دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
الإمكانيات المالية تحدد «كواليتي» المحترفين | هاوية الهبوط والفاصلة تهدد نصف أندية الدوري | FIFAيصدر البروتوكول الصحي لاستكمال البطولات الكروية | القطرية تسيّر 21 رحلة أسبوعية إلى أستراليا | ارتفاع قوي لأسعار النفط في مايو | البورصة تستأنف النشاط اليوم وسط توقعات إيجابية | قطر للمواد الأولية تستقبل أول شحنة جابرو | 6 ملايين مصاب بكورونا حول العالم | نتائج مشجعة لعقار يعالج أمراض الروماتيزم في محاربة الفيروس | عقار صيني جديد لعلاج كورونا بعد 7 أشهر | «أوريستي» يروي تجربته الثقافية في قطر | الإعلام الرياضي في دورة تفاعلية جديدة | ندوة افتراضية عن أدب الأوبئة | «الجزيرة» تواجه خصومها بالمهنية والمصداقية | إنجاز 30 % من تطوير شارع الخليج | قصة طبيب في زمن الكورونا | مؤسسة قطر تطلق منصة إلكترونية لتبادل الخبرات بين المعلمين | 25839 إجمالي المتعافين من فيروس كورونا | التعليم خيار قطر الاستراتيجي منذ أكثر من عقدين | الجامعة تحقق في إساءة استخدام نظام التسجيل للفصل الصيفي | استطلاع آراء أولياء الأمور في التعلم عن بُعد | كورونا يتحطم داخل الجسم بعد 10 أيام | انطلاق ماراثون اختبارات الشهادة الثانوية غداً
آخر تحديث: الثلاثاء 5/5/2020 م , الساعة 2:17 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : المحليات :

أكّدوا أنهم من مستحقي الزكاة الثمانية.. دعاة ل الراية الرمضانية:

تفريج كرب الغارمين أعظم أعمال الخير

محمد المحمود: الصادقون تظهر معادنهم في الأزمات
ثابت القحطاني: مفرج كربة القريب ينال ثواب صلة الرحم ورفع كربة أخيه المسلم وأجر من الله عزّ وجلّ
د. عايض القحطاني: تداعيات فيروس كورونا أفرزت الكثير من الغارمين
تفريج كرب الغارمين أعظم أعمال الخير
الدوحة – نشأت أمين:

أكّد عددٌ من الدعاة أنّ تفريجَ كروب الغارمين قدرُه وثوابه عظيمٌ عند الله عزّ وجلّ، لافتين إلى قول الرسول صلى الله عليه وسلم «من نفّس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفّس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة» و« مَن سَرَّه أن يُظِلَّه اللهُ في ظِلِّه يومَ لا ظلَّ إلَّا ظِلُّه، فَلْيُيَسِّرْ على مُعسِرٍ، أو لِيضعْ عَنهُ»، وأشاروا إلى أن الغارمين هم أحد مستحقي الزكاة الثمانية الذين تحدّث عنهم المولى عزّ وجلّ في سورة التوبة، داعين إلى ضرورة المبادرة بمد يد العون لهم، لاسيما في مثل هذه الأيام التي أدّت إلى تنامي أعداد الغارمين بسبب فيروس كورونا. وأوضحوا أنّ الغارم يعاني من الإصابة بالتوتر سواء داخل نفسه أو في محيط أسرته نتيجة لما يحيط به من ظروف غير طبيعية.

مستحقّو الزكاة

وقال الداعية الشيخ محمد المحمود إن الغارم كل شخص عليه دين في أمر مباح مثل الذي عليه ديون للإنفاق على أسرته أو سداد إيجار مسكنه أو ما شابه ذلك ولكن لا يستطيع سدادها أو يستطيع سدادها ولكن على المدى البعيد، فهذا هو الشخص الذي يسميه العلماء بالغارم حتى لو كان لديه راتب شهري ثابت، وهو بذلك يدخل ضمن أصناف مستحقّي الزكاة الثمانية الذين تحدّث عنهم المولى عزّ وجلّ في كتابه العزيز، حيث قال جلّ وعلا: «إِنَّمَا الصَّدَقَاتُ لِلْفُقَرَاءِ وَالْمَسَاكِينِ وَالْعَامِلِينَ عَلَيْهَا وَالْمُؤَلَّفَةِ قُلُوبُهُمْ وَفِي الرِّقَابِ وَالْغَارِمِينَ وَفِي سَبِيلِ اللَّهِ وَابْنِ السَّبِيلِ فَرِيضَةً مِنَ اللَّهِ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ».

وأوضح أنّ فضلَ تفريج كربة الغارم عظيمُ القدر عند الله عزّ وجلّ، حيث قال النبي صلى الله عليه وسلم «مَن سَرَّه أن يُظِلَّه اللهُ في ظِلِّه يومَ لا ظلَّ إلَّا ظِلُّه، فَلْيُيَسِّرْ على مُعسِرٍ، أو لِيضعْ عَنهُ».

التيسير على المعسرين

وأشار إلى أن المعسر هو من عليه ديون وتعثّر في سدادها وأن من ييسر على هذا المعسر أو و ضعها عنه بمعنى أنه تنازل عنها فإنه يكون ممن يظلهم الله في ظله يوم القيامة.

ووجّه المحمود رسالة إلى أهل الخير وكل إنسان مقتدر قائلًا: في أوقات المحن والشدائد تظهر معادن الرجال الحقيقية، مشيرًا إلى قول الحق تبارك وتعالى «الم أحسب الناس أن يتركوا أن يقولوا آمنا وهم لا يفتنون ولقد فتنا الذين من قبلهم فليعلمن الله الذين صدقوا وليعلمن الكاذبين».

وأكّد أن الصادقين هم الذين تظهر معادنهم في هذه الأيام، وهي أيام الأزمات، مضيفًا إن هناك بعض الأشخاص المتوقّفين عن أعمالهم لشهرين أو أكثر، وقد تطول المدة أو تقصر ومن لديه مدخرات منهم لاشك أنها يمكن أن تكون قد نفدت أو على وشك أن تنفد، وبعضهم ربما لم يتسلم راتبه، مشيرًا إلى أن العلماء يقولون إنه يجوز في مثل هذه الحالات أن يتم تقديم الزكاة عن موعدها المحدد سنويًا.

أولو القربى

وقال الداعية ثابت القحطاني: الغارمون هم أحد مستحقّي الزكاة الثمانية الذين ورد ذكرُهم في سورة التوبة، ونحن الآن في شهر رمضانَ، والكثيرُ من الناس يفضلون دفع زكاتهم في هذا الشهر الفضيل لمضاعفة الأجر والثواب، ونذكّر الناس بأن أولي القربى أولى بالمعروف، ولو كان لدى الشخص قريب غارم فإن هذا الغارم يكون من أولى الناس الذين يتوجب سداد دينهم أكثر من الغارم الغريب.

وأوضح أن الإنسان عندما يفرج كربة القريب الغارم فإنه يحقق ثلاثة أهداف في وقت واحد، الأول هو صلة الرحم، أما الثاني فهو رفع كربة أخيه المسلم، والثالث أنه أجر من الله عزّ وجلّ. ولفت إلى أن الغارم له مكانة في الإسلام وقد أوصى بهم النّبي صلى الله عليه وسلم كما في الحديث الشريف» (من نفس عن مؤمن كربة من كرب الدنيا، نفس الله عنه كربة من كرب يوم القيامة، ومن يسّر على معسر، يسّر الله عليه في الدنيا والآخرة، ومن ستر مؤمنًا ستره الله في الدنيا والآخرة، والله في عون العبد ما كان العبد في عون أخيه، ومن سلك طريقًا يلتمس فيه علمًا، سهّل الله له به طريقًا إلى الجنة، وما اجتمع قوم في بيت من بيوت الله يتلون كتاب الله ويتدارسونه بينهم، إلا نزلت عليهم السكينة، وغشيتهم الرحمة، وحفتهم الملائكة، وذكرهم الله فيمن عنده، ومن بطّأ به عمله، لم يسرع به نسبه)، وأشار إلى أن الغارم هو من تكالبت عليه الديون فلم يستطع سدادها وهم كثرٌ في هذه الأيام التي نعيشها في ظلّ انتشار فيروس كورونا وما ترتّب عليه من تداعيات وتوقّف البعض عن العمل وتوقّف أعمال أشخاص آخرين، وهناك جهات أخرى عديدة تطالبهم بمستحقاتها، موضحًا أن من لديه إيجارًا ولا يستطيع سداد هذا الإيجار يعتبر من الغارمين.

قضية هامة

وقال د. عايض القحطاني: الغارمون قضية هامة في المجتمع القطري ولا يوجد مجتمع على مستوى العالم يخلو من وجود غارمين، وهؤلاء الأشخاص فئة يحتاجون بالفعل إلى الالتفات إليهم والاهتمام بهم ومراعاتهم ومراعاة أسرهم، وأكّد أن فئة الغارمين يحتاجون إلى جهود كبرى لأن هناك أعدادًا كبيرة منهم وبصفة خاصة في الوقت الحالي لاسيما أن هناك مشروعات عديدة قائمة على قروض من البنوك، وقد توقفت وتعثرت بسبب الأزمة الحالية، من بينها مشروعات خاصة بعدد من الشباب، وأشار إلى أن الناس للناس، مذكرًا بحديث الرسول الكريم «المؤمن لِلْمؤْمن كالبُنْيان يَشُدُّ بَعْضُه بَعْضًا، ثُمَّ شَبّك بين أَصابعه».

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .