دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: السبت 12/11/2016 م , الساعة 1:06 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

خفضت وزنها من 178 كيلو إلى 95

مدمنة شوكولاته تلتهم 9 آلاف قطعة سنوياً

تناولها 25 قطعة شوكولاته يومياً جعلها مثل البالون
هزمت إدمانها ووصلت بوزنها إلى ما كانت عليه أثناء المراهقة
النظام الغذائي العالي البروتين وتمرينات الأثقال حققا نتائج فورية
مع أول مرتب تسلّمته اعتادت على تناول ثلاث قطع كبيرة يومياً
بسبب كفاحها مع طفلها المريض لاذت بالشوكولاته لتخفيف آلامها
مدمنة شوكولاته تلتهم 9 آلاف قطعة سنوياً

ترجمة - كريم المالكي:

امرأة نيوزلندية كانت تأكل 9000 قطعة شوكولاته سنوياً استطاعت أن تهزم إدمانها المرضي لتنقص وزنها إلى 95 كيلوجراماً بعد أن وصل إلى 178 كيلوجراماً، تلك المرأة المنفوخة أصبحت الآن بقوام ممشوق وترتدي ملابس ذات مقاسات صغيرة.

أنيتا جاريت، 39عاماً، تضخمت مثل البالون بحيث صار وزنها مشكلة تؤرّقها؛ لأنها تتناول ما يعادل 25 قطعة شوكولاته يومياً، لقد تمكّنت المرأة المهووسة بأكل الشوكولاته من تخفيض مقاس ملابسها عشرة أحجام، من مقاس 32 إلى مقاس 12، بعد خضوعها لجراحة إنقاص وزن واتّباع حمية ونمط حياة صحي.

قبل عشر سنوات خضعت لتغيير شرايين بالمعدة وفقدت 70 كيلوجراماً في البداية، ومن ثم عاد وزنها بعد ولادة ابنها الذي ولد بعاهة مرضية تسببت بنموّ أورام حميدة في دماغه. وبعد سنوات من تناولها الشوكولاته كوسيلة تساعدها على تناسي ظروفها تمكنت أخيراً من السيطرة على وزنها وهزيمة إدمانها.

تقول: أتذكر جيداً، أنني محبة للشوكولاته منذ طفولتي، وكانت عائلتي تجلس مجتمعة مع علبة شوكولاته كبيرة جداً حيث نأتي عليها أثناء مشاهدة التلفزيون. وكانت متنفسي الوحيد سواء كنت سعيدة أو حزينة أو متململة. وعندما حصلت على أول مرتب من وظيفتي في الـ 18، صرت أتناول ثلاث قطع كبيرة يومياً، حينها بدأ وزني بالازدياد حيث وصل 178 كيلوجراماً ومقاسي 34، وكنت أتناول خمس مجموعات يومياً. ونزل وزني إلى 117 كيلو بعد خضوعي لجراحة معدة واتباعي نظاماً غذائياً جديداً.

وتضيف: أنجبت ابني ذا الـ 5 سنوات الآن، قبل 4 أشهر من الولادة، وكان يشكو من تصلّب جلدي يتسبب بنموّ أورام غير سرطانية. وحاولت أنيتا - التي هي من أوكلاند في نيوزلندا - التخلص من صدماتها بسبب كفاحها مع طفلها باللجوء للشوكولاته لمساعدتها في تخفيف الألم. وبالنسبة للأشهر الستة الأولى من حياته كنّا مقيمين في المستشفى، وأعيش على الشوكولاته التي أشتريها من أقرب ماكينة بيع. وكنت أعرف الآثار التي يمكن أن تحدثها على محيط خصري، خصوصاً أنني أجريت عملية معدة لخفض الوزن. لكن ذلك لم يهمني بقدر ما تهمني صحة ابني، وبالتالي كنت آكل كلّ ما يقع بين يدي.

وفي بضعة أشهر، صعد مقاسها من 18 إلى 24، وشعرت أن وزنها يخرج عن السيطرة مرة أخرى، لكنها كانت عاجزة عن عمل شيء رغم كرهها لزيادة الوزن، لاسيما أن لديها شعوراً بأنها أفضل مع الشوكولاته. وعندما التقت زوجها أوّل مرة في 2005، كان وزنها 146 كيلو، وتأكل خمسة أشرطة كبيرة يومياً، فضلاً عن الوجبات المنزلية، مع لتر من المشروبات الغازية تقريباً. وكانت لا تستطيع ربط حذائها أو المشي إلى أقرب سوبرماركت دون تقطّع أنفاسها.

تخلّصت من السمنة لتساعد ابنها المريض

كرهت أنيتا العيش بهذه الطريقة، لأن لديها طفلاً مريضاً يحتاجها. فكان قرارها بأن هذا يكفي، فتخلصت من الوزن الذي اكتسبته في العامين الأولين من قدوم ابنها. وتقول: أدركت أنني يجب ألا أسمن بعد الآن وأنه لا بد أن أتوقف عن الشوكولاته، وكأمّ لم أستطع إجراء جراحة للتغلب على السمنة الزائدة لأنني أساساً قمت بالجراحة. وعقدت العزم على أن أكون أماً صحية لابنها، وطلبتُ مساعدة مدرب شخصي في صالة رياضية، ونصحني باتباع نظام غذائي عالي البروتين وبدأ بتدريبي مع الأثقال، ولاحظت نتائج فورية. كما تركت السكر وسمومه مقابل اللحوم الخالية من الدهون والخضراوات، وتخلصت من 20 كيلو في بضعة أشهر، وشعرت بسعادة غامرة.

وبعدها استطاعت التخلص من 95 كيلو، وهو ما لم تتخيله أبداً؛ لأنها لم تصل لهذا الوزن منذ المراهقة. وهذه المرة، واجهت أكواماً من الجلد المترهل، وبدعم من زوجها، ذهبت إلى تايلاند لإزالة الجلد الزائد في عملية كلفتها 7500 إسترليني. وبعد عودتها، وبفضل نظامها الرياضي الصارم فقدت 44 كيلو.

وتقول: في البداية، كان الذهاب للصالة الرياضية أمراً شاقاً ولكن الآن أصبح عادة وأشعر بالرعب حينما لا أذهب. وأدرك أن ابني المريض فخور بي لأني أشاهد ابتسامة كبيرة على وجهه حينما يراني رشيقة، إن ذهاب بدانتي لم تغير حياتي وحسب، بل غيّرت حياة عائلتي بأكملها.

 أهم أضرار الشوكولاته على الجسم

تعدّدت الدراسات التي تناولت مضارّ وفوائد الشوكولاته، فبعض الباحثين ينصحون بها، وبعضهم الآخر يدعو لاجتنابها، لكن المؤكّد أن إدمان الشوكولاته أمر سيئ يسبب السمنة، وأن تناولها باعتدال لا مانع منه لكن بقدر. وقد يكون لها آثار جانبية إذا تمّ تناولها بكثرة، خاصة تلك الغنية بالدهون، فهي تعمل على زيادة الوزن لاحتوائها على سعرات حرارية كبيرة. فعلى سبيل المثال تحتوي شوكولاته كادبوري ميلك 40 جراماً على نحو 220 سعراً حرارياً ونحو 8 جرامات من الدهون المشبعة وحوالي 10 مجم كوليسترول. وقد أظهر العديد من الأبحاث ارتباط الكوليسترول والدهون المشبعة بزيادة الوزن وأمراض القلب والأوعية الدموية. وقد أظهرت دراسة أجريت مؤخراً في الدنمارك أن زيادة تناول الدهون المشبعة يرتبط بنقص عدد الحيوانات المنوية لدى الرجال.

ومن بين أضرارها على الأطفال أنها تساعد على العنف لديهم وفق ما أكّدته دراسة بريطانية عام 2009. ويمكن أن يسبب تناول الشوكولاته الصداع حسبما أفاد تقرير طبي لجامعة ميريلاند الأمريكية وذلك بسبب وجود مركب الثيامين لاسيما في الشوكولاته السوداء، كما أنها تعمل على رفع نسبة السكر في الدم وهو ما يعمل بدوره على الإصابة بالصداع.

وبسبب احتوائها على المنبهات، فإنها تسبب أرقاً للإنسان، خاصة لمن لديهم حساسية شديدة من الكافيين. وأيضاً يساهم الكافيين في زيادة الحامض المعدي، لذلك ينصح بالابتعاد عن الشوكولاته بالنسبة لمن هم مصابون بمرض الارتجاع المريئي. وقد ربطت بعض الأبحاث تناول الشوكولاته بالإصابة بحصوات الكلى بسبب احتوائها على الأوكسالات. وهي أيضاً غير مناسبة لمرضى السكري.

ورغم من كل هذه الحقائق، فإن إدمان الشوكولاته لا يعد إدماناً حقيقياً، و يمكن السيطرة عليه، دون اللجوء حتى إلى المعالج السلوكي، كما أنه لا تترك تلك الآثار المدمرة التي تتركها مواد الإدمان الأخرى والتي تحدث تغيرات كيميائية في الدماغ.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .