دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«المري» يستكشف الوجه الآخر للعمل الإعلامي | قطر تزدان بإبداعات تجسد ذكرى الحصار | قطر تشارك في معرض إبداعات عربية وعالمية | تحذير للرياضيين من موجة ثانية لكورونا | تشديد على البروتوكول الصحي الصارم | مقترح بإقامة مباريات الكالتشيو عصراً! | إنهاء موسم الكرة النسائية في إنجلترا | بن عطية يواصل تدريباته في فرنسا | FIFA يشيد بقرارات اتحاد الكرة لاستكمال البطولات | الوكرة يحسم ملفات الموسم الجديد | ترقّب عالمي لكلاسيكو البوندزليجا | سبتمبر هو الموعد الأنسب لأغلى الكؤوس بالسلة | التصنيفات القوية تعكس استقرار قطاعنا المصرفي | قطر تنفذ أكبر مشروع للغاز الطبيعي عالمياً | 80 % من مصانع السيارات تعود للعمل | 10 مليارات دولار تعويضات لضحايا المبيدات | ترامب يمنع الرحلات الجوية من البرازيل | قطاع الطيران العربي يخسر ملايين المُسافرين | تعافي 1193 شخصاً من فيروس كورونا | 5464 متعافياً من كورونا في أسبوع | رفع 800 طن مُخلفات عشوائية من الخور والذخيرة | تجهيز لجان اختبارات الشهادة الثانوية | استعدادات المونديال تتصدر مشاريع تخرج طلبة الهندسة | مبادرة «عيدنا واحد» تشارك الجاليات فرحة العيد | 714 مراجعاً للطوارئ ثاني أيام العيد | فحوصات دورية للكوادر الطبية بمستشفى القلب | رئيس الوزراء يهنئ رئيس الأرجنتين | رئيس الوزراء يهنئ نظيره الأردني | نائب الأمير يهنئ رئيس الأرجنتين | نائب الأمير يهنئ ملك الأردن | صاحب السمو يهنئ رئيس الأرجنتين بذكرى اليوم الوطني | صاحب السمو يهنئ ملك الأردن بذكرى الاستقلال
آخر تحديث: الأحد 3/5/2020 م , الساعة 1:32 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

تقدّمها شركات خاصة باستخدام تقنيات مختلفة

رواج خدمات تعقيم المنازل للوقاية من كورونا

التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية لتنقية الهواء والأسطح
استخدام ضغط البخار لتعقيم المنازل والسيارات والأرضيات
إلزام العاملين بارتداء الزي الواقي أثناء عمليات التعقيم المنزلية
رواج خدمات تعقيم المنازل للوقاية من كورونا
كتب - حسين أبوندا:

أطلقت شركاتُ نظافة خدماتٍ جديدةً تتماشى مع الأوضاع التي أفرزها فيروسُ كورونا، لتعقيم الفلل والشقق السكنية والمنازل والمدارس والسيارات باستخدام موادّ آمنة وصديقة للبيئة على حسب ما يقول ممثلو تلك الشركات.

وتختلف عمليات التعقيم بين شركة وأخرى، حيث لجأت بعض الشركات للإعلان عن تعقيم أثاث المنازل والسيارات والأرضيات باستخدام ضغط البخار المضاف إليه موادّ معقمة تساهم في القضاء على الفيروسات والبكتيريا والفطريات، بينما قامت شركات أخرى بإطلاق خدمة لتعقيم المنازل باستخدام الكحول وبعض المواد الكيميائية الصديقة للبيئة والتي لا تشكل ضررًا على البشر، كما قامت بعض الشركات باللجوء إلى استخدام تقنيات حديثة مُمثلة في التعقيم بالأشعة فوق البنفسجية، وهي تقنية تعقيم مضاعفة لتنقية الهواء، بالإضافة إلى الأسطح والمفروشات.

 الراية رصدت عددًا كبيرًا من إعلانات تلك الشركات على وسائل التواصل الاجتماعيّ، وتواصلت مع البعض منها للتعرّف على الأسعار ونسبة الإقبال على أعمال التعقيم، بعد جائحة فيروس كورونا «كوفيد-19».

وأكّد المسؤولون عن تلك الشركات أنّ الإقبال خلال هذه الفترة كبير على طلب خدمات تعقيم المنازل والسيارات، مشيرين إلى أنّ الخدمات التي قاموا بتقديمها حديثة نتيجة لانتشار فيروس كورونا بعد أن لاحظوا زيادة الطلب من الأسر على تلك الخدمة كإجراء احترازي لضمان نظافة منازلهم.

وأكّدوا الحرص على اتخاذ كافة الإجراءات الاحترازية بالنسبة للعمالة التي تقوم بعمليات التعقيم، حيث يتمّ فحص درجات حرارتهم عدة مرات في اليوم، فضلًا عن توريد عاملَين فقط للقيام بهذه المَهمة، مع الأخذ بعين الاعتبار ارتداءهما زيًا يغطي جسديهما بالكامل مع ارتداء الكمامات والقفازات، وغيرها من الإجراءات الاحترازية المختلفة التي تطمئن العملاء.

وشدّدوا على أن تكون المواد المستخدمة في التعقيم حاصلة على موافقة الجهات المعنية للاستخدام داخل المنازل والسيارات وآمنة على الجسم، ولا يوجد خوف منها، لافتين إلى أن نسبة الإقبال من المواطنين والمقيمين للحصول على تلك الخدمات تعتبر كبيرة خلال هذه الفترة.

وأكّد أحمد لطفي موظف بشركة تنظيفات أن نسبة الإقبال على خدمات تعقيم المنازل كبيرة نظرًا لأنها أصبحت واحدة من الخدمات الأساسية التي يتم تقديمها في الوقت الحالي بعد وقف أعمال توريد عمال النظافة إلى المنازل كإجراء احترازي للحد من تفشّي فيروس كورونا، مشيرًا إلى أن الشركة تقوم يوميًا بتعقيم من 3 إلى 4 منازل ما بين فلل وشقق سكنية، ونستخدم فيها مواد آمنة على الصحة.

ولفت إلى أنّ عملية التعقيم التي تقوم بها الشركة تتم باستخدام مادة الكحول بنسبة 75%، وهي نسبة آمنة وغير مضرة على صحة الإنسان مع الأخذ بالاعتبار أن تتم عملية التعقيم وأبواب ونوافذ الحجرة مفتوحة، فضلًا عن ضرورة عدم تواجد سوى فرد واحد فقط من الأسرة مع العمالة أثناء عملية التعقيم.

وأوضح أنّ قيمة تعقيم الفيلا تتراوح من 1200 إلى 1500 ريال على حسب المساحة، أما بالنسبة للشقق فسعرها يتراوح من 500 إلى 800 ريال على حسب المساحة أيضًا.

وقال محمد سالم إن شركته تستخدم البخار في التعقيم وهي تقنية قديمة كانت تستخدم منذ عدة سنوات لتعقيم السيارات وحاليًا بعد تفشّي فيروس كورونا «كوفيد-19» أصبح عددٌ كبيرٌ من الزبائن يطلبها لتعقيم فرش المنازل والسجاد والأسطح، لافتًا إلى أن هذه الطريقة في التعقيم آمنة وصحية خاصة أنه يتم استخدام مواد سائلة قادرة على قتل الفيروسات والبكتيريا والفطريات دون إحداث أي ضرر على صحة سكان المنزل. ولفت إلى أن عملية التعقيم باستخدام البخار هي عملية دقيقة، حيث يتم تعقيم الغرفة بالكامل من الفرش والسجاد والأسطح وكل قطعة داخل الغرفة لمدة تتراوح من نصف ساعة إلى ساعة.

وأشار حمدي عادل إلى أن بعض الشركات والفنادق حريصة على التعقيم الشامل لمبانيها كإجراء احترازي لمنع انتشار فيروس كورونا، لافتًا إلى أن الشركة تستخدم مواد تعقيم كيميائية أمريكية الصنع، خضعت لفحوصات مخبرية للكشف عن درجة أمانها في مختبرات الجهات المعنية بالدولة، وتمّ الحصول على موافقة باستخدامها والتأكيد على أنها آمنة على البشر.

وأكّد أن معظم الزبائن يطلبون حملات تعقيم شاملة لكامل المبنى من مصاعد وفرش وأرضيات ودورات مياه، حيث تمّ التعاقد مع عدد منها للقيام بأعمال تعقيم دورية كل أسبوع مرة أو كل 3 أيام، وذلك يدل على حرص الكثير من إدارات الشركات والفنادق وخاصة التي لا تزال تضمّ النسبة القانونية لعدد الموظفين العاملين لديها على سلامتهم.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .