دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
نعمل على تحديد شكل النسخة المقبلة من «أجيال السينمائي» | إذاعة القرآن الكريم شريك استراتيجي لقطر الخيرية | الأندية تتأهب لعودة الحياة إلى ملاعبنا | وضعنا الخطوط العريضة لعودة الوكرة بقوة | نترقب شهرين مثيرين في صراع الدوري | روزنامة حافلة للأكاديمية الأولمبية القطرية | ترتيبات خاصة لانطلاق الموسم الجديد للهجن | أغلى كؤوس السلة فرصة لظهور الخور | العربي يخطط لصفقات مميزة | استمرار المحترفين الخمسة مع نادي قطر | الكويت: استئناف أعمال البنوك.. اليوم | قانون الشراكة يُترجم ثقة القيادة الرشيدة بالقطاع الخاص | Ooredoo ضمن أفضل الجهات في مُكافحة كورونا | 66 % ارتفاع الطلب على الثروة الحيوانية | ميناء الدوحة يستقبل 206 آلاف سائح | قطر توقع أكبر اتفاقية لبناء ناقلات في العالم | د.الهور يستعرض ضعف الإدارة في المؤسسات | ارتفاع قوي للبورصة.. والمكاسب 10.5 مليار ريال | بنية تحتية قويّة تضمن التعافي الاقتصادي العالمي | مليون إصابة بكورونا في أمريكا اللاتينية | روسيا تطرح أول دواء معتمد لعلاج كورونا الأسبوع المقبل | المرصد السوري: مايو الأقل حصيلة في القتلى منذ بداية الثورة | العلماء يتعقبون بؤر كورونا بالعالم | تفشي وباء إيبولا مجدداً في الكونغو الديمقراطية | حظر التجوال في 40 مدينة أمريكية.. وحالة طوارئ في 3 ولايات | ليبيا تطالب بموقف دولي حاسم تجاه جرائم حفتر | الكويت: مجلس الأمة يستأنف جلساته 16 يونيو | السلطة تبحث اليوم سبل الرد على خطة الضم | قطر تدين تفجير الصومال وهجوم بوركينا فاسو | أصغر مصابي كورونا في قطر عمره 9 أيام | التنمية تطلق خدمة التصديق الرقمي لعقد العمل المتعدد اللغات | دوريات لمنع تجمعات الطلاب قبل وبعد الاختبار | مليون و679 ألف مستفيد من برنامج التواصل الأفضل | الجوازات تستقبل المعاملات التي يتعذر إنجازها إلكترونياً | فصل الحالات المشتبهة عن باقي المُراجعين | بحث حالات مَن تعذر تسجيل عنوانهم الوطني | الكمامة مصدر محتمل للعدوى | إجراءات مشددة بالمراكز الصحية لتجنب عدوى فيروس كورونا | إغلاق 12 مؤسسة غذائية مخالفة بالدوحة | قطر حققت متطلبات العودة التدريجية للنشاط الاقتصادي | بروتوكول التعامل مع حالات «كوفيد» يتماشى مع توصيات الصحة العالمية | حلول مبتكرة لتوفير خدمات العلاج الطبيعي في ظل كورونا | جائحة كورونا لم تشغلنا عن مواجهة الحالات المرضية الأخرى | شفاء 3147 شخصاً من فيروس كورونا | توفير بيئة آمنة وصحية لأداء اختبارات الثانوية | المريخي يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير الدولة البريطاني لشؤون الشرق الأوسط | نائب رئيس الوزراء يتلقى اتصالاً هاتفياً من وزير خارجية كوت ديفوار | صاحب السمو والرئيس الغاني يعززان العلاقات
آخر تحديث: السبت 6/10/2012 م , الساعة 12:41 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ثقافة وأدب :

بسبب نقص التمويل

إغلاق متحف البوسنة الوطني

إغلاق متحف البوسنة الوطني

أغلق المتحف الوطني في البوسنة الذي تأسس في القرن التاسع عشر ويضم مخطوطة هاغادا (نص طقوسي) ساراييفو العبرية الشهيرة المزخرفة العائدة إلى القرن الرابع عشر أبوابه الخميس بسبب نقص التمويل وأزمة سياسية في بلد مقسم اتنيا منذ حرب 1992-1995. وقال عدنان بوسولادجيتش مدير أقدم متحف في البلاد الواقع في ساراييفو "مؤسسة بهذا الحجم لا يمكن أن تدار بشكل ارتجالي. على السلطات أن تؤمن الأموال لرواتب الموظفين وكلفة تسيير عمل" المتحف.

وأوضح المدير خلال مؤتمر صحافي إن المتحف لم يعد يدفع أجور نحو ستين موظفا منذ سنة. والمتحف بحاجة إلى حوالى 60 ألف يورو شهريا لإدارة شؤونه من دون احتساب الاستثمارات الجديدة على ما أكد المصدر ذاته. وقد أسس المتحف الوطني في البوسنة في العام 1888 عندما كانت البوسنة ضمن الامبراطورية النمسوية-المجرية (1878-1914) ولم يتوقف منذ ذلك الحين عن العمل. وأكد بوسولادجيتش "لم يحصل ذلك في 124 عاما من عمر هذه المؤسسة" اسفا لـ "اللامبالاة" التي تبديها السلطات المحلية. وقد رفعت إدارة المتحف شكوى أمام محكمة محلية ضد الحكومة البوسنية متهمة إياها بـ "الإهمال" حيال مؤسسة تابعة للدولة. وبعد المؤتمر الصحافي وضع غطاء على واجهة المتحف فوق المدخل كتب عليها "المتحف مغلق" باللغتين الانكليزية والبوسنية. وقام موظفون بسد باب المدخل بقطعتي خشب كتب عليهما العبارة ذاتها بأحرف حمراء.

وقال المؤرخ اينفر ايماموفتش الذي كان مدير المتحف خلال حصار ساراييفو (1992-1995) "ما يحصل الآن في العام 2012 وبعد 17 عاما على انتهاء الحرب، هو إهانة وعار وإثم".وأكد "المتحف الوطني لم يغلق يوما طوال الحرب". وتظاهر بعد ذلك مئات من الطلاب أمام المتحف قبل أن يتوجهوا إلى مقر الحكومة المجاور للتعبير عن تنديدهم والمطالبة بحل للمتحف. والمتحف الوطني واحد من مؤسسات الدولة السبع التي تعنى بالثقافة إلى جانب المكتبة الوطنية ومتحف التاريخ الذي لم يحدد وضعه بعد منذ انتهاء الحرب، خصوصا. من جهة أخرى لا تلحظ اتفاقية دايتون (الولايات المتحدة) للسلام التي وضعت حدا للنزاع في البوسنة أقامة وزارة ثقافة على المستوى المركزي.

ويدير الشؤون الثقافة في البوسنة الكيانان الصربي والكرواتي-المسلم اللذان يشكلان البلاد. وعلى المستوى المركزي وزارة الشؤون المدنية مكلفة بتنسيق المشاريع الثقافية والتعاون الدولي. وقالت الناطقة باسم هذه الوزارة زوريتسا رولي "وزارة الشؤون المدنية لا تملك المال لدفع رواتب موظفي هذه المؤسسات". واستمرت المؤسسات الثقافية السبع هذه منذ نهاية الحرب بفضل تبرعات وتمويلات رسمية. ولم تنجح الأحزاب السياسية المسلمة والكرواتية والصربية حتى الآن في الاتفاق على تمويل هذه المؤسسات من الميزانية المركزية بشكل آلي. وقد تراكمت الديون على هذه المؤسسات. فقطعت التدفئة في يناير في عز الشتاء، عن المكتبة الوطنية. أما "غاليري الفن الحديث"، فقد توقفت عن استقبال الزوار لرؤية مجموعاتها الدائنة في سبتمبر 2011.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .