دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
آخر تحديث: السبت 23/5/2020 م , الساعة 1:21 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

مسلمات خالدات .. أم هانئ بنت أبي طالب

مسلمات خالدات .. أم هانئ بنت أبي طالب

 

نسبها:

هي فاختة بنت أبي طالب بن عبد المطلب بن هاشم. وأم هانئ أخت علي وعقيل وجعفر وطالب. وأمهم فاطمة بنت أسد بن هاشم بن عبد مناف واختلف في اسمها فقيل: هند، وقيل: فاختة وهو الأكثر.

إسلامها:

كان إسلام أم هانئ يوم الفتح.

من مواقف أم هانئ مع الرسول - صلى الله عليه وسلم -، تقول أم هانئ:

(لما كان عام يوم الفتح فرّ إليّ رجلان من بني مخزوم فأجَرْتُهُما، قالت: فدخل عليَّ عليٌّ فقال: أقتلهما، قالت: فلما سمعته يقول ذلك أتيت رسول الله  صلى الله عليه وسلّم  وهو بأعلى مكة، فلما رآني رسول الله -صلى الله عليه وسلّم- رحّب وقال: ما جاء بك يا أم هانئ، قالت: قلت يا رسول الله، كنت أمّنت رجلين من أحمائي، فأراد عليّ قتلهما، فقال رسول الله - صلى الله عليه وسلّم -: قد أجرنا من أجرت، ثم قام رسول الله  صلى الله عليه وسلم  إلى غسله فسترته فاطمة، ثم أخذ ثوبًا فالتحف به، ثم صلى رسول الله - صلى الله عليه وسلّم - ثماني ركعات سبحة الضّحى) رواه مسلم، وفي رواية البخاري قال النبي  صلى الله عليه وسلم  لها: (مَرْحَبًا بِأُمِّ هَانِئٍ .. قدْ أَجَرنَا مَنْ أَجَرتِ يَا أُمَّ هَانِئ)، وفي رواية أحمد: أنهما رجلان من أحمائها، فقال لها النبي - صلى الله عليه وسلم -:(قد أجرنا من أجرت، وأمَّنا من أمَّنت فلا يقتلنَّهما) .

وفي أحد الأيام قال الرسول الله صلى الله عليه وسلم لأم هانئ: «هل عندك طعام آكله، وكان جائعًا فقلت: إن عندي لكسر يابسة وإني لأستحيي أن أقربها إليك، فقال: «هلميها»- فكسرتها ونثرت عليها الملح، فقال: «هل من إدام؟» فقالت: يا رسول الله، ما عندي إلا شيء من خل، قال: «هلميه»، فلما جئته به صبه على طعامه فأكل منه ثم حمد الله تعالى، ثم قال: «نعم الإدام الخل، يا أم هانئ لا يفقر بيت فيه خل».

من الأحاديث التي روتها عن الرسول:

روت عن رسول الله صلى الله عليه وسلم (46) حديثًا، وروى عنها: عروة بن الزبير والشعبي وعطاء، وأحفادها جعدة ويحيى وهارون، وغيرهم.

عن عبد الرحمن بن أبي ليلى قال: ما أخبرني أحد أنه رأى النبي صلى الله عليه وسلم يصلي الضحى إلا أم هانئ فإنها حدثت أن رسول الله صلى الله عليه وسلم دخل بيتها يوم فتح مكة فاغتسل فسبح ثماني ركعات ما رأيته صلى صلاة قط أخف منها غير أنه كان يتم الركوع والسجود.

وعن أم هانئ رضي الله عنها: ذهبت إلى النبي صلى الله عليه وسلم يوم الفتح فوجدته يغتسل وفاطمة تستره بثوب فسلمت فقال من هذا قلت أم هانئ فلما فرغ من غسله قام فصلى ثماني ركعات في ثوب ملتحفًا به.

وفاة أم هانئ:

لم تذكر المصادر تاريخ وفاة أم هانئ ولكن المتفق عليه أن أم هانئ عاشت إلى بعد سنة خمسين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .