دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«اليمن عشق يأسرك».. تجربة حضارية لشعب عريق | «قطر للموسيقى» تدعم التعليم عن بُعد | الجميلة يحاور جمهوره في «عيدنا في بيتنا» | «نصف ساعة مع» جديد معهد الجزيرة | «مشيرب» تحتفل باليوم العالمي للمتاحف | صفعة قوية للصفقة السعودية المشبوهة | القطراوي يرفض التفريط في الهيل | الدحيل يترقب عودة محترفيه | محاضرات لمدربي الفئات السنية | نحتاج بعض الوقت للعودة القوية | عودة الجماهير للملاعب في الموسم المقبل | تطبيق جماهيري جديد في اليابان | علاقتي مع الخريطيات أكبر من أي عقود | الذهب إلى أقل مستوى في أسبوعين | ناقلات تتولى إدارة سفينة الغاز «الخريطيات» | القطرية تنفي السماح للمواطنين بالسفر مطلع يونيو | رينو ونيسان تستبعدان الدمج | ترامب يهدد «تويتر» بإجراء كبير | سلطنة عمان ترفع الإغلاق الصحي عن مسقط غداً | تركيا ترفع حظر التجول | اجتماع لوزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش في يونيو | روسيا أرسلت 14 طائرة ميج وسوخوي إلى ليبيا | 40 قتيلاً بمذبحة جديدة في الكونجو | متعافو كورونا يتجاوزون المليونين و460 ألفاً حول العالم | قمة دولية افتراضية في 4 يونيو بشأن تطوير لقاح ضد كورونا | لبنان يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الإسرائيلية | ترامب يؤكد اعتزامه إكمال سحب القوات الأمريكية من أفغانستان | مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق المتوسط | ليبيا: مرتزقة فاغنر ينسحبون من بني وليد باتجاه الجفرة | قطر تدين هجوم العراق وتعزي بالضحية | عريقات يحذر من لجوء الاحتلال إلى العنف لتمرير الضم | فتح المسجد الأقصى أمام المصلين الأحد | المزارع القطرية تطرح 30 صنفاً من الخضراوات بالساحات | صيانة دورية لـ 98 حديقة | التعليم تكمل الاستعدادات لاختبارات الثانوية | قطر هزمت الحصار وتكافح «كورونا» بكفاءة | البقاء بالمنزل عزّز الترابط الأسري | الهلال الأحمر يعزز جهود القطاع الطبي في غزة | شفاء 12217 من فيروس كورونا خلال شهر | 1439 متعافياً من فيروس كورونا | كلية الهندسة تنظم حفل نهاية العام افتراضياً | وصول طائرة مساعدات طبية عاجلة لأوكرانيا | رئيس الوزراء ونظيره اللبناني يتبادلان التهاني بالعيد
آخر تحديث: الأربعاء 20/5/2020 م , الساعة 1:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

قياساً على مَن منعه مانع كالمطر ..علماء وفقهاء ل الراية الرمضانية:

صلاة العيد جائزة بالمنزل في ظل انتشار كورونا

الخطبة سنة باتفاقِ المذاهبِ الفقهيَّة الأربعة ومن عجز عنها فصلاته صحيحة
إذا كان في البيت ثلاثة رجال فأكثر جاز لهم إقامة صلاة العيد
يسن الاغتسال والتطيّب ولبس أحسن الثياب في العيد
الالتزام بالإجراءات الاحترازية لا يمنع فرحة استقبال العيد
العيد شعيرة من شعائر الله يجب تعظيمها وله سنن عديدة
صلاة العيد جائزة بالمنزل في ظل انتشار كورونا
حوار - نشأت أمين:

أكد علماء وأساتذة في الفقه على جواز أداء صلاة عيد الفطر في المنزل في ظل الإجراءات الوقائية التي تقوم بها أجهزة الدولة، لافتين إلى أن الالتزام بالضوابط و الإجراءات الاحترازية لا يمنع فرحة استقبال العيد.

ولفتوا إلى أن صلاة العيد تشرع في المصليات خارج العمران عند جمهور أهل العلم استحبابًا، وفق السنة، إلا إذا تعذّرت إقامتها في المصليات كما هو الحال الآن في ظل انتشار هذا الوباء فإنها تشرع إقامتها في البيوت، وكذلك الأماكن الخاصة قياسًا على مَنْ منعَهُ مانعٌ كالمطر من حضورها في المصلى لقول الله (فاتقوا الله ما استطعتم).

وقالوا: إن العيد شعيرة من شعائر الله يجب تعظيمها، وله سنن عديدة منها التكبير، لقوله تعالى: (ولتُكملوا العدة ولتكبّروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون) ويسن أيضًا الاغتسال والتطيّب ولبس أحسن الثياب، والأكل قبل صلاة العيد، وإظهار فرحة العيد، مع الالتزام بالتدابير الوقائية.

وأوضح فضيلة الدكتور عبدالله إبراهيم السادة، أنه إذا كان في البيت ثلاثة رجال فأكثر جاز لهم إقامة صلاة عيد الفطر، وهي رواية عن الإمام أحمد اختارها شيخ الإسلام ابن تيمية.

وحول صفة صلاة عيد الفطر قال د. السادة: صفتها أن يبدأ الإمام بالصلاة قبل الخطبة، فيصلي ركعتين يكبر في الأولى سبع تكبيرات، وفي الثانية خمسًا جهرًا، ويقرأ الفاتحة وما تيسر من القرآن جهرًا والسُنة بسورة سبّح (الأعلى) والغاشية. فإذا انتهى من الركعتين ألقى خطبته، وخطبة صلاة العيد سُنة، وهذا باتِّفاقِ المذاهبِ الفقهيَّة الأربعة، ومن عجز عن الخطبة فصلاته صحيحة مؤكدًا ضرورة التباعد الاجتماعي في ظل هذه الظروف.

من جانبه قال فضيلة الدكتور سلطان بن إبراهيم الهاشمي العميد المساعد لكلية الشريعة: إن صلاة العيد فرض كفاية في المذهب والصحيح الذي أراه أنها سُنة، وتقام في المصليات خارج العمران عند جمهور أهل العلم استحبابًا، وفق السُنة، إلا إذا تعذرت إقامتها في المصليات كما هو الحال الآن في ظل انتشار هذا الوباء فإنها تشرع إقامتها في البيوت، قياسًا على من منعه مانع كالمطر من حضورها في المصلى لقول الله (فاتقوا الله ما استطعتم) ولحديث أبي هريرة أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (ما نهيتُكم عنه فاجتنبوه، وما أمرتكم به فَأْتُوا منه ما استطعتم).

وأوضح أن وقت صلاة العيد يبدأ بعد طلوع الشمس قيد رمح أي بعد الشروق بربع ساعة إلى قبيل الزوال مشددًا على ضرورة الالتزام بالقرارات الاحترازية والتباعد الاجتماعي.

من جانبه قال فضيلة الشيخ الدكتور محمد يسري ‏تشرع صلاة العيد في المصليات خارج العمران عند جمهور أهل العلم استحبابًا، وفق السُنة، إلا إذا تعذرت إقامتها في المصليات كما هو الحال في الوقت الحالي في ظل انتشار هذا الوباء فإنها تشرع إقامتها في البيوت، وكذا الأماكن الخاصة.

وأكد فضيلته أن العيد شعيرة من شعائر الله يجب تعظيمها، وله سُنن منها التكبير، لقوله تعالى: (ولتكملوا العدة ولتكبروا الله على ما هداكم ولعلكم تشكرون) ويُسَن من غروب شمس آخر يوم من رمضان إلى صلاة العيد، ويسن أيضًا الاغتسال والتطيب ولبس أحسن الثياب، والأكل قبل صلاة العيد، وإظهار فرحة العيد، مع الالتزام بالتدابير الوقائية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .