دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
فهد الكبيسي يطرب جمهور «عيدنا في بيتنا» | متحف الفن الإسلامي يعرض 175 قطعة أثرية | مواهب هجومية واعدة في الفئات السنية | مبارك النعيمي: موسم الهجن الجديد ينطلق مطلع سبتمبر | السيلية يرسم خريطة الطريق للموسم المقبل | بونجاح يواصل برنامجه التأهيلي | مهرة الشقب «برهابس» تفوز بجائزة بريري | عودة منافسات السلة مبكراً تخدم العنابي | ملاعبنا المونديالية محط أنظار العالم | تحسن المعنويات الاقتصادية بمنطقة اليورو | أوبك وروسيا تبحثان تخفيض الإنتاج | استقرار أسعار النفط في الأسواق العالمية | قطر وجهة للمؤسسات المالية المرموقة | تركيا تعيد افتتاح الأنشطة أول يونيو | الخطوط الكويتية تسرّح 1500 موظف أجنبي | الأمم المتحدة: الوباء صعّب حماية المدنيين المحاصرين في الصراعات | شركة سويسرية تخطط لاختبار مزج أكتيمرا مع ريمديسيفير | وفيات كورونا في أمريكا تفوق قتلى حروب كوريا وفيتنام والعراق | الوفاق تتقدم جنوب طرابلس وتدمر آليات لحفتر | ترامب يوقع أمراً خاصاً بشركات التواصل الاجتماعي | الكويت تعتمد خطة العودة التدريجية للحياة الطبيعية | العلاقات القطرية الأذربيجانية وثيقة ومتطورة | السلطة تطالب بدعم دولي ضد مخطط الضم الإسرائيلي | السراج ورئيس وزراء مالطا يوقعان مذكرة تعاون مشترك | الجيش الليبي انتصر على ميليشيات حفتر وحرّر قاعدة الوطية | التنمية تشدد على الإجراءات الاحترازية لمواجهة كورونا | استمرار تعليق الصلاة في المساجد | نصائح لتحقيق أعلى المعدلات في اختبارات الثانوية | مواسم الخيرات لا تنقطع بانقضاء شهر رمضان | شفاء مواطن عمره 88 عاماً من كورونا | حصار قطر يهدّد أمن واستقرار المنطقة | 15399 متعافياً من كورونا | قطر تسجّل أعلى معدل يومي لحالات التعافي | تحية لجهود الجيش الأبيض في مواجهة كورونا | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الإثيوبي | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأذربيجاني | نائب الأمير يهنئ رئيسة إثيوبيا | نائب الأمير يهنئ رئيس أذربيجان | صاحب السمو يهنئ رئيسة إثيوبيا بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ رئيس أذربيجان بذكرى يوم الجمهورية | صاحب السمو وبوتين يعززان العلاقات الاستراتيجية
آخر تحديث: الاثنين 18/5/2020 م , الساعة 11:19 مساءً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

خلال حلقة نقاشية بمشاركة عدد من الخبراء عن بُعد

الجامعة تبحث التداعيات المالية والقانونية لكورونا

تطوير شكل الإنتاج ليواكب ظهور فرص عمل مستحدثة
فرص مستقبلية للاستثمار بالمجال الرقمي والتقنيات الحديثة
الجامعة تبحث التداعيات المالية والقانونية لكورونا

الدوحة - الراية:

نظمت كلية الإدارة والاقتصاد بالتعاون مع كلية القانون في جامعة قطر حلقتها النقاشيّة بعنوان: «التداعيات الماليّة والقانونيّة لجائحة كورونا والإجراءات الاحترازيّة»،

حيث ناقشت الحلقة التي تمّ عقدها عن بُعد عبر منصة (ويبكس)، التداعيات الحاليّة لجائحة كورونا من النواحي الاقتصاديّة والقانونيّة والإجراءات الاحترازيّة المُتبعة للحدّ من انتشار هذه الأزمة، وبهذا الشأن بدأ عبدالرحمن الأنصاري، الرئيس التنفيذي لشركة قطر للصناعات التحويليّة، حديثه عن نظرة القطاع الخاص، وقال إن هذه الجائحة أشركت القطاعين العام والخاص والحكومات والأفراد في تبعاتها المترتبة على تغيير شكل الاقتصاد مستقبلًا، حيث ستعتمد الدول على نفسها أكثر فيما يخصّ الغذاء والدواء، وأضاف: يجب أن نركز على تطوير شكل الإنتاج ليواكب ما يحصل في العالم من اختفاء لبعض الوظائف وظهور فرص عمل مُستحدثة لم تكن موجودة من ذي قبل. وبالنظر للتحوّل الرقمي وانتهاج العمل والدراسة عن بُعد؛ هناك فرص مستقبليّة كثيرة للاستثمار في المجال الرقمي واستخدام التقنيات الحديثة فيما يسهل الحصول على الخدمات والسلع.

وبالحديث عن تأثير الأزمة على الأسواق عامة والسوق القطري خاصة، قال الدكتور محمد الجمّال أستاذ مشارك بالماليّة في جامعة قطر في كلمة له: «إن تأثير الأزمة لا يمكن تحديده بعد لأنها لم تنتهِ ولا تزال هناك آثار لم تظهر بعد، وما نراهُ هو فقط سطح جبل الثلج، حيث إن الآثار ليست كمية فحسب وإنما هي نوعيّة تختلف من قطاع لقطاع وتختلف أيضًا بداخل القطاع الواحد، وأضاف: بدا تأثير الأزمة على الأسواق الماليّة واضحًا منذ نهاية فبراير المنصرم؛ فشهدنا في الأسبوع الأخير منه أكبر انخفاض أسبوعي في تاريخ البورصات منذ إنشاء البورصات العالميّة، ولم يكن ذلك بسبب جائحة كورونا فحسب، وإنما كان الاقتصاد العالمي يمرّ بمرحلة تباطؤ وجاءت الجائحة لتعجّل بهذا الانخفاض. ولكن نرى أن هناك تعافيًا تدريجيًا أسفر عنه ارتفاع في بعض الأسواق وذلك بسبب تعامل الحكومات مع الجائحة.

وبالانتقال لمحور الإجراءات الاحترازيّة التي تسعى للحدّ من انتشار الفيروس والمؤشرات التي تشير لإمكانية تخفيفها، قالت الدكتور حنان عبدالرحيم، عميد كلية العلوم الصحيّة في جامعة قطر، في مداخلتها: «تختلف الدول عن بعضها في معدّل انتشار العدوى ومستوى الموارد وجاهزية الجهاز الصحي، وبالتالي لا توجد وصفة سحريّة يمكن تعميمها، ومع ذلك فإن هناك مجموعة من المؤشرات التي يجب النظر إليها في الدول التي تفكر في التخفيف من الإجراءات الاحترازيّة، وأهمها أن تشهد انخفاضاً في عدد الحالات الجديدة المسجلة يوميًا وأن يستمرّ هذا الانخفاض لمدة لا تقلّ عن أسبوعين، والاعتبار الثاني أنه من المهم جدًا توفر إمكانية إجراء الفحوصات لمن - على الأقل - تبدو عليهم أعراض المرض والمُخالطين لهم ولأفراد القطاعات الحيويّة وعلى رأسهم الكادر الطبي، إضافة للتأكّد من جاهزية القطاع الطبي لتقديم الخدمات الطبيّة وخاصة خدمات العناية المكثفة وذلك لمحدوديتها، وأخيرًا يجب أن يكون قطاع الصحة العامة والرصد الوبائي قادرًا على تتبُّع الحالات؛ لحصرها وتتبع المُخالطين ومنع الانتشار الموسّع مرّة أخرى.

وعن أبرز التداعيات القانونيّة لهذه الجائحة والتحديات التي تواجه تنفيذ العقود المُبرمة ضمن إطار القطاع الخاص، قال الدكتور عبدالله عبدالكريم، أستاذ القانون الخاص في جامعة قطر، في مداخلته: «إن الإشكالية تثور حول مصير تنفيذ الالتزامات المُتبادلة في ظل جائحة كورونا، وهي جائحة تمثل حدثًا استثنائيًا عامًا لم يكن أحد يتوقعه، ويستحيل دفعه، ولا نستطيع أن نتنبأ متى ستنتهي هذه الجائحة. وقد يؤدّي هذا إلى جعل تنفيذ الالتزام من قِبل أحد أطراف العقد أو ربما من كليهما مُرهقًا أو مُستحيلًا، فهناك عوائق نشأت في تنفيذ هذه العقود بفعل هذه الجائحة. وهي إشكاليات تواجه المُجتمع قبل القضاء والمُتعاقدين قبل القاضي، وعلى الجميع أن يتشارك في إيجاد الحلول لا انتظار الحل من طرف واحد أو حتى من جهة الدولة التي تضع التشريعات استجابة للتحديّات.

وكان آخر المحاور التي تمّ طرحها في هذه الجلسة النقاشيّة هو محور حماية المُستهلك والذي تحدثت عنه الدكتورة فاتن حوى، أستاذ مشارك بالقانون الخاص في جامعة قطر قائلة: يكفل قانون حماية المستهلك لعام 2008 وتعديلاته ولائحته التنفيذيّة الحماية لحقوق المستهلك في دولة قطر، وفي ظل جائحة كورونا تقوم وزارة التجارة والصناعة بدورٍ كبيرٍ في تطبيق منظومة حماية المُستهلك عبر إداراتها المختلفة، حيث منح قانون حماية المُستهلك صفة الضبطية القضائيّة لبعض موظفي الوزارة لمُمارسة مهامهم في حماية المُستهلك.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .