دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الثلاثاء 27/12/2016 م , الساعة 1:25 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

قتلته رغبته لتخطي سرعة الـ 500 كيلومتر

دونالد كامبل .. ملك الزوارق السريعة

حطم سبعة أرقام سرعة عالمية بين عامي 1955 و 1964
15 سنة فقط لإعادة إحياء زورقه النفاث الأشهر في العالم
الوحيد الذي سجل أرقاما قياسية عالمية بالسرعة في الماء والبر
بعد 50 سنة من وفاته .. فنيون يعيدون الحياة لنفاثته المائية
لقي حتفه أثناء محاولة كسر رقمه القياسي العالمي بالسرعة
دونالد كامبل .. ملك الزوارق السريعة
  • رائد سباقات الزوارق السريعة وأول من تجاوز سرعة 320 كم

 



ترجمة - كريم المالكي:
قبل 50 عاما توفي دونالد كامبل، المتسابق الأسطوري وأول رائد لسباقات الزوارق السريعة النفاثة أثناء محاولته كسر الرقم القياسي على مستوى العالم، وللمرة الأولى يهدر اليوم محرك زورقه النفاث البلوبيرد الذي كان يقوده المغامر في تلك الحادثة الذائعة الصيت. قتل ملك الزوارق النفاثة، وهو في عمر 45 عاما، عندما انقلب به قاربه "بلوبيرد كي 7" أثناء تجاوزه حدود السرعة التي تخطت الـ 480 كيلومتر أثناء ما كان يقوده على مياه كونيستون في كمبريا في يناير 1967.

وقد عمل مهندس بريطاني يدعى بيل سميث،على رفع الزورق من المياه العميقة حيث كان في جوف بحيرة ليك ديستريكت التي تقع في شمال غربي إنكلترا ضمن مقاطعة كمبريا. وفي عام 2001، بدأ في محاولة إعادة بناء الطائرة المائية النفاثة الأشهر في العالم.

وبعد سنوات من العمل الشاق مع فريق من المتطوعين اقترب القارب الذي تم تركه منذ وفاة المغامر كامبل في مكان غرقه الذي عثر فيه على جثته، من العودة للمياه مرة أخرى.

زورق رهيب
ويقول سميث وهو يسرع من تعجيل المحرك: أقول لكم ما حدث، إن السيد كامبل، كان يحترمه، وأقصد ذلك الزورق الرهيب، وليس من عادتي أن أقول شيئا لا أعرفه، ولكني لا أملك شيئا في هذه اللحظة باستثناء ما قلته.

وعلى الرغم من أن الحصول على محرك جديد يعني البدء بخطوة كبيرة إلى الأمام في المشروع إلا أنه لا يزال هناك الكثير من العمل، قبل أن يتم تحقيق شيء مهم. ويقول سميث: بالنسبة لي كان الأمر مثيرا منذ البداية، لأن الكثير من المهندسين جاؤوا متطوعين للعمل كفريق واحد حيث إن الوصول إلى هذه النقطة كان أمرا صعباً، كنا في حاجة للعديد من الأجزاء بما فيها الألمنيوم. كان علينا استيراده من كاليفورنيا، وكان علينا استحصال الموافقات حتى لا تفهم بأننا نقوم ببناء صواريخ كروز أو شيء من هذا القبيل.

وقال عشاق الزورق البلوبيرد من أن المحاولة كانت تهدف إلى إعادة وضع القارب مرة أخرى على المياه قبل عرضه للتبرع به إلى متحف روسكين في كونيستون.

ويضيف سميث، أنه لا يعرف مدى السرعة التي سوف تكون قادرة على العوم بالقارب على الرغم من أن فريقه نجح في تعديل الحد الأقصى للسرعة المحلية فقد أجرينا إضافات قليلة: نعم لو كان لديك البلوبيرد الذي كان بين يدي دونالد كامبل، حينها يمكن الذهاب إلى ما نريد من سرعة.

جنون الأرقام القياسية
وأشار المهندس إلى أنه يعتقد بأن كامبل لو عرف ماذا نجري لتحمس لرؤية المشروع، ولكن بقليل من الصبر، لاسيما أنه شخصيا لا يعرف متى سيكون قادرا على إعادة القارب مرة أخرى للمياه. ويقول: ليس لدي ما أفعله، فقط العمل على دوران المحرك ومن ثم النزول بالقارب إلى الماء، بعدها سنضعه في المتحف.

وبخصوص التكهنات التي دارت حول حادثة وفاة المتسابق كامبل، لاسيما هناك من رأى أنه انتحر في محاولته الأخيرة، وقد جاء الكتاب الذي ألفه الكاتب نيل شيبارد وحمل عنوان "دونالد كامبل وبلوبيرد ومحاولته الأخيرة لتسجيل الرقم القياسي" والذي نشر في عام 2010، ليكشف أن صاحب الأرقام القياسية السبعة دفع الزورق، دون أن يدري، إلى ما وراء الحدود المادية.

لقد استفاد مؤلف الكتاب من مواد جديدة ومئات من الرسوم التوضيحية لإجراء تحليل علمي وهندسي للحادث. كما تعاون مع الدكتور كيث ميتشل، وهو فيزيائي متقاعد من قسم الفيزياء الطبية في مستشفى رويال فكتوريا في نيوكاسل.

واكتشف العلماء أنه عند حدود سرعة 500 كيلومتر في الساعة وهو ما كان يريد بلوغه، فإن البلوبيرد K7، الذي تم بناؤه في عام 1954، كان في حالة استقرار طفيف وهو من بين أحد الأسباب التي قتلته. لقد بدأ كامبل باستخدام قارب والده القديم بلوبيرد K4، ولكن بعد خلل في البنية عند سرعة 273 كيلومتر في الساعة قام في عام 1951 بتطوير بلوبيرد K7. وذكرت الصحف في حينه أن رأس كامبل قد قُطِعَ بواسطة قطعة من حطام القارب عندما تفكك بلوبيرد "أثناء محاولة تسجيل رقم قياسي.

15 عاماً لإعادة الحياة للزورق
وقد أمضى المهندس سميث وفريقه من المتطوعين 15 عاماً لإعادة تركيب وتصليح الزورق مرة أخرى. واضطروا للبدء من جديد مرة أخرى لأن الهيكل الأصلي للزورق قد تشظى إلى حطام وقطع صغيرة جدا. وساعدت عدة شركات على ترميمه. وإعادة شركة رولز رويس صياغة نظام الوقود الأصلي الموجود فيه في عام1967 من خلال خطط تم العثور عليها في الأرشيف.

وكانت ابنة كامبل، التي كان عمرها 17 عاما، عندما مات والدها، قد دعمت محاولة العثور على القارب، ما أدى إلى خلاف ونزاع عائلي بينها وبين والدتها، التي كانت تريد أن يبقى جسده في أسفل البحيرة. وقد تصادمت الأم وابنتها مرة أخرى بعد أن تم العثور على جثته في القارب في عام 2001. والآن تعرب ابنته البالغة من العمر67 عاما، عن دعمها لمشروع ترميم الزورق الذي كانت سرعته الفائقة سببا في قتل والدها. والجدير بالذكر أن دونالد كامبل الذي يعرف بملك القوارب السريعة ولد في بوفي كروس في مقاطعة سري بإنجلترا، ووالده السير مالكولم كامبل قد حاز أيضا على الرقم القياسي للسباق على الماء ومقداره 227 كم/ساعة، قبل أن يتوفى في عام1948م.

رائد سباقات الزوارق السريعة
يعد كامبل رائد سباقات القوارب السريعة وأول من وصل في سباق السرعة إلى 320كم/ساعة دون أن يصاب بأذى. وعندما نال الرياضي ستانلي سايرين، وهو من سكان سياتل في واشنطن، في الولايات المتحدة الأمريكية، رقمًا قياسيًا جديدًا قدره 287,263 كم/ساعة، قرر دونالد أن يعيد أمجاد عائلة كامبل حيث تخطى حاجز هذا الرقم القياسي برقم جديد بلغ 325,602 كم/ساعة, وفي عام 1964م، قاد زورقًا سريعًا ليصل إلى رقم قياسي آخر قدره 444,726كم/ساعة، وظل الوحيد الذي سجل أرقاما قياسية عالمية سواء في السرعة في البر والماء، وبعدها كانت لديه رغبة قوية في تحطيم الأرقام القياسية للسباق على الماء، الأمر الذي دفعه في عام 1967، إلى أخذ قاربه وركوب محاولته القاتلة.

وقد اجتاح الماء بسرعة وصلت إلى 483 كيلومترا في الساعة وبينما ارتفعت السرعة أكثر، ظل يردد من خلال جهاز اللاسلكي بقاربه: «لا أستطيع أن أرى شيئًا، إن مقدمة القارب ترتفع»، ثم ارتفع القارب عن الماء وطار طيرانا كليا في الهواء، لتكون آخر كلمات قالها كامبل قبل هبوطه للقاع وموته الحتمي: «أنا ذاهب». وبشكل عام أنه حطم سبعة أرقام سرعة عالمية في المياه بين عامي 1955 و 1964.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .