دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
4 طرق للإبلاغ عن الجرائم الإلكترونيّة | حالتان لا ينطبق عليهما البروتوكول الجديد | 3 مراكز للمسح من المركبات لكشف كورونا | قطر لا تسعى لمغادرة مجلس التعاون | حملة تفتيشية على الباعة المتجوّلين بالشيحانية | 5 طرق لدعم العاملين في المنزل | رفع 560 طناً من المخلفات بالخور والذخيرة | أزمة حول تمديد عقود الدرجة الثانية | 20604 حالات شفاء من كورونا | وزارة التجارة تحدّد أوقات عمل الأنشطة التجارية والخدمية | أمريكا تنهي العلاقة مع الصحة العالمية | 4.5% نمو الاقتصاد التركي | مليارا يورو استثمارات فولكس فاجن بالصين | النفط يحقق أكبر ارتفاع شهري منذ سنوات | الذهب يرتفع إلى 1725 دولاراً للأوقية | سرقة حقائب ب 800 ألف يورو | وفاة عميد البشرية عن 112 عاماً في بريطانيا | بدء توزيع كتب الفصل الصيفي بالجامعة غداً | مونتريال تسجل أعلى درجة حرارة في تاريخها | عشيرة سورية تستنكر تجنيد أبنائها للقتال مع الفاغنر بليبيا | أسدان يهاجمان عاملة في حديقة حيوانات أسترالية | واشنطن: 3 ملايين دولار مقابل معلومات عن قيادي بداعش | الأمم المتحدة تعتمد مقترح قطر لحماية التعليم من الهجمات | قوات حفتر تتراجع جنوبي طرابلس | حفتر دفع أموالاً طائلة لمرتزقة بريطانيين مقابل عملية فاشلة | البرلمان العراقي يسعى لمحاسبة السعودية على جرائمها الإرهابية | دفع حقوق بث الدوري الفرنسي | كورونا يجبر ولاية نيويورك على إلغاء قانون عمره 200 عام | روسيا تأمل بالحصول على لقاح ضد كورونا | المستشفيات الأمريكية توقف استخدام هيدروكسي كلوروكين | مطار حمد الدولي.. 6 سنوات من الإنجازات | دراسة فرنسية: إصابات كورونا الخفيفة تطوّر أجساماً مضادة | القطرية تستأنف رحلاتها إلى ميلانو | باريس: «غاليري لافاييت» يعيد فتح أبوابه .. اليوم | قبرص تتعهد بعلاج السائحين المصابين بكورونا | الصين تمدد قيود رحلات الطيران الدولية | قادة 50 دولة يدعون إلى عالم متعاون في مرحلة ما بعد الوباء | 37 % من الألمان يرفضون السفر خلال الصيف | اليونان تستقبل سائحي 29 دولة | حشود الحدائق تثير القلق في كندا | النرويج: تمديد قروض شركات الطيران | مخاوف من مجاعة في أمريكا اللاتينية | الدوري الياباني يُستأنف 4 يوليو | بروتوكول صحي صارم لاستكمال دورينا | نهائي كأس إنجلترا في أغسطس | ستاندر لييج يُخطط لخطف إدميلسون | ميلان يُعارض خطط استئناف كأس إيطاليا | رئيس الوزراء يعزي نظيره المغربي | نائب الأمير يعزي ملك المغرب | صاحب السمو يعزي ملك المغرب
آخر تحديث: الأربعاء 20/5/2020 م , الساعة 1:18 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

مواطنون أشادوا بقرار مجلس الوزراء

مسارات المشاة تحولت لساحات رياضية

الراية ترصد التزام ممارسي الرياضة بالإجراءات الاحترازية
عبدالله الشمري: الرياضة من أفضل الوسائل لتقوية مناعة الجسم
محمد العمادي: الرياضة تمنح الفرد الإحساس بالراحة النفسية
حسن الحمادي: أحرص على ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان
مسارات المشاة تحولت لساحات رياضية

كتب - حسين أبوندا:

التزم معظم ممارسي الرياضة في مسارات المشاة الواقعة بالمناطق السكنية بتعليمات الجهات المعنية من ارتداء الكمامات والحرص على التباعد بينهم وبين الآخرين، حيث رصدت الراية  الإقبال من المواطنين والمقيمين على تلك المسارات قبل موعد الإفطار.

وأشاد عدد من المواطنين بقرار مجلس الوزراء الذي حدد ممارسة الرياضة في المناطق القريبة لمناطق السكن مؤكدين أنهم حريصون على تجنب التجمعات أثناء ممارسة الرياضة واتخاذ الإجراءات الاحترازية اللازمة من ارتداء الكمامات وترك المسافة الآمنة بينهم وبين الآخرين.

وأكدوا ل الراية  أن ممارستهم للرياضة في المسارات القريبة من المناطق السكنية تتواءم مع الإجراءات الاحترازية التي اتخذتها الدولة للحد من انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» لافتين إلى أن حرصهم على ممارسة الرياضة يأتي نتيجة لاهتمامهم بصحتهم الجسدية والنفسية، وتجنب زيادة الوزن فضلًا عن أن بعضهم لديه أمراض مزمنة ويطلب منهم الأطباء ممارسة رياضة المشي بشكل يومي. واعتبروا أن الالتزام باتخاذ بعض التدابير الاحترازية لتجنب الإصابة بفيروس كورونا هو أمر في غاية الأهمية خلال هذه الفترة ما يستدعي قيام الجهات المعنية بتقديم النصح للمتريضين في هذه الفترة التي تسبق الإفطار وحثهم على ضرورة ارتداء الكمامات وممارسة الرياضة بشكل فردي وتجنب التجمعات التي تضم 3 أو 4 أفراد.

وكان مجلس الوزراء أصدر عدة قرارات في الاجتماع غير العادي الذي عقده المجلس مساء أمس الأول عبر تقنية الاتصال المرئي، من ضمنها أن تكون ممارسة الرياضة في المناطق القريبة لمنطقة السكن، مع مراعاة تجنّب التجمعات أثناء ممارسة الرياضة واتخاذ الإجراءات الاحترازيّة اللازمة من ارتداء الكمامات وترك المسافة الآمنة.

وأكد حسن الحمادي أن ممارسة الرياضة خلال شهر رمضان من أهم الأنشطة التي يحرص عليها منذ سنوات طويلة ومع انتشار فيروس كورونا «كوفيد-19» أصبح يمارسها بشكل يضمن سلامته وسلامة الآخرين واتخاذ عدد من التدابير الاحترازية لتجنب الإصابة بالفيروس وأهمها ممارستها بشكل منفرد أو برفقة صديق واحد فقط ويحرص على أن يكون بينهما مسافة آمنة.

ودعا الحمادي جميع المتريضين في المناطق السكنية إلى ضرورة اتخاذ الإجراءات الاحترازية والحرص على ارتداء الكمامات والالتزام بتعليمات الجهة المعنية حتى تواصل السماح للمواطنين والمقيمين بممارسة هذا النشاط مشيداً في الوقت نفسه بقرار مجلس الوزراء بأن تكون ممارسة الرياضة في المناطق القريبة لمنطقة السكن، مع مراعاة تجنّب التجمعات أثناء ممارسة الرياضة واتخاذ الإجراءات الاحترازيّة اللازمة من ارتداء الكمامات وترك المسافة الآمنة.

وبدوره اعتبر عبدالله الشمري أن معظم من يمارس الرياضة قبل موعد الإفطار هم من المهتمين بالحفاظ على صحتهم ولياقتهم البدنية، ودعا إلى ضرورة قيام الجهة المعنية بإطلاق حملات توعوية تدعو ممارسي الرياضة في الأماكن المسموح بها بالالتزام ببعض الإجراءات الاحترازية التي تضمن سلامة الجميع.

وأشار إلى أن الرياضة من أفضل الوسائل لتقوية مناعة الجسم ضد العديد من الأمراض كما أن النشاط البدني له تأثير فعال على صحة الجسم بشكل عام، ومنع الإصابة بالأمراض المزمنة مثل أمراض القلب والأوعية الدموية والسكري والضغط وزيادة نسبة الكولسترول في الدم وغيرها من الأمراض.

وبدوره أكد محمد العمادي أن المسارات التي حرصت هيئة الأشغال العامة «أشغال» على إنشائها في معظم الطرق الرئيسية أصبحت البديل الرئيسي لمعظم عشاق هذه الهواية في ظل أزمة كورونا وبعد قيام الجهة المعنية بالسماح فقط بممارسة الرياضة فيها دون غيرها من الأماكن الحيوية مثل الكورنيش والوسيل وأسباير والحدائق العامة.

وأوضح أن الرياضة أصبحت أسلوب حياة بالنسبة للكثيرين وعدم ممارستها كل يوم يؤدي بهم إلى الشعور بأن هناك شيئا ينقصهم، لافتاً إلى أنه كان حريصاً على ممارسة رياضة كمال الأجسام 6 أيام في الأسبوع وإغلاق الصالات الرياضية دفعه لممارسة هواية الجري يومياً للحفاظ على لياقته البدنية.

وأشار إلى أن الرياضة تمنح الفرد الإحساس بالراحة النفسية وتبعده عن ضغوطات الحياة، وفوائدها عديدة على صحة البدن وسلامته، معتبراً أن الزيادة الملحوظة في عدد المتريضين في مسارات المشاة يؤكد أن الكثيرين في قطر لديهم ثقافة صحية.