دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الأحد 17/5/2020 م , الساعة 12:39 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

ناصر المناعي مدير إدارة إسكان المواطنين بالتنمية لـ الراية :

إتاحة جميع خدمات الإسكان عن بُعد مستقبلاً

تطوير قاعدة بيانات متكاملة خاصة بالإسكان
602 طلب إلكتروني ما بين 18 مارس و5 مايو
الإسكان بقرض ورخص البناء وطلبات الهدم أبرز الخدمات
استقبال 20 مراجعاً يومياً وفقا للإجراءات الاحترازية
توجيه الجمهور للاستفادة من خدماتنا عن بُعد
إتاحة جميع خدمات الإسكان عن بُعد مستقبلاً

  • توفير أدوات الوقاية من معقمات وقفازات وكمامات للموظفين
  • عقد الاجتماعات عن بُعد عبر منصاتنا الإلكترونية المختلفة
  • باحثون مؤهلون للرد على الشكاوى والاستفسارات التي تردنا
  • نشر الوعي بمزايا الخدمات الإلكترونية والتشجيع على استخدامها
  • عدم معرفة البعض باستخدام التطبيقات الإلكترونية أبرز الصعوبات
  • مراجعة الأهداف السنوية للإدارة بناء على مستجدات الأزمة

الدوحة  منال عباس:

كشف ناصر مهنا المناعي- مدير إدارة إسكان المواطنين بوزارة التنمية الادارية والعمل والشؤون الاجتماعية، عن العمل على إتاحة جميع خدمات الإسكان عن بُعد مستقبلاً، وتطوير قاعدة بيانات متكاملة خاصة بالإسكان ومراجعة الأهداف السنوية للإدارة بناء على مستجدات الأزمة، كما يتم العمل على نشر الوعي بمزايا الخدمات الإلكترونية والتشجيع على استخدامها وتوجيه الجمهور للاستفادة من خدماتنا عن بُعد، لافتاً الى أن عدم معرفة البعض باستخدام التطبيقات الإلكترونية أبرز الصعوبات.

وقال المناعي في حوار مع الراية إن الإدارة استقبلت 602 طلب إلكتروني ما بين 18 مارس و5 مايو، وكان الإسكان بقرض ورخص البناء وطلبات الهدم أبرز الخدمات، كما تم استقبال 20 مراجعا يوميا وفقا للإجراءات الاحترازية، وعملت الإدارة على توفير أدوات الوقاية من معقمات وقفازات وكمامات للموظفين، كذلك تقوم بعقد الاجتماعات عن بُعد عبر منصاتنا الإلكترونية المختلفة،هذا بالإضافة إلى توفير باحثين مؤهلين للرد على شكاوى واستفسارات الجمهور،لافتاً إلى أنه نظراّ لوعي شريحة كبيرة من المنتفعين بضرورة التباعد الاجتماعي والبقاء في المنازل في ظل الظروف الراهنة، فقد شهدت إدارة إسكان المواطنين تزايداً كبيراً في عدد الطلبات المقدمة إلكترونيا وعدد المكالمات الواردة على الخط الساخن.

كيف تم تسيير خدمات إسكان المواطنين خلال الأزمة؟

- انطلاقا من قرار مجلس الوزراء بتاريخ 18 مارس الماضي الذي قضى بتقليص عدد الموظفين المتواجدين في الجهات الحكومية إلى 20% من إجمالي عدد الموظفين على أن يباشر 80% من الموظفين عملهم عن بُعد، اعتبرت الإدارة أن أزمة فيروس كورونا العالمية لها جانب مضيء رغم كل التداعيات السلبية التي خلفتها حيث توفر فرصة جيدة لاكتشاف مزايا العمل عن بُعد بتمكين الموظفين الذين شملهم قرار العمل من منازلهم بأنظمة العمل الالكترونية في الإدارة وبوجود البدائل الجاهزة لدى الإدارة وذلك من خلال تسيير جميع خدمات الإدارة من خلال التطبيقات الإلكترونية في موقع وزارة التنمية الإدارية والعمل والشؤون الاجتماعية الرسمي www.adlsa.gov.qa، وخدمة الهواتف الذكية «آمرني» الذي تم إعداده مسبقا قبل الأزمة حرصا من الإدارة على أن تكون إدارة خالية من الورق تقدم خدماتها بما يتناسب بمعايير الجودة إن أمكن.

ما هي الصعوبات التي واجهت الإدارة بعد تطبيق الإجراءات الاحترازية الهادفة إلى منع انتشار كورونا؟

- بعد دخول الإجراءات الجديدة المتعلقة بقرار تقليص عدد الموظفين بشكل جزئي داخل مقر الإدارة، كان يتعين التواصل السريع مع المواطنين لاطلاعهم على وسائل التقديم الإلكتروني والتي تم الإعلان عنها مسبقها، أما داخلياً فلقد واجهت الإدارة صعوبات كثيرة استطاعت التغلب عليها ومنها على سبيل المثال لا الحصر عدم قدرة بعض فئات المجتمع مثل كبار السن من استخدام التطبيقات الإلكترونية التي وفرتها الإدارة لتقديم الطلبات أو استكمالها أو متابعتها، مما تطلب استقبال الطلبات بمن ينوب عنهم لاستكمال معاملاتهم وإجراء اللازم معها عن طريق مجموعة مميزة من موظفي الاستقبال لإرشادهم نحو استخدام التطبيقات الإلكترونية أو تزويدهم بأرقام الخط الساخن الذي خصصته الإدارة كما وتمكنهم من تقديم الطلب لدى الإدارة بإجراءات احترازية، كما تم تزويد المهندسين في الإدارة والمكلفين بمهمة إجراء كشوفات هندسية بكافة الأدوات الوقائية مما يضمن سلامتهم وسلامة المواطنين والموظفين وفقا للإجراءات الاحترازية.

خدمات إلكترونية

كم عدد الخدمات التي تم تقديمها منذ بداية الأزمة؟

- تم استقبال عدد(602) طلب إلكتروني خلال الفترة18/‏03/‏2020 حتى 05/‏05/‏2020، والتي شملت طلبات مسكن بقرض، وطلبات مسكن ذوي حاجة، وإصدار رخص بناء جاهزة، وطلبات هدم وإعادة بناء مسكن تركيب، وطلبات هدم وإعادة بناء مسكن شعبي، وطلب شراء او استدخال مسكن، وطلب إعفاء من الأقساط وطلب اختيار نموذج حكومي، وطلبات الحصول على سند ملكية، وطلب صرف فرق القرض كبار الموظفين، وطلبات كشف هندسي، وطلب إدارة مستندات إضافية، بالإضافة إلى الاستفسار عن تفاصيل بدل الإيجار.

كما يتم استقبال ما بين 15 حتى 20 مراجعا يوميا في قسم الاستقبال وفقا للإجراءات الاحترازية.

ما هي جهود الإدارة لمواجهة فيروس كورونا؟

- اتخذت الإدارة عددا من الإجراءات سواء داخلياً على مستوى موظفي الإدارة أو خارجيا على مستوى تقديم الخدمات للمواطنين، اتساقاً مع الإجراءات الاحترازية والتدابير الوقائية التي اتخذتها دولة قطر لمواجهة انتشار فيروس كورونا المستجد ومنها توعية وتوجيه الراغبين بالاستفادة من خدمات إدارة إسكان المواطنين عبر وسائل الإعلام أو التواصل الاجتماعي على أرقام الهواتف المتاحة أو التوجه إلى أقرب مركز خدمات، وتوفير أدوات الوقاية من معقمات وقفازات وكمامات للموظفين المتواجدين في مقر عملهم، بالإضافة إلى عقد جميع الاجتماعات سواء الداخلية أو مع الجهات الأخرى عن بُعد عبر البرامج الالكترونية.

هل هناك إقبال على خدمات الإسكان الإلكترونية؟

- نظراً لوعي شريحة كبيرة من المنتفعين بضرورة التباعد الاجتماعي والبقاء في المنازل في ظل الظروف الراهنة، شهدت إدارة إسكان المواطنين تزايداً كبيراً في عدد الطلبات المقدمة إلكترونيا منذ بداية الأزمة، وعدد المكالمات الواردة على الخط الساخن للاستفسار عن الطلب مع العلم أن جميع هذه الخدمات الإلكترونية تم طرحها قبل الأزمة وكان الإقبال عليها جيدا جدا، كما نتوقع أن يستمر الإقبال على هذا النوع من الخدمات بعد انتهاء أزمة كورونا بمشيئة الله، ونستطيع القول بأن إتاحة جميع خدمات الإدارة عبر الإنترنت هو التوجه الإستراتيجي للإدارة في الفترة القادمة.

ماهي المشاريع التي تعمل عليها الإدارة الآن ؟

- تعمل الإدارة حاليا على استكمال قاعدة البيانات التي شرعت بها الإدارة، والتي تتيح بيئة خصبة لاتخاذ القرار المناسب في وقت وجيز يضمن توجه الإدارة نحو تطبيق معايير الجودة، واستيفاء اختصاصاتها التي شملت اقتراح وتنفيذ سياسات الإسكان في الدولة وذلك بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة.

العمل عن بُعد

مامدى تقييم عمل الموظفين عن بُعد؟

- لقد كان للإدارة نظرة مستقبلية بعيدة المدى حيث قمنا بتدشين منصة العمل عن بُعد مباشرة بعد صدور قرار مجلس الوزراء و باشر الموظفون عملهم عن بُعد بشكل منظم يومي وإنجاز كل ما يوكل إليهم من معاملات دون التهاون من الانتهاء منها على النحو المطلوب حرصا على مصلحة العمل مما جعلنا جاهزين ومستعدين لطرح العديد من خدمات الإدارة بشكل الكتروني.

كيف يتم التعامل مع شكاوى المواطنين في وسائل التواصل الاجتماعي؟

- لقد تم تكليف باحثين مؤهلين للرد على جميع الشكاوى والاستفسارات التي ترد للإدارة بعد قيامهم ببحث الحالة المعتمد والتأكد من جميع المستندات المطلوبة واستيفاء الطلب للشروط التي نص عليها قانون رقم (2) للإسكان لسنة 2007.

ما هي أهم المتطلبات التي فرضتها هذه الأزمة؟

- لقد تم استحداث العديد من المتطلبات التي فرضتها أزمة فيروس كورونا العالمية ومن أهمها على سبيل المثال لا الحصر، تدشين منصة العمل عن بُعد وتدريب الموظفين على أنظمة الإدارة بوقت قياسي، وتوفير الخط الساخن 40280770، وبريد إلكتروني [email protected]، وتوفير أجهزة للعمل عن بُعد، وتفعيل المراكز الخارجية من موظفين وأدوات، بالإصافة إلى الرد على جميع استفسارات المراجعين والتي تزايدت بسبب زيادة عدد مستخدمي الخدمات الإلكترونية.

أولويات الادارة

ماهي الأولويات التي سيتم العمل عليها بعد انجلاء أزمة كورونا؟

- نشر الوعي لشريحة كبيرة من المواطنين لاكتشاف مزايا التقديم الإلكتروني للخدمات التي تقدمها الإدارة من حيث توفير الوقت والجهد وعليه تسعى الإدارة لتطوير قاعدة متكاملة من البيانات والمعلومات الخاصة بالإسكان والتي تم إعدادها مسبقاً وذلك بالتعاون مع الجهات الحكومية والمؤسسات المالية التي يتصل نشاطها بعمل الإدارة من أجل استحداث العديد من الخدمات الأخرى من أجل خدمة المواطنين، كما سيكون للمستجدات الحالية تأثير على مراجعة الأهداف السنوية للإدارة وسوف نأخد بعين الاعتبار جميع الإيجابيات التي تتمثل في العديد من الفرص التي علينا أن نعمل على استغلالها مستقبلا.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .