة
  • بناء القيم الأخلاقية وتعزيز النظام التقني يضمن نجاح التجربة

الدوحة - عبدالحميد غانم:

فتح إدراج وزارة التعليم والتعليم العالي، «التعلم عن بُعد» كوسيلة للعملية التعليمية كخيار بديل بالخطة السنوية التنفيذية للمدارس في العام الأكاديمي المقبل حال استمرار الإجراءات الاحترازية للحد من انتشار فيروس كورونا، باب التساؤلات حول طبيعة وشكل «التعلم عن بُعد» في العام الدراسي المقبل، ومدى نجاح تجربة العام الحالي وكيفية تعزيز هذا النجاح وعلاج السلبيات ومكامن الخلل التي برزت خلال التطبيق العملي للتجربة، واستحداث آليات تواكب متطلبات النظام التعليمي الجديد لضمان الجاهزية للتطبيق مع بداية العام الدراسي.

 الراية طرحت هذه التساؤلات وغيرها على عدد من الخبراء التربويين لاستشراف رؤيتهم لمستقبل «التعلم عن بُعد» والتعرف على العوامل التي تضمن نجاح التجربة العام الدراسي المقبل، والذين أكّدوا أن المرتكزات الأساسية لنظام «التعلم عن بُعد» موجودة، لكنها تحتاج إلى آليات وضوابط تحمي هذا النوع من التعليم وتساعد المؤسسات التعليمية، لا سيما الخاصة، على الوصول إلى التكامل في بنيتها التحتية التقنية.

ورأى التربويون، في تصريحات ل الراية، أن تجربة «التعلم عن بُعد» التي تم تطبيقها العام الدراسي الحالي أثبتت نجاحها في أمور كثيرة واستطاعت استكمال العام الدراسي دون تعطيل، لكنهم طالبوا بتعزيز هذا النجاح والبناء عليه وتلافي السلبيات ليكون التعليم عن بُعد خياراً من خيارات وزارة التعليم في العام الدراسي المقبل ومستقبلاً.

وقالوا إن أبرز سلبيات التجربة هي غياب التفاعل المباشر بين الطالب والمعلم وما بين الطلاب وبعضهم البعض، إلى جانب ضعف مستوى تدريب المعلمين على التكنولوجيا المستخدمة في نظام التعليم عن بُعد، ووجود بعض المشاكل التقنية في البرامج، فضلاً عن قصور في المواد العلمية المساعدة كالمقاطع المصورة والرسم التخطيطي والرسوم المتحركة للشرح والتوضيح، كما أن المحتوى العلمي لم يكن بالمرونة المطلوبة والمواكبة للتكنولوجيا ومتطلبات التعليم عن بُعد.

وحددوا عدداً من المقترحات والإجراءات التي تضمن نجاح التجربة وتجنب السلبيات الحالية، تبدأ من تغيير المناهج الدراسية والأنشطة والاختبارات لتواكب نظام «التعلم عن بُعد»، وتعزيز تدريب المعلمين على كافة الإجراءات والخطوات والبرامج التكنولوجية، وإكساب الطلبة المهارات الرقمية، وتشكيل فريق للدعم التقني والفني لتقديم الحلول لعناصر التعلم عن بُعد، وإتاحة منصات تعليمية ورقمية لطلبة المدارس للاستفادة منها، ووضع لائحة إرشادية لكافة أطراف العملية التعليمية عن بُعد، وتحديد الإجراءات والمسؤوليات للطلاب والمعلمين وأولياء الأمور.

وشددوا على ضرورة وعي المجتمع بأهمية هذا النوع من التعليم، مؤكدين أن تعزيز وتعظيم نجاح تجربة «التعلم عن بُعد» في العام الدراسي 2020 /‏‏2021 مرهون باختيار التكنولوجيا المناسبة، ووعي الطلاب وأولياء الأمور ليكون الأمر في النهاية منصة ذكية لاستدامة التعليم.