دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الثلاثاء 22/11/2016 م , الساعة 12:56 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

ابنة ترامب المدللة والأكثر نجاحاً في العائلة

إيفانكا.. القوة التي تقف خلف الرئيس

إيفانكا وزوجها سيكونان قوة مزدوجة داعمة لحكم ترامب
منحها ترامب سلطة لم تنلها أي من زوجاته أو مديريه
الشخصية الأكثر نجاحاً وعقلانية وقبولاً في العائلة
واحدة من القليلين الذين يؤثرون على تفكير ترامب
في حملته الانتخابية اعتمد عليها بنقل رسائله السياسية
إيفانكا.. القوة التي تقف خلف الرئيس

تعيينات ترامب توحي بأن لإيفانكا وزوجها أدواراً كبيرة مستقبلاً

ترجمة وإعداد - كريم المالكي:

الرئيس الأمريكي المنتخب دونالد ترامب ربما سيكون في الصورة من حيث محاباة الأقارب لأنه اختار ابنته المفضلة إيفانكا، وزوجها الثري جاريد كوشنر ليكونا على أهبة الاستعداد للقيام بأدوار كبيرة خلال فترة حكمه. وتتميّز إيفانكا بشعرها الأشقر اللامع ومكياجها الناصع، وشخصيتها الأيقونيّة وامتلاكها ثروة تقدّر بملايين الدولارات، إضافة إلى أنها من ذلك النوع من النساء التي جعلت والدها، لا يخفي سراً حينما يبدي انجذابه إليها لتكون إحدى أذرعه.

ولعلّ هذا هو السبب الذي دفع ترامب قبل أيام، وقبل شهرين تقريباً من توليه مهام منصبه في البيت الأبيض، للقيام بتعيينها وزوجها جاريد، 35 عاماً، واثنين من أبنائه الأربعة الأشقاء دونالد جونيور (38 عاماً) واريك (32 عاماً) ضمن فريقه الانتقالي للرئاسة الأمريكية بحسب ما ذكرته صحيفة الديلي إكسبريس البريطانية.

واللافت أن هذه الخُطوة تعني أنه لن يكون هناك قوة واحدة وإنما زوجان من القوى التي تقف خلف ترامب في البيت الأبيض، لذلك ما الذي نعرفه عن إيفانكا وزوجها رجل الأعمال؟ هذا ما سيتناوله هذا الموضوع.

سيدة أولى غير منصبة

على الرغم من أن زوجة ترامب الثالثة، ميلانيا، التي أنجب منها ابنهما بارون، 10 سنوات، ستكون السيدة الأولى، إلا أن الرئيس الملياردير عازم بشكل واضح في أن يكون ميالاً كثيراً إلى شأنه الأسري خلال فترة رئاسته. ومن المعروف أن ترامب كثيراً ما مازح أطفاله الخمسة الذين أنجبهم من ثلاث زوجات، كما لديه أيضاً تيفاني (23 عاماً) من زوجته الثانية مارلا، لكنها ليست جزءاً من فريقه الانتقالي للبيت الأبيض، غير أن إيفانكا هي "مفضلته".

وتعرّض ترامب إلى الانتقاد في أوقات سابقة لإبدائه العديد من الإشارات عن جمال ابنته، بما فيها تلك التي أدلى بها خلال مقابلة تلفزيونية عام 2006 التي تعرّض بها لانتقادات شديدة بسبب عبارات الإطراء غير المتزنة عن جمالها. وفي العام الماضي تحدث أيضاً إلى مجلة رولينج ستون عن إيفانكا. ورغم تصريحاته المثيرة للجدل والانتقادات، إلا أن ترامب لم يتوانَ في وصف ابنته بوضوح بأنها سيدة أعمال على قدر عالٍ من الدهاء. وخلال الحملة الانتخابيّة، لاحظ الكثيرون أن ترامب كان يعتمد على إيفانكا في نقل رسائله السياسيّة، بحيث وصفتها مجلة فانيتي فير بأنها "زوجة بالوكالة" كما ذهب البعض للتوقع بأن إيفانكا ستكون بمثابة "السيدة الأولى فعلياً" لترامب.

إمبراطورة أزياء وأكثر من يعوّل عليه

لقد أنفقت هذه المرأة العقد الماضي في بناء نفسها حيث شيدت إمبراطورية بملايين الدولارات تخصصت بالأزياء بما فيها المجوهرات، والأحذية، وخط لإنتاج الملابس. كما أنها أيضاً تعمل كنائب رئيس تنفيذي للتطوير والشراء في مؤسسة ترامب، حيث تتعامل لعقد صفقات عقارية في مختلف أنحاء العالم.

ووفقاً لصحيفة نيويورك تايمز، فإن ترامب منح إيفانكا مستوى من السلطة لم يحصل عليه أي من زوجاته أو المديرين التنفيذيين العاملين معه. وفي الواقع عندما سئل ترامب في العام الماضي عن أكثر شخص يعوّل عليه، كانت هي أول اسم ذكره. والملاحظ أن والدها يصغي لها فعلاً ويبدي احتراماً على قدر كبير لها ليس لأنها ابنته فقط، وهذا ما قاله أيضاً المستثمر الملياردير كارل ايكان مؤخراً عنها.

وفي الوقت نفسه قال أشخاص من داخل حملة ترامب لصحيفة نيويورك تايمز إن إيفانكا، وهي عارضة أزياء سابقة، واحدة من عدد قليل من الناس الذين يمكن أن يؤثروا على تفكير ترامب. وفي أحد أحاديثه، اعترف ترامب لمجلة فوغ النسخة الأمريكية العام الماضي قائلاً: إن إيفانكا صانعة صفقات بالفطرة، لقد حصلت على درجة من الحميمية والناس يرون ذلك.

زواج الناجحين والأثرياء

على الرغم من أنها يمكن أن تكون شخصاً صعباً للغاية إذا أرادت ذلك، إلا أنها تريد أن ترى الأفضل في الناس بشكل حقيقي. وكما يبدو فإن بعض صفاتها كانت سبباً بلقائها بزوجها جاريد. لقد التقى بها عندما كان عمره 25 في غداء عمل في عام 2007، وهو نفس العام الذي أطلقت به شركة مجوهراتها. وفي ذلك الوقت اشترى جاريد أغلبية أسهم في جريدة نيويورك اوبزيرفر الأسبوعيّة بما يقرب من 8 ملايين جنيه إسترليني، وكان شخصاً بارعاً في قطاع العقارات الذي يملكه والده.

وقد تزوجا في عام 2009 بحفل زفاف باذخ في نادي ترامب للغولف الوطني. وقالت إيفانكا عن زوجها إنها أخبرته: أن أحلامك جريئة وأنا أحب مثل ذلك الشخص. وحالياً لديهم ثلاثة أطفال، أرابيلا، خمسة أعوام، جوزيف، ثلاثة أعوام، وتيودور، سبعة أشهر. لقد كانت اكتشافات لطيفة بالنسبة لها لأنها وجدته من نوع الأشخاص الرائعين حقاً، والذي لا يثنيه شيء.

وخلال الأيام الأخيرة للحملة الانتخابيّة كان ترامب يأخذ قسطاً من الراحة بالاستماع إلى صوت صهره جاريد الذي شوهد يتجوّل في حدائق البيت الأبيض الأسبوع الماضي، لأنه واحد من بين عدد قليل من الناس الذين اختارهم الرئيس المنتخب للانضمام إليه في زيارته الافتتاحيّة للبيت الأبيض.

مُحِبة ومتفانية لدور الأم الذي تمارسه

وكان جاريد قد أخبر مجلة فوغ النسخة الأمريكية العام الماضي أن إيفانكا، التي تقدّر قيمة ثروتها 119 مليون جنيه إسترليني، هي، بالتأكيد الرئيس التنفيذي للعائلة. وقال إنها لا تريد الاستعانة بمصادر خارجيّة في الأمومة لأنها محبة جداً لهذا الدور. ومن خلال عيشها لكل ما شاهدته عندما كانت طفلة، أصبح لديها قدرة كبيرة على تنقية ما هو جدير بالاهتمام وما ليس كذلك.

وقبل كل شيء، فأن إيفانكا من أقوى المدافعين عن المرأة العاملة. وهي فاعلة على وسائل الإعلام الاجتماعيّة حيث هناك 2.3 مليون متابع لها على تويتر و1.8 مليون آخرون على إنستجرام، وتصف مهمتها بأنها خُطوة، لإلهام وتمكين المرأة العاملة، في جميع جوانب حياتهم. ومن خلال مشاهدة هذا الفضاء، فإن هناك الكثير من الناس الذين يعتقدون الآن أن إيفانكا قد تكون العنصر الجيّد لنجاح والدها في البيت الأبيض عندما يدخل إليه في العام المقبل.

ومن الواضح أنه لم ترق لها تلك الأشرطة التي سرّبت لوالدها وهو يدلي بتعليقات غير مقبولة حول النساء في وقت سابق من هذا العام، ما دفعها إلى إدانة هذه التصريحات ووصفتها بأنها "غير لائقة ومسيئة".

من هي إيفانكا ؟

ماري إيفانكا ترامب، سيدة أعمال أمريكية وعارضة أزياء سابقة، ابنة رئيس أمريكا الخامس والأربعين من زوجته التشيكية الأصل عارضة الأزياء السابقة ايفانا، تشغل منصب نائب الرئيس التنفيذي للتطوير والشراء في منظمة ترامب، حيث يتركّز عملها في إدارة عقارات وفنادق الشركة. وعرفت بأنها أكثر عقلانية وتمتلك شعبيّة كبيرة وتصرّ على أنها تفكر بطريقة جيدة وتتحدّث بعد أن تدرس الأمور جيداً.

ولدت في 1981 في مدينة نيويورك، أمضت عامين في جامعة جورجتاون، ثم نقلت وتخرجت من كلية وارتون في جامعة بنسلفانيا، مدرسة بدرجة بكالوريوس العلوم في الاقتصاد في عام 2004، ورغم طلاق والديها وهي بسن الـ 9 سنوات إلا أن هذه الظروف لم تؤثر على شخصيتها بل جعلتها قوية الشخصية ومصرّة على أن تصل للنجاح بشتى الطرق.

بدأت حياتها كعارضة أزياء في سن السابعة عشرة وكان أول عرض لها سنة 1997. وحصلت في نفس السنة على لقب ملكة جمال مراهقات أمريكا، وتزوجت عام 2009 من جاريد كوشنر صاحب مجموعة عقارية واعتنقت اليهودية بعد الارتباط به. وبعد يوم من حفل زواجها الفاخر الذي أقيم في نيوجيرسي، عادت لمكتبها لمواصلة عملها حيث إنها نائبة لوالدها في شركته وابنته المدللة، كما أنها امرأة ناجحة فى حياتها الأسرية المستقرّة وهي أم لثلاثة أبناء. في عام 2009 ألفت كتاباً عن كيفية وصول الشباب لأعلى المناصب وتحقيقهم النجاح. وقد ابتعدت عن حملة والدها الانتخابيّة قليلاً بسبب مخاوف من أنها قد تضرّ بأعمالها التجاريّة، وطلبت منه عدم استخدامها في الترويج لحملته.

وترى صحيفة "الأندبندنت" البريطانية أن الناس يعتقدون أن إيفانكا نجلة الرئيس الأمريكي الجديد دونالد ترامب ستكون السيدة الأولى، لكونها الشخصية الأكثر قبولاً وأناقة ورشاقة وفهماً ونجاحاً في عائلة ترامب ما يجعلها صورة مشرّفة لوالدها سواء في الداخل أو الخارج.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .