دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
جمعية التشكيليين تستعيد ذكرى 3 سنوات من الحصار | 132 ألف زائر لفعاليات كتارا التفاعلية في العيد | مناقشة التطور الأجناسي للأقصوصة القطرية | «كنداكة» الجزيرة ضيفة عيدنا في بيتنا | الجيش الليبي يدمر مدرعة إماراتية ويسيطر على آليات عسكرية | احتجاز رجل حاول اقتحام قصر إمبراطور اليابان | العلماء يستبعدون اندلاع وباء واسع النطاق بين القطط | سائقو دراجات لإسعاف مصابي الحوادث | أستراليا: دخان حرائق مسؤول عن مئات الوفيات | روسيا تحقق بحفل في سيبيريا رغم العزل | العيد ينعش مبيعات المطاعم والمطابخ الشعبية | الصحة العالمية تحذّر من ذروة ثانية فورية للفيروس | اليابان تعلّق موافقتها على عقار «أفيجان» لمعالجة كورونا | فرنسا توقف استخدام «هيدروكسي كلوروكين» لعلاج مرضى كورونا | دراسة يابانية: الكمامات خطر على الأطفال أقل من عامين | قوات الوفاق تتقدم باتجاه مطار طرابلس القديم | تجارب على لقاح أمريكي جديد مضاد لكورونا | الأمم المتحدة تدين استخدام العبوات المحلية الصنع ضد المدنيين | 11844 إجمالي حالات الشفاء من كورونا | واشنطن تنشر صوراً لمُقاتلات روسية جديدة داعمة لحفتر | منظمة حقوقية تدعو لتحرك دولي عاجل لإنقاذ اليمن من الكارثة | اتفاق جزائري تركي على تكثيف الجهود للتوصّل لهدنة في ليبيا | 25 ألف عائلة باليمن ستفقد المساعدات في يونيو | اتفاق سوداني أمريكي على إنهاء «يوناميد» في أكتوبر | 745 مُراجعاً للطوارئ ثالث أيام العيد | دور الترهيب في عفو أبناء خاشقجي عن قتلة والدهم | كورونا يدفع طيران « لاتام» إلى الإفلاس | هيومن رايتس تطالب السعودية بإطلاق سراح ابني الجبري | مكلارين تستغني عن 1200 وظيفة | 123 مليار دولار دعماً لشركات الطيران | إياتا تنتقد خلافاً على الحجر الصحي | تراجع حاد للسياحة في كوريا | بريطانيا ستعيد فتح آلاف المتاجر | ريان أير تنتقد إنقاذ لوفتهانزا | العالم يستعد لفتح التنقل بين الحدود | 120 % زيادة في تعاملات الأجانب بالبورصة | دعم صناعة السيارات الفرنسية بـ 8 مليارات يورو | روسيا: اتفاق «أوبك+» ينعكس إيجاباً على الأسواق | آبل تطلق أول نظارة ذكية مطلع 2021 | مساعدات طبية وقائية لمحافظة غازي عنتاب التركية | رئيس الوزراء ونظيره التونسي يبحثان العلاقات | مساعدات طبية قطرية عاجلة لثلاث دول | صاحب السمو يستعرض العلاقات مع رئيس وزراء الهند
آخر تحديث: الجمعة 22/5/2020 م , الساعة 2:51 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

قدمت خدمات متنوعة في مختلف القطاعات .. المشاركون بندوة الخيمة الخضراء:

التطبيقات الرقمية غيرت شكل المجتمعات بعد كورونا

الاستفادة من التكنولوجيا في نظام التعلم عن بعد
التطبيقات الرقمية غيرت شكل المجتمعات بعد كورونا
الدوحة - عبدالحميد غانم:

أكد المشاركون في الخيمة الخضراء التابعة لبرنامج لكل ربيع زهرة أهمية التطبيقات والبرمجيات والتكنولوجيا الرقمية وما قدمته من خدمات كبيرة في ظل أزمة كورونا باعتبارها سمة من سمات العصر ومطلباً للأجيال الحالية وكانت عوناً لنقل المعرفة وتبادلها بين المجتمعات وأداة للتعليم وخدمة الناس في كافة مناحي الحياة.

وقال المشاركون، خلال ندوة تحت عنوان «التطبيقات والبرمجيات الرقمية ما لها وما عليها»، إنه على الرغم من الإيجابيات الكثيرة للتكنولوجيا الرقمية، إلا أنه تم استغلالها على نحو سيئ من البعض في بث الفرقة والخداع ونشر الشائعات والأكاذيب واختراق الخصوصيات. وأكدوا أن المجتمع القطري ومعه المجتمع الدولي أصبح لديهم الوعي بهذه السلبيات، وستكون هناك ضوابط في المستقبل تحكم هذه الممارسات، فضلاً عن أن قطر وضعت قانون الجرائم الإلكترونية وحماية البيانات والمعلومات لمواجهة هذه السلبيات والاختراقات وانتهاك الخصوصية، كما دعوا إلى وضع ميثاق قانوني واجتماعي دولي لمواجهة الجرائم الإلكترونية والاختراقات لتكون أداة منفعة للبشرية والتقليل من مخاطرها.

فمن جانبه قال الدكتور سيف علي الحجري مدير الندوة إن التكنولوجيا قدمت خدمات جليلة للبشرية وللمجتمعات، مشيراً إلى الخدمات الكثيرة التي قدمتها في ظل أزمة كورونا من نظام التعلم عن بُعد والمعاملات الإلكترونية، وعلى الرغم من الإيجابيات إلا أن هناك من استخدموا هذه التطبيقات والمنصات الرقمية فيما يضر المجتمعات من ترويج الشائعات والأخبار المغلوطة والمعلومات المخادعة والأكاذيب.

بدوره قال الدكتور أحمد حمد المهندي مدير الحكومة الإلكترونية السابق: تكنولوجيا الاتصالات والمعلومات أحدثت تحولاً جذرياً نتجت عنه منافع كثيرة للمجتمع استفادت منها قطاعات التعليم والصحة والإنشاءات والتجارة والاقتصاد وغيرها.

وأوضح أن التحول الرقمي والتكنولوجي له دور عظيم في تنمية وتطوير المجتمعات، مشيراً إلى أنه خلال أزمة كورونا كانت التكنولوجيا العامل الرئيسي في تغيير عمل المجتمعات والحكومات باستخدامها في التوعية والصحة والعلاج.

وأشار إلى أن هناك من يستغل التكنولوجيا بطريقة سلبية في نشر الشائعات والمعلومات المضللة لكن في ذات الوقت المجتمع القطري ومعه المجتمع الدولي أصبح لديهم الوعي بذلك، وستكون هناك ضوابط قانونية في المستقبل تحكم هذه المسألة، فضلاً عن أن قطر وضعت قانون الجرائم الالكترونية لحماية البيانات والمعلومات.

وقال المحامي الكويتي عبدالله العنزي: القانون جزء من الحل لمواجهة التجاوزات الصادرة عن هذه التطبيقات والمنصات الرقمية .. في ظل اتجاه الدول حالياً للتعايش مع كورونا أصبحنا بحاجة ماسة إلى التكنولوجيا الرقمية، لكن المشكلة التي نواجهها الآن هي أننا أمام فضاءات إلكترونية عابرة للقارات تحتاج لضوابط قانونية دولية.

وأوضح أنه كما للتكنولوجيا إيجابيات فهي أيضاً لها سلبيات تحتاج إلى قوانين وتشريعات تحكمها، كذلك المعاملات التجارية والاقتصادية الإلكترونية لا بد أن يحكمها قانون وينظم عملها خاصة أن الوضع بعد كورونا سيتغير تماماً وبشكل جذري وبالتالي مطلوب ضوابط قانونية لحفظ الحقوق. ودعا إلى وضع ميثاق قانوني واجتماعي دولي لمواجهة الجرائم الإلكترونية والاختراقات لتكون أداة منفعة للبشرية والتقليل من مخاطرها.

وقال الدكتور أحمد عبدالملك عضو هيئة التدريس بكلية المجتمع إن إساءة استخدام التطبيقات الرقمية يتطلب ضرورة تقنين هذه التكنولوجيا الرقمية في ظل هذا السيل من الأكاذيب ونشر الشائعات والتشكيك في القيم والمفاهيم وحتى في الأديان، بجانب أنها أيضاً أحدثت نوعاً من التباعد الاجتماعي داخل الأسرة الواحدة.

واستعرضت الدكتورة دلال فرحان العنزي عضو هيئة التدريس بكلية التربية جامعة الكويت التطبيقات التعليمية الإلكترونية مثل منصة «موديل» و«تايمز مايكروسوفت»، موضحة أن ما يحكم اختيار هذه المنصات هي الفائدة الكبيرة التي تقدمها للطالب. وأكدت أن هذه المنصات التعليمية تقدم للطالب التعليم الذاتي وتوفر مزايا كثيرة في مجال التعليم الإلكتروني دون أن يخرج الطالب من منزله خاصة في ظل أزمة كورونا الحالية. وتناول خبير التكنولوجيا الكويتي ثامر صالح الدخيل تجربته مع إنشاء المنصات الإلكترونية وتعامل التكنولوجيا مع الإعلام وحدوث فوضى عارمة في هذا السياق. وقال: هناك دول كثيرة كانت جاهزة إلكترونياً للتعاطي مع أزمة كورونا وأخرى تعاطت ببطء شديد وهذا أدى إلى نوع من الخلل في نقل الخبر والمعلومة وفتح المجال للشائعات.

وقالت حنان فرج الكادوشي مديرة جمعية قدراتي الليبية للتنمية البشرية وذوي الإعاقة: رغم الاتفاقيات الدولية الخاصة بذوي الإعاقة، إلا أنها لم تمنحهم حقوقهم في الوصول الرقمي للمعلومات خاصة أصحاب الإعاقة السمعية والبصرية بجانب أن هناك مناطق محرومة من الإنترنت ولاتستفيد هذه الفئة من هذه التكنولوجيا الرقمية مثل التعليم عن بُعد.وأشار الدكتور خليل السعيد أستاذ الرياضيات التطبيقية بجامعة قطر، إلى الثورة الرقمية ومنصات التواصل الاجتماعي التي أتاحت المعلومات للجميع، بجانب التوجه للذكاء الصناعي والبرمجة وأصبحنا على أبواب طفرة كبرى في مجال الروبوتات والرقميات والتجارة الإلكترونية.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .