دولة قطر | اتصل بنا | خريطة الموقع | تسجيل الدخول
YouTube Facebook Twitter Rss Instgram
أحدث التطورات
جريدة الرايةجريدة الرايةجريدة الراية
برشلونة يُطلق منصة «BARCA TV» | عمّال المونديال يحظون برعاية صحيّة فائقة | الإعلان عن جاهزية ثالث ملاعبنا المونديالية | عودة النشاط الرياضي الأردني | 25 جولة تفتيشيّة على الأغذية بالشمال | حملة لإزالة السيارات والمعدّات المُهملة ببلدية الشمال | إغلاق قسم الأسنان بمركز الخليج الغربي للصيانة | مؤسسة قطر تنظم ندوة دوليّة حول مستقبل التنوّع البيولوجي | 30 مليون مستفيد من مساعدات الهلال الأحمر | 18 مليون مُستفيد من خدمات قطر الخيرية بالعالم | إفريقيا توفر معدات فحص للكشف عن كورونا تكفي ستة أشهر | القطرية تستأنف رحلاتها إلى 8 وجهات | إسبانيا تفتح الحدود مع البرتغال وفرنسا | تركيا تستأنف الرحلات الجويّة ل 40 بلداً | صحيفة إيطالية: اليمن منهك ولا موارد له لاحتواء الفيروس | أوكرانيا تعزّز السياحة مع أستراليا والدول العربيّة | تونس تعود إلى الحياة الطبيعية عقب أزمة كورونا | الصومال تستأنف الرحلات الجويّة | 6,6 مليون مصاب بكورونا عالمياً بينهم 1,9 مليون بأمريكا | الأردن يُعيد تشغيل الطيران الداخلي اليوم | اتفاق روسي تركي على تطوير لقاحات ضد كورونا | تعهّدات بـ 8,8 مليار دولار خلال قمة اللقاح العالمية | الدعاء من أعظم العبادات لرفع البلاء | فيندهورست يستثمر في هيرتا برلين | انتقاد للاعبي دورتموند | مونشنجلادباخ يمدد عقده مع فيندت | فاماليكاو يسقط بورتو | اللعب بدون جمهور أمر غريب | مُبادرات لدعم 8 قطاعات اقتصادية حيوية | طرابزون سبور يلجأ إلى المحكمة | 4.3 مليار ريال فائض الميزان التجاري | توتنهام يقترض 175 مليون جنيه إسترليني! | افتتاح سوق أم صلال المركزي قريباً | تحد جديد في البوندزليجا | البورصة خضراء.. والمكاسب 2.2 مليار ريال | فاجنر يدخل بشالكه النفق المظلم ! | الدوري الأمريكي ينطلق في يوليو | استخدام 5 تبديلات في البريميرليج | دعم الأندية النيوزيلندية | الدحيل جاهز لحسم الدوري | ميلان يترقب حالة إبرا | قطر تتصدى لإنقاذ دوري أبطال آسيا | استئناف تدريبات أندية اسكتلندا | الغرافة يستقر على ترتيبات «معسكر الدوري» | البوسنة لن تنسى موقف قطر | الخور يستعد لانتخاب مجلس جديد | سؤالان غامضان في اختبار الأحياء | ورشة عمل لـ FIFA حول القوانين الجديدة | 6 إصابات جديدة بكورونا في الضفة وغزة | قطر تكافح الوباء لمصلحة البشرية جمعاء | شفاء 1926 شخصاً من كورونا | حفظ 70% من النباتات المحلية بالبنك الوراثي | صاحب السمو : 20 مليون دولار لدعم التحالف العالمي للقاحات
آخر تحديث: الثلاثاء 3/1/2017 م , الساعة 1:11 صباحاً بالتوقيت المحلي لمدينة الدوحة
الصفحة الرئيسية : منوعات : ترجمات :

يبلغ من عمر .. 68 عاماً وحقق رقماً قياسياً بعدد الوظائف التي عمل بها

مسن بريطاني يعمل في 20 وظيفة

تم تكريمه وتوج بلقب الأكثر مثابرة في بريطانيا
لا يخطط للتقاعد وما زال يهتم كثيرا بازدهار بلدته
لديه عدد من الأحفاد ولا يتردد في العمل ولو زبالاً
يتطوع لأكثر الوظائف التي عمل بها على مدى 50 عاماً
عمل إطفائياً وراعياً وحارساً ودليلاً سياحياً وحمالاً ومديراً
مسن بريطاني يعمل في 20 وظيفة

جمع 1.2 مليون استرليني كتبرعات لترميم وبناء المنارة

ترجمة - كريم المالكي:

"العجوز المتعدد الوظائف" ربما هو الاسم الأقرب للبريطاني بيلى موير الذي يبلغ من العمر 68 عاماً. وهذا الرجل الذي لديه عدد من الأحفاد لم يقف عند حدود القيام بوظيفة واحدة أو وظيفتين بل وصل به الحال إلى العمل في 20 وظيفة مختلفة وبكفاءة منقطعة النظير. ومن بين الوظائف العديدة التي عمل بها رجل إطفاء، وراعي أغنام، وحارس منارة ودليل سياحي وحمال حقائب في مطار ومدير لصندوق ائتمان.

وقد تم الاحتفال بموير مؤخرا عبر تكريمه وتتويجه بلقب الرجل الأكثر مثابرة في العمل في عموم بريطانيا، لا لكونه يعمل في 20 وظيفة فقط، وإنما لأنه يهتم كثيرا للاحتفاظ بازدهار المجتمع الذي يعيش فيه والذي يعتبر نفسه جزءا أساسيا منه.

50 عاماً من العمل

يسكن بيلي في جزيرة نورث رونالدسي التي تقع في أقصى شمال جزر أوركني ، وهي جزر تقع قبالة الساحل الشمالي لاسكتلندا. وامتدت خدمات بيلي الحثيثة في العمل والتنقل في الوظائف الى خمسة عقود تقريبا.

ولم يتردد بيلى في العمل بأي مجال، رغم سنين عمره الـ 68، فقد عمل في شتى الوظائف الصغيرة والكبيرة والخدمية البحتة والاشرافية ما جعل صفة المثابرة الصفة الرئيسية التي يتحلى بها. وليس لدى بيلي، الذي هو جد ولديه عدد من الأحفاد، خطط للتقاعد لأنه يسعى للمحافظة على استمرارية الحياة في مجتمع الجزيرة التي يعيش فيها والتي يبلغ عدد سكانها 50 شخصا .

وكان بيلي يذهب متطوع لأكثر الوظائف التي عمل بها، والتي شملت حامل حقائب في المطار، وكهربائيا، وعامل بناء وجامع قمامة فضلا عن قيامه برعاية قطيع من الحيوانات التي يملكها وهي عدد من الأغنام النادرة.

يجهل عدد وظائفه

ومن وظائف بيلي الأخرى أنه كان عضوا ومديرا سابقا لصندوق الائتمان في نورث رونالدسي والمشرف على إرث المنارة الشمالية. وقد شغل هذا المنصب للحفاظ على المنارة لحوالي 47 عاما، وكان من المتطوعين لأخذ الزوار في جولات سياحية وهو ما جعله يحافظ على رشاقته وصحته الجسدية حيث كان يقوم بصعود سلم المنارة المكون من 176 درجة إلى الأعلى بانتظام.

ويقول بيلي: حتى أكون صادقا لم يسبق لي أن قمت باحتساب عدد وظائفي، وبما أن مجتمع الجزيرة يعتمد بشكل كبير جدا على الخدمات الجوية، فلكي يتم الحفاظ على الاستمرارية نحتاج إلى الكثير من السياح إضافة إلى سكان الجزيرة لاستخدام المطار لتكون هناك رحلات جوية وهو ما جعلني أعمل حمال حقائب. وتعد المنارة واحدة من الأماكن القليلة في اسكتلندا المفتوحة للجمهور لاسيما أنها أطول منارة برية في بريطانيا.

لا للتقاعد

لقد كانت وظيفة بيلي كحارس منارة في صميم خدمته الطويلة للمجتمع، كما أن هذا المعلم الأثري لا يزال يعمل بشكل كامل، ويوجه السفن إلى بر الأمان. وخلال عمله مع صندوق الائتمان تمكن من قيادة فريق لجمع تبرعات بلغت 1.2 مليون جنيه استرليني لترميم وإعادة بناء المنارة في عام 1998.

ويقول: لقد قضيت معظم حياتي في خدمة المنارة، وهذا يعني الكثير بالنسبة لي، إنها الشيء الذي كرست نفسي للقيام به طالما كنت قادرا عليه. وليس هناك سن للتقاعد الآن وهذا هو السبب في أنني أعمل على الدوام سنوات عديدة. وقد جعلني ذلك سعيدا جدا، وأحافظ على لياقتي، وطالما أنا بصحة جيدة فليس لدي أي خطط للتقاعد. وبيلي، الذي لديه ابنتان، هو أيضا رجل إطفاء ، على أهبة الاستعداد لمواجهة حرائق المنازل والمزارع والشركات والمطار.

سكان الجزيرة عائلة واحدة

ويضيف بيلي: نحن مجتمع متماسك جدا ونعتمد على بعضنا البعض دائما لاستمرارية بقاء الجزيرة. فمثلا رعي قطيع الخراف جزء مهم في تكوين تلك العلاقة الناجحة مع الآخرين حيث إني أقوم بجولة كاملة في الجزيرة حين ارعى بها. ورغم أن الرعي بألفين وخمسمائة خروف على الشاطئ ليس بالمهمة السهلة ، إلا أن كل الأمور تصبح يسيرة لأننا كأسرة واحدة كبيرة.

وقد كرم بيلي، من قبل صحيفة الديلي ميرور، وبحضور رئيسة وزراء بريطانيا تيريزا ماي والأمير تشارلز وسيمون كويل ومجموعة من المشاهير، بجائزة الفخر البريطانية بعد تصنيفه الرجل الأكثر مثابرة، وتهدف الجائزة إلى تكريم الأبطال المجهولين في بريطانيا. ومن بين الفائزين بهذه الجائزة الناس الملهمون من أمثال بيلي، ومن خاطروا بحياتهم لإنقاذ الآخرين، وبالغون وأطفال تغلبوا على عقبات لا تصدق.

وتقول زوجته إيزابيل، 76 عاما، مازحة: قام بأعمال كثيرة للمجتمع الذي يعيش فيه، لكني أود أن يقوم بمزيد من العمل في البيت، إنه يستحق ذلك، لأن كثيرا ما تساءلت كيف ستكون الجزيرة لو لم يقم بكل تلك الوظائف. لقد ساهم كثيرا في كل ما يدور ولا يزال قويا ونشطا بما يكفي للقيام بكل هذا العمل.

شكراً لقد تم ارسال النموذج بنجاح .
جريدة الراية
جريدة الراية
جريدة الراية
لترك تعليقك على موقع جريدة الراية الرجاء إدخال الحقول التالية :
* الاسم :
البريد الإلكتروني :
عنوان التعليق :
500
* التعليق :
tofriend Visual verification * أدخل الرموز :
 
 
جريدة الراية جريدة الراية  
* أساسي
جريدة الراية
شكراً لك
سيتم نشر التعليق بعد تدقيقه من قبل مسؤول النظام .