دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
«اليمن عشق يأسرك».. تجربة حضارية لشعب عريق | «قطر للموسيقى» تدعم التعليم عن بُعد | الجميلة يحاور جمهوره في «عيدنا في بيتنا» | «نصف ساعة مع» جديد معهد الجزيرة | «مشيرب» تحتفل باليوم العالمي للمتاحف | صفعة قوية للصفقة السعودية المشبوهة | القطراوي يرفض التفريط في الهيل | الدحيل يترقب عودة محترفيه | محاضرات لمدربي الفئات السنية | نحتاج بعض الوقت للعودة القوية | عودة الجماهير للملاعب في الموسم المقبل | تطبيق جماهيري جديد في اليابان | علاقتي مع الخريطيات أكبر من أي عقود | الذهب إلى أقل مستوى في أسبوعين | ناقلات تتولى إدارة سفينة الغاز «الخريطيات» | القطرية تنفي السماح للمواطنين بالسفر مطلع يونيو | رينو ونيسان تستبعدان الدمج | ترامب يهدد «تويتر» بإجراء كبير | سلطنة عمان ترفع الإغلاق الصحي عن مسقط غداً | تركيا ترفع حظر التجول | اجتماع لوزراء خارجية التحالف الدولي ضد داعش في يونيو | روسيا أرسلت 14 طائرة ميج وسوخوي إلى ليبيا | 40 قتيلاً بمذبحة جديدة في الكونجو | متعافو كورونا يتجاوزون المليونين و460 ألفاً حول العالم | قمة دولية افتراضية في 4 يونيو بشأن تطوير لقاح ضد كورونا | لبنان يطالب المجتمع الدولي بوقف الانتهاكات الإسرائيلية | ترامب يؤكد اعتزامه إكمال سحب القوات الأمريكية من أفغانستان | مقاتلتان روسيتان تعترضان طائرة أمريكية فوق المتوسط | ليبيا: مرتزقة فاغنر ينسحبون من بني وليد باتجاه الجفرة | قطر تدين هجوم العراق وتعزي بالضحية | عريقات يحذر من لجوء الاحتلال إلى العنف لتمرير الضم | فتح المسجد الأقصى أمام المصلين الأحد | المزارع القطرية تطرح 30 صنفاً من الخضراوات بالساحات | صيانة دورية لـ 98 حديقة | التعليم تكمل الاستعدادات لاختبارات الثانوية | قطر هزمت الحصار وتكافح «كورونا» بكفاءة | البقاء بالمنزل عزّز الترابط الأسري | الهلال الأحمر يعزز جهود القطاع الطبي في غزة | شفاء 12217 من فيروس كورونا خلال شهر | 1439 متعافياً من فيروس كورونا | كلية الهندسة تنظم حفل نهاية العام افتراضياً | وصول طائرة مساعدات طبية عاجلة لأوكرانيا | رئيس الوزراء ونظيره اللبناني يتبادلان التهاني بالعيد
آخر تحديث: الثلاثاء 5/5/2020 م , الساعة 2:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

بطول 1200 متر فوق تقاطعي حالول وفالح بن ناصر.. أشغال:

بدء تركيب الكوابل الداعمة للجسر المُعلَّق على محور صباح الأحمد

دعم الجسر ب 120 كابلاً لتقويته وحمله لمسافة 150 متراً
الانتهاء من أعمال الجسر المُعلق بالكوابل في 2021
الجسر يوفّر تدفقاً مرورياً حراً بين مسيمير والوعب
8 مسارات بالاتجاهين تستوعب 16 ألف مركبة بالساعة
اكتمال 50% من أعمال الجسر المُعلَّق على محور صباح الأحمد
بدء تركيب الكوابل الداعمة للجسر المُعلَّق على محور صباح الأحمد
  • الجسر المُعلَّق يختصر زمن الرحلات بنحو 70%
  • 854 قطعة خرسانية سابقة الصب وزن الواحدة منها 200 طن

 

الدوحة - إبراهيم صلاح:

أعلنت هيئة الأشغال العامّة «أشغال» عن البدء في تركيب الكوابل الداعمة للجسر المُعلّق على محور صباح الأحمد، حيث سيتم دعم الجسر ب 120 كابلاً لتقوية وحمل الجسر لمسافة 150 متراً.

وأكدت الهيئة إنجاز 50% من أعمال الجسر المُعلق المدعوم بالكوابل ضمن مشروع محور صباح الأحمد الذي يمتدّ بطول 1200 متر فوق كل من تقاطع حالول وتقاطع فالح بن ناصر، وسيعمل الجسر الجديد عند اكتماله في 2021 على توفير تدفّق مروري حر بين مسيمير والوعب دون الحاجة للمرور من شارع حالول أو طريق سلوى، ويُخفف الزحام على الإشارات الضوئيّة على كل من تقاطع حالول وتقاطع فالح بن ناصر أسفل الجسر، وهو ما يختصر زمن الرحلات بنحو أكثر من 70%.

ويتألّف الجسر المُعلق بالكوابل من 4 مسارات في كل اتجاه لتستوعب نحو أكثر من 16 ألف مركبة في الساعة بالاتجاهين، وستتطلب أعمال بنائه استخدام 854 قطعة خرسانية سابقة الصب يصل وزن الواحدة منها نحو 200 طن وإقامة 20 عموداً و16 دعامة ليصل ارتفاع أعلى نقطة من الجسر إلى 30 متراً.


وضمن أعمال المشروع سيتم تحويل دوّار حالول إلى تقاطع من مستويين، يتضمّن إشارات ضوئيّة على المستوى الأرضي لتوزيع الحركة المروريّة في جميع الاتجاهات وربط محور صباح الأحمد بشارع حالول وطريق سلوى وخدمة العديد من المرافق الحيويّة المُحيطة مثل السوق المركزي والأنشطة التجاريّة على طريق سلوى.

والجسر المُعلق تمّ تصميمه بطريقة فريدة لتوفير حركة مروريّة حرة دون الحاجة للمرور من دوارات أو إشارات ضوئيّة خصوصاً أن الجسر سيمرّ من فوق تقاطع حالول وكذلك فوق تقاطع فالح بن ناصر بطريق سلوى، وهو أمر سيُخفف الازدحام في هذه المنطقة الحيويّة بشكل كبير وسيكون الجسر فوق تقاطع فالح بن ناصر بطريق سلوى بدون أعمدة لمسافة 150 متراً وستحمله (كابلات)، ومن المُقرّر الانتهاء من أعمال الجسر المُعلق في عام 2021.

انتهاء البناء

وقد أنهت هيئة الأشغال العامة معظم الأعمال المتعلقة ببناء الأعمدة الضخمة الحاملة للجسر على الاتجاهين، حيث يتسنّى للمارّة في تقاطع فالح بن ناصر رؤية هذه الأعمدة التي يصل ارتفاعها إلى ٣٠ متراً والتي ستقوم بحمل الجسر بواسطة كوابل معلقة.

وقد بدأ العمل في تركيب هذه الجسور فوق تقاطع حالول وتقاطع فالح بن ناصر، حيث تمّ الانتهاء من تشييد أحد الاتجاهين فوق تقاطع حالول ويجري العمل حالياً على استكمال تركيب القطع الخرسانية فوق تقاطع فالح بن ناصر، حيث يعتبر هذا المقطع من الجسر الأطول حالياً، فيصل طوله إلى ١٥٠ متراً ويتخلل تركيب هذه القطع الخرسانية الكوابل التي سيكون لها الدور المحوري في حمل الجسر المُعلق. ولفت إلى أن الأعمال حالياً تتركز على استكمال الأعمال المتبقية حتى نتمكّن من فتح أحد الاتجاهين فور الانتهاء منه على أن يستكمل العمل بتشييد الاتجاه الآخر لفتحه في الموعد المُحدّد.

ويمتدّ مشروع محور صباح الأحمد من مطار حمد الدولي حتى تقاطع أم لخبا، المعروف ب (تقاطع اللاندمارك) بطريق الدوحة السريع لمسافة تتجاوز 25 كيلو متراً، إلى جانب تطوير العديد من الطرق الجانبيّة والمُتعامدة مع محور صباح الأحمد بطول نحو 12 كيلو متراً، ليصل إجمالي أعمال المشروع لنحو 37 كيلو متراً.

سيولة مروريّة

ويُعد محور صباح الأحمد بمثابة «رئة الدوحة» والذي سيساهم بشكل كبير عند اكتماله في نهاية 2021 في الحدّ من الاختناق المروري الذي يشهده طريق الدوحة السريع خصوصاً شارع 22 فبراير، حيث إن الطريق الجديد يعتبر شرياناً حيوياً، وسيوفّر طريقاً بديلاً وموازياً يخدم الآلاف من مُرتادي الطريق يومياً بين جنوب الدوحة وشمالها.

وسيتمكّن القادم من مطار حمد الدولي عبر المحور الجديد من الوصول إلى تقاطع أم لخبا في نحو 18 دقيقة فقط في الوقت الذي تستغرق الرحلة نفسها عبر طريق الدوحة السريع وشارع 22 فبراير نحو 50 دقيقة، وهو ما يعني توفير نحو 70% من زمن التنقّل. كما يعتبر الطريق الجديد حلقة وصل رئيسية أمام القادمين من جنوب قطر إلى شمالها عبر مدينة الدوحة، حيث سيعمل على تكامل طريق الدوحة السريع مع الجزء الجنوبي منه (الوكرة الموازي) والواصل لطريق مسيعيد من خلال تقاطع الوطيات، حيث يعتبر نقطة توزيع إلى طريق الدوحة السريع من جهة وإلى محور صباح الأحمد من جهة أخرى. هذا التحسّن الكبير في الحركة المروريّة سيحدث بفضل زيادة الطاقة الاستيعابيّة للطريق إلى أكثر من 20.000 مركبة في الساعة في الاتجاهين بعد توسعة الطريق القائم حالياً إلى أربعة وخمسة مسارات في كل اتجاه بدلاً من اثنين وثلاثة مسارات في حين يستوعب طريق الدوحة السريع حالياً فقط نحو 12.000 مركبة في الساعة في الاتجاهين.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .